24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. الانفراج السياسي يعقد أول منتدى اقتصادي بين المغرب وموريتانيا (5.00)

  2. عندما استنجد بوتفليقة "العاطل" بالرئيس بومدين لحل مشكل الصحراء (5.00)

  3. أغلبية البرلمان "تفضح" الدكالي .. مختبرات أشباح وتعيينات معفيين (5.00)

  4. حقوقيون يشْكون إقصاء الحسيمة والناظور من زيارة "مقررة العنصرية" (5.00)

  5. محكمة النقض الفرنسية ترفض تظلم المغرب في وقائع تشهير عامة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | وزارة الجالية تستعين بـ"خبرات بنعزوز" ضدّ الشلل الرعاش في المغرب

وزارة الجالية تستعين بـ"خبرات بنعزوز" ضدّ الشلل الرعاش في المغرب

وزارة الجالية تستعين بـ"خبرات بنعزوز" ضدّ الشلل الرعاش في المغرب

احتفاء استثنائي أقامته وزارة المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة بالثنائي الطبي عبد الحميد بنعزوز وربيعة بوعلي بنعزوز، المغربيين المتخصصين في علاج الشلل الرعاشي، اليوم الأربعاء في العاصمة الرباط، استحضارا لمنجزاتهما ومن أجل نقل خبراتهما الواسعة في المجال إلى الأطباء المغاربة، في أفق إقناع كل الطاقات المغربية في الخارج بالعودة إلى أرض الوطن.

اللقاء الذي جاء بمختلف المتخصصين في علاج الشلل الرعاش من مستشفيات المغرب، قال من خلاله عبد الحميد بنعزوز، مدير البحث العلمي اختصاصي في مرض الشلل الرعاش في جامعة بوردو بفرنسا، إن "فريق عمله يشتغل على هذا المرض أولا من أجل استيعاب ما الذي يقع في دماغ المرضى، ثم اقتراح أدوية وعلاجات لهذا المرض"، مشيرا إلى أنه من مواليد مدينة القصر الكبير التي درس بها الابتدائي والثانوي، ثم واصل دراسته بكلية العلوم تطوان، ليلتحق بعدها ببوردو لتحضير دكتوراه في علم الدماغ.

وأضاف بنعزوز أن الدكتوراه التي أنجزها مرتبطة بمرض الشلل الرعاش لدى الحيوانات وتأثيراته على الدماغ وهي التي مكنته من إيجاد المشكل بالضبط، موردا أنه لاحظ أن جزءا من دماغ تلك الحيوانات يتعطل عن الاشتغال في حالة الإصابة، فقام بزراعة إلكترونات في دماغها تعمل على الاستفزاز بالكهرباء، ولاحظ بعدها أن الأمر كان ناجعا، ولما استعرض ما توصل إليه في المؤتمرات العلمية الدولية أبدى جراحو الدماغ اهتماما كبيرا.

وأردف الطبيب المغربي: "اقترحت على الخبراء أن يُطبق العلاج على الإنسان، ونجح الأمر فعلا بشكل ممتاز، وبسبب ذلك اتبع العالم كله تلك الطريقة"، وزاد: "في أواخر سنة 2000 جئت إلى المغرب وأيقنت بأنه من الضروري أن يطبق هذا العلاج في المملكة، واقتنع الزملاء بالعلاج، وقاموا بمعيتي بأول عملية في 10 شتنبر بالدار البيضاء، ثم اقترحت الأمر مجددا على العديد من المدن منها الرباط وفاس ومراكش ووجدة".

بدورها، قالت ربيعة بوعلي بنعزوز، دكتورة في علم الدماغ باحثة في جامعة بوردو، إن تواجدها اليوم "يأتي في إطار يوم نظمته وزارة المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة هدفه مشاركة التجارب والكفاءات بين الأطباء المغاربة الممارسين خارج الوطن وزملائهم داخل المغرب"، مضيفة أن "الحاضرين سيتداولون في موضوع علم الدماغ بصفة عامة، ومرض الشلل الرعاش وآخر التطورات في ميدان البحث العلمي لعلاجه بصفة خاصة".

