24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. أمزازي: معدل 14,40 لدخول كليات الطبّ الخاصّة (5.00)

  2. هيئة تربط "اختفاء الأدوية" بمسؤوليّة وزير الصحة (5.00)

  3. تلميذة من أسرة الأمن تتصدر نتائج "الباك" بتنغير (5.00)

  4. "جماعة وزان" تحتفي بالتشكيلي السوداني لوجان (5.00)

  5. "المستشارين" يُصادق بالإجماع على مشروع قانون المسطرة الجنائية‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | دراسة تشكك في نجاعة جراحات استئصال المرارة

دراسة تشكك في نجاعة جراحات استئصال المرارة

دراسة تشكك في نجاعة جراحات استئصال المرارة

تشير دراسة حديثة إلى أن الكثير من المرضى الذين يعانون من حصوات مرارية وآلام في البطن لا يشعرون بتحسن كبير بعد استئصال المرارة بما يعني أن تلك العملية الجراحية قد لا تكون ضرورية على الدوام.

وتوصي إرشادات العلاج المتبعة في الكثير من البلدان باستئصال المرارة بالمنظار عندما يعاني المريض من ألم في البطن مرتبط بوجود حصوات. لكن عندما لا تكون الحالة طارئة ليس هناك إجماع على المعايير التي يقرر الأطباء على أساسها من هم المرضى الذين يمكنهم تجنب الجراحة وتلقي العلاج بالأدوية وإرشادات تغيير أسلوب الحياة.

ولإجراء الدراسة الحالية اختبر الباحثون ما إذا كان المرضى الذين يعانون من مشكلات في المرارة ويتلقون العلاج في عيادات خارجية سيتحسنون بشكل أفضل إذا اتبع الجراحون معايير أكثر صرامة لاتخاذ قرار الجراحة بدلا من الاعتماد على اجتهادات الأطباء فحسب.

وتلقى 537 مريضا من المشاركين في الدراسة رعاية طبية تقليدية بينما وضعت شروط لخضوع 530 آخرين للجراحة شملت تعرضهم لنوبات ألم حادة واستمرار هذا الألم لمدة تتراوح بين 15 و30 دقيقة وامتداد هذا الألم للظهر ووجود ألم في أعلى البطن يستجيب للمسكنات.

ولم تختلف نتائج تخفيف الألم بين المجموعتين إذ استمر لدى ما يزيد عن 40 بالمئة من المرضى بعد 12 شهرا.

لكن الشروط أسفرت عن تقليل عدد من خضعوا للجراحة في المجموعة الثانية مقارنة بالمجموعة الأولى بفارق 75 بالمئة بما يشير إلى أن الجراحين بحاجة إلى إعادة النظر في ضرورة الاستئصال في كل الحالات وفي المعايير التي يوصون على أساسها بالجراحة وفقا للدراسة المنشورة في دورية (ذا لانسيت).

وقال الدكتور فيليب دو روفر وهو الباحث المشارك للدراسة وجراح الجهاز الهضمي في مستشفى رادباود الجامعي في نايمخن في هولندا إن على المرضى "أن يعلموا أن هناك احتمالات مرتفعة بأن عملية استئصال المرارة لن تشكل حلا لكل آلام البطن التي يعانون منها".

وأضاف عبر البريد الإلكتروني "المشورة والمشاركة في اتخاذ القرار طريقة جيدة لتقليل الجراحات غير الضرورية... يتعين على المرضى وضع الأعراض التي يعانون منها في قائمة وعلى أطبائهم أن يقولوا لهم الأعراض التي من المرجح أن تختفي بعد الجراحة والأعراض الأقل ترجيحا أو التي لا يمكن أن تحلها الجراحة".

*رويترز


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - sfn الاثنين 13 ماي 2019 - 11:47
سبق لي ان استاصلتها منذ سنتين .مازلت اشعر بوجود القطعة المعدنية التي تستعمل لغلق القناة التي تربط المرارة بالامعاء
2 - باحث في المجال الاثنين 13 ماي 2019 - 13:35
قبل الدخول في الموضوع لا باس للتوضيح ، المرارة لا علاقة لها بالمسالك البولية حتى تكون فيها الحصي ، المرارة عندما تكون كسولة تتكلال هذه المادة وتظهر على التحليل الوضعي كالحصي ، بحكم تجربتي في الميدان لا داعي لهذه العمليات نهائيا ، الكيفية والوسيلة ، نستشير الطبيب عن المرحلة الحالية وهل يمكن لشخص ان يستمر بهذه الحالة لمدة شهرين او ثلاثة ، ان وافق نعمل العلاج و نتحاكم الى التحاليل ، اقتراح ان كان هناك من الاطباء من بهتم بالبحث فنحن رهن الاشارة لذلك ، الوسيلة لا تتجاوز الرقية على المريض وعلى الماء والزيت لا اكثر ولا اقل ، الكثير من العلماء لا يهمهم البحث العلمي ، عندما نقول الزيت ، معناه قد يكون السبب لهذه المرارة الشخص يعاني من نقص من فيتامين D ، او ياكل القطاني والذهون ولا يهتم بالماء الشرب الصحي
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.