24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0207:2813:1916:2819:0020:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. "كبرو ومبغاوش يخويو الدار" .. كوميديا تسخر من البطالة والهجرة (5.00)

  2. حمودي: العربية وطن شاسع .. ولا قطيعة بين لغة الضاد والأمازيغية (5.00)

  3. شودري ترسم معالم "الحداثة الهندية" في محاضرة بأكاديمية المملكة (5.00)

  4. كاغامي يضع النجاح الروانديّ والتمكين النسائي تحت المجهر في مراكش (5.00)

  5. وزارة الخارجية ترفض مقاربة مزوار لوضع الجزائر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | دراسة: هكذا يؤثر "الهاتف الذكي" على دماغ الطفل

دراسة: هكذا يؤثر "الهاتف الذكي" على دماغ الطفل

دراسة: هكذا يؤثر "الهاتف الذكي" على دماغ الطفل

يبدو أن أدمغة الأطفال الذين يقضُونَ الكثير من الوقت في مشاهدَةِ الهواتف الذكية تتغيّر مع مرور الوقت، وفق النتائج الأولية لدراسة طموحة أجرتها معاهد الصحة الوطنية الأمريكية (NIH) وكشفتها قناة CBS الأمريكية.

الدراسة الأولى من نوعها شاركَ فيها أزيد من 21 مركزا للأبحاث في الولايات المتحدة الأمريكية، حيثُ بدأت المعاهد الوطنية للصحة بفحص أدمغة 4500 طفل تتراوح أعمارهم بين 9 و10 سنوات لمعرفة ما إذا كان استهلاكهم ألعاب "الفيديو" المكثف والوقت الذي يقضونه على الإنترنت يؤثران على تطورهم الإدراكي.

وأظهرت النتائج الأولية لهذه الدراسة باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) "مسارات مختلفة" تتخذها أدمغة الأطفال الذين يستخدمون الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وألعاب "الفيديو" أكثر من 7 ساعات في اليوم، حسب ما كشفتهُ باحثة الدكتورة جايا داولينج، في المجلة الإخبارية "60 دقيقة".

وأظهر التصوير بالرنين المغناطيسي "ترقُّقا" سابقا لأوانه للقشرة الدماغية، التي تعالج المعلومات المرسلة إلى الدماغ من خلال الحواس الخمس.

ووفق عالم آخر تمت مقابلته في هذا المعرض، وهو الدكتور كارا باجوت، يمكن أن يكون للهاتف الذكي تأثير الإدمان، لأن الوقت الذي يقضيه الطفل أمام الشاشة يحفز حركية هرمون "الدوبامين"، وهو هرمون المتعة؛ ولتحقيق هذه النتائج، فحص فريقه أدمغة المراهقين أثناء مشاهدتهم لإطعامهم على Instagram.

"لذا فمن الأرجح أنك تتصرف باندفاع وتستخدم الشبكات الاجتماعية بشكل قاطع من، على سبيل المثال، أن تعتني بنفسك"، كما تقول الدكتورة داولينج.

وللوصولِ إلى نتائج هذه الدراسة التحق بالمعاهد الوطنية للصحة ما مجموعه 11 ألف طفل. وسيتم اتباع النتائج لعدة سنوات لدراسة تأثير الشاشات على التنمية الفكرية والاجتماعية وكذا الصحة النفسية. وستبدأ النتائج في أوائل عام 2019.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - sadaam الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 03:56
اللهم هكداك اولى الزنقة شنوا تعلمنى فيها حنى هي تحرميات او لبسالة
2 - مغربية الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 10:23
هو الوسطية أفضل شئ يعتمد عليها فحياتنا وفي تربية أطفالنا مع المراقبة لأنهم ماشاء الله عليهم مندفعين لكل جديد ولهم فضول كبير لمعرفة مايجهلونه مما يحيط بهم
3 - aboubakr الثلاثاء 11 دجنبر 2018 - 14:37
C'est une catastrophe; malheureusement y en pleins de gens qui croient que le fait de donner un téléphone à leur fils ou fille... C qu'ils prennent soin d'eux , et qu'ils font leur bien pour leur éducation, mais dommage, ces smartphones ne font que perturber notre vie. L'enfance c'est la plus belle des périodes où lHomme est actif , donc il traite l'information quelconque avec une rapidité incroyable car le cerveau est encore frais , mais ce qu'on fait ne fait qu'ouvrir une porte de paresse , puisqu'il n'encourage pas le cerveau à faire aucun effort pour trouver la solution; autrement dit , chercher toujours tout ce qui est prêt
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.