24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | تدبير الساحل بالشرق .. مشروع يدر الشغل ويقاوم تغيرات المناخ

تدبير الساحل بالشرق .. مشروع يدر الشغل ويقاوم تغيرات المناخ

تدبير الساحل بالشرق .. مشروع يدر الشغل ويقاوم تغيرات المناخ

يعتبر مشروع التدبير المندمج للمناطق الساحلية (GIZC) بالجهة الشرقية من المشاريع النموذجية الناجحة، وقد أشرفت عليه كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بتعاون مع عدد من الشركاء، وموله الصندوق العالمي للبيئة، ودعمه تقنيا البنك الدولي الذي أشرف على تتبع إنجازه.

المشروع عمل على تحسين ظروف عيش السكان، وذلك بالرفع من دخل المزارعين والصيادين، وتطوير أنشطة السياحة الإيكولوجية المدرة للدخل، وإحداث ما يقارب 600 منصب شغل قار، منها 135 منصبا للنساء، إضافة إلى حوالي 2000 مستفيد غير مباشر.

ومكن هذا المشروع من إدماج مقاربة التكيف مع التغيرات المناخية ببعد استثماري وتنموي؛ إذ إن الأشغال التي أنجزت على مستوى الموقع ذي الأهمية البيولوجية لوادي ملوية (SIBE) ساهمت في إنعاش جزء منه تضرر بسبب العوامل المناخية، وكذلك بسبب ضغط الزوار، وخصوصا في فصل الصيف، كما أدى ذلك إلى عودة الطيور التي غادرته بفعل التغيرات المناخية والضغط البشري.

ومن نتائج هذا المشروع؛ إنجاز أول مزرعة لتربية الطحالب بالمغرب في بحيرة مارشيكا، التي أنتجت خلال السنة الماضية، بفضل استعادة حياة منظومة التنوع البيولوجي، ما يزيد عن 60 طنا من الطحالب، ويستفيد من هذا المشروع عشرات الصيادين. كما تم تركيب مزرعة محار على مستوى رأس الماء مع نظام الإنارة ليلا ونهارا.

ومكن هذا المشروع، إلى جانب الرفع من دخل المزارعين الصيادين، من تطوير أنشطة السياحة الإيكولوجية المدرة للدخل للسكان المحليين، وكذا المجالات الرئيسية التي يغطيها مشروع التدبير المندمج للمناطق الساحلية، وهي الزراعة، وإعادة تأهيل النظم الإيكولوجية للأراضي الرطبة، وتدبير مصائد الأسماك وتربية الأحياء المائية، وتنمية السياحة الإيكولوجية.

ويهدف هذا المشروع إلى المساهمة في تسريع النمو الاقتصادي، ومحاربة الفقر، والتقليل من الفوارق الاجتماعية، وتعزيز استدامة الموارد الطبيعية بالمناطق الساحلية لجهة الشرق.

يذكر أن مشروع التدبير المندمج للمناطق الساحلية بالجهة الشرقية (GIZC) يندرج في إطار البرنامج الإقليمي للتنمية المستدامة في البحر الأبيض المتوسط "SUSTAINABLE MED"، بدعم من الصندوق العالمي للبيئة، وبتنفيذ من البنك الدولي.

وتشرف كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة على مشروع مماثل بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، كانت قد أعلنت عن انطلاقه يوم 29 أبريل الماضي، تعرف الدراسات المرتبطة به تقدما كبيرا، في أفق تكوين اللجنة المندمجة لتحديد مشاريع التنمية المستدامة بساحل الجهة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - مرتن بري دو كيس الاثنين 16 شتنبر 2019 - 08:02
هل زرتم فعلا الجهة الشرقية..وعاينتم فعلا ما جاء في هذا الموضوع..من تشغيل اليد العاملة..والرفع من مستوى معيشة الساكنةللمنطقة الشرقة....شباب المنطقة الشرقية لا يتوفرون على اي نوع من العمل القار..فاغلبهم بعربات يجرها حمار يحاول بيع الخضر في الأحياء ومطارد من طرف اعوان السلطة والأمن.او تراهم في اوعية القمامة يبحثون على أشياء لم افهمها انا بعد..لبيعها من جديد عساها تعطيهم بعض الدراهم ...كان نشاط شباب المنطقة الشرقية في السابق عمل التهريب بين الحزاءر ووجدة..وبين مليلية والناضور...فلما اغلقت كل المنافذ أصبح بني درار وهو مقر التهريب فارغا لا من مواد الحزاءر..ولا من مواد اسبانيا...فقد أصبحوا يفكرون في الحريق بكل الطرق..فلما تقرا التقرير هذا ينشرح القلب وتقول " قولوا العام زين.." ما زين والو على أصحاب الجهة التى كانت تسمى في الماضي ولا زالت المغرب الغير النافع....فجل المشاريع موجودة في القنيطرة..طنجة والدار البيضاء وما جاورها اما الشرق فله من خلقه ونحمد الله على رجاله.
2 - ابن الشرق الاثنين 16 شتنبر 2019 - 08:47
منطقة الشرق فيها 2 مليون نسمة و نتحدث عن مشروع و نصفق له و هو يشغل 600 شخصا ؟؟؟ التهريب كان يشغل عشرات الالاف . حاربوه و جاؤو بمشاريع ديال600 شخص
3 - Australie الاثنين 16 شتنبر 2019 - 09:04
السواحل و البحار خصوصا يشهدان اكتضاضا جد مهم جميع المدن تدهب الى الشواطئ مما يؤدي الى الهلع و السرقة و النهب و المشاكيل مع الكرديانات المحليون يتزاحمون معنا . السنة المقبل مغاربة الخارج سيغيرون وجهتهم و السياحة لن تتحرك. يجب على الدولة ان تحل مشاكيلها
4 - Gabriel الاثنين 16 شتنبر 2019 - 10:13
مازال كانستناو التنمية، الشمال الشرقي عايش على الكرموس و الهندية و صحاب الخارج و الخردة.
5 - لوجيك الاثنين 16 شتنبر 2019 - 10:18
في جماعة رأس الماء المحادية لنهر ملوية و المتواجدة بين السعيدية و مار تشيكا، كارثة عظمى، لا من حيث البنية التحتية ولا منحيث الفساد والتَسيُّب، إنعدام عمال النظافة فقط 6 عمال لكل المنطقة وسبب ؟ إنعدام العمال، أما البحر فقد تم تقسيمه بين أصحاب الباركينات كل واحد ومنطقته الخاصة ولا يمكن أن يرفع لك الحاجز الخشبي المتئاكل دون أن يتم إستفزازك ب 10 دراهم ثم من بعد ذالك يعطيك هذا الشخص تذكرة باركين، والتذكرةبحد ذاتها رأس خيط فساد معشش بكل حرية في هذه الجماعة، أما إذا أردت أن تدفع ضريبة في الجماعة فمسلسل ٱخر من المعاناة، لأنه في تلك الجماع كل إدارة فهي ملك للموظف الذي يشتغل فيها، أما مافيات الرمال المسروقة فحدث ولا حرج، بالله عليكم أين هو المشروع الناجح أين أين ؟
6 - مشاريع مونوغرافية الاثنين 16 شتنبر 2019 - 12:48
هذه مشاريع محصورة في منطقة جد محدودة في عدد السكان الذي يتوزع على عائلات منتشرة بين رأس الماء ومارتشيكا في شكل دواوير ويتدخل صندوق النقد الدولي لدر الرماد في العيون على أنه ينمي المغرب وعلى كل فالتنمية هذه إيجابