24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  4. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  5. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | العيش بالقرب من الحدائق يحسن الصحة العقلية

العيش بالقرب من الحدائق يحسن الصحة العقلية

العيش بالقرب من الحدائق يحسن الصحة العقلية

أظهرت دراسة بريطانية حديثة، أن العيش في نطاق 300 متر من المساحات الخضراء الحضرية مثل الحدائق والمحميات الطبيعية يزيد الشعور بالسعادة والرضا عن الحياة ويحسن الصحة العقلية.

الدراسة أجراها باحثون بجامعات وارويك ونيوكاسل وشيفيلد في بريطانيا، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Applied Geography) العلمية.

ولكشف العلاقة بين العيش بالقرب من المساحات الخضراء والرفاهية العقلية، راقب الفريق 2518 شخصًا في بريطانيا.

ورصد الفريق شكل وحجم وموقع المساحات الخضراء التي تحيط بالمشاركين، وأجروا استطلاعًا لرصد مدى سعادتهم ورضاهم عن حياتهم، وانعكاس ذلك على صحتهم العقلية.

ووجد الباحثون أن هناك علاقة قوية جدًا بين مقدار المساحة الخضراء المحيطة بمنزل الشخص ومشاعر الرضا عن الحياة والسعادة وتقدير الذات.

ووجدوا أيضًا أن العيش في نطاق 300 متر من المساحات الخضراء كان له تأثير إيجابي كبير على الصحة العقلية والسعادة لدى السكان.

وقالت الدكتورة فيكتوريا هولدين، قائد فريق البحث بجامعة وارويك: "نعتقد أن هذه هي الدراسة الأولى التي توضح كيف يمكن للمساحات الخضراء الحضرية أن تحسن من الرفاهية العقلية للأشخاص".

وأضافت أن "هذه النتيجة لها انعكاسات مهمة على التخطيط الحضري واتخاذ القرارات المتعلقة بأهمية المساحات الخضراء الحضرية وكيفية تخطيط مدن مستقبلية أكثر استدامة تصلح للعيش بشكل جيد".

وترتبط الكثافة السكنية العالية والعيش بالقرب من الزحام المروري وانخفاض المساحات الخضراء بالتأثير سلبًا على صحة القلب والأوعية الدموية.

ويعتبر تلوث الهواء عامل خطر مساهم لعدد من اﻷمراض، بما فيها مرض القلب التاجي، وأمراض الرئة، والسرطان، والسكري.

وكشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف"، أن نحو 17 مليون رضيع في شتى أنحاء العالم يتنفسون هواءً سامًا، بما قد يضر بتطور أدمغتهم.

وبحسب تقرير صدر عن البنك الدولي في 2016، يتسبب تلوث الهواء في وفاة شخص من بين كل 10 أشخاص حول العالم، ما يجعلها رابع أكبر عامل خطر دوليًا، واﻷكبر في الدول الفقيرة حيث يتسبب في 93% من الوفيات أو اﻷمراض غير المميتة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - محمد ريان الاثنين 26 غشت 2019 - 09:40
والعيش وسط أناس يخافون الله ورحماء بينهم أفضل و أحسن مفعولا.
2 - الخنفوشي الاثنين 26 غشت 2019 - 09:47
المشكل أين نجد الحدائق في بلدنا الحبيب ؟؟؟؟
3 - عبدالله الاثنين 26 غشت 2019 - 10:06
وإنتجت دراسة مغربية شعبوية أن السكن في دور الصفيح وغياب المرافق الصحية والإنارة وتراكم الازبال والروائح الكريهة وتكاثر الحشرات عوامل ينتج عنها الجهل والجهل يدفع إلى الجريمة بشتى أنواعها
4 - منير نور الاثنين 26 غشت 2019 - 10:34
الحدائق في المغرب احتلتها مافيا العقار . عندما ترى حديقة مهملة أعلم أن مافيا العقار لها بالمرصاد .لماذا؟ فهم يعلمون أن تصاميم على حديقة جميلة وتحويلها إلى قوالب اسمنتية سيجلب عليهم النحل، لذالك يعمدون إلى إهمالها حتى يضيق المواطن من ازبالها ومتسكعيها و.... وهكذا يتم تهيئ الرأي العام لصالح الحوت الضخم ليبتلع الحدائق و المؤسسات العمومية و...
5 - خالد الاثنين 26 غشت 2019 - 10:52
و العيش وسط الكرارس و الطريبورطويات و الروينة يصب صاحبه بالكئابة
6 - كربم الاثنين 26 غشت 2019 - 11:02
اين هي الحدائق في بلدنا... مافيا العقار استولت على كل شيئ مكاين غير البيطون والبني...ان صراحة كرهت العيش في المدن مكاين غير الثلوت والازدحام والازبال... داخل المدن تفقد صحتك النفسية والجسدية.
7 - محمد الاثنين 26 غشت 2019 - 12:00
قال تعالى في سورة النمل
"أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنبِتُوا شَجَرَهَا ۗ أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ۚ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ (60)"
أشار تعالى الى دور الحدائق والمناطق الخضراء في ادخال البهجة والسرور الى النفوس
لهذا كان اصحاب القرى رغم بساطة معيشتهم ذوي مزاج حسن وأفضل من نظيره عند سكان الحواضر ممن زحفت غابات الأسمنت المسلح على أحيائهم
8 - Dghoghi noureddine الاثنين 26 غشت 2019 - 20:22
الزحف العمراني لعصابة العقار ... سوف تسبب لنا كارثة بالمغرب..... ثم يرحلون إلى وجهة أخرى وسنبقي نعوي ونفترس بعضنا البعض كالكلاب...انتظروا....
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.