24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الطريق إلى فلسطين (5.00)

  2. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  3. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

  4. جامعة الدول العربية: أمريكا تعادي السلام العادل (5.00)

  5. مقترح قانون جديد يقضي بإلغاء وتصفية معاشات برلمانيي المملكة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | دراسة توصي بالبكتيريا المعوية لعلاج أمراض مزمنة

دراسة توصي بالبكتيريا المعوية لعلاج أمراض مزمنة

دراسة توصي بالبكتيريا المعوية لعلاج أمراض مزمنة

كشفت دراسة نشرت في أستراليا أن زراعة "ميكروبيوم البراز"، وهي البكتيريا الموجودة عند البشر، قد تكون مفيدة في علاج الأمراض المعوية المزمنة؛ مثل التهاب القولون التقرحي.

وشارك في الدراسة، التي أجرتها جامعة أديلايد، 73 مريضا بالتهاب القولون التقرحي الذي يصيب الطبقة المخاطية للأمعاء الغليظة والمستقيم، خضعوا لزراعة ميكروبيوم البراز من متبرعين.

وجاء في بيان لجامعة أديلايد أن عملية زراعة الميكروبيوم جرت عن طريق اختبار تنظير القولون الذي أعقبه حقنتين شرجيتين.

وقال طبيب الجهاز الهضمي سام كوستيلو، رائد الدراسة المنشورة في مجلة "Journal of the American Medical Association" العلمية، إن "أهم اختلاف في هذه التجربة مقارنة بدراسات سابقة هو استخدام اللاهوائية (الخالية من الأكسجين) لمعالجة البراز".

وأوضح الطبيب أن "الكثير من البكتيريا المعوية تموت بالتعرض للأوكسجين ونعلم أنه بالمعالجة اللاهوائية للبراز ينجو عدد كبير من البكتيريا المانحة مما يمكن حقن المريض بها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.