وأبرزت بنعزوز أن "اللقاء يحتضن كفاءات فرنسية ستتناول الأبحاث التي تجرى في فرنسا، وستعطي نظرة عن البحث العلمي في مختلف بلدان العالم، فضلا عن مغاربة يمارسون هذا النوع من الجراحة في المستشفيات المغربية"، وزادت شارحة أن "هناك عدة طرق للشفاء من المرض؛ أولها التداوي العادي بالأدوية، ثم العملية الجراحية، والدكتور عبد الحميد بنعزوز هو من اشتغل عليها في فرنسا". وأوضحت الدكتورة أن "العديد من المراكز الاستشفائية المغربية تقوم بالعملية، وهي متفرقة بين الدار البيضاء والرباط ومراكش ووجدة، وغيرها".

من جهته، قال وزير الصحة، أنس الدكالي، إن "اللقاء العلمي المنظم اليوم حول مرض الشلل الرعاش، سيستعرض الخبرات لمعالجة المرض الذي يصيب الناس بعد تجاوزهم لسن الستين"، لافتا إلى أن "عدد المرضى في المغرب ليس كبيرا، لأن نسبة المواطنين الذين يتجاوزون الستين سنة في المملكة لا تتجاوز 10 في المائة، لكن هذا المرض ممكن أن يتفشى".

وأشار وزير الصحة إلى أن "العديد من الخبراء الأجانب سيستعرضون اليوم خبرتهم أمام الأطباء المغاربة فيما يخص العلاج بالأدوية والتدخلات الجراحية التي ستساعد في الحد من المرض ومظاهره".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - شكوبوص الأربعاء 14 نونبر 2018 - 15:25
بادرة طيبة، و تستحق التقدير
لكن انا مغربي و احتاج للنقد، أولا الشلل الرعاش ليس مشكل صحة عمومية بالمغرب، الأولى جعل هذه المبادرات موجهة نحو ... الصحة الانجابية ... صحة الأم و الطفل ... السل ... الطب العمومي/الأسرة ... و تسيير المستعجلات
و السلام عليكم
2 - Kasri الأربعاء 14 نونبر 2018 - 15:31
مدينة القصر الكبير
كانت دائما تنتج الأطر العليا للمملكة

الدكتور عبد الحميد بن عزوز يعتبر من أحسن ما كونت مدينة القصر الكبير

هذا الذكتور يمتاز بذكاء خارق للعادة حيت كان دائما يحصل على أول نقطة في كلية
العلوم بتطوان

وبعد الذكتوراه في بوردوا بفرنسا يعد الذكتور عبد الحميد بن عزوز من

من أحسن الباحتين في علم النوروبيولوجي .


لقد حضرت لعدة محاضرات لهذا الذكتور الكبيرفي فرنسا وهو فخر لا للقصر الكبير لوحده
بل للمغرب بأكمله و العالم العربي .


أحسن مثال في الأخلاق و الذكاء و المثابرة
3 - Ihssane allam الأربعاء 14 نونبر 2018 - 15:42
Assalamo 3alaykom,
Je demande svp,si possible l'adresse électronique du Docteur Abdelhamid BENAZZOUZ pour consultation à propos de la maladie parkinson et merci
4 - أدربال الأربعاء 14 نونبر 2018 - 16:53
مرض الرعاش
مرض مزمن
مزمن يعني ماعندوش علاج إطلاقا الى حد اليوم
العلاجات المتوفرة حاليا
هي تحد الى حد ما من المرض و تزيل علاماته كالرعاش مثلا

كما يقول الاطباء
الانسان يموت مع هدا المرض بمعنى أخر يمكن التعايش معه اما العلاج فهو مستحيل .
5 - المطلب الأربعاء 14 نونبر 2018 - 18:55
الاطباء في المغرب يقدمون استقالات جماعية مؤخرا فاي تحفيزات لاطباء الخارج واطباء الداخل يهاجرون .اظن ان امر العودة في الميدان الصحي لا جدوى منه انظروا ميادين اخرى كالمقاولات في الفلاحة والبناء والخدمات والصناعة خاصة الفلاحة حفزوا ابناء المهجر على خلق مقاولات بالمغرب فالاراضي شاسعة فارغة ونزلوا خطاب الملك الاخير .
6 - سهيل الأربعاء 14 نونبر 2018 - 23:09
هل الشلل الرعاشي له علاقة بالباركنسون .. زرت 50 طبيب الدواء الوحيد هو مادوبار وارطان لكن النتيجة لا شىء
7 - Abdelouahid الأربعاء 14 نونبر 2018 - 23:18
Je veux bien son adresse mail pour lui contacter
Merci beaucoup
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.