24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | المنظمة العالمية للصحة تتخوف من "تفشي الملاريا"

المنظمة العالمية للصحة تتخوف من "تفشي الملاريا"

المنظمة العالمية للصحة تتخوف من "تفشي الملاريا"

بعد تحقيق أوجه نجاح طوال أعوام في مكافحة مرض الملاريا، ازداد عدد حالات الإصابة بعدوى المرض مجددا، وسجلت المنظمة العالمية للصحة، في عام 2017، زيادة عدد حالات الإصابة بالملاريا للمرة الثانية على التوالي.

وحذر رئيس المنظمة، تيدروس أدهانوم، من مواجهة خطر تدمير كل أوجه النجاح التي تم تحقيقها الأعوام الماضية، إذا لم يكن هناك التزام قوي في مكافحة المرض، مشددا على ضرورة زيادة الأموال المخصصة لمكافحة الملاريا.

وأضاف قائلا: "حقيقة أن طفلا يموت كل دقيقتين إثر الإصابة بهذا المرض الذي لا يمكن تجنبه، ويمكن الشفاء منه، تعد أمرا غير مقبول".

وبحسب التقرير الجديد لمنظمة الصحة العالمية عن مرض الملاريا، ارتفع عدد الإصابات بالمرض التي تم تسجيلها في عام 2017 بإجمالي مليوني حالة مقارنة بعام 2016، وبلغ عدد الحالات بذلك 219 مليون حالة إصابة بالمرض.

يشار إلى أن نحو 90 بالمئة من جميع حالات الإصابة بمرض الملاريا، تحدث في أفريقيا. ويموت مئات الآلاف من الأشخاص سنويا إثر الإصابة بالمرض.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية سجلت تقدما جيدا في مكافحة الملاريا في الفترة بين عامي 2010 و2015. ولكن منذ عام 2016 عاودت أعداد الإصابة بالمرض الارتفاع مجددا، لاسيما في أكثر الدول الأفريقية معاناة من المرض، وهي نيجيريا والكونغو.

وقال رئيس المنظمة إن ذلك يعد جرس إنذار، مؤكدا أنه سيتم دعم هذه الدول على نحو هادف بشكل أكبر مستقبلا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.