24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | تقنية جديدة تتيح للنباتات التحرك في اتجاه الضوء

تقنية جديدة تتيح للنباتات التحرك في اتجاه الضوء

تقنية جديدة تتيح للنباتات التحرك في اتجاه الضوء

استطاع باحثون في معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة بناء انسان آلي يجمع بين النبات والإلكترونيات على نحو يسمح في نهاية المطاف للنبات بالتحرك آليا في اتجاه الضوء.

ومن المعروف أن النباتات يمكنها رصد الضوء، فإنك إذا أمعنت النظر إلى زهرة عباد شمس، ستكتشف أنها تغير اتجاهها نحو الشمس كلما تحركت في كبد السماء.

توصلت أبحاث سابقة إلى أن النباتات تحتوي على كثير من وحدات الاستشعار الطبيعية، فضلا عن أنظمة الاستجابة للمؤثرات الخارجية، حيث أن النباتات تتفاعل مع الرطوبة ومستويات الحرارة المختلفة على سبيل المثال، وكذلك مع كمية المياه في التربة التي تدب فيه النباتات بجذورها.

ومن خلال هذا المشروع البحثي الجديد، كان فريق الدراسة يهدف إلى إعطاء النبات قدرة ذاتية على الحركة، عن طريق تزويد الوعاء الذي يحتوي على النبات بعجلات وأجهزة إلكترونية ومحرك كهربائي.

وتكمن فكرة المشروع في تثبيت أجهزة استشعار لرصد الإشارات الكهربائية داخل جسم النبات، ثم تحويلها إلى أوامر إلكترونية يتم تنفيذها بواسطة المحرك الكهربائي والعجلات المثبتة في الوعاء.

وأفاد الموقع الإلكتروني "تيك إكسبلور" المتخصص في التكنولوجيا أن النبات المزروع داخل الوعاء استطاع، في إطار التجربة، تغيير اتجاهه نحو الضوء، وقام بتحريك نفسه آليا بالقرب من مصدر الإضاءة.

وخلال التجربة، وضع الباحثون النبات المجهز إلكترونيا بين مصباحين، بحيث يتم إضاءتهما بشكل تبادلي، ولاحظ فريق الدارسة أن النبات كان يتحرك في كل مرة تلقائيا ناحية المصباح المضاء.

ولا تهدف هذه التقنية التي أطلق عليها الباحثون اسم "إيلوان" إلى مجرد "إسعاد" النباتات عن طريق إكسابها القدرة على الحركة، بل إلى استخدامها بغرض تعزيز جهود الاستفادة من الطاقة الشمسية عن طريق تطويعها على نحو يسمح بتحريك ألواح توليد الطاقة الشمسية بشكل آلي نحو أشعة الشمس بواسطة وحدات استشعار ومحركات كهربائية صغيرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - Nizar الأربعاء 12 دجنبر 2018 - 01:52
العلم والبحث العلمي الحقيقي، في مراكز بحثية تحترم دكاترتها وبروفيسوراتها، وتهتم بالعلوم الحقة -هذا تطبيق لنظريات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، وهو من فروع علوم الحاسوب والرياضيات التطبيقية والإحصاء- عكس جامعاتنا للأسف.
لكن رغم كل هذا هناك من الطلبة من يقاوم في صمت، ينمي نفسه بالقراءة الذاتية، وهؤلاء هم من يعملون الآن بالولايات المتحدة و أوروبا، منهم باحثين بنفس هذا المعهد -MIT- وهارفارد و ييل و معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا وغيرها...
بالتوفيق للجميع..
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.