24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | الوفي تدعو في "يوم الأرض" إلى تعبئة الشباب حول قضايا البيئة

الوفي تدعو في "يوم الأرض" إلى تعبئة الشباب حول قضايا البيئة

الوفي تدعو في "يوم الأرض" إلى تعبئة الشباب حول قضايا البيئة

دعت نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، إلى التعبئة الجماعية حول قضايا البيئة، من أجل ترسيخ ثقافة بيئية لدى كافة مكونات المجتمع خاصة فئة الأطفال والشباب.

ووصفت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، خلال كلمة ألقتها الاثنين في إطار الأبواب المفتوحة التي نظمت بمناسبة الاحتفال بيوم الأرض بمقر كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، الشباب بـ"سفراء البيئة؛ "نظرا لدورهم الفعال في نشر الثقافة البيئية، سواء بالمؤسسات أو داخل أسرهم أو في المرافق التي يرتادها الأطفال والشباب".

وتفاعلت الوفي مع تساؤلات الأطفال والشباب الذين شاركوا في الورشات التفاعلية التي نشطها أطر الوزارة وبعض الجمعيات الشريكة، حيث جرى التطرق إلى إشكالات التغير المناخي والنفايات والتلوث والشرطة البيئية والفرز من المصدر، مطالبة الشباب بالبحث والاطلاع على المواضيع الجديدة المتعلقة بالتغير المناخي والتنمية المستدامة.

وفي هذا السياق، شددت كاتبة الدولة على تفادي خطيئة رمي المواطنين للأزبال في الأماكن غير المخصصة لها، واصفة هذه السلوكات بـ"الجريمة"، ودعت إلى المصالحة مع الفضاء العام عوض استعدائه.

ولم يفت المسؤولة الحكومية الإشارة إلى أن هذه الأنشطة تأتي في إطار الانخراط الفعلي للمملكة المغربية في التعبئة الدولية حول البيئة والتغير المناخي وللتنمية المستدامة، منوهة بما حققه المغرب في مجال النجاعة المناخية والذي يعد من البلدان الرائدة في المجال.

ووجّه الأطفال والشباب عدد من الرسائل إلى مختلف الفاعلين من أجل مزيد من التعبئة حول قضايا البيئة والتنمية المستدام، عبر حملهم لوحات مكتوب عليها مجموعة من الشعارات؛ من قبيل "حماية بيئتنا في صالح الأجيال الحالية والمستقبلية"، و"لنتحد جميعا ضد التلوث" و"حمايتنا بيئتنا مقياس تحضرنا" و"بيئتي مسؤوليتي".

يذكر أن الأبواب المفتوحة، التي احتضنها الفضاء التربوي التابع لكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، عرفت تقديم مجموعة من العروض التحسيسية وعرض مجموعة من الأفلام الوثائقية حول البيئة وتأطير مجموعة من الأوراش التفاعلية مع الأطفال والشباب من لدن منشطي التربية البيئية بالوزارة وبعض منشطي الجمعيات النشيطة في مجال البيئة والتنمية المستدامة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - سليم الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 10:35
ليس رمي الازبال هو البيئة... جميل أن يفهم الشباب معنى كلمة البيئة كما في فرنسا مثلا... لكن عند المسؤولين الحاليين عندنا هناك جهل و كدب و ديماغوجية إخوانجية وهابية ... السموم والمبيدات يسمونها دواء....!!! الكل يريد اقتناء سيارات المازوط مع العلم ام المازوط مسرطن..!!! عندما تسير في الطريق السيارة ترى على جانب الطريق ملاعب رياضية...لا أعرف من المسؤول الدي امر بتشييدها ...100% ليس رياضي ولايعرف و لايريد أن يعرف ماهي الرياضة ...مختل عقليا...مكانه المستشفى وليس البرلمان أو الحكومة أو البلدية... قمة المتناقضات ...لهؤلاء المسؤولين المنافقين المدمرين يجب التحدث و التكلم و التوعية و ليس للاطفال الابرياء ...وهدا هو الواجب . نعرف ان المراة لاتحب الا الاطفال...!!! هل هدا يعني ان الاخرين مقصيين ...او مدنبين...! في المغرب لايعرف معنى البيئة الحقيقة إلا الدين أصيبوا بأمراض خبيثة و مزمنة ... الى متى سنضل خارجين على التاريخ...الحضاري؟؟؟
2 - bouledogue الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 10:50
l oisivete de cette ministre est sans pareille ! elle ne cesse de repeter: les associations doivent faire,les jeunes doivent realiser......sans qu elle ne manifeste le moindre pas pour etre a l origine de qlq chose de determinant ou de quoi que ce soit !! un poste de ministre qui ne sert a rien juste pour deplumer le tresor de l etat !!
3 - med naji الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:44
متى يتم الاحتفال بيوم السعادة ... لا إله إلا الله
4 - Mohammad الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 14:22
نزهة الوفي لم تشرح للشباب"سفراء البيئة "
ركائز التنمية المستدامة بالاظافة إلى أهدافها
وقد تطرقت سوى تحسيس والتربية البيئية و
تغفالت عن مفهوم مصطلح النفايات(النفايات هي المواد التي لا يمكن تثمينها بأي تقنية
بالأظافة ما هي الوسائل التي ستتخدمها الحكومة لتوزيع الثروة بطريقة عادلة من أجل
المحافظة على البيئة.
5 - SALIM الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 14:27
وزيرة فاشلة غير الهضرة الخاوية
6 - "التعمية المستدامة" الأربعاء 24 أبريل 2019 - 00:13
لحد الآن لا أعرف شيئا عن اختصاصات هذه السيدة في الحكومة وما محلها من الإعراب ولا أعرف حتى معنى " التنمية المستدامة ". وهذه المرة تدعو إلى ثقافة بيئية ولا تقول شيئا عن استيراد النفايات من الخارج.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.