24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الاقتصاد في فاتورة الكهرباء يرفع مبيعات أنظمة اللوحات الشمسية (5.00)

  2. أمزازي: معدل 14,40 لدخول كليات الطبّ الخاصّة (5.00)

  3. هيئة تربط "اختفاء الأدوية" بمسؤوليّة وزير الصحة (5.00)

  4. تلميذة من أسرة الأمن تتصدر نتائج "الباك" بتنغير (5.00)

  5. المرأة ذات الخمار الأسود (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | مكتب السلامة الصحية يبدأ ترقيم الأغنام والماعز استعدادا للأضحى

مكتب السلامة الصحية يبدأ ترقيم الأغنام والماعز استعدادا للأضحى

مكتب السلامة الصحية يبدأ ترقيم الأغنام والماعز استعدادا للأضحى

‎أعطيت انطلاقة عملية ترقيم الأغنام والماعز المعدة لعيد الأضحى لهذه السنة، والتي تنظم برعاية من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات؛ وتشمل هذه العملية المجانية جميع المربين و"المسمنين".

وأشار بلاغ توصلت به هسبريس إلى أنه "سيتم خلال هذه العملية ترقيم جميع الأغنام والماعز المعدة لعيد الأضحى باستخدام "حلقة" لونها أصفر تحمل رقما تسلسليا وحيدا لكل حيوان، إلى جانب عبارة "عيد الأضحى"، ويتم تثبيتها على إحدى أذني الأضحية".

وأوضح البلاغ الصادر عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أن "عملية ترقيم الأغنام والماعز لعيد الأضحى الماضي كانت قد أسفرت عن ترقيم حوالي 7 ملايين رأس".

‎وتهدف عملية ترقيم الأغنام والماعز المعدة لعيد الأضحى، يضيف البلاغ، "إلى التمكين من اقتناء أضحية مرقمة يمكن تتبع مسارها عند الضرورة".

وقال المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، المعروف اختصارا بـONSSA، إن مصالحه البيطرية "قامت منذ فاتح يناير 2019 بتسجيل ضيعات تربية وتسمين الأغنام والماعز، وأسفرت العملية عن تسجيل أزيد من مائتي واثني عشر ألف وحدة".

وإلى جانب عملية الترقيم، التي قامت بها مصالح المكتب التابع لوزارة الفلاحة مع الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، يجري اتخاذ جُملة من التدابير أهمها مراقبة العلف على مستوى السلسلة الغذائية بدءًا من مؤسسات الإنتاج وصولاً إلى الكسابة إضافة إلى عمليات الاستيراد.

وتعمل مصالح المكتب على مراقبة بقايا الأدوية في اللحوم لضمان استخدام أدوية بيطرية مسموح بها، ومراقبة جودة المياه لمحاربة الاحتيال من خلال استعمال مواد محضورة في هذا المجال بهدف التسمين.

كما يعمل المكتب على مراقبة فضلات الدواجن عند خروجها من الضيعات، حيث تم إنشاء نظام مرور بيطري بالتعاون مع الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب؛ فمنذ فاتح من يونيو 2018 أصبح نقل فضلات الدواجن يتطلب التوفر على شهادة مرور من طرف المصلحة البيطرية للحيلولة دون استخدامها في تسمين الأضاحي.

يشار إلى أن ONSSA مؤسسة عمومية، تحت وصاية وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات؛ أنشئت بموجب القانون رقم 25-08، وخاضعة لوصاية الدولة ومتمتعة بالشخصية المعنوية والاستقلالية المالية، وتمارس لحساب الدولة الاختصاصات المتعلقة بحماية صحة المستهلك والحفاظ على صحة الحيوانات والنباتات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - البرنس الخميس 02 ماي 2019 - 00:47
الاخوان العيد سنة و ليس فرض، كبش صغير يكفي .. و الفلوس لي تشيط وفرها لدواير الزمان .. اللحم كين على طول العام.رمضان كريم و كل سنة و أنتم بألف خير
2 - تاونات الخميس 02 ماي 2019 - 01:11
رمضان مبارك و عيدكم مبارك ايضا ..اتمنى من اصحاب الحال الميسور مينساوش اخوانهم الضعفاء و يعاونهم باش يشريو العيد باش يفرحو لوليدات الصغار ..و كل واحد في نعمة فمن الله عز و جل و شكرا!
3 - علي الخميس 02 ماي 2019 - 02:22
كثير من العبادات خاصنا فيها رأي الطفل الذي رأى الملك عاريا ذات قصة .
رمضان للعبادة و الصوم و ليس للاستهلاك .
عيد الأضحى سنة و ليس فرضا و من لم يستطع فلا يكلف الله نفسا فوق طاقتها .
أنت شاد كريدي 5 مليون من شخص ما لم تسدده منذ عشر سنوات أش من خروف غادي تشري الله يهديك؟ الفلوس باش شريتي 10 خرفان كان عليك تعطيهم للسيد اللي يتسالك الفلوس.50 ألف ريال كل عام فاش ساليتي الكريدي و داك الوقت عيد.زعما العيد الكبير غادي ينقرض؟ نهار ترخرخ ماديا اذبح حتى الناقة.العيد الكبير دايز دايز و ضغط المجتمع مجرد وهم سوسيولوجي لا يمثل شيئا أمام أهوال يوم القيامة.السيد اللي كريداك أصلا ما بقى يعيد لأنه تزير . البركة اللي كانت عندو يوجدها باش يبني كمشتي عليها و خليتيه الله الله .
الناس خاصهم ينفضو على الأشياء الغبار باش ترجع لاصلها و تبان العلة و الحكمة منها و حدودها و شروطها و ألا ينساقوا وراء طغيان آلهة الاستهلاك و أصنام "شوفوني" و "شافوني" "غادي يشوفوني"
4 - عسوا بونيت الخميس 02 ماي 2019 - 09:43
سلاما الخوت..نحن في القرن 21..والاضحى سنة.. وليس فرض..والدين يسر وليس بعسر..شخصيا لن أذبح ولو..طارت معزة..امير المِؤمنين حفظه الله في الكفاية ..اذ يذبح كبشين أملحين ..واحد عن اسرته الكريمة وأخر عن رعيته المصونة..وأسكتفي بشراء ما تيسر من لحم البقر لان الغنمي لا تستسيغه أسرتي وبذالك سأستريح من متاعب الأضحى(البحث عن الكبش ومصاريفه ومصاريف الجزارة والتقطيع والوسخ والعفن والروينة والتشواط ..والبطانة الخانزة..وامراض الجهاز الهضمي....)وسمحولي أخوتي الكسابة....
5 - المختار الخميس 02 ماي 2019 - 09:43
ONSSA تكدب على الناس. في عيد الكبير الماضي اشتريت 2 كبشين مرقمين من اسواق السلام تمارة . و الجزار المكلف يوجد باسواق السلام حي الرياض الرباط. وجدت لحمهما ازرق و اخضر. و دهبت بهما عند ONSSA تمارة و نصحوني ان اتخلص منهما في المزبلة. بدون حسيب ولا رقيب !!!!!!!
6 - Said الخميس 02 ماي 2019 - 10:04
رمضان كريم للجميع وحاجة ثانية عيد الأضحى سنة وللأسف لا نستحضر حتى القصة والمغزى منها سوى الاكل واغراق الارصفة بالأزبال في رأيي من الاحسن منعيدوش حتى الميسور ميعيدش دوك الملايين اللي نضيعوها فالعام تجمعها نشريو مثلا منازل للفقراء نعاونو نديرو مشاريع بسيطة اللي معتدوش احسن من ١٠٠الف حولي حت حنا دول فقيرة لو كنا بحال اروبا كلشي واكل شارب نعيو ولكن احنا فواحد الحالة يرثى لها كيفاش نعيدو وكاين ملقا حتى باش يشري الخبز
7 - Moha الخميس 02 ماي 2019 - 14:09
استحظر هذا المقال في خاطري قصة معز العادل وشياه العاقل..
دخل ذئب الى زريبة فيها معز و شياه واكل معزة فصاح الخرفان ياله من ذئب عاقل
و في اليوم التالي رجع واكل شاة فهتفت المعز ياله من ذئب عادل..
ومنذ ذلك الحين كلما جاء الذئب ليقتات من افراد القطيع قالت المعز جاء العادل ورددت الشياه اقبل العاقل
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.