24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الفرنسيون يتصدرون عدد ليالي المبيت بمدينة أكادير (5.00)

  2. أسلحة "حروب ناعمة جديدة" تحتدم بين واشنطن وموسكو وبكين (5.00)

  3. المدرب بوميل .. "أغنى عاطل بالمغرب" يتقاضَى 55 مليونا شهريا (5.00)

  4. مخموران هائجان يرشقان أمنيين بالحجارة وسط فاس (5.00)

  5. نادي الهلال يقصي الترجي من كأس العالم للأندية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | 7 عوامل رئيسية تقي من الإصابة بأمراض القلب

7 عوامل رئيسية تقي من الإصابة بأمراض القلب

7 عوامل رئيسية تقي من الإصابة بأمراض القلب

كشفت دراسة أمريكية أن 7 عوامل رئيسية، يمكن أن تساعد في الوقاية من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، إذا حرص الأشخاص على متابعتها بشكل مستمر، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول التركية.

الدراسة أجراها باحثون بجامعتي "فاندربيلت" و"وتافتس" ومستشفى ومختبر علم الأوبئة الغذائية في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (JAMA Network Open) العلمية.

وحسب جمعية القلب الأمريكية، فإن المقاييس الصحية السبعة التي تتنبأ بصحة القلب تشمل 4 سلوكيات يسيطر عليها الأشخاص، و3 قياسات حيوية دورية يجب أن تبقى في مستويات صحية.

وتشمل السلوكيات القابلة للتعديل: عدم التدخين والحفاظ على وزن صحي وتناول الطعام الصحي وممارسة الأنشطة الرياضية، فيما تشمل القياسات الحيوية ضغط الدم والكوليسترول والسكر في الدم.

وقام الباحثون بدراسة مدى تأثير هذه التدابير السبع على صحة القلب في المستقبل، ووجدوا أن التزام الأشخاص بهذه العوامل يحدد درجة صحة القلب والأوعية الدموية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، تابع الباحثون بيانات حوالي 75 ألف شخص من البالغين في الصين، الذين أكملوا استبيانات حول صحتهم وخضوعهم لاختبارات سريرية واختبارات معملية خلال مدة الدراسة التي استمرت 4 سنوات.

وعلى مدار السنوات الخمس التالية، تابع الباحثون حالات الإصابة الجديدة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى المشاركين.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين سجلوا نتائج جيدة في المقاييس السبعة، من حيث مدى الالتزام بها، كانت لديهم فرصة أقل لخطر الإصابة القلبية الوعائية، مقارنة بالأشخاص الذين لم يلتزموا بذلك.

ووجد الباحثون أيضًا أن تحسين هذه المقاييس بمرور الوقت يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في المستقبل.

وقال شيانغ قاو، قائد فريق البحث إن "الدراسة تشير إلى أن الأشخاص يمكن أن يقوا أنفسهم من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في المستقبل إذا حرصوا على متابعة هذه العوامل السبعة والالتزام بها".

وأضاف: "على سبيل المثال، تمكن حوالي 19% من المشاركين في الدراسة من الحفاظ على درجة أفضل في صحة القلب والأوعية الدموية طوال فترة الدراسة، ووجدنا أن هؤلاء الأشخاص لديهم فرصة أقل بنسبة 79% للإصابة بأمراض القلب في المستقبل".

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية تأتي في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم، حيث أن عدد الوفيات الناجمة عنها يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أيّ من أسباب الوفيات الأخرى.

وأضافت المنظمة أن نحو 17.3 مليون نسمة يقضون نحبهم جرّاء أمراض القلب سنويًا، ما يمثل 30% من مجموع الوفيات التي تقع في العالم كل عام، وبحلول عام 2030، من المتوقع وفاة 23 مليون شخص بسبب الأمراض القلبية سنويًا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - العفو يارب الأحد 02 يونيو 2019 - 17:30
نسأل الله تعالى السلامة والعافية
2 - بائع المسك الأحد 02 يونيو 2019 - 17:49
اعتقد ان هاته الدراسة اغفلت شيءا مهما جدا وهو النوم الكافي
انصح كل من يحس بوخز في قلبه ان يراجع عدد ساعات نومه فغالبا اللذين يسهرون ولا ينامون بالمقابل الساعات الضرورية يخاطرون كثيرا، هناك من يعاني الارق، وكذا "تبرزيط" الجيران في الاحياء الشعبية ..
هذا بالفعل هناك عامل التدخيين لان التدخيين يحتوى على غاز سام جدا هو احادي اكسييد الكربون الذي يشكل اكبر تهديد للقلب
بالاضافة للعوامل الاخرى المتعارف عليها
عواشركم مباركة
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.