24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.50)

  4. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

  5. العثماني يرفع سن اجتياز مباريات التدريس بـ"التعاقد" (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | تقنية جديدة تمهد الطريق أمام صنع "قطع غيار" من جسم الإنسان

تقنية جديدة تمهد الطريق أمام صنع "قطع غيار" من جسم الإنسان

تقنية جديدة تمهد الطريق أمام صنع "قطع غيار" من جسم الإنسان

تمكن باحثون في ألمانيا من جعل أعضاء جسم الإنسان شفافة باستخدام تقنية جديدة قد تمهد الطريق إلى طبع أجزاء ثلاثية الأبعاد من الجسم مثل الكلى من أجل عمليات زرع الأعضاء.

وطور فريق العلماء بجامعة لودفيج ماكسيميليانس في ميونيخ بقيادة علي أرتورك تقنية تستخدم مذيبا لجعل أعضاء مثل المخ والكلى شفافة.

بعد ذلك يجري مسح العضو بالليزر في مجهر يسمح للباحثين برصد تفاصيله بالكامل بما في ذلك الأوعية الدموية وكل خلية يحتويها موضع بعينه.

وباستخدام هذا المسح، يطبع الباحثون هيكلا خارجيا للعضو، ثم يضعون خلايا جذعية في آلة الطبع ثلاثي الأبعاد تكون بمنزلة "الحبر" ثم تُحقن في المكان الصحيح وتصنع عضوا قادرا على أداء وظائفه.

وتُستخدم تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بالفعل على نطاق واسع في قطاع الصناعة لإنتاج قطع الغيار. وقال أرتورك إن التطور الذي حققه فريقه هو خطوة نحو استخدام هذه التقنية في المجال الطبي.

وأضاف أن الطباعة ثلاثية الأبعاد لأعضاء الجسم كانت تفتقر إلى الآن للبنى الخلوية المفصلة بسبب اعتمادها على صور ملتقطة بالتصوير المقطعي أو الرنين المغناطيسي.

وتابع قائلا "يمكننا رؤية موضع كل خلية في الأعضاء البشرية الشفافة. وبعدها يمكننا بالفعل صنع نسخة مطابقة تماما باستخدام تقنية الطباعة الحيوية ثلاثية الأبعاد لصنع عضو حقيقي قادر على أداء وظيفته".

وأضاف "لذا أعتقد أننا الآن أقرب بكثير من صنع عضو بشري حقيقي لأول مرة".

ويعتزم فريق أرتورك البدء بصنع بنكرياس بالطباعة الحيوية خلال عامين أو ثلاثة أعوام، ويأملون في صنع كلية خلال خمس إلى ست سنوات.

وقال أرتورك إن الباحثين سيجرون اختبارات على الحيوانات لمعرفة ما إذا كان بمقدورها العيش بهذه الأعضاء، وقد يبدأون التجارب السريرية في غضون خمس إلى عشر سنوات.

