24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2413:4516:3318:5820:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تدابير جديدة تنظم الانتفاع من أراضي الجماعات السلالية بالمغرب (5.00)

  2. مكتب الكهرباء يمدد الاستفادة من "الجرف الأصفر" (5.00)

  3. "جبهة اجتماعية" تُحضر لاحتجاجات وطنية في "ذكرى 20 فبراير" (5.00)

  4. إدارة السجون تنفي اتهامات بشأن "معتقلي الريف" (5.00)

  5. رصيف الصحافة: أوروبا تشهر البطاقة الحمراء ضد آلاف المغاربة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | العلاج الوظيفي يحد من ندبات الجراحة والحروق

العلاج الوظيفي يحد من ندبات الجراحة والحروق

العلاج الوظيفي يحد من ندبات الجراحة والحروق

قالت الجمعية الألمانية للروماتيزم إن العلاج الوظيفي “Occupational therapy” يساعد في الحد من نشوء الندبات بعد العمليات الجراحية أو الحروق أو الجروح، والتي قد تتسبب في تقييد الحركة في حال وجودها في اليد أو الأصابع أو المفاصل.

وأوضحت الجمعية أن العلاج الوظيفي يساعد في شفاء الجروح بصورة أفضل من خلال الحفاظ على مرونة الأنسجة؛ نظرا لأنه كلما زادت مرونة أنسجة الندبات، زادت حرية الحركة، وبالتالي تقل فرص حدوث قيود حركية.

ويساعد بدء العلاج الوظيفي مبكرا في الحيلولة دون تصلب الندبات ويخفف من الآلام المصاحبة لها، كما أنه يقلل من الحاجة إلى تعاطي المسكنات.

جدير بالذكر أن العلاج الوظيفي هو أحد المهن الطبية المساندة، التي تقوم على أساس التقييم ومن ثم العلاج لمهارات الحياة اليومية للأشخاص، الذين يعانون من مشاكل جسدية أو عصبية أو إدراكية، وذلك من خلال تطوير قدراتهم واستعادتها كما كانت من قبل أو الحفاظ عليها من التراجع والتدهور.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.