24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | الريصاني تحتضن تجارب نهائية لمشروع "الروبوت" لاستكشاف الفضاء

الريصاني تحتضن تجارب نهائية لمشروع "الروبوت" لاستكشاف الفضاء

الريصاني تحتضن تجارب نهائية لمشروع "الروبوت" لاستكشاف الفضاء

تم الثلاثاء بمنطقة جبل لمدور بضواحي مدينة الريصاني إجراء الاختبارات والتجارب النهائية لمشروع الروبوت الفضائي الذي يروم النهوض بالبحث العلمي وتطوير عمليات الاستكشاف في الفضاء.

وأشرف على هذه الاختبارات، التي تندرج في إطار برنامج قطب البحث الاستراتيجي الممول من قبل المفوضية الأوروبية في إطار برنامجها المسمى (أفق 2020) وفد يضم حوالي 50 شخصا يتكون من خبراء تابعين لوكالة الفضاء الأوروبية، وخبراء متخصصين في صناعة وتصميم الروبوتات، وآخرين متخصصين في مراقبة حركية الروبوتات.

وتهدف هذه الاختبارات، التي تمت بواسطة ثلاثة روبوتات، بتنسيق مع مركز ابن بطوطة، التابع لجامعة القاضي عياض بمراكش، إلى وضع أسس الأنظمة الروبوتية للقيام بمهام في المستقبل وتطوير وتعزيز عمليات استكشاف الفضاء، وتطوير استقلالية الروبوت وتمكينه من التحكم في مهام التخطيط وبرمجة وتنفيذ الأنشطة الأساسية للنظم الآلية.

وأوضح خورحي أوسون، أحد المشرفين على هذا المشروع، أن الهدف من هذه الاختبارات هو إبراز واكتشاف تقنيات الروبوت الفضائي التي تم تطويرها في المختبر لمدة ناهزت عامين تقريبا، مضيفا أن هذا الروبوت يعتمد على تقنية رائدة تم تصميمها وتطويرها للقيام بمهام عن بعد وباستقلالية تامة .

وأضاف أنه تم اختيار المغرب مكانا لإجراء هذه الاختبارات بالنظر إلى الخصائص الهامة التي تميز تربته، مشيرا إلى أن هذه التجارب ستمكن من تطوير آليات ومجال تدخل الروبوت الفضائي، وتعزيز فاعليته لينجح في المستقبل في القيام بعدد من المهام في الفضاء.

وأبرز أن هذا الاختبار، الذي يأتي استكمالا للاختبارات التي انطلقت بداية الشهر الجاري، مكن من الوقوف، بالخصوص، على مدى جاهزية وصلاحية الروبوت ومعرفة مختلف الإكراهات والصعاب التي تواجهه.

وأكد أن هذا الروبوت سيمكن من أخذ العديد من الصور وجمع المعطيات والبيانات اللازمة التي ستكون مفيدة في تطوير البحث العلمي.

من جهته، اعتبر تاج الدين كمال، نائب رئيس جامعة القاضي عياض بمراكش، المكلف بالبحث العلمي، ورئيس مركز ابن بطوطة التابع للجامعة، أن هذه الاختبارات التي ستتواصل إلى غاية 10 دجنبر الجاري تهدف بالخصوص إلى التأكد من جاهزية الروبوت الفضائي ومدى قدرته على إنجاز المهام الموكلة إليه في أحسن الظروف.

وأشار إلى أنه سبق لفريق من وكالة الفضاء النمساوية القيام بزيارة لمنطقة أرفود تم خلالها اختبار عدد من الروبوتات والزي الفضائي وأنظمة التواصل، كما حل فريق علمي إيطالي بنفس المنطقة، في وقت سابق، بغرض قياس درجات الحرارة والرطوبة وسرعة الهواء.

وأوضح المنظمون أنه سيتم في ختام هذه الاختبارات رفع تقرير لوكالة الفضاء الأوروبية يتضمن، بالخصوص، نتائج وخلاصات الاختبارات المنجزة، وما ينبغي القيام به مستقبلا لتطوير أداء وفعالية الروبوت الفضائي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - BATLIMOUSS الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 18:09
يجب إشراك طلبة و مهنديسين الجامعات و المعاهد المغربية في هذا المشروع ولو من باب الإطلاع و النقاش
2 - Alto الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 18:18
يبدو أنهم لم يجدوا على وجه الأرض مكانا أشبه بأرض المريخ القاحلة
3 - هبة الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 18:18
ارض المغرب صالحة لكل شيء، للزراعة والصناعة والاستثمار السياحي والعقاري والتجارب الفضائية وكل ذلك لايستفيد منه الشعب في شيء لأن هناك بطون كا لكاسحات تأتي على اليابس والأخضر ولاتترك إلا الفتات، فماذا سيقولون عندما تشتد عليهم سكرات الموت ويوقنون بأن الرحيل قد حان
4 - rachid الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 18:21
ماهي الخصائص الجغرافية والطقس التي تعتمدها هذه التجارب.
5 - مواطن مغربي الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 18:26
كنت أتمنى ان يكون هذا الطور العلمي مغربيات لكن للأسف هو أوروبي فهناك إقصاء الكفاءات الوطنية
6 - عبد القادر الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 18:35
الأجانب ينظرون إلى المغرب كأنه المريخ هههه بلد التجارب فقط أضن أن الناسا مؤخرا أرسلت تلك الآلة إلى المغرب وليس المريخ تلك الصور التي نشرتها النسا مؤخرا للمريخ أظنها صور من مدينة تاوريرت وكرسيف والنواحي الارض القاحطة
7 - Rissani الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 18:37
عاد عرفت علاش هديك المنطقة مكتشملهاش التنمية والمشاريع. هي جزء من الفضاء الخاريجي. في انتظار جريندايزر من اجل تنميتها. لك الله يا منطقة تافيلالت
8 - مؤمن الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 18:55
إلى حمالة الحطب 2..
معشر المسلمين يقولون لكِ لا تتدخل في شؤونهم .. الله زين السماء الدنيا بمصابيح يعني النجوم و ها هي ما زالت مزينة ..الأرض بالنسبة لقامة البشر مبسوطة و بالنسبة للشمس و القمر مكورة .. يكور الله الليل على النهار و يكور النهار على الليل..و جعلها مهدًا بالنسبة لمحورها تميل إلى الأمام ثم إلى الوراء
و هو ما يخلق الفصول الأربعة..و سر أ حمالة الحطب لن تنالي من المسلمين شيئا ..و أزيدكِ في لا ناسا هناك مسلمون و مسلمات مومنون و مومنات باحثون و باحثات .. غي خلي عليك الإسلام و ديها في راسك اشنو هاز ..
عافاك انشر ..
9 - Brahim الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 19:07
للانا أتواجد فيعين المكان مع الفريق المتكون من 45 شخص لاكن جنسياتهم مختلف من أوروبين و إسبان هنغارية فرنسيين لطاليين لاكن لاوجود لي الكفاءات الوطنية مع الأسف .
10 - مجرد رأي الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 19:15
أعتقد أن الهدف الأساسي من هاته التجارب لا تتعلق بالأساس على تقنيات الروبوتات وإنما مراقبة النيازك التي تسقط بكثرة في منطقة تافيلالت. ...
هم يتتبعون كل ماهو نفيس و كل ما من شأنه أن ينعش إقتصادهم و ينمي قدراتهم التكنولوجية.
كل واحد يكمل من عقلو الله يرحم الوالدين.
11 - Choukri الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 19:35
الى حمالة الحطب
التعاليق وجدت لتبادل الآراء و الإضطلاع و ليس لالتفاهات.
اما المسلمين و المسلمات راهم بعاد عليك.
اما النجوم و الارض و كرويتها رغم انها مذكورة في القرآن إلا انه علمائك الي تتملقين لهم أكدوها بالإضافة انه علماء المسلمين كانو هم السباقين للإكتشاف و أول خريطة حقيقية رسمها مسلم.
كما انه علمائك الغربيين الي يعتابروك عالة و متطفلة راهم يتفحصو القرآن و المراجع الاسلامية باش طورو علومهم و يزيدو يطوروها.
راجعي تاريخ المسلمين في كل المجالات العلمية و الادبية باش تعرفي انه الكتب و المراجع الاسلامية مترجمة لكل اللغات الحية و تدرس في اكبر الجامعات .
يا حمالة الحطب.
12 - اقيوح الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 19:46
de Rissani vers Merzougua l'Anti-Atlas oriental, dite ici massif d'Ougnate prend ces derniers souffles, il s'agit d'un socle appalachien à la manière de l'espace lunaire

تضاريس مرزوكة مثل تضاريس سطح القمر
13 - مار من هنا الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 19:50
اسم على مسمى حمالة الحطب، من حقدك على المسلمين ستحمل أوزارا بالمجان. أما النجوم و الشمس و القمر فلا أعتقد أن أفق معارفك الضيق لا و لن يتسع لأدراك حركة الأجرام السماوية، و إلا لكان مقعدك بين طلبة و باحثي الناسا. فقط انسى المسلمين و أخرجهم من ذهنك إن أردت أن ترتاح.
14 - Tanja balia الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 20:05
انا كنخاف عندك يغفلو على داك روبوت ويلقاواه كيتباع في درب غلف.
15 - الى 9 مؤمن الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 20:13
الظاهر انك تغاضيت عن "اعجاز" العين الحمئة في جوابك الغير منطقي بتاتا تلك العين التي تغرب فيها الشمس ، لمعرفتك بالفضيحة وقصورك عن تاويلها لصالحك، تلك الفضيحة العلمية التي حاول علماء الإسلام الخروج منها بكافة الوسائل ، ولكن كافة قمصان النجاة التي ارتدوها وخصوصا تلك المصنوعة من المجاز أو من البحر المحيط لم تنقذهم من الغرق ، كما أن طوق النجاة الذي القوه لنبيهم لإنقاذه من هذه الفضيحة العلمية ، لم يفلح في إنقاذه ولن يفلح أبداً .
كثيرون تركوا هذا الدين وغادروه وتحرروا من خرافاته الساذجة بسبب هذه الآية ،
وأنا أقول لكل باحث عن الحق والحقيقة ، لو أمعنت النظر جيداً وقرأت القران والتفاسير والكتب الاسلامية بحياد وموضوعية وعقلانية فأن القرار الذي ستتخذه هو التحرر من الخرافات الاسلامية

اما استغلال كلمة كور في الاية
يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ
لقول ان الارض مكورة فهذا دجل اعتدناه منكم- في كل التفاسير يُكَوِّرُ معناها :
يغشي هذا على هذا, وهذا على هذا. او يجيء بالنهار ويذهب بالليل, ويجيء بالليل, ويذهب بالنهار. يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل
16 - معلق الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 20:30
لم يخطؤا المدينة فالرصاني من العالم المنسي فمدن الغرب الآخري على الأقل تقام فيها مشاريع يتضح وجه الفساد فيها بعد فترة وجيزة
اما مدينة الريصاني المسؤول عليها استكرو عليها حتى القيام بتلك المشاريع الفاسدة
فالميزانيات التى ترصد لتلك المدينة لا تتخطي غار زعبل
17 - كلمة حق الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 21:13
إلى معشر الملاحدة للمرضى. أقول... الله أگبر كبيرا و الحمد لله كثيرا سبحان الله بكرة و أصيلا. إلحادكم لن ينقص من ملك الله مثقال ذرة أو أصغر من ذلك. انشري يا هيسبريس من فضلك
18 - ابو ملحاد المغربي الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 21:18
الى حبيبتي اروى بنت حرب رقم 2 التي لقبها الاسلام بحمالة الحطب رغم انه نفسه نهانا عن التنابز بالالقاب!!!
لقد اخبرناهم انه لو انشق القمر من دي قبل كما تزعم المصادر الاسلامية لحصلت كارثة بالارض و لخرجت من مدارها
فالادعاء بانشقاق القمر من دون اي اثر كارثي على الارض كذبة مخالفة لكل قواعد الفيزياء الفلكية

حبيبكي ابو لهب
19 - Omar33 الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 21:36
Le Maroc doit investir dans ce secteur pour son épanouissement culturel intellectuel scientifique et économique
20 - Said الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 22:09
وراه ديجا كيكتشف كوكب المغرب واش لا صحة لا تعليم لا شغل لا بنية تحتية لا عدل راه بحال الا معيشينش فوق الكرة الارضية
21 - الجاهل الأربعاء 05 دجنبر 2018 - 01:59
هده الابحاث للدول التي تشجع العلم. اما المغرب فالمجال مفتوح امامه لانشا وكاله فضا وطنيه تدخل في شراكه مع الدول الاوربيه.الا ان الاموال تذهب للمهرجانات والرياضه. عوض البحث العلمي الدي ينفع الناس.اسراييل اخر دوله في كره القدم .وتصرف اكثر مما يصرف العرب كلهم على البحث العلمي.
22 - hicham الأربعاء 05 دجنبر 2018 - 02:02
وا أسفاه على المستوى الدنيئ لبعض إن لم أقل لجل المعلقين . كلما أثارت هيسبريس موضوعا علميا أو حدث وما شابه ذلك ،بدل مناقشته يزيغ الحوار إلى التعصب بين المتدينين والعلمانيين أو الملحدين . لقد قرأت سابقا مقالا شبيها بالأخير وتعجبت أن غالبية اصحاب الردود أقحموا السيد عصيد وهم يوجهون له كلام نابيا وجارحا رغم أن لا علاقة للموضوع بعصيد بتاتا، أنا هنا لا أدافع على عصيد ،أختلف معه في أفكار وأتوافق معه في أخرى وهذا شيئ طبيعي .كل واحد حر في فكره واعتقاده .لكن لماذا تقحمون الدين في كل شيئ ؟ الدين لله والإيمان مسألة شخصية بين العبد وربه من شاء فاليؤمن ومن شاء فاليكفر .لا تنصاقوا أمام دعات الفتنة الذين يرددون كلمات خطيرة كمثل الدود عن الدين والدفاع عنه ،كل هذه الحماقات لن تنشر إلا الكراهية والفتن الكبرى بل ستسبب في الإقتتال بين الناس ، أولا هل الدين في نفسكم ضعيف حتى يحتاج لمن يدافع عنه؟ إن كان كذلك فهذا تصوركم وهذا تصور خطير . لا العلماني أو الملحد سيقتنع بما يؤمن المتدين والعكس صحيح .لذا ناقشوا الفكار إن كنتم فعلا تفكرون .
23 - SAID الأربعاء 05 دجنبر 2018 - 09:01
ياترى هل وجدوا اثار للماء او بكتيريا في الريصاني. هل هناك امال لحياة مستقبلية على ظهر الريصاني
24 - benha الأربعاء 05 دجنبر 2018 - 11:00
هذا هو مستقبل البشرية ، الفضاء ، فبعد ان تمكن الانسان من استكشاف الارض وسبر اغوارها ، هاهو يتجه الى عوالم الفضاء الذي لا يزال غامضا ومجهولا ، من اجل اكتشافه والتعرف عليه لاستغلاله والاستفادة من مكوناته ، وهذه هي الانطلاقة نحو غزو الفضاء ولهذا وجب ان يكون لنا حظ في ذلك وان يكون حضورنا فيه فعليا وان نكون سباقين في هذا المجال , وذلك باعداد العدة والاستعداد بكل ما يلزم وان نوجه كل قدراتنا وطاقاتنا نحوه , وخاصة تعليمنا ومختلف تكويناتنا التي يجب ان تنصب على هذا المجال لان فيه حل مستقبلي لمشاكل اهل هذه الارض.
25 - Mustapha الأربعاء 05 دجنبر 2018 - 21:31
زيارة كل من الوكالةالفضائية للنمسا،ثم اطاليا يعني ان مدينة الريصاني تتوفر على ضروف مناخية مواتية لاستكمال كل تجارب الربوتات الفضائية ،هنيئا لمدينة الريصاني مستقبلا عاصمة ترويض الربوتات.
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.