24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السلع الفاسدة المُهرّبة من معبر "الكركرات" تغرق الأسواق المغربية (5.00)

  2. احتفاء بأبطال عسكريّين‎ (5.00)

  3. "قمرا محمد السادس" يمدان المؤسسات بـ370 خريطة موضوعاتية (5.00)

  4. المالديف تشيد بترويج الملك لصورة الإسلام الحقيقي (5.00)

  5. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | دراسة تحذر الناجيات من سرطان الثدي من المشاكل النفسانية المزمنة

دراسة تحذر الناجيات من سرطان الثدي من المشاكل النفسانية المزمنة

دراسة تحذر الناجيات من سرطان الثدي من المشاكل النفسانية المزمنة

تشير مراجعة بحثية جديدة إلى أن الناجيات من سرطان الثدي قد تزيد لديهن احتمالات القلق والاكتئاب واضطرابات النوم، ومشكلات أخرى متعلقة بالصحة النفسية.

وفحص فريق البحث بيانات 60 دراسة نشرت من قبل، شملت نساء شفين من سرطان الثدي، وركزت على المشكلات النفسية والصعوبات التي واجهت الوظائف الإدراكية والجنسية بعد عام أو أكثر من العلاج.

وقال هيلينا كارييرا، كبيرة باحثي الدراسة في كلية لندن للصحة العامة وطب المناطق الحارة، إن "هناك حاجة إلى المزيد من الوعي بأن القلق والاكتئاب واضطرابات الوظائف الإدراكية والجنسية أمور شائعة بعد سرطان الثدي، وبأن العلاج متاح ... الرصد المبكر وعلاج أي مشكلات نفسية قد تظهر سيساعد النساء على الأرجح على التأقلم مع تخطي لمرض وتبعاته".

وإضافة إلى دراسات سابقة بحثت في الأمر تلقي المراجعة البحثية الحالية، التي نشرت في دورية معهد السرطان الوطني، نظرة أقرب على احتمالات ظهور العديد من مشكلات الصحة النفسية بعد مرور النساء بتجربة العلاج من سرطان الثدي.

وعلى سبيل المثال، فقد خلصت دراسة أصغر، كانت ضمن المراجعة البحثية، إلى أن احتمالات الإصابة بالقلق لدى الناجيات تصل إلى مثلين مقارنة بغيرهن، وكانت النسبة مماثلة فيما يتعلق بالاكتئاب.

وتشير الدكتورة فيرمونتا ماير، من مركز دانا فاربر للسرطان في بوسطن، التي لم تكن مشاركة في البحث، إلى أن الدراسات التي شملتها المراجعة ركزت بالأساس على النساء الأكبر عمرا؛ فيما من المتوقع أن تكون معدلات القلق والاكتئاب أعلى في الناجيات الأصغر عمرا.

كما أضافت، من خلال تصريح مكتوب بعثت به عبر البريد الإلكتروني، أن الناجيات قد يشعرن بمشكلات نفسية بشكل قوي في السنوات الأولى بعد تشخيص إصابتهن بالمرض.

وقالت المتخصصة: "العديد من الدراسات أظهرت أن معدلات بالإصابة بالمشكلات النفسية لدى الناجيات، بعد أكثر من خمس سنوات على التشخيص، تشابه إلى حد كبير المعدلات العامة .. بما يعني أن الناجيات من سرطان الثدي يجب أن يتمسكن بالأمل بأن الأعراض النفسية لديهن ستخف وطأتها مع مرور الوقت".

*رويترز


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - Karim الاثنين 10 دجنبر 2018 - 06:03
سبحان الله' دائما ما تأتينا مثل هذه الدراسات العلمية من علماء الغرب. سؤالي: اين هم علماء العرب؟ هل لايبحثون؟؟ ام ليس لديما علماء اصلا..مجرد سؤال
2 - peace الاثنين 10 دجنبر 2018 - 06:06
السؤال المطروح هو هل هذا راجع الى الادوية و طرق العلاج مثلا كيموتيرابي او بتر الثدي او جزء من الثدي او نفسي او اجتماعي محض و له علاقة بالمحيط الاسري او هرموني او هما معا?! على اي معروف, ان الناجين من امراض يحتاجون بعدها لنهاقة و علاج نفسي, بسبب الصدمة التي تعرضوا لها و العلاجات المستمرة و العنيفة في غالب الاحيان و الادوية و الفحوصات الكثيرة...
3 - رشيد الاثنين 10 دجنبر 2018 - 09:09
بل عند جميع مرضى السرطان إناثا وذكورا. أنا رجلا قد تم لدي تشخيص سرطان الغدة الدرقية وأحمد الله أنه كان في بدايته وتم إستأصال الغدة الدرقية كاملة منذ 17 سنة. فكل ما عانيته كان معانات نفسية صعبة جدا لأنه وللأسف في مثل هذه الحلات الأطباء المعالجون بعضهم ينسون ان ينضحوا المريض بزيارة الطبيب النفساني للمتابعة النفسية بعد العملية الجراحية للسرطان. لذا أنصح مرضى السرطان بزيارة الطبيب النفساني فهو يعرف جيدا كيف يتعامل مع المريض ليكون مرتاحا. أسال الله أن يشفي كل المرضى كما أشفاني ولله الحمد وله الشكر.
4 - abdel الاثنين 10 دجنبر 2018 - 09:23
c'est du marketing
vous créer des besoin inutiles au marocaines pour les entrainer vers des faux frais
il n'y a rien de tous ce que vous dites
et pour bien appuyiez vous inventez des études de l'occident juste pour donner raison a ce que vous dites
laisser les gents tranquilles
5 - RALEUR الاثنين 10 دجنبر 2018 - 10:49
إجتازت زوجتي و الحمد لله مرض سرطان الثذي وشفيت منه بإذن الله بعد معانة مع الشيميو والراديو تيرابي٠ والآن لا تعاني من أي مشاكل نفسية والسبب هو المواظبة على الصلاة وصلاة الفجر وقراءة القرآن والإستماع له على القنوات التلفزيونية٠٠٠ هذه الدراسة لم تتناول الجانب الروحي للمرضى، أين هم علماء المسلمين الذين سامحهم الله لا يفتون إلا في التافه؟
6 - سلمى الاثنين 10 دجنبر 2018 - 14:00
الطبيب النفسي هو القران و الصلاة والرضا بما قدره الله و كل ما يصيبنا فهو خير لنا.و ما الاعراض التي تلي العلاج ناتج عن الادوية و سوء معاملة الطبيب للمريض
7 - خديجة الاثنين 10 دجنبر 2018 - 14:37
والله المشاكل النفسية التي يعانيها مرضى السرطان كلها تتجلى في قلة الامكانيات.صعوبة التنقل لنذرة المستشفيات.التعامل مع مريض السرطان ككل.أصيبت امي بسرطان الحلق.ولم اخبرها قلت لها تعانين فطريات والحمد لله كانت لا تعرف القراءة ما سهل على ولوج جميع المرافق الخاصة بالسرطان.أسوأ ما تعرضت له رداءة المستشفيات الحكومية.والمعاملة السيئة.اضطررت لدخول مستشفى خاص بعت كل ما املك .ماتت امي رحمها الله من سنة.واليوم انا التي تعاني مشاكل نفسية من هول ما كنت أرى واتعرض له .حتى أني كرهت الطريق المؤدي لمستشفى الانكولوجيا.هاجرت البلاد انا اليوم مغتربة ولم أنسى ما عانيته انا وامي المسكينة.
8 - كريم الاثنين 10 دجنبر 2018 - 15:48
السلام عليكم و الله نفس الشيء أخي مع زوجتي بعد العملية مباشرة أصبحت تمارس حياتها بشكل عادي لا مشاكل نفسية و لاهم يحزنون الحمد لله
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.