24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | دراسة علمية تكشف موادا سامة في حفاضات الأطفال

دراسة علمية تكشف موادا سامة في حفاضات الأطفال

دراسة علمية تكشف موادا سامة في حفاضات الأطفال

أظهرت دراسة نشرتها الوكالة الفرنسية للصحة والسلامة الغذائية والبيئية والمهنية أنه تم رصد مجموعة مختلفة من مواد قد تكون سامة في حفاضات أطفال.

وقالت الوكالة: "بعد دراسات أجريت على حفاضات، وكيفية استخدامها، وجدت الهيئة الرقابية آثارا لعدة مواد كيماوية بمستويات عالية على نحو خطير".

ووفقا للدراسة فإن هذه المواد تشمل بيوتيل فينيل ميثيل بروبيونال، التي تدخل في مستحضرات التجميل، وبعض الهيدروكربونات العطرية والجلايفوسات، وهو مبيد أعشاب شائع الاستخدام، وجميعها مواد لها مخاطر محتملة.

وقالت الحكومة الفرنسية إن على المصنعين وتجار التجزئة التأكد من إزالة هذه المواد من الحفاضات.

وقالت وزارات الصحة والبيئة والمالية في بيان مشترك: "نطالب المصنعين وتجار التجزئة باتخاذ إجراءات خلال الخمسة عشر يوما المقبلة لإزالة هذه المواد من حفاضات الأطفال".

وانتهت مدة براءة اختراع الجلايفوسات، الذي كانت العشرات من شركات الكيماويات تسوقه في أرجاء العالم، ومن المقرر أن يتوقف استخدام تدريجيا في فرنسا خلال ثلاث سنوات، لكن المزارعين مستثنون من حظره لعدم وجود بديل يمكن الاعتماد عليه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - N.H الأربعاء 23 يناير 2019 - 14:07
هدشي علاش ظهر جيل الشواذ و المثليين
2 - المتتبع الأربعاء 23 يناير 2019 - 14:11
كلما زغنا عن التقاليد القديمة واردنا الانخراط في هذا العالم المتحضر الا وهم الذين جلبونا لعالمهم يبينون لنا ان عالمهم هذا كله مصلحة ونفاق اخر ما وصلوا اليه ان حفاظات جيل المستقبل بها مواد سامة او مسرطنة وما خفي كان اعظم رحم الله من ربتني بالخروق البيضاء ولم تكن ترميها بل تصبنها بصابون المنجل فطيب الله ثراك ياامي ولكم الله يا احفادي
3 - من جيل لخروق الخلوق الأربعاء 23 يناير 2019 - 14:16
لخروق هو الحل بركا من دالاع اوبومبرس او زيد اوزيد
4 - تازي حر الأربعاء 23 يناير 2019 - 14:52
واحد بنت خويا بحال هكا لقاو عندها ميكروب في النبولة
بعد التحاليل قالي الطبيب من ليكوش
5 - محمد الأربعاء 23 يناير 2019 - 15:58
ليكوش في المغرب كلهم مواد كيماوية تضر بصحة اولادنا،خصوصا ما كاين حتى مراقبة عليهم...لهذا على الامهات الحراءر ان يستعملن خروق الثوب واعادة استعمالها بعد غسلها بالماء والصابون،وهذا اصح للطفل وارخص للاسرة...وباراكا علينا من تقليد الغرب وطرق استهلاكه التي تهلكنا...بل اصبح استعمال ليكوش موضا وعلامة تحضر،في حين اننا نهلك صحة اولادنا....
6 - سكينة Sa الأربعاء 23 يناير 2019 - 16:23
"نطالب المصنعين وتجار التجزئة باتخاذ إجراءات خلال الخمسة عشر يوما المقبلة لإزالة هذه المواد من حفاضات الأطفال".
فقط وبكل بساطة واين المراقبة والعقوبة والمحاسبة... طوال هده السنين ام ان جني الاموال والربح السريع اولا حتى لو كان على حساب رضع واطفال
حسبي الله ونعم الوكيل
7 - برهوم الأربعاء 23 يناير 2019 - 16:42
مادا عن الحافظات الشهرية لنساءنا وبناتنا. هل هناك معايير
وهل هناك فحوص مخبرية ومدة الصلاحية وووو؟؟؟؟
8 - مولا وليدات الخميس 24 يناير 2019 - 17:07
ما فائدة مثل هذه الدراسات اذا لم تشر صراحة الى المنتوحات التي تدخل هذه المواد في انتاجها. طبعا اذا كان الهدف هو التوعية والتحسيس بمخاطر استعمالها على صحة الاطفال.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.