24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4113:3017:0720:1121:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "طعم الماء" يدفع إلى الاحتجاج في الفقيه بن صالح (5.00)

  2. صالون "فكرة" يجمع حاملي مشاريع بمهنيي المقاولات (5.00)

  3. طلبة الطب يقاطعون الامتحانات .. وشبح سنة بيضاء يلوح في الأفق (5.00)

  4. نقل المغربية ضحية هجمات سريلانكا إلى السعودية (5.00)

  5. حبس رجال أعمال جزائريين مقربين من بوتفليقة (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | "عظماء الرياضيات" يسرد مسارات مشوقة لـ25 مفكرا صنعوا التاريخ

"عظماء الرياضيات" يسرد مسارات مشوقة لـ25 مفكرا صنعوا التاريخ

"عظماء الرياضيات" يسرد مسارات مشوقة لـ25 مفكرا صنعوا التاريخ

هل اخترع اسحق نيوتن شراعة القطط التي تغلق ذاتيا بعد ولوج القطة؟

وما هي علاقة كارل فريدريش جاوس بصندوق اليتامى والأرامل الخاصة بجامعة جوتينجن الألمانية؟

قدم أستاذ الرياضيات البريطاني إيان ستيوارت عرضا لحياة 25 "مفكرا صنعوا التاريخ" من خلال كتابه "عظماء الرياضيات".

من هذه الشخصيات مشاهير مثل نيوتن، جاوس، ليونهارد أويلر ودييد هيلبرت، ولكن من بينها أيضا مجهولون من أمثال محمد الخوارزمي، الذي ابتدع علم الجبر عام 830 هجرية تقريبا.

لا يقتصر العرض الذي يقدمه مؤلف الكتاب عن سيرة حياة هذه الشخصيات، في عشر صفحات تقريبا لكل شخصية، وأحيانا في 20 صفحة، على الإنجازات الرياضية لهؤلاء العلماء، بل يلقي نظرة أيضا على حياتهم الشخصية، محاولا ربط العلاقات بعضها ببعض، وإلقاء الضوء على السياقات التاريخية التي عاشت فيها هذه الشخصيات، ما جعله على سبيل المثال يتطرق تارة لدور الخلفاء المسلمين، وتارة للفرنسي نابليون بونابرت، وتارة أخرى لملاحقة العلماء اليهود أثناء الحرب العالمية الثانية.

كما تطرق المؤلف أيضا لدور المرأة، إذ لم يكن من حق النساء في ألمانيا مطلع القرن العشرين الحصول على درجة الأستاذية، ما جعل عالمة الرياضيات الألمانية الشهيرة ايمي نوتير تعمل على مدى سبع سنوات في مدينة ايرلانجن الألمانية بدون أجر.

وبشكل عام، فإن حال النساء في تاريخ العلوم لم يكن سهلا، لذلك فإن المؤلف لم يُعرِّج سوى على سيرة ثلاث منهن في كتابه.

يقول المؤلف ستيوارت: "رواد علم الرياضيات موجودون في جميع الفترات التاريخية، وجميع الحضارات والطبقات الاجتماعي. وتمتد قصص حياة العلماء الذين اخترتهم على مدى فترة 2500 سنة".

وخلافا لغيره من مؤرخي علم الرياضيات، فإن مؤلفنا لم يركز في كتابه بالدرجة الأولى على علماء الرياضيات الأوروبيين، بل يلقي الضوء على سبيل المثال على الإنتاج العلمي لعالم الرياضيات الصيني ليو هوي، أحد أحفاد ماركيس فون زيشيانج، أحد نبلاء أسرة هان.

ومن إنجازات هذا العالم الصيني البرهنة على صحة نظرية فيثاغورس، واستحداث طريقة منهجية لحل المعادلات الخطية ذات المجاهيل المتعددة.

بعض العلماء الذين ذكر المؤلف نبذة عن حياتهم كانوا من أسر غنية، والكثير منهم من أسرة متوسطة الحال، وبعضهم ولد فقيرا، كما أوضح ستيوارت، مشيرا إلى أن بعض هؤلاء المشاهير كانوا من أسر أكاديمية، وبعضهم كان ناشطا سياسيا.

بل إن عالم الرياضيات الفرنسي جوزيف فورييه، ومواطنه ايفاريست جالو، سجنا جراء علمهما.

