24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. في تبيان المضمر من خطاب الأستاذ عبد الإله بنكيران (5.00)

  2. دراسة: تحليل الدم يكشف تلف المخ بسبب الزهايمر (5.00)

  3. السيارات والصناعات الغذائية تنعش المبادلات التجارية المغربية المصرية (5.00)

  4. زهير لهنا سوبرمان حقيقي.. إقرؤوه لأطفالكم! (5.00)

  5. النيابة العامة تأمر بتشريح جثة سيّدة حامل ببرشيد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | مستشفيات دبي تستعين بالذكاء الاصطناعي لكشف أمراض المستقبل

مستشفيات دبي تستعين بالذكاء الاصطناعي لكشف أمراض المستقبل

مستشفيات دبي تستعين بالذكاء الاصطناعي لكشف أمراض المستقبل

كشف مؤتمر علمي أن مستشفيات دبي بدأت في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لكشف أمراض المستقبل. واختتمت فعاليات مؤتمر دبي العالمي العاشر للعلوم الطبية، الذي تنظمه جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، بعد انعقاده علي مدار يومين.

وكشف الطبيب جمال الصالح، استشاري أمراض الروماتيزم والمدير الطبي لمستشفى دبي، أن المرفق بدأ في استخدام الذكاء الاصطناعي في الكشف عن الأمراض التي قد تصيب الشخص خلال 10 سنوات قادمة.

كما اعتبر المتحدث الأمرمساهما في تدخل الأطباء للحد من تلك المضاعفات عن طريق تغيير الخطة العلاجية، أو استخدام مركبات دوائية أكثر قدرة وفعالية على الحد من تلك المضاعفات.

وقال الصالح، ضمن تصريح لوكالة الأنباء الألمانية، على هامش المؤتمر: "السجل الذكي لأمراض التهابات المفاصل والروماتيزم في مستشفى دبي يقوم بتجميع كافة البيانات المتعلقة بمرضى العيادات الخارجية أو مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة للهيئة".

"بعد ذلك نقوم، عن طريق الذكاء الاصطناعي، بتحليل احتمالية خطر إصابة مريض بأمراض القلب أو الأمراض الأخرى للسنوات العشر القادمة، وفقاً لأعلى الممارسات والبروتوكولات والمعايير العالمية المطبقة في المجال الطبي، وهو أول برنامج من نوعه على مستوى العالم العربي"، وفق تعبير.

وأفاد الصالح بأن مشروع السجل الذكي لأمراض التهابات المفاصل والروماتيزم يُعد طفرة نوعية، إذ يعمل على توحيد معايير نظام الرعاية الصحية من خلال تسهيل التشخيص والكشف المبكر عن المرض، وتوحيد نظام متابعة ورصد الأمراض، وتوفير سجل طبي موثق وغني بالمعلومات يمكن الرجوع إليه في أي وقت.

وتعد جائزة حمدان الطبية، المنظمة للمؤتمر ،أكبر جائزة طبية على مستوى شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وتلقى إقبالا كبيرا من الأطباء والعلماء المتخصصين في كشف الأمراض وتركيب الدواء.

وانطلقت الجائزة قبل 20 عاما من الحين، وتقام دوراتها كل عامين تحت رعاية الشيخ حمدان بن راشد، نائب حاكم دبي وزير المالية، وتقدر إجمالي قيمة جوائزها بنحو مليون دولار في كل دورة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - سعودي الأحد 16 دجنبر 2018 - 07:48
الى الأمام يا دول الخليج مزيدا من التقدم لرفاهية الشعوب . انجاز عظيم لدولة الامارات . وحسب علمي أن السعودية أيضا تجري أبحاث في نفس المجال عن طريق صندوق سوفت بنك الذي مولت السعودية 40% منه والتي تعادل 40مليار دولار .
2 - لالو الأحد 16 دجنبر 2018 - 08:36
ومدا عن مستشفياتنا.....حقا هي سريرية الانعاش
3 - سناء الإدريسي الأحد 16 دجنبر 2018 - 10:16
الفرق كبير في ذكر دبي تستخدم وان المانيا او الصين او غيرهما اكتشفت. لم افهم لم الجاءزة هل لان الاماراتيين اخترعوا ام انهم تسابقوا من يشتري ويستعمل هذه التقنية الاول.
4 - Ahmed الأحد 16 دجنبر 2018 - 11:17
رد على التعليق رقم ٣ الأخت سناء هذه مبادرة عبارة تقديم جائزة لتحفيز وتطوير قطاع الصحة واما بما يخص أخترعوا أو أشتروا فهذا الامر لا يعيب بالامر المهم تقدم قطاع الصحة وتقديم أفضل الخدمات لمواطنيها من علاج ورعاية صحيةولا تعيبي على غيرك كان يجب إنقاد حكومة بلادك بالمستوى الردئي بقطاع الصحة وهل حكومتك المستشفيات إلتي قدمتها وبنتها من عندها معظهما من خلال مساعدات وأقتراض ومساهمه من دول أخرى وأعطيك مثلا مستشفى الشيخ زايد من تكفل بيه ولا تقارني مستوى قطاع الصحة بدول الخليج بالمغرب يوجد فرق كبير المواطن الخليجي يتعألج بالمجان وتقدم له أفضل الخدمات الصحية والأدوية والخ وليس ببطاقة رميد ورسوم نقل وعلاج ورشوه يجب عليك إنتقاد حكومة بلدك ببيعها قطاعات العامة وخصصتها ومع انه المملكة غنية بالثروات المتعددة ولكن بيعت اما بالخليج القطاعات الاقتصادية والعامة ملك لدولة وكل موارده لدولة ولهذا مردويتها قوية ومستدامه وتسخير مواردها بتطوير بشتى المجالات والاستثمار فيه والمشاركة والمساهمه وليس العكس بيع قطاعات الدولة وثم اعتمد كلي ع الضرائب والاقتراض والمساعدات فرق كبير من يبني اقتصادة ومن يبيعه
5 - milieu usa الأحد 16 دجنبر 2018 - 11:21
ومادا عن مستشفياتنا الخاصة و خصوصا مستشفي شيخ زيد في الرباط . الدين يطلبون شيكات ضمانات من أجل العلاج .أخدت ابني الى المستعجلات و وضعوه 15 يوما فطلبوا مني 000 210 درهم ولاكن لا جدوى اخدته الى أمريكا في 24 ساعة وجدوا الحل الطب مجانا . أما الشجعي الأطفال هم فئران التجارب بن سنة له. لو كنت هنا أحسنت التصرف معك .
6 - سعودي الأحد 16 دجنبر 2018 - 11:34
المعلق رقم 3 - سناء الإدريسي ليس المهم من المصنع ومن المستخدم ألمانيا والصين تصنعان لتبيعان على الأمارات من أجل الحصول على المال لتنمية ورفاهية شعبيهما . والامارات تشتري لتقدم خدمة لرفاهية شعبها وكلهم ههم هو رفاهية الشعوب . ولولا المشتري لم يوجد البائع .
7 - mahir canada الأحد 16 دجنبر 2018 - 11:52
بالنسبة للمعلق رقم 5 معك يا أخي في مستشفى الشيخ زيد و بالضبط قسم المستعجلات الشجعي يفعل ما يشاء و لا أحد يحاسبه. الشيكات ضمانات مخالف للقانون . و المستشفى شيخ زائد بالرباط فوق القأتون و كل يعرف لمادا !!!!!
8 - مغربي الأحد 16 دجنبر 2018 - 18:10
دول الخليج تعمل بسياستين الاولى تهمهم وهي التفتح والتشييد والتقدم وسياسة ثانية موجهة ضدنا وهي تخريبنا والتشويش على مشارعنا ودعم انتشار التطرف عندنا بكل بساطة يريدون قيادتنا ونحن نصفق لهم لنستفق قبل فوات الوقت على المغرب والجزائر ان يتوحدا عدونا هو الخليج مافعلوه بنا خلال تصويت كاس العالم اكبر دليل
9 - Kad الأحد 16 دجنبر 2018 - 21:08
هذا مشروع راءع يا ريت نحتدى به .ليس المهم من يخترع او من يشتري .لولى المشتري لما كان الباءع والامارات بلد يحتدى به لانه يفكر صحة مواطينه ورفاهية مواطينه المهم الشعب . نتمنى لهم كمغاربة مزيدا من التقدم .ارجوا ان لا يتدخل في التعاليق بعظ المدسوسين وهم ليسوا مغاربة وان يفتنوا بيننا وبين اخواتنا سواء في الامارات او السعودية . نرجوا التوفيق والازدهار لكل العرب من المحيط للخليج
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.