24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الطريق إلى فلسطين (5.00)

  2. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  3. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

  4. جامعة الدول العربية: أمريكا تعادي السلام العادل (5.00)

  5. روسيا تعرض على المغرب أنظمة مواجهة خطر "طائرات الدْرون" (4.67)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | "تمويلات المغرب" تقود معركة التكيف مع التغيرات المناخية بإفريقيا

"تمويلات المغرب" تقود معركة التكيف مع التغيرات المناخية بإفريقيا

"تمويلات المغرب" تقود معركة التكيف مع التغيرات المناخية بإفريقيا

أفادت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة نزهة الوافي، على هامش أشغال المؤتمر الرابع والعشرين للأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 24)، بكاتوفتشي البولونية، بأن الدراسات تظهر أن تكاليف التكيف بحلول عام 2030 من المرجح أن تتراوح بين 140 مليار و300 مليار دولار في السنة؛ في حين أن التمويل العام الدولي للتكيف عام 2014 كان حوالي 22.5 مليارات دولار. ومن المتوقع أن يكون إجمالي التمويل للتكيف عام 2030 أعلى بنحو 6 إلى 13 ضعفاً من التمويل الدولي الحالي.

"ورغم إنشاء العديد من أدوات التمويل مازالت إفريقيا تكافح من أجل الوصول إلى هذه الأموال واستيعاب التمويلات التي يمنحها الفاعلون الدوليون، ومن هنا الحاجة إلى تبسيط الإجراءات وتسريع عملية الموافقة، إذ إن تمويل المشاريع يهدف إلى تحسين الكفاءة والإنصاف والوصول إلى التمويل من قبل الدول الإفريقية"، تضيف الوفي.

كما أكدت المسؤولة المغربية على الجهود التي يبذلها المغرب في هذا المجال، إذ خصصت المملكة خلال الفترة 2005-2010 نسبة 64٪ من نفقات المناخ بالبلاد لجهود التكيف، وهو ما يعادل 9٪ من إجمالي الإنفاق الاستثماري. ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 15 ٪ للفترة 2020-2030.

ولتحقيق هذه الأهداف، تم القيام بتخطيط دقيق حسب معطيات توصلت بها هسبريس، إذ يجري تنفيذ الإستراتيجيات والخطط والبرامج والمبادرات، كما أعطى المغرب الأولوية لتدابير ومشروعات التكيف في القطاعات الرئيسية والأقاليم الهشة، ووضع نظاماً للرصد والتقييم واﻟﺘﻜﻴﻒ ﻣﻊ ﺗﻐﻴﺮ اﻟﻤﻨﺎخ، ﻣﻊ ﻣﺮاﻋﺎة خصوصية القارة الإفريقية.

وأبرزت الوافي أهمية التعاون بين بلدان الجنوب؛ فقد كانت محطة COP22 فرصة لإعلان مبادرة التكيف للزراعة في إفريقيا (3 أ)، التي تهدف إلى تشجيع وتعزيز تنفيذ المشاريع وتحسين إدارة التربة والمياه في الأنشطة الزراعية، فضلاً عن مراقبة المخاطر المرتبطة بتغير المناخ ذات الصلة بالأمن الغذائي.

وعلى هامش مؤتمر COP22، أطلق المغرب مبادرةTriple S (3S) لتعزيز الاستقرار والاستدامة والأمن في مواجهة الهجرة الناجمة عن تدهور الأراضي وتغير المناخ.

وأصبح المغرب نموذجا في إيجاد الحلول للمشاكل المناخية، إذ أوضحت الوافي أن التعاون وتوحيد الجهود هو طريق النجاح، من خلال الدور الذي يلعبه مركز الكفاءات في تغير المناخ في المغرب "4C المغرب" الذي يعمل كأداة لتعزيز التعاون بين بلدان الجنوب.

في هذا السياق يرافق 4C المغرب في تفعيل لجان المناخ المتمخضة عن القمة الأولى لرؤساء دول وحكومات إفريقيا، التي عقدت على هامش مؤتمر COP22، لاسيما لجنة المناخ لحوض الكونغو ولجنة الساحل ولجنة الجزر القمر.

يشار إلى أن الرواق المغربي استقبل عدة لقاءات ثنائية تدخل في سياق جنوب جنوب، قصد الدخول إلى قمة كاتوفتشي بشكل موحد، إذ أجرت رئيسة الوفد المغربي سلسلة من اللقاءات مع ممثلي بعض الدول الإفريقية، كتونس والسنغال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - اطلقو سراح المختطفين المقهورين الخميس 13 دجنبر 2018 - 03:57
الحبوسات ديال المغرب عامرين بالفقراء المظومين الابرياء ظلما وعدوانا و 60 في 100 من المدن والمناطق والقرى المغربية مهمشين ومنسيين ومعزولين ومحرومين من ابسط وابسط حقوق في العيش الكريم,عندنا الناس في المغرب مازال ساكنين في الاكواخ والكهوف وعايشين في القرون الوسطى وهادشي تيعرفوه حتى الافارقة وتيعرفوه العالم باسره,عندنا العديد ديال القرى والمداشر الى شفتيهم والله تقول راك في اريتريا وموزمبيق وبنغلاديش.
2 - مغربي غيور الخميس 13 دجنبر 2018 - 06:30
قاليك المغرب نموذج في مكافحة تغيير المناخ و التمويل فرانسا أرادت البدء فخرج الشعب للشارع رغم أن فرنسا أعلنت عن رزمة تسهيلات وتسهيلات من أجل اقتناء سيارة جديدة و كما نعلم هناك الصرامة لدى فرنسا في مراقبة السيارات علما ان جل سيارات وحافلات الشاحنات المغرب خردة لا تصلح لأن تمر في المراقبة التقنية باستثناء سيارات الأغنياء ومن اشترى سيارة جديدة في السنين الأخيرة
الخبراء حاءرين المغرب يطلب قروض بفاءدة أو من ذونها و هبات و صدقات وفي الاخير يعطي الهباب لإفريقيا و يبني الطرق و المدارس و يوزع المحافظ و المستشفيات و يستثمر
علما ان المغرب في الحديد في مؤشر التنمية
3 - محسن الخميس 13 دجنبر 2018 - 12:15
حسبي الله ونعم الواكل تنتظرنا معركة أكبر بكثير من التي قام بها أصحاب السترات صفراء بفرنسا
4 - الدروكري الخميس 13 دجنبر 2018 - 15:35
الأفارقة نوع من البشر يأكلون الغلة ويسبون الملة...وديرو الخير غير في السعب راه وصلات ليه للعضم.خيرنا يديه غيرنا.....إنتهى الكلام.
5 - hmido الجمعة 14 دجنبر 2018 - 08:28
المغرب يتصرف في افريقيا و كأنه من الدول المتقدمة قرانا مازالت تفتقر لابسط مطلبان الحياة الشعب يعاني و الهوة تمبر بين الغني و الفقير حيث نهب خيرات الشعب تضخمت الكل اصبح يشتري عقارات ضخمة في أوربا و يقضون عطلهم خارج الوطن لا يساهمون حتى في اقتصاد بلدهم انه العار بعينه متى ستكون الالتفاتة جدرية للداخل و لتحسين العيش للمواطنين كفانا من الكلام و التدشينات التي لا ترى النور حفظك الله يا وطني ربما علينا الانتظار اجيال
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.