عن ذلك يقول المؤلف: "القدرة الرياضية الفذة ليس لها علاقة كبيرة بأي شيء آخر. يبدو أنها تحدث بالصدفة البحتة".

ولكن الأمر يعني أكثر من ذلك بالنسبة للمؤلف ستيورات، "حيث يمكننا من خلال التعرف على حياة نخبة من الشخصيات العظيمة والتعرف على أعمالهم إلقاء نظرة على كيفية نشأة الرياضيات الحديثة، ومن الذي جعلها تنشأ، والتعرف على حقيقة هؤلاء الناس"، حسبما يقول المؤلف.

هناك أسباب اضطرت المؤلف لتقليل عدد علماء الرياضيات الذين ساق نبذة من حياتهم في كتابه، من بينها حرصه على تقليص حجم الكتاب أيضا، وانتقاء عدد قليل من مشاهير الرياضيات.

عن ذلك يقول ستيوارت: "كان اختياري لأسباب كثيرة، أهمية الرياضيات، اهتمام جوهري بالمنطقة، إثارة القصة، الفترة التاريخية، التنوع، وذلك "التوازن" الذي يمثل جودة عسيرة الفهم".

استقصى ستيورات بشكل دقيق حياة الشخصيات الرياضية الـ 25 التي ذكرها في كتابه، وكتب هذه القصص بشكل جدير بالقراءة.

رغم أن المؤلف يوضح في كتابه الحقائق الرياضية باستخدام معادلات، إلا أنه جعل كتابه مفهوما حتى بالنسبة لعوام الناس.

تتخلل الكتاب رسوم بيانية تخفف من حدته العلمية، وتساعد في فهمه. يتناول الكتاب معظم التخصصات الرياضية، بدءا من الهندسة التحليلية وحتى الهندسة الكسيرية.

يمكن أن يحتل هذا الكتاب، وفقا لرغبة صاحبه، مكانة في المكتبة إلى جانب المعاجم والقواميس، أو وضعه بين الكتب التي تقرأ مرة واحدة بشكل عابر، خاصة أنه لا يشتمل على تفاصيل رياضية.

أما الذي لا يهتم كثيرا بالمعلومات المتخصصة، فيستطيع القفز على الفقرات العلمية في الكتاب والتركيز بدلا من ذلك على التفاصيل الخاصة بثنايا حياة هؤلاء العلماء. وهنا سيعلم القارئ أن عالم الرياضيات الإيطالي جيرولامو كاردانو عاش حياة "كان يمكن أن تكون جزءا من مسلسل تلفزيوني طويل أو جزءا من صحافة صفراء"، إدمان القمار، نشأة في بيت فقير، هرطقة، سجن، "حيث قطَّع وجه أحد جلسائه من اللاعبين بسكين بعد أن اتهمه بالغش".

قُتِل نجله لأنه سمم زوجته "ولكن كاردانو أعاد لأسقف سانت أندريو، الذي فقد القدرة على النطق، صوته مرة أخرى، ما جعله يكافئه بجائزة قدرها 1400 كرونة ذهبية".

كان نيوتن ، وفقا لشهاداته المدرسية، فاشلا وقليل التركيز، "واعتاد عالم الرياضيات الألماني ديفيد هيلبرت أن يظل خمس إلى عشر سنوات في مجال رياضي واحد، يحسم فيه أكبر المشاكل ثم يتجه لمجالات جديدة"، حسبما كتب المؤلف ستيورات.

وتابع المؤلف: "أحيانا كان هيلبرت ينسى تماما أنه قد تعامل من قبل مع موضوع ما". أما صوفيا كوفاليفسكايا "أول سيدة عظيمة في الرياضيات"، فيعود الفضل لاهتمامها بالرياضيات، وفقا للمؤلف، إلى تصميم جدران غرفتها، إذ إن أسرتها لم تشتر ما يكفي من ورق الحائط بعد انتقالها إلى منزلها الجديد، فاستخدمت أوراق كتاب تعليمي عن حساب التفاضل والتكامل مكان ورق الحائط.

*د.ب.أ


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - ملاحظة السبت 12 يناير 2019 - 02:20
جابر بن حيان هو من ابتدع الجبر وليس الخوارزمي وكلهم ليسو عربا بل كانو فرس اي ايرانيين شعيين وليس بسنين كم يعتقدو عامة المسلمون السنة.
هدا من جهة ومن جهة اخرى رياضيات الغرب معمق لدرجة تجعلك تفهم الحياة بمعادلات رياضية عكس المسلمون الدين يفهمون الحياة بالأخرة.
2 - Saad السبت 12 يناير 2019 - 02:25
ما أجمل العلم والعلماء رغم قصص حياتهم.
3 - ربيع من فاي السبت 12 يناير 2019 - 02:28
من قال لكم أن الخوارزمي مجهول؟؟؟ بل معروف و غني عن التعريف و لا زالت بعض المصطلحات المشتقة من اسمه تستعمل في الرياضيات إلى يومنا هذا ..مثل الخوارزمية les algorithmes وهو من اكتشف العدد 0 .. فهل بعد كل هذا نقول انه من المجهولين؟!!!!
4 - Rational mind السبت 12 يناير 2019 - 06:32
لا يحس بمتعة الرياضيات إلا من غاس في أغوارها و قضى ليالي صباه و شبابه في التمنطق فيها و الناس نيام. للإشارة فالمغاربة كانو دائما محبين و مبدعين في الرياضيات و لا يحتاج المغربي/ة إلا أن يجد من يعطيه الشعلة الرياضية و يزرع فيه حب الرياضيات و يزيل عنه الهلع منها و هو في سن الصبى، فكما أقول دائما لقد حبانا الله نحن المغاربة ببيئة و مناخ و عقول لا توجد إلا في المغرب و لو وجدت هذه العقول من يشجعها و يهتم بها و يصرف على ميزانية تعليمها بسخاء لتبقى في وطنها لأصبحت بلادنا فعلا أحسن بلد في العالم. فلتشجعو و تساندو البذور و البراعم المغربية الصغيرة على حب و تعلم العلوم الرياضية إناثا و ذكورا و لا تنسو دعم أبناءكم بدروس في الإنجليزية إلى جانب الفرنسية منذ الصغر و دمتم بألف خير أبناء وطني.
5 - كمال // السبت 12 يناير 2019 - 07:34
الرياضيات الرياضيات هي كل شىء و الباقي مجرد تحصيل حاصل
الرياضيات هي اللغة الوحيدة التي يتكلمها و يخضَعُ لقوانينها هذا الكون
هي اللغة الوحيدة التي من صنع الطبيعة و ليس من صنع البشر كما هو الشان بالنسبة للغات المنطوقة التي هي مجرد نتاج ضروف جغرافية وتاريخية و اجتماعية ..
الرياضيات لا تتغير هي ازلية في الزمان و المكان ف1+1=2 كانت ومازالت و ستبقى و في كل الاماكن
الرياضيات هي من يحدد ما هو علما و ما ليس علما
الرياضيات لا تتاثر لا بالسياسة و لا بالمال و لا بالدين
الرياضيات عالم جميل لا يعرف النفاق و الكذب و الشر ... من دخله سمَتْ روحه و صفت و تَنزهَتْ و من داق عرف .
6 - خالد السبت 12 يناير 2019 - 07:39
السلام عليكم ...اشكر الكاتب على هدا الموضوع الشيق ...
7 - jawad السبت 12 يناير 2019 - 07:47
السلام عليكم
مقال جميل،الرياضيات مادة مهمة في مقرراتنا،لكن للاسف فقد أفرغت (بضم الفاء)من مضمونها،ربما هناك غاية من ذلك،وخير دليل الإمتحان الوطني ،الحمد لله أحاول أن أعلم التلاميذ في المستوى الإعدادي التحليل والمنطق الرياضي'،
ولكن الساعات الإضافي حطمت الإبداع لدى التلاميذ فهمهم هو إيجاد الحل وليس كيف!
أتمنى من الوزارة إعادة الإعتبار للمنهاج الفارغ أصلا.er
8 - Maths beauty السبت 12 يناير 2019 - 09:43
Maths is the only language with which god created the world.
9 - عربي السبت 12 يناير 2019 - 09:49
لقد كانت و مزالت و ستظل الرياضيات أعظم اكتشاف عرفه الإنسان لفهم الكون الفسيح و حكمة الخالق و "الميزان" الذي ذكر في سورة "الرحمن". للأسف انكبت الإنسانية مؤخرا في التكنولجيا عكس أسلافنا الذين وعوا بأهميتها و قدرتها على إعطاء الإنسان القدرة والتمكن من التحكم في محيطه، و اتبع شبابنا المعاصر الفرع و نسوا الأصل.
10 - Noon السبت 12 يناير 2019 - 10:33
En réponse à M.Kamal (commentaire nro 5), il n'est pas toujours vrai que 1+1 =2, en effet, en base de numération 2, 1+1=10, Le language machine des ordinateurs connais seulement les chiffres 1 et 0 ou vrai et faux ! Aussi, deux droites parallèles se coupent en deux points dans la géométrie sphérique...!!!
11 - كمال السبت 12 يناير 2019 - 11:10
10 - Noon

dans 1+1=2 est une Equitation vrai dans l
en ensemble IR bien sur . le langage numérique c est autre chose tt dépend du référence
12 - mohamed السبت 12 يناير 2019 - 11:17
الكون مكتوب بلغة الرياضيات - العالم غاليليو-
13 - مغربي السبت 12 يناير 2019 - 11:20
متفق مع صاحب التعليق اغلب العلماء المسلمين هم من اصول الفرس وليسو عرب تاكدو حتى تتبينو.. بخصوص الرياضيات يمكن تصنيف العالم الرياضيات الالماني كارل فريدريك كاوص اعظم عالم رياضياتي بجانب ارخميدس ونيوتن.. البارح توفي عالم فذ مايكل عطية احد اشهر العلماء المعاصرين في الرياضيات
14 - Désaccord السبت 12 يناير 2019 - 11:40
To Kamal 11
Vous confondez langage et base de numération.
Etrange- ignorance- de la part de qq un qui se prétend matheux.
Tu ne fais pas partie de la tribu
15 - Maamri السبت 12 يناير 2019 - 12:02
Les mathématiques sont la grammaire de la .nature .bref ce sont les godasses de la technique. On peut marcher sans chaussure mais on va moins loin
16 - محمد الغفاري السبت 12 يناير 2019 - 12:21
إلى صاحبا التعليقين 1 و13
الناس تعلق عن الرياضيات و فوائدها و أنتما تعلقان عن العرق و أصله
كأنكما فككتما بنبوغكما شيفرة أصل الكون
17 - ابو جابر السبت 12 يناير 2019 - 12:25
الى الملاحظ صاحب التعليق الاول ..الرياضيات لغة البشر كلهم كافرهم ومسلمهم ..أما أن الجبر فهي لابن حيان فهذا مما لم يسبقك له أحد ولم يقله الكيميائي الباحث عن الدهب.
.وإما أن شيعتك من غير العرب جمعو العلم كله فهذا مما لا يقوله عاقل ولا يقره الا غافل اعماه حقد العرق والمذهب .
نصيحتي لك ولمن سلك دربك. أن تجتهد قليلا و تبحث كثيرا قبل أن تطلق الكلام على عواهنه فتكون أضحوكة لمن علم ومدلسا لمن جهل ..
18 - Yassine السبت 12 يناير 2019 - 13:02
La contribution des arabes et des perses sera toujours reconnu dans l'histoire

les européens ont tout fait pour supprimer les arabes de l'histoire et les teinter de barbarie mais l'objectivité de certains scientifiques de l'age moderne a permis de remettre les points sur les I

un conseil alors pour les racistes soyez objectifs si vous voulez réussir dans votre vie
19 - الصاعقة السبت 12 يناير 2019 - 13:09
الى التعليق رقم 1:
يبدو أنك جاهل بالتاريخ حين تجعل من كل فارسي شيعيا.فمن المعلوم أن ايران او بلاد فارس ظلت على المذهب السني حتى فرض عليها التشيع زمن اسماعيل شاه من الدولة الصفوية(القرن 16).فماذا تقول عن الامام أبو حنيفة صاحب المذهب الحنبلي السني وهو فارسي؟ثم لعلمك فإن التشيع في أصله عربي ظهر بالعراق(الكوفة)وايران لم تعتنقه إلا قسرا زمن الصفويين كما أشرت.
اقرؤوا قليلا يرحمكم الله.
20 - Fouad السبت 12 يناير 2019 - 13:26
Une question : est ce que les mathematique existait deja et l etre humain l a decouvert ou est construit par les hommes ?
21 - Maamri السبت 12 يناير 2019 - 13:28
Le mathématicien cherche toujours à déterminer l'harmonie du monde
22 - ملاحظ السبت 12 يناير 2019 - 14:31
حتى الرياصيات نسبية غير المستوى والأبعاد ثم يقلب كل شيء . مفاهيم الهندسة المستوائية تنهار كلها في مستوى كروي مثلا
ثم لماذا 0#0؟؟؟؟؟
23 - جام مغربي السبت 12 يناير 2019 - 15:39
غريب امر هذه الأمة.
الا تفهمون ان ليس كل عربي هو بالضرورة مسلم.
و ليس كل مسلم هو بالضرورة عربي.

والمغاربة ليسوا عربا و لا أمازيغ و تاريخ المغرب أقدم من 2900 سنة واخر الاستكشافات يبرهن على ذلك.

وليس كل من يتكلم الأمازيغية هو بالأصل امازيغي
24 - كمال السبت 12 يناير 2019 - 16:15
oui je sais bien ce que le mots base en mathématique veut dire ; et c est pas notre sujet a ce que je vois
25 - استاذ رياضيات السبت 12 يناير 2019 - 16:21
شكرا لكاتب المقال الذي ابعدنا ولو قليلا عن الاخبار المستهلكة التي سئمنا سماعها ليأخذنا في رحلة تمتد لاكثر من الفي سنة رفقة مجموعة من العظماء. اتوفق من حين لاخر لاتحدث لتلاميذي عن غيات الدين الكاشي او فيرما او ريمان او كالوا او لوباتشوفسكي اوكوص او ليبنتز او وايارستراش.....، فأرى بريقا ولعمعانا في اعينهم(التلاميذ)، وحماسا غير مالوف لديهم ، فتزداد لديهم الرغبة في الفهم وينخرط الجميع في طرح الأسئلة......
ان فصل الرياضيات عن سياقها التاريخي والابستملوجي وتقديمها بشكل جاف ومجرد قد حرم الكثيرين من تدوق حلاوة هذه المادة الرائعة.
دمتم سالمين.
26 - كمال السبت 12 يناير 2019 - 16:35
Dans l ensemble C on aussi l'unité imaginaire un nombre complexe, noté i dont le carré vaut –1. Et ce que cela rende les mathématique une science non exacte ?? pas du tt
27 - Maamri السبت 12 يناير 2019 - 16:53
Étudier les grandeurs des différents termes pour ne retenir que les termes d'ordre 1 .
ALLAH a utilisé les merveilleuse s mathématiques pour créer le monde. Sobhana allah wa bihamdih inaka à la kolo chayin kadir
28 - رياضي السبت 12 يناير 2019 - 17:14
الرياضيات هي مفتاح العالم كما قال لي احد الأساتدة الدي اكن له الاحترام و التقدير 11 عاما مضت على هده المقولة و شكرا اخواني
29 - الغفاري السبت 12 يناير 2019 - 17:19
اطلعت في التسعينات على موسوعة تاريخ العلوم، الالمانية، فلاحظت أن كل علماء الرياضيات من القرن الثامن الى الرابع عشر كانوا عربا.
يا ترى، عدا الخوارزمي هل ذكر منهم آخرا أم إنه دائما المركز الأوروبي
30 - said السبت 12 يناير 2019 - 18:28
Pour être un ingénieur il suffit de savoir la règle de trois كيفاش؟ المهم هي المشاركة 1+1=2 2×log de 1=0
31 - Maamri السبت 12 يناير 2019 - 23:40
La pensée mathématiques n'est qu'un éclair ai milieu d'une longue nuit.espace temps plus un cercle égal e cinquième dimension et l'espace plus cercle égal e quatrième dimension.. La troisième dimension TT le monde connait
32 - Maamri الأحد 13 يناير 2019 - 09:40
Récolte et semailles est un bouquin du grand mathematien français (ALEXANDRE GROTHENDIECK) considéré comme le plus grand mathématicien du 2eme siècle. Une envie invincible pour comprendre l' harmonie du monde.décédé il y a 4ans .militant écologiste
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.