*رويترز


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - علي الجمعة 26 أبريل 2019 - 08:27
خطوه للأمام للعلم و العلماء و الإنسانيه، و خطوه للوراء لمن يقدس الخرافه و الموروثات.
2 - محمادي الجمعة 26 أبريل 2019 - 08:33
هناك جدل كبير في الاوساط العلميه في الغرب حول مواضيع استنساخ البشر وكلونه الخلايا الجذعيه وتعميم الجينات المعدله وراثيا. وقصف الذرات والماده المضلمه .... وعندنا كثر الجدل حول لغة تدريس العلوم .
3 - مواطن مغربي الجمعة 26 أبريل 2019 - 08:51
إنه العلم و التقدم التكنولوجي للدول الغربية و خصوصا الألمان و اليابان و الصين فقد قطعوا اشواطا عديدة ليصلوا إلى ما هم عليه اليوم. فرغم أن هذه الخطوة هي صعبة جدا إلا أنهم يعملون عليها بجد و كد. و سوف ينجحون عليها لأنه قبل ثلاثين عاما أو أربعين كم من شيء كان يبدو لنا مجرد خيال أو حلم مما تحقق اليوم من ابتكارات و اختراعات في مجال الإتصالات و الطب و غير ذلك وكذلك ليس من المستحيل أن يحققوا هذه القفزة العلمية الكبيرة . لأن الله سبحانه قد حثنا على طلب العلم و الإجتهاد. لكن إن توصلوا إلى ذلك سوف تكون تلك الأجزاء باهضة الثمن و لن يستفيد منها إلا قلة من الأغنياء فقط
4 - youness الجمعة 26 أبريل 2019 - 08:51
خاصك خلاية جدعية يعني خاص لي يفكر فيك ملي تكون صغير
5 - ghani الجمعة 26 أبريل 2019 - 09:05
هذا خلق الله فاروني ماذا خلق الذين من دونه. صدق الله العظيم
دقة في صنع الانسان واعجاز في في كل عضو بل في تناسق وتناغم هذه الاعضاء ناهيك عن الروح، دلالة واضحة على قدرة الله، كثيرة جدا هي الامراض والظواهر في جسم الانسان التي لازالت تحير كبار العلماء.
6 - laila الجمعة 26 أبريل 2019 - 09:22
الناس فين وصلات وحنا مزال مضاربين مع الحكومة على الزيادة في الأجور وتحسين المعيشة يارب غير نعيشو بأعضاءنا لعطاها لينا الله شكون الكفار واش الحكومة المغربية ولا الحكومة الألمانية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
7 - لاديني الجمعة 26 أبريل 2019 - 10:26
الدينيون وحراس المعبد سيصابون بنوبات من الكآبة والتوهان والقلق النفسي، انهم يرون أوهامهم تتساقط أمامهم يوما بعد يوم، ومازال سيرون العجب العجاب.
8 - بوعزة الجمعة 26 أبريل 2019 - 11:02
نحن أمة لا نسأل كيف صنع الجوال مثلاً ، ولكن نتسائل هل استخدامه حرام أم حلال، هذا المبدأ كرّس عقلاً مستكيناً عاجزاً ، مستهلكاً غير منتج , عقلاً تبعياً كافراً بالإبداع , وقس على ذلك الكثير من أمثلة التخلف والجمود 
9 - أمين الجمعة 26 أبريل 2019 - 11:08
رد على الفهايمية أصحاب إنشاء فصل الربيع:
هادوك اللي قراو هاد الخبر العلمي ومشاو كيينتاقدو الوضوء والصيام كانقوليهوم: آش جاب كوعو لبوعو وآش كايفهم الحمار ف سكنجبير؟ نتوما ما دايرين والو لا فالدين لا فالدنيا لا فالعلوم لا فسيدي زكري وعاطينها الفهامات. سيرو شدو التلفونات والتيلكوموند وخرجو عينيكم وضيعوا وقتكم ف التفاهات.
يا أمة ضحكت ...
10 - مواطنة 1 الجمعة 26 أبريل 2019 - 11:15
واش هاد الشي مذكور في القرآن والسنة ؟ !!!! حيث ضروري خصنا نلقاو شي حاجة تقالت عن الموضوع عندنا في الإسلام ، يالله أصحاب الإعجاز العلمي في القرآن يوروني راسهم !!
11 - rachdoun الجمعة 26 أبريل 2019 - 11:17
هههه
قاليك يصنعوا قطع غيار البشر. هاهي 10سنين جايا أونشوفو هذه المزاعم. والله ولو اجتمع الإنس والجن على صنع جناح ذبابة ما فلحوا. مجرد أساطير. علماء البيولوجيا أعلم مني بذالك. ممكن رجل اصطناعية يد اصطناعية. قلب صناعي. أدوية متطورة... هدا هو حدود الإنسان انا صنع عين مثلا فهو أمر مستحيل رآه علماء الطب حارو غير مع القرنية والشبكة. إنما يخشى الله من عباده العلماء
12 - محمد الجمعة 26 أبريل 2019 - 11:31
العلم لا حدود له كلما تعمقت فيه يشعرك ذلك بالخوف هناك اشياء قد تخرج عن سيطرة الانسان لان ما يقوم به هو مجرد محاكات لما هو موجود اصلا في الطبيعة التي يحكمها نظام لا يقبل اي انفلات وأي خطأ من الانسان يعني فقط الدمار . النظام الكوني يسير وفق تسلسل ومراحل متتابعة تتطلب كل منها زمنا معينا واي محاولة لتجاوز مرحلة ما او اختصار زمنها يمكن ان تنجح او تفشل فسبحان الله
13 - عبيبيس الجمعة 26 أبريل 2019 - 11:34
الدراسات العلمية عند شعوب الغرب تعلن نتائج بحوثها
ونحن لازلنا لم نجد اللغة التي سندرس بها العلوم
متى سنجد لغة العلوم ؟ وا هيالعلوم التي سندرس ؟
وما هي النتائج التي سنعلنها في أبحاثنا ؟
هل لازالت هنك جوانب غامضة في الوضوء والحجاب و.....
14 - بائع القصص الجمعة 26 أبريل 2019 - 11:34
بهذه الطريقة سيتم انتاج بعض اعضاء الجسم من نفس الخلايا ونفس الفصيلة وربما لا نحتاج إلى متبرعين للأعضاء لانقاذ من هم بحاجة ماسة إليها مثل الكلية او القلب او الرئتين أو الكبد او البنكرياس وألخ.
في مجال صناعة الأسنان ستحدث ثورة نوعية...
البحوث الألمانية مهتمة بالجانب السلمي للتكنولوجيا على غرار امريكا وروسيا والصين.
اما نحن ما زلنا نعتصم ونحتج ضد الفساد ومن أجل بناء المستشفيات والجامعات، يعني أننا تفتقر حتى إلى البيئة التي تجعل المواطن يفكر في المستقبل ....
15 - أبو بكر الجمعة 26 أبريل 2019 - 11:40
الموت سيبتعد و ستكتظ الكرة الارضية بسكانها . و سيرحل الاغنياء عن كوكب الارض و يعيشون في حاضنات على سطح كواكب أخرى . و يبقى الفقراء وسيلة انتاج لمواد ملوثة ستقضي عليهم ، ويعود الاغنياء لينعموا بجنة الارض.

سؤال واحد يبقى هو : في من سيتحكم الاغنياء لاشباع غرائزهم بعجما يكونوا كلهم سواسية؟

هذا " خيال " الان
16 - مغربي غيور الجمعة 26 أبريل 2019 - 11:56
الألمان بالألمانية و الصنيين بالصينية والكوريون بالكورية يتقدمون ويتطورون علميا و المغاربة هل ندرس العلوم بالفرنسية أو العربية درسها حتى بالامازيغية اللغة ليست العائق اين هي فصول الدراسة والإنارة والاستاد والمختبرات و المحاضرات والأكل الجيد ووو وحب العمل والمناهج
ابناء الشعب يزرعون أمامهم العراقيل وأبنائهم يفرشون لهم السجاد الأحمر والمسؤولين من غير مسؤولية
17 - أمير بلا إمارة الجمعة 26 أبريل 2019 - 11:57
الأمة التي ضحكت من جهلها الامم، دائما في هذه المواضيع يرجحون كفة الخرافة على كفة العلم والدلائل الثابتة، بالرغم من أنهم لايفقهون في شيء، ولم يفيدوا البشرية في شيء، ويحتلون المراكز الأخيرة في كل المجالات وخصوصا مؤشر المعرفة، ولكنهم دائما كايخْرجوا فينا عينهم وكايشرْعوا فاميهم ويصرخون: لم ولن تستطيعون وكل تلك البلابلا...
بحجة ماذا ياهذا؟ فالعلماء اليوم يستطيعون لحد ما إحياء الموتى بالصعقات الكهربائية، يستطيعون تصحيح الأخطاء الخلقية، يستطيعون التنبؤ بأحوال الطقس لأيام، ألم تكونوا تحلفون أنهم لن يستطيعوا معرفة الغيب قطعيا، هاهم حْنْتوكم.
العلماء لايعرفون المستحيل وبفضلهم وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم، لو اتبعناكم لكنا مازلنا نتنقل فوق الإبل ونتداوى ببولها.. ألا تخجلون؟
بعقليتكم هذه تستحقون فعلا مركز الدرك الأسفل من الحضيض التي واضبتم عليه منذ سنين
18 - Youyou الجمعة 26 أبريل 2019 - 12:06
إلى صاحب التعليق رقم 1 لماذا دائما تحاولون تبخيس شرع الله، ما هذه المقارنة الغبية، لكل ميدان تخصصه. فمادا صنعت انت؟
19 - بائع القصص (حكمة) الجمعة 26 أبريل 2019 - 12:35
في نزهة بزورق عبر البحر دار حوار بين صاحبه وأحد المتدينين، سأل المتدين البحار، هل تصلي وتصوم رمضان وتزكي، فأجابه، لا افعل أي من ذلك شيء، فقال له المتدين، نصف حياتك ضاعت منك.
بعد ساعات هاج البحر وبدأ الزورق يتمايل بشدة ويوشك بالانقلاب، فسأل البحار المتدين بصوت عال، هل تعلمت في حياتك كيف تسبح بعيدا ؟ اجابه المتدين لا لم أهتم بذلك قط، فرد عليه البحار بحماس، لقد ضاعت حياتك كلها، انت ستطلب الله النجاة وانا ساسبح إلى الشاطئ. وداعا
20 - hobal الجمعة 26 أبريل 2019 - 12:42
الانسان يجره الزمان جرا شاء او ابى لم يعد الماضي يئثر على تطور البشر عدى عالمنا العربي ما زال يلطم وجهه ويرمي فوق راسه التراب تحسرا على انجازات ومعارك بطولية وووووووو كما قال الفيلسوف الكبير محمد شحرور عقل قياسي يستنسخ ويعيش في الماضي كما قال كذلك كل ما بعد الزمان الا وقترب الانسان من الله حتما
21 - hammadi الجمعة 26 أبريل 2019 - 13:10
نحن خلقنا ولدينا مذة محدودة في هذه الذنيا عندما ياتي اجل الانسان لا يتاخر ولو ثانية واحدة حتى ولو غيروا له جميع اعضاءه
22 - tahir الجمعة 26 أبريل 2019 - 13:55
إذا تمكنا من التخلص الفساد و أسسنا مؤسسات نزيهة فلما لا
23 - Lille الجمعة 26 أبريل 2019 - 14:34
أعتقد ان الخاسر الأكبر في هذه الحياة هو الضفضاع الذي قمنا بي تشريحه في حصة العلوم الطبيعية فﻻ هو عاش وﻻ نحن صرنا علماء
24 - مواطن مغربي الجمعة 26 أبريل 2019 - 15:06
لن تخلقوا ذبابة و لو اجتمعت الجن والإنس
25 - مواطن غيور الجمعة 26 أبريل 2019 - 15:44
االى صاحب التعليق رقم 24 . اقول ضيعتم اللغة العربية . ماهذا الضفدع الذي قمت بتشريحه . اترك الجملة لاصحابها . .
26 - adam paris السبت 27 أبريل 2019 - 00:43
انصحكم بمشاهدة المسلسل الأمريكي الشهير west world
فهو يتحدث عن نفس المنطق لكن بطريقة أعمق
يبحث يتحدث عن عالم من الربوتات شبيهة بالإنسان مصنوعة بواسطة الآلات للطباعة الثلاثية ..
27 - rachdoun الثلاثاء 07 ماي 2019 - 13:11
ههههه أودى صنعو لينا غير الدم أوحتى غير حليب أطفال بحال ديال الأم.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.