24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | تقرير "تلوث المياه": 20% من المغاربة يقضون حاجتهم في العراء

تقرير "تلوث المياه": 20% من المغاربة يقضون حاجتهم في العراء

تقرير "تلوث المياه": 20% من المغاربة يقضون حاجتهم في العراء

وضع تقرير حديث للبنك الدولي المغرب من بين البلدان التي يرتفع فيها معدل تلوث المياه، مؤكدا أن من بين أسباب التلوث مشكل الصرف الصحي، ومنبها إلى أن حوالي 20 بالمائة من المغاربة يقضون حاجتهم في العراء.

التقرير المعنون بـ"مجهول الجودة: أزمة المياه غير المنظورة"، بناء على بيانات وأساليب جديدة بين كيف أن تكاثف عوامل البكتيريا والصرف الصحي والكيماويات والمواد البلاستيكية يمكن أن يمتص الأوكسجين من إمدادات المياه، ويحوُّل المياه إلى مادة سامة للبشر والمنظومة البيئية. ولتسليط الضوء على هذه المشكلة، قام البنك بتجميع أكبر قاعدة بيانات في العالم عن جودة المياه من محطات رصد ميدانية، وتكنولوجيا الاستشعار عن بُعد، والتعلُّم الآلي.

ووضع التقرير المغرب في خانة البلدان مرتفعة الخطر من حيث تلوث المياه، مؤكدا أيضا أن متوسط الخسائر في الإنتاج الزراعي بسبب المياه المالحة يناهز حوالي 2500 مليار سعرة حرارية تفقد بشكل سنوي.

وأشار التقرير إلى أنه مع زيادة ملوحة المياه والتربة بسبب اشتداد نوبات الجفاف والعواصف وازدياد معدلات استخراج المياه، تتناقص الغلة الزراعية. ويفقد العالم بسبب ملوحة المياه كل عام أغذية تكفي لإطعام 170 مليون نسمة.

وقال تقرير البنك الدولي إن العالم يواجه أزمة غير منظورة في جودة المياه، تتسبب في ضياع ثلث النمو الاقتصادي المحتمل في المناطق شديدة التلوُّث، وتعرض للخطر رفاهية البشر وسلامة البيئة.

ويخلص التقرير إلى أن نقص إمدادات المياه النظيفة يحد من النمو الاقتصادي بمقدار الثلث، ويدعو إلى إيلاء اهتمام فوري على المستويات العالمية والوطنية والمحلية بهذه المخاطر التي تواجهها البلدان المتقدمة والنامية على السواء.

وفي معرض تعقيبه على التقرير، قال رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس: "مياه الشرب النظيفة عامل أساسي في النمو الاقتصادي. ويؤدي تدهور جودة المياه إلى وقف النمو الاقتصادي، وتفاقم الأوضاع الصحية، وتراجع إنتاج الأغذية، وتفاقم أوضاع الفقر في العديد من البلدان. ويجب على حكومات هذه البلدان اتخاذ إجراءات عاجلة للمساعدة في التصدي لتلوث المياه، حتى يتسنَّى لها تحقيق معدلات نمو أسرع على نحو منصف ومستدام من الناحية البيئية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - مغربي حر السبت 24 غشت 2019 - 08:32
المشكلة الكبرى ان كل المدن المغربية لا تتوفر على مراحض عمومية، فكيف أردنا هذا الشخص ان يقضي حاجته ادا كان بعيدا على منزله. اما سوف يدخل إلى مقهى ادا كان قريبا منها. و اما سوف يقضيها في العراء. هذه مسؤولية الجماعات و كما شاهدنا في دول اخرى، عليها أنشاء بيوت نظافة في الأماكن العمومية، بيوت بمقاييس عالمية عمالها يتقاضون على حساب الجماعات، حتى نتجنب مثل هذه السلوكات المشينة بالبلد، خاصة و نحن دولة يعتمد اقتصادها على السياحة
2 - badr.madrid السبت 24 غشت 2019 - 08:42
الحمد لله على بلادنا .تقرير بعد تقرير يصنفنا في خانة البلدان المرتفعة الخطر في جميع الميادين ليس تلوت المياه و نذرتها في بعض المناطق.الفقر والحاجة والصحة و التعليم والبطالة و........اين أنتم أيها المسؤولين عن شؤون البلاد المفلحون سوى في نهب ثرواته وخيراته.
3 - سطاتي السبت 24 غشت 2019 - 08:50
انا أحد سكان سطات بالقرب من طاكسيات البروج (فندق تركا) يوميا عشرات المواطنين يقضون حاجاتهم قرب الطريق في العراء. اللهم هادا منكر،يجب على جماعة سطات انشاء المرافق.، وعلى المواطنين الاحترام..
4 - جبيلو السبت 24 غشت 2019 - 08:52
نعم. لعدم توفير مراخض عمومية في جميع المدن. ولكن اليس المياه الجوفية يتم تطهيرها ايما كان مصدرها؟ التبول و البراز هم مواد عضوية لا تؤتر على التربة او المياه مع العلم مكتم الغابات والمياه يجب عليه تطهير مياه الشربة على حسب المعايير المعتمده.النفايات الكيماوية و البلاستيكية و نفاياة المصانع و زيوت السيارات هي الخطر الكبير على المياه الجوفية...عدد الكللب في اوروبا التي تتبول في كل مكان اكثر من 20 في المئة من المغاربة ك ولا احد في اوروبا عنده مرحاض خاص للكللب في المنزل. مرة اخرى احصائيات عشوائية للاستعلاك الاعلامي فقط.
5 - مروان السبت 24 غشت 2019 - 08:56
سبحان الله حصلنا على الإجابة التي كننا ننتظر وكانت محور نقاشات عديدة مع الأصدقاء لقد عرفنا لماذا نحن متخلفون ولماذا اصابنا العجز والكسل وبطئ ردة الفعل نحو اي شيء مستنكر كل ما في الأمر أن مياهنا ملوثة لقد زرنا أوربا وامريكا فوجدنا فرقا كبيرا بين مياه الشرب بتلك البلدان وببلداننا من اجل ذلك كانت لديهم شعوب مبتسمة ونشيطة إيجابية سريعة ردة الفعل.
6 - حشومة السبت 24 غشت 2019 - 09:12
المغرب أصبح أضحوكة في جميع الترتيبات رغم أنه بلد فلاحي بامتياز فإذا كان هذا الخبر صحيح فانتظروا الدلاح الذي يعتمد سقيه على مياه الصرف الصحي .اما قضاء الحاجة في العراء فهذا أيضا صحيح كيف يعقل معظم المدن الساحلية تكون فيها المراحض شبه منعدمة فإذا أردت قضاء حاجتك عليك بقصد المطعم أو القهوة المجاورةأهكذا نستقبل السياح.
7 - ابو وئام السبت 24 غشت 2019 - 09:23
طبيعي ان الانسان المغربي يقضي حاجته في العراء . بالله عليكم قولوا لي ولو مدينة واحدة تتوفر على مراحيض عمومية .فمثلا في مدينة الرباط عاصمة المملكة ومدينة الانوار لا تتوفر مراحيض عمومية .وفي حي السويقة وسوف الصباط هناك مرحاضين ويحملا ن من المراحيض الا الاسم .فاين المسؤولون واين مجلس المدينة واين المنتخبون ؟في تركيا مثلا توجد مراحيض عمومية تحسبها اوطيل خمسة نجوم مجهزة بأحدث التجهيزات وتراعي حتى خصوصية المعاق .اذا لم يشخص الداء فلاسبيل للعلاج
8 - أستاذة السبت 24 غشت 2019 - 09:30
يجب سن عقوبات تصل إلى 500dh لكل من سولت له نفسه التبول في الشارع العام و على الأسوار التاريخية كما يحدث هنا في الرباط. في كل صباح و أنا في طرقي إلى عملي تستفزني سلوكات بعض عدمي الضمير. ..كم من مرة رأيت شخصا يتبول على شجرة النخيل في شارع المقاومة.! نحن شعب ينقصه الكثير لا وعي بيئي و لا صحي ولاجمالي...
9 - مواطن السبت 24 غشت 2019 - 09:32
هدا من قلة الأدب و قلة التربية و جريمة في حق البشر هؤولاء يتصرفون كالحيونات هناك أماكن لا يمكن للإنسان أن يمر منها بسبب الروائح الكريهة
10 - المدرسة الوطنية السبت 24 غشت 2019 - 09:41
واش كيطنزوا علينا هادو ما علاقة يقضي حاجته بالعراق بلوتوث البيئة واش "pipi" تنزل إلى "la nappe" عوض تنبيه المصانع الكبرى والطائرات يلجأون إلى المواطن المغلوب على أمره لاتهامه بالتلوت.
11 - اجديك السبت 24 غشت 2019 - 10:06
المغاربة يقضون حاجتهم في العراء، وانا اقول لولا فضل المقاهي التي نلجأ إليها كلما دعت الضرورة لدلك لكانت المصيبة أكبر، وحتى ان كانت هناك فضاءات مخصصة لكانت الفضيحة اكتر كدلك، فالاغلبية متسخة وانا اسف....مشكلة عويصة
12 - مهاجر السبت 24 غشت 2019 - 10:08
هذا شيء طبيعي إن لم توفروا مراحيض في الأماكن العمومية أين نحن من الدول المتقدمة كل مائة متر تقريبا مراحيض عمومية بالمجان أم أنكم يعتبرون السياحة هي أشعة الشمس فقط!
13 - زهير السبت 24 غشت 2019 - 10:28
ممكن حل هذه المشكلة ولو جزئيا .. ممكن مثلا إشراك القطاع الخاص في بناء مراحيض عمومية فوق الأرصفة العريضة التي كان يرخص فيها استغلال "تيليبوتيك" .. حلحلة المشكلة و في نفس الوقت خلق مناصب الشغل
14 - وجدي مهاجر السبت 24 غشت 2019 - 10:38
الرد على المعلق "أستاذة" أنا أتفق معك إن كانت هناك مراحيض عمومية كما الشأن هو في أوروبا بالمجان أما في هاته الحالة فعلى البلدية و الجماعة هي التي تعطي غرامة مالية للمواطن لأنها لم توفر له أين يقضي حاجته ولم تقم بالعمل المطلوب لتوفير أماكن الراحة للمواطن
15 - hdiwi السبت 24 غشت 2019 - 10:39
قلة التربية و الادب هما سبب التبول في الازقة وقرب المنازل وليس انعدام المراحض العمومية
فمثلا الاحظ في حيي اشخاص من نفس الحي يتبولون قرب منازل الغير عوض التبول في مراحض منازلهم
ثقافة البعير تسيطر على بعض الاشخاص
16 - mehdi Frankfurt السبت 24 غشت 2019 - 10:41
مجتمع متهالك دولة غير مسؤولة ثقافة النهب والتقوليب اراسي يا راسي
17 - Alim السبت 24 غشت 2019 - 10:45
#4
Il y a des microbes dangereux dans les matiere fecale et urine des etres humains. Pareil pour l urine des chiens et excrements des oiseaux. Si l eau potable est contaminee, cela va creer des maladies graves, examples: cholera, salmonella, shigella, leptospira, parasite comme Cryptisporidium, Cyclospora,
Amibes, giardia,
18 - محمد الزموري السبت 24 غشت 2019 - 10:49
هذا كلام صحيح الأغلبية تقضي حواءجها في العراء لأن اغلبية المدن لا تتوفر على مراحيض عمومية ولما لا على جنبات المحطات وليس داخلها لأن أغلبية الحافلات لا تدخل إلى المحطات عند إنزال بعض المسافرين أما في القرى والبوادي فحدث ولا حرج المرحاض هو آخر ما يصب في برنامجهم يمكن أن نجد عائلة بأكملها لا تتوفر على مرحاض صحي إلا أنهم يلجؤون إلى مكان معروف لديهم لقضاء حاجاتهم بالتناوب صحيح هذا المقال وهذا ما يعرض الأغلبية الأمراض كالبواسير والبروستات وتلوث الفرشات الماءية خاصة عندما تهطل الأمطار هكذا نحن والله يصاوب.
19 - زهير السبت 24 غشت 2019 - 10:49
قبل التفكير في حلحلة المشكلة يجب البدئ في تأسيس الشرطة البيئية و إخراجها إلى الوجود في أسرع وقت ممكن .. تغريم رمي الأزبال و التخريب و سرقة المنشئات العامة .. خاص الصح صحيح مع عديمي الضمير
20 - إبراهيم بومسهولي السبت 24 غشت 2019 - 11:16
أغرب شيء هو ان المغاربة وبالإجماع يتبولون على الجدران وحتى الأسوار التاريخية، تاركين خلفهم الأرض التي تستطيع إستيعاب بولهم بسهولة ! ولكنها الرغبة الدفينة في ترك الأثر على الجدار كي تنخره السوسة ! كلما واجهت إنسانا يمدح المغاربة تنتابني الرغبة في لكمه وعضه في منخره !
العفوووو
21 - مسلم السبت 24 غشت 2019 - 11:30
قضاء الحاجة في الأزقة والأماكن العمومية منهي عنه في الإسلام .
المشكل هو عدم وجود أماكن خاصة لهذا الغرض و على الدولة إنشاء الشرطة البيئية للحد من هذا المشكل.
مثلا في دول أخرى العقوبة قد تصل إلى 1000درهم
22 - حليم السبت 24 غشت 2019 - 11:33
المراحيض، المراحيض، هههه العراقيون القدامى اول من اخترعها، الرومان طوروها والمغاربة قاموا بهدهها وتركها....فاذا كانت مراحيض المساجد والمقاهي غير نظيفة فكيف بالعمومية ان تكون كذلك؟
اتركوا امر المراحيض لاصحابه واعملوا على قضاء حوائجكم في العراء
23 - Atika السبت 24 غشت 2019 - 12:24
في بلدنا الحبيب لو اقامت جماعات المدن مراحيظ عمومية للمغاربة سيستولي عليها بعض الحراس ثم يفرض على كل من اراد قضاء حاجته بثمن لايتصوره العقل ومن تم ستبقى حليمة على عادتها القديمة
24 - رشيد مهاجر السبت 24 غشت 2019 - 12:32
لا أصدق كل ما جاء في هذا "التقرير" لكن:
ياليت جهة المسؤولة تعديل المراحيض بالأبواب اوتوماتيك من يريد الدخول يدفع 1 درهم أو 0.50 درهم.
لان يوجد من هم مرضى لا يستطيعون صبر او عندهم أمراض، وأمراض نادرة، او حساسية البرد. وكذالك اتمنا الوعي للمخربين، لا يمكن ان الحكومة تصرف الأموال ويأتي من يدمر هذه الاشياء النافعة.
25 - سعاد السبت 24 غشت 2019 - 12:48
لماذا نجد هذه الظاهرة اللااخلاقية فقط عند الدكور؟
26 - سعيد السبت 24 غشت 2019 - 13:33
هدا دليل على أن الدولة غائبة في كل المجالات
27 - azzoz السبت 24 غشت 2019 - 13:35
ألمشكل عويص... حتى إذا بنت ألبلديات ألمراحيض ألعمومية في كل شارع لن تكون هذه ألمراحيض صالحة للإستعمال بعد أسبوع من إفتتاحها وستتحول هي نفسها إلى مشكل ومصدر لثلوت و ألروائح ألكريهة... ألحل أن تمنح ألبلديات تراخيص للقطاع ألخاص بفتح مراحيض مدفوعة ألثمن ... أي إنسان يقضي حاجته يذفع ثمن مقابل ذلك وبذلك صاحب ألمرحاض يعتني بألمرفق وينظفه... هكذا نضرب عصفورين بحجر واحد نقضي على قضاء ألحاجة في ألفضاء ألعام ونخلق فرص شغل للعاطلين
28 - جواب ل 25 السبت 24 غشت 2019 - 13:36
لان الاناث لم يقمن بالواجب في تربية ابناءهن مع العلم ان الرجال يكونون خارج المنزل معظم الوقت اكثر وغياب المرتفق العمومية هو لسبب الرءيسي في ذلك.
مفهووووووم :)
29 - وااااااااااااااااأسفاه السبت 24 غشت 2019 - 15:51
هذه من الصور البشعة التي اكرهها في حياتي.. لكن اللوم يرجع بالدرجة الأولى للمسؤولين الدين لا يفكروا في المواطن لتهييء له الأماكن الخاصة لقضاء الحاجة في كل الأزقة بالحواضر المغربية ولو بالأداء... مشاهد مؤسفة للغاية تحطم سمعة الوطن
30 - مغربية السبت 24 غشت 2019 - 16:08
ارد على من يبررون قضاء الحاجة في العراء كالتالي : ليس المشكل هو عدم توفر مراحيض عمومية بل هي انعدام الضمير وسوء الاخلاق فانا اعرف كثيرا ممن يقضون حاجتهم على مقربة من منازلهم .
31 - محمد السبت 24 غشت 2019 - 19:16
20% او اقل من المغاربة من يتوفرون يتوفرون على المجري الصحية غير ذلك فهو ذر للرماد في العيون...
32 - khalid السبت 24 غشت 2019 - 20:46
انا بريء من افعال هؤولاء الذكور انا عمري 33 سنة لم اتبول يوما في العراء في المدينة ...ولمن يبرر عدم وجود مراحض عمومية ... هل تعيشون في العراء ؟ ولماذا هي افة خاصة بالذكور دون الاناث ؟
33 - ولقد كرمنا بني ادم السبت 24 غشت 2019 - 22:26
لا يفعل ذلك انسان عاقل بل هذا من نقص الايمان وايذاء المسلمين بالروائح الكريهة وجهل كبير في آداب قضاء الحاجه
علقوا قلوبكم في المساجد لو كنا نقضي حاجتنا ونتوضأ عند كل صلاة لن نحتاج لمراحيض عمومية ولن نقضي حاجتنا في الطريق، المساجد ممتلأه وكل مسجد فيه مراحيض وليس مرحاض واحد الحمد لله بل ان هناك مساجد المراحيض فيها مفتوحة وقت الصلاة وغير وقت الصلاة لكن نحن لا نفكر في المسجد الا من رحم ربي
والحمد لله على نعمة العقل
34 - USA الأحد 25 غشت 2019 - 01:26
Pour ceux qui disent que le problem est dans le manque des toiletes public...Je dis non.
, le problem est que certains marocains ne sont pas civilizes.....si quelqu'un fait quelque chose similaire aux etats unis ca sera 10 ans minimum de prison pour lui
Les europeens et les americains sont des gens civilizes
J'espere que les americains viennent gouverner notre Maroc pour 30ans, vous verrez un Maroc meilleure et bien civilize
35 - سعد الحديقة الأحد 25 غشت 2019 - 09:30
بمراكش ولا مراحض عمومية
شارع محمد السادس! :17كلم
شارع محمد الخامس:8كلم
شارع عبد الكريم الخطابي 14كلم
شارع الحسن الثاني10كلم
ساحة جامع الفناء واحدة
وأغلب المقاهي على طول الشوارع يقفلها اصحابها على العموم
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.