24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. تنظيم نقابي يؤازر طبيبا موقوفا‬ عن العمل بتنزيت (5.00)

  2. "اليأس" يرمي بـ 65 شابا من الريف في مغامرة "الحريك" إلى إسبانيا (5.00)

  3. عرض مسروقات في سوق يورّط شابًّا في سطات (5.00)

  4. مسرحية "لمعروض" تجمع أبا تراب بمحترف الفدان (5.00)

  5. مركز الاستثمار يوافق على 63 مشروعا ببني ملال (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | "مركز أزرو" يثمّن الثروة السمكية بمياه السدود والأنهار المغربية

"مركز أزرو" يثمّن الثروة السمكية بمياه السدود والأنهار المغربية

"مركز أزرو" يثمّن الثروة السمكية بمياه السدود والأنهار المغربية

يشكل المركز الوطني لأحياء الماء وتربية الأسماك، الذي يوجد مقره بمدينة أزرو بإقليم إفران، قاطرة لتثمين تربية الأسماك على الصعيد الوطني، عبر اعتماد تقنية استزراع الأسماك، سواء المحلية أو المستوردة من الخارج.

وأحدث المركز الوطني لأحياء الماء وتربية الأسماك بأزرو، التابع للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، سنة 1982، "وهو في الحقيقة امتداد لمحطة تربية الأسماك في أزرو التي أنشئت سنة 1924"، كما يوضح ذلك محمد صديق رئيس المركز، الذي أشار لهسبريس إلى أن "الفضل يعود إلى هذه المؤسسة العمومية في إدخال سمك التروتة القزحية للمغرب بهدف الرفع من التنوع البيولوجي، والمحافظة على التروتة النهرية التي كانت تتعرض لضغط كبير من لدن الصيادين بمناطق الأطلس المتوسط".

"في سنة 1956، جرى تدشين محطة رأس الماء لتربية الأسماك التي تبعد بستة كيلومترات عن مدينة أزرو، بهدف ضمان الرفع من إنتاج سمك التروتة القزحية"، يوضح محمد صديق.

وأضاف رئيس المركز سالف الذكر أنه، بالموازاة مع هذه العملية، تم اقتناء العديد من الأراضي المجاورة للعيون بإقليم إفران لإحداث مسطحات مائية لتنويع مسارات الصيد الرياضي والسياحي لأسماك المياه القارية.

متحدث هسبريس أكد أن محطة رأس الماء تخضع حاليا لإعادة التهيئة قصد ملاءمتها مع التغيرات المناخية حتى تحافظ على دورها في احتضان أسماك التروتة القزحية التي تم جلبها من فرنسا، كاشفا أن هذه المحطة تنتج سنويا حوالي مليوني سمكة تروتة قزحية.

ووفق المتحدث ذاته، فإن نصف هذا العدد يخصص "لتطعيم الأوساط المائية المصنفة من أجل تمكين الصيادين من ممارسة هوايتهم التي تشكل هوية للمنطقة، والنصف الآخر يتم الإبقاء عليها في الأحواض والمفرخات التابعة لمحطة رأس الماء والمركز الوطني لأحياء الماء بأزرو".

المسؤول عن المركز الوطني لأحياء الماء وتربية الأسماك بأزرو أكد، خلال حديثه مع هسبريس، أن المركز يهدف من خلال نشاطه إلى تنويع مصادر البروتينات السمكية الموجهة للمستهلك المغربي عبر إدراج عدد من الأصناف السمكية الجيدة الأخرى ضمن اهتماماته، "والتي ستشكل في المستقبل رافعة لخلق دينامية وزخم لقطاع الصيد التجاري بحقينات السدود".

وفضلا عن الدور الذي يلعبه المركز في الحفاظ على الثروة السمكية المستوطنة في مياه المغرب، يقول محمد صديق إن المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر تعمل على تشجيع إحداث تعاونيات لتربية الأسماك عبر الأقفاص العائمة بسدود المملكة، لما لذلك من دور مهم في خلق فرص الشغل للساكنة القروية، مبرزا أن المركز كان سباقا لتمكين القطاع الخاص بالمغرب من تقنيات تربية الأسماك والتحكم فيها لأجل لتسويقها لفائدة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، أو بيعها مباشرة للمستهلك.

وأورد صديق أن مركز أحياء الماء وتربية الأسماك بأزرو يتوفر على محطة أخرى لتربية الأسماك تتمثل في محطة الدروة ضواحي بني ملال، والتي تعنى بتربية أسماك المياه الدافئة؛ منها الشبوط الفضي والعشبي، والذي قال متحدث الجريدة إنه صنف سمكي يلعب دورا بيئيا مهما في تخاصب مياه السدود والرفع من جودتها لأغراض إنتاج الماء الشروب.

يذكر أن المركز الوطني لأحياء الماء وتربية الأسماك ومحطة تربية الأسماك رأس الماء يعدان من أبرز المزارات السياحية بإقليم إفران، حيث يستقطبان آلاف الزوار سنويا، خصوصا من أطفال المخيمات الصيفية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - حوت افران طري الاثنين 09 شتنبر 2019 - 12:21
هذه المبادرة ذكية لتلبية حاجات المغرب الأساسية من الأسماك
و خاصة بعد أن تم بيع المحيط و المتوسك إلي إسبانيا بثمن بخس

بعدما كانت المدن الداخلية تستهلك الأسماك أصبحت تصدر
قريباً سنسمع : حوت فاس، حوت افران طري ، حوت بني ملال و حوت مكناس ..
قضية الصحراء استنزفت المغرب و في الأخير أي نتيجة ؟
2 - AMNAY الاثنين 09 شتنبر 2019 - 12:26
Cette station connait un changement positif ces dernières années, bravo aux responsables
3 - @R!d الاثنين 09 شتنبر 2019 - 12:53
السلام عليكم...

للأسف, يبقى قطاع تربية الأحياء المائية بالمجال البري مهمشا من طرف الدولة و خاصة المندوبية المكلفة بذلك على عكس المجال البحري الذي تبدل فيه مجهودات جبارة لاخراج مشاريع على طول الساحل المغربي قريبا ان شاء الله.
خلاصة القول : الكفاءات حاضرة (مهندسين متخصصين...) و الارادة غائبة !

و شكرا
4 - aziz الاثنين 09 شتنبر 2019 - 13:23
oui, mais qui sont les propriétaires du dit élevage?
5 - hamidou الاثنين 09 شتنبر 2019 - 14:49
المركز يجب نقله بعيدا عن التجمع السكني حيث في السنوات الاخيرة هجم المد العمراني على المركز بالاضافة الى كون الطريق الرئسية تمر بمحادة الاحواض مما يشكل من تلوث بيئي للاسماك
مجرد ملاحظة
6 - عبد الرحمان الاثنين 09 شتنبر 2019 - 14:55
Bonjour tout le monde
En tant que originaire de cette ville siege de cette station de pisciculture et en tant que pécheur des eaux douces depuis plus de 30 ans a cette région de l’Atlas je pourrai témoigner brièvement de ce qui suit :
1-Les chiffres avancés en terme de nombre de poissons traités et en terme de déversement sont trop trop trop exagérés et loins de la réalité , en effet les déversements se font une seule fois à l’occasion des périodes d’ouverture annuelles de pèches et avec des quantités insuffisantes et avec mauvaises qualités . Grande déception et mécontentement des pêcheurs au bord des rivières et lacs dés le weekend n°2 de la saison .
2- L’arrêté annuel de pêche élaboré sans participation des associations de pêche de la région se fait d’une manière non professionnel .
3- La gestion de centre va de pire en pire avec la présence de quelques décideurs qui n’ont rien avec le métier malheureusement
7 - Forestier الاثنين 09 شتنبر 2019 - 15:52
Je regrette que les derniers commentaires sont mal formulés,le centre d'hydrobiologie et de pisciculture est une grande réalisation du département des Eaux et Forêts,Bq de spécialistes en matière d'hydrobiologie et de pisciculture,sont passés par le CNHP et ont réalisé un travail colossal en matière de pisciculture....
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.