24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | مركبة فضاء تابعة لـ"ناسا" تصل إلى كويكب "بينو"

مركبة فضاء تابعة لـ"ناسا" تصل إلى كويكب "بينو"

مركبة فضاء تابعة لـ"ناسا" تصل إلى كويكب "بينو"

اقتربت مركبة الفضاء أوزوريس-ريكس التي أطلقتها إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) عام 2016 من كويكب بحجم ناطحة سحاب يعتقد أنه يحمل مركبات عضوية أساسية للحياة لكنه في الوقت نفسه قد يصطدم بالأرض في غضون نحو 150 عاما.

وانطلقت المركبة في شتنبر عام 2016 في مهمة لم يسبق لها مثيل في ناسا وتستغرق سبعة أعوام لإجراء مسح عن قرب للكويكب بينو وأخذ عينة من سطحه وإعادة هذه المادة إلى الأرض لدراستها.

وبينو عبارة عن كتلة صخرية تبدو كشجرة بلوط عملاقة ويبعد عن الشمس نفس المسافة التي يبعدها كوكب الأرض تقريبا ويعتقد أنه غني بجزيئات عضوية دقيقة يمثل الكربون عنصرا رئيسيا فيها وترجع لأوائل أيام المجموعة الشمسية. وقد تحتوي المعادن الموجودة في هذا الكويكب على الماء وهو عنصر مهم آخر في تطور الحياة.

ويعتقد العلماء أن كويكبات ومذنبات اصطدمت بالأرض في مراحل مبكرة وزودتها بالمركبات العضوية والمياه اللازمة للحياة على الكوكب وقد يثبت تحليل ذري للعينات المأخوذة من الكويكب بينو هذه النظرية.

غير أن هناك سببا آخر أكثر ارتباطا بمصير الأرض لدراسة بينو.

ويقدر العلماء أن من المحتمل اصطدام الكويكب على نحو كارثي بكوكب الأرض خلال 166 عاما. وبهذه النسبة يحتل بينو المرتبة الثانية في سجل ناسا الذي يضم 72 من الجسيمات القريبة من الأرض والتي قد تصطدم بها.

وستساعد المركبة أوزوريس-ريكس العلماء في فهم كيف توجه الحرارة المنبعثة من الشمس بينو إلى مسار ينطوي على تهديد متزايد في المجموعة الشمسية. ويعتقد أن هذه الطاقة الشمسية تدفع الكويكب لمسافة أقرب من مسار الأرض في كل مرة يكون عند أقرب نقطة من كوكب الأرض وهو ما يحدث مرة كل ستة أعوام.

وقالت إيرين مورتون المتحدثة باسم المهمة "بحلول وقت جمع العينة في عام 2020 ستكون لدينا فكرة أفضل عن احتمال اصطدام بينو بالأرض خلال المئة والخمسين عاما المقبلة".

وبلغت المركبة مرحلة "المسح المبدئي" في المهمة أمس الاثنين حيث وصلت إلى مسافة 12 ميلا من الكويكب. وستكون المركبة على بعد 1.2 ميل فقط من الكوكب في نهاية ديسمبر كانون الأول حيث ستدخل مجال جاذبيته.

وفي هذه المرحلة ستبدأ المركبة في تقليص مدارها حول الكويكب حيث ستحلق على بعد ستة أقدام فقط من سطحه. ثم ستمد ذراعها الآلية لأخذ عينة من تربة الكويكب في يوليو تموز عام 2020.

وبعد ذلك ستعود المركبة إلى الأرض حيث ستنفصل عنها كبسولة تحمل العينات المأخوذة من الكويكب لتهبط بمظلة في صحراء يوتا في سبتمبر أيلول عام 2023.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - Karim الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 12:58
الناس فين وصلات .، اي عملية تستغرق سنوات للبحث الدقيق.،حنا شي بعضين باقي تالفين مع الساعة الجديدة ولا القديمة
2 - متتبع الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 13:04
الان فقط فهت لمذا علينا ان ندفع الجزية لامريكا لدنها تحمينا و تحمي الكرة الارضية.
فشكرا لامريكا .
سيقول الذي في نفسه مرض ان للكرة الارضية رب يحميها، و اقول له مصداقا لقوله تعالى : " هل يستوي الذين يعلمون و الذين لا يعلمون ."
3 - nour الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 13:51
مع كامل احترامي للمسمى متتبع فقوله أمريكا تحمي الأرض فذلك خطأ في خطأ ذلك أن الله تعالى هومن يحمي الأرض أما أمريكا فهي فقط سبب من الأسباب فلو اجتمع الناس على أن يضروك بشيء لما ضروك إلا أن يشاء الله
4 - socialllllllllll الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 14:18
العز للناس لي فين وصلو بالعلوم والويل لمن يعصي الله ويشرك به كل يوم وأما أمريكا فهي تعيش تحت خالقها وإن اراد ان يدمرها في رمشة من العين قال لك أمريكا تحمينا يا لا الشرك بالواحد الأحد لي قال في كتابه العزيز يا أيها الجن والإنس إن إستطعتم أن تنفذو من أقطار السموات والأرض فانفو لا تنفذون إلا بسلطان وربي الحبيب هو لي قال اذا ارادو ان يضروك بشيء او ينفعونك بشيء فلا يستطيعون ولو ان الآية ليست كيف ما هي لكن مفهومها هو هذا استغفر الله العظيم من كل ذنب
5 - عبد الله. الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 16:22
لا يجب تصديق كل ما تدعيه أمريكا. فقد أدعت من قبل الوصول الى القمر. و بعد عقود لم تستطع ان تعيد الرحلة.
ربما يكون الهدف سياسيا و هو الحفاظ على هيبتها و مكانتها خصوصا أنه في المستقبل سيصبح الوصول للعلوم و تحقيق الاكتشافات أكثر سهولة. انه الخوف من الرجوع للوراء و صعود قوى اخرى.
6 - زهير الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 22:24
ايضن البعض ان الارض باقية ولن تزول؟ لكل شيء بداية و نهاية و الله وحده اعلم متى و كيف . و اذا تمعنت في القرآن و الاحاديث . فنهاية الارض سيسمع صوت عظيم تدهل فيه كل مرضعة عن رضيعها و تشرق فيه الشمس من المغرب و هدا و ان فسرناه علميا فلن يكون الا ارتطاما للارض بكوكب آخر مما سيقلب دورانها لتشرق شمس صباحها مت مغربها . و النازا لا تقوم الا بما اذن لها ربنا بفعله و لا تصل لعلم الا بمشيءته.وليست من يحمينا لان الساعة ان اتت فلن تنفعنا لا نازا ولا حتة القنابل النووية لتفكيك الكواكب .
7 - سلو و اتاي الخميس 13 دجنبر 2018 - 18:00
هيهات تم هيهات لقد سبقهم محمد ص اول راءد فضاء بسفينته الفضائية البراق
وحكى عن انشقاق القمر و ان النجوم اللتي تكبر الارض بالملايين تقترب من غلافنا الجوي لترجم الشياطين دون ان تحترق الارض سبحانك ربنا انك على كل شيء قدير
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.