24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. الحافي يقدّم شهادات تصنيف مواقع جديدة في "رامسار" الإيكولوجية (5.00)

  2. "التجمع الدستوري" يدعم إصدار النقود بالأمازيغية (5.00)

  3. المصالح الأمنية تُجفف أحياء الدار البيضاء من ترويج "القرقوبي" (5.00)

  4. سرحان يفتح "علبة خلود الإنسان".. عبقرية السوق وحُب الامتلاك (5.00)

  5. بوصوف يستحضر مسار شخصيات مغربية تاريخية .. الشريف الإدريسي‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | مراقبة السكري تضمن الصيام الآمن في رمضان

مراقبة السكري تضمن الصيام الآمن في رمضان

مراقبة السكري تضمن الصيام الآمن في رمضان

بحلول شهر رمضان، تتغير العادات الغذائية اليومية، خاصة عند المصابين ببعض الأمراض المزمنة كالسكري، الذي يتطلب حمية خاصة وضبطا جيدا لمستوى السكر في الدم من خلال قياسه مرات عديدة في اليوم.

ويتعين على المصابين بداء السكري أن يدركوا حجم المخاطر الصحية، التي قد يتعرضون لها بسبب إصرارهم على الصيام، حيث يترتب على هذا الأمر عدد من المضاعفات الخطيرة يتعين تجنبها والتوعية بأضرارها بفعل التغيرات التي تطرأ على الروتين الغذائي المعتاد، لاسيما عدد الوجبات وتوقيت الوجبات والمكونات الغذائية.

وفي هذا الصدد، أكدت الدكتورة نادية الغساسي أخصائية أمراض السكري، في تصريح صحافي، أن مرضى السكري ليس عليهم الصيام بشكل عام، خاصة بالنسبة للذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول ويعالجون بحقن الانسولين، وأولئك الذين لديهم مستويات السكر في الدم غير مستقرة، والنساء الحوامل اللواتي يعانين من سكري الحمل، إضافة إلى مرضى السكري الذين يعانون من أمراض أخرى من مضاعفات المرض، مثل القصور الكلوي، وأمراض القلب أو التهابات أخرى حادة.

وتابعت الطبيبة أن الصيام قد يكون آمنا ولن يسبب أي مضاعفات صحية خاصة بالنسبة لبعض مرضى السكري من النوع الثاني الذين يتناولون الأقراص، ولا يعانون من أمراض مزمنة من قبيل ارتفاع ضغط الدم ومرض القلب، لكن ذلك رهين بموافقة الطبيب مع التقيد بالنصائح الطبية، واحترام العديد من القواعد والإرشادات التي يجب على المريض الصائم مراعاتها والتقيد بها قبل بدء الصوم.

وأبرزت أنه إذا كان مريض السكري ينوي الصيام خلال هذا الشهر، فيتعين عليه احترام بعض القواعد الأساسية المتمثلة بالأساس في تقييم حالته الصحية واستشارة الطبيب فيما إذا كان وضعه يسمح له بالصيام من عدمه، وإجراء فحص طبي وتحاليل لقياس مستوى السكر في الدم والاستشارة بشأن تعديل الأدوية والجرعات، فضلا عن التأكد من اعتدال نسبة السكر بالدم على الأقل ثلاث أشهر قبل حلول رمضان.

وأضافت أنه يتعين على مريض السكري الصائم اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن طلية شهر الصيام، إذ " يجب أن تقتصر وجبة الإفطار على حبة تمر وكأس من الحليب وقطعة خبز ثم شوربة الخضر مع تجنب الحلويات بجميع أصنافها والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الذهون المشبعة ".

كما توصي الدكتورة الغيساسي بشرب كمية كافية من المياه (بين 2 و4 لتر)، واستبدال العصائر بحبة الفواكه الكاملة، وتجنب السوائل التي تسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم مثل العصير ومشروبات الطاقة.

ولم يفت الأخصائية التأكيد على أهمية وجبة السحور بالنسبة لمرضى السكري، حيث ينبغي أن تكون متوازنة وغنية وشاملة لكافة العناصر الغذائية خاصة البروتينات والسكريات البطيئة، مشددة على ضرورة التركيز على الكربوهيدرات المعقدة (مثل الحبوب الكاملة) والبقوليات كالحمص لأنها تحتوي على نسبة عالية من البروتين والألياف، وتناول مصادر البروتين الجيدة والمتنوعة وقليلة الدهون مثل الجبن قليل الدسم، إضافة إلى تناول الفواكه بالحبة الكاملة والامتناع عن عصائرها وتناول الخضروات وشرب كمية كافية من المياه.

وبخصوص ممارسة الرياضة، تنصح الطبيبة، مريض السكري الصائم بممارسة الرياضة أو النشاط الجسماني بعد الإفطار وليس قبله، خلافا لما يقوم به كثيرون والذين يمارسون أنشطة بدنية مجهدة قبل آذان المغرب ما يشكل خطرا على صحتهم، إذ ينبغي أن يتم هذا الأمر في حدود المعقول، معتبرة أن ممارسة الرياضة خلال ساعات الصيام غير محبذة إطلاقا ومن الأفضل تجنبها سواء بالنسبة لمرضى السكري أو الأمراض المزمنة أو الأشخاص العاديون.

وبخصوص المضاعفات المحتملة لمريض السكري بسبب صيام شهر رمضان، أكدت الدكتورة الغيساسي أن الانخفاض الخطير في سكر الدم (فرط هبوط سكر الدم)، أو الارتفاع الخطير في سكر الدم (فرط ارتفاع سكر الدم )، قد يؤديان إلى حالة غيبوبة، خاصة بالنسبة لمرضى السكري ( النوع الأول)، ومرضى السكري (النوع الثاني) الذين لم يحسنوا التحكم في مستويات السكر في الدم، مشددة على ضرورة التوقف عن الصيام فورا عند هبوط أو ارتفاع نسبة السكر في الدم وفي حالة عدم استقرار الضغط الدموي.

وحسب وزارة الصحة، فإن مليوني شخص تفوق أعمارهم 18 سنة بالمغرب مصابون بداء السكري، 50 في المئة منهم يجهلون إصابتهم، فيما يقدر عدد الأطفال المصابين بأزيد من 15 ألفا.

ويعتبر داء السكري مرضا مزمنا قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة على المدى البعيد، من قبيل فقدان البصر، وأمراض الكلى، وبتر الأعضاء السفلية، بالإضافة إلى قابلية الإصابة بأمراض القلب والشرايين، والإصابات الشريانية الدماغية. ويعد الأطفال والمسنون أكثر عرضة لمختلف المضاعفات الناتجة عن هذا الداء.

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - عبدو الأربعاء 15 ماي 2019 - 16:20
اللهم احفظ و شافي جميع مرضى المسلمين من كل سقم يا رب وتبنتا على دينك الحق
2 - زمان تطوان الأربعاء 15 ماي 2019 - 22:20
يؤسفني كثيرا على أن الجهاز الخاص لقياس السكر يمنح مجانا لمرضى السكري باوروبا بينما نحن الضعفاء عكس ذلك وان اشتريناه فلا يمكننا التعويض عنه ولو جزئيا. ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم. لكن الله يرحمنا حيث يكرمنا إخواننا في الخارج بهذا الجهاز والحمد لله إذا اغلقوا بابا علينا يفتحها الله تعالى .
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.