24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | تلويث شاطئ أكادير يُثير استنكار نشطاء بيئيين

تلويث شاطئ أكادير يُثير استنكار نشطاء بيئيين

تلويث شاطئ أكادير يُثير استنكار نشطاء بيئيين

قالت جمعية "بيزاج" النشيطة في مجال حماية البيئة بأكادير الكبير إن مياها عادمة قد تسرّبت من وادي "تناوت" في اتجاه البحر، "مخلفة مشهدا مريعا، مصحوبا بروائح قذرة ونتنة"، وذلك في ثاني أيام عيد الأضحى.

وقال رشيد فاسح، رئيس جمعية "بيزاج"، في تصريح لهسبريس: "لم يجف بعد حبر محضر المعاينة الذي قامت به اللجنة المختلطة لعدة مصالح بأكادير بخصوص تلويث الزيوت العادمة لمياه الشاطئ، حتى عاودت اللجنة الاجتماع من جديد لتحرير محضر آخر، حيث طفت على السطح هذه المرة كارثة أخرى قادمة من البر باتجاه الشاطئ".

وأضاف المتحدّث أن بحر أكادير "أصبح يخضع لضغط رهيب نتيجة توالي هذه المصائب التي تهدم كل عمل يروم حماية الشاطئ"، موردا: "نستنكر كجمعية بيئية هذا الاعتداء غير المقبول على شاطئ أكادير، ونعتبرها أسبابا مباشرة لعدم حصوله على اللواء الأزرق".

وطالب الناشط البيئي ذاته بـ"معرفة مصدر هذه المياه العادمة والكارثة الجديدة التي تجتاح الشاطئ، واتخاذ الإجراءات والتدابير القانونية اللازمة، خصوصا بعد علمنا بحضور لجنة مختلطة تضم العديد من المصالح المعنية بحماية البيئة وتحرير محضر معاينة ميدانية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - nomade الخميس 15 غشت 2019 - 10:19
Consciemment ou non, les responsables - et derrière eux - une bonne partie de la population, finiront par souiller tout le pays. Le problème de la préservation de l'environnement est crucial. Dans presque tous les lieux dits touristiques, la saleté saute aux yeux. Que dire de l'état des milieux " non touristiques" ! Le touriste, même le moins riche, fuira cette "poubelle" à ciel ouvert.
2 - غيور الخميس 15 غشت 2019 - 10:54
من له اليد فيما وصلت اليه هذه المدينة بعدما كانت الرائدة الاولى في السياحة وفي النظافة والامن ومرافقها الجميلة وكان الكل يتمنى زيارتها
3 - khalid الخميس 15 غشت 2019 - 12:07
علينا ان نضغط عليهم بمبرر السياحة التي ستتضرر بهذا التلوث ...اما ان قلنا لهم صحة المواطنين في خطر فلن يكثرتوا بذلك كثيرا
4 - السعيدي الخميس 15 غشت 2019 - 12:21
أليس هذا مؤشرا آخر على أن هذه المدينة الوديعة تتعرض لعرقلة ممنهجة تستهدف تطورها و تنميتها الاقتصادية والاجتماعية والسياحية والترفيهية....؟! لا أشك في ذلك - رغم أنني لا أومن بنظرية المؤامرة على إطلاقها - لأن المؤشرات في هذا الصدد قوية و لا مجال للشك فيها، فكثير من الناس يلاحظون أن المدينة مهملة من طرف المسؤولين المحليين و غيرهم منذ عدة سنوات، فلا مشاريع جديدة ولا -حتى- إصلاح وإتمام القديمة، لاحظ مثلا تأخر المشروع الأزرق بعقود، ومنع إنشاء فضاء ترفيهي كبير، وشل نشاط أكاديرأوفلا، و معاناة تجار المدار السياحي، وانتشار النفايات..... و أخيرا تلويث الشواطئ لضرب القلب النابض للمدينة وإصابته بالسكتة السياحية...إنه الموت والتمويت البطيء لهذه المدينة الجميلة، فهل من منقذ لها؟!
5 - jamal الخميس 15 غشت 2019 - 16:38
الملوث الاكبر للبحر و الجو و المياه الجوفية هو قطاع الصناعة .مثلا منطقة انزا و الحي الصناعي بايت ملول و تاسيلا .يجب على الجمعيات التحرك في هدا الجانب و يجب على الدولة فرض ضرائب على الملوثين
6 - مواطن الجمعة 16 غشت 2019 - 09:26
اسي جمال، الملوث الاكبر هو المواطن، الذي يرمي الازبال اينما شاء وفي الاخير يطلب من الدولة ان تجمعه. حنا شعب بوزبال و مخرب من الدرجة الاولى.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.