24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4508:1613:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | الوافي تشرف على انطلاقة الأسبوع البيئي في تزنيت

الوافي تشرف على انطلاقة الأسبوع البيئي في تزنيت

الوافي تشرف على انطلاقة الأسبوع البيئي في تزنيت

أشرفت نزهة الوافي، كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن المكلفة بالتنمية المستدامة والبيئة، على افتتاح فعاليات الأسبوع البيئي، الذي يستمر في جماعة تزنيت حتى 28 يونيو الجاري.

وقامت الوافي، رفقة وفد رسمي يضم عامل تزنيت، ورئيس المجلس الجماعي، وشخصيات منتخبة وعسكرية ومدنية، بزيارة لمشروع إعادة استعمال المياه العادمة لأغراض فلاحية، ومركز طمر وتثمين النفايات المنزلية، والتصميم المديري للتطهير السائل للمدينة، إضافة إلى زيارة النخيل 2 كحي نموذجي في عملية فرز النفايات من المنبع.

كما قامت كاتبة الدولة بزيارة مماثلة لمعرض منتجات الأندية البيئية والجمعيات، وورش حديقة مولاي عبد الله وجبابدي. كما أعطت انطلاقة التطبيق المعلوماتي الخاص بتلقي ومعالجة شكايات المواطنين فيما يخص خدمات النظافة والإنارة العمومية، وانطلاق مشروع الإنارة بالطاقة الشمسية في إطار مخطط النجاعة الطاقية.

وفي كلمة لها بالمناسبة، قالت الوافي إن "منظور التعاون بين كافة الشركاء الساهرين على إنجاز مشاريع البيئة والتنمية المستدامة بتزنيت من المؤشرات السارة، التي تؤكد على نجاح مشروع مركز فرز النفايات الذي أوشك على الانطلاق، ومحطة معالجة المياه، للدور الذي ستلعبه في توفير كميات مهمة من المياه الصالحة للسقي، خصوصا أمام ما يعيشه العالم من إشكالات التغير المناخي والبيولوجي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - Chengaf الأحد 23 يونيو 2019 - 10:25
زاد الله فالتنمية.
التحركات التدشينية للبرامج المسطرة في إطار الهيكلة القطاعية على قدم و ساق.
ارابرع غير اللي مابغا يستبشر خيرا .
2 - مواطن٤١ الأحد 23 يونيو 2019 - 14:32
سلام.ان المحافظة على البيئة يتطلب الاستمرارية وليس وقت محدد.ففي الدول المتقدمة يعطى لحماية البيئة أهمية قصوى لان حماية البيئة هو حماية للصحة العمومية. ويستحسن ان تقوم الجهات المختصة بالبيئة بمراعاة تجارب الدول المتقدمة في هذا الميدان.وان يتم باستعجال سن قوانين وتفعيل الإجراءات اللازمة لمنع إستغلال رمال الشواطئ التي يتم استنزافها منذ مدة؟وأما الازبال فلازالت تعامل كالسابق. بل يتعين تدويرها مع منح المواطنين الأكياس لجمعها بحسب الألوان فمثلا اللون الأحمر للزجاج والأخضر الفواكه والخضر....وتقوم الشركات المعينة بجمع كل مادة على حدة من أجل تدويرها.ولاباس ان تكون العملية تحت إشراف مكتب عمومي للدراسات مختص في ميدان البيئة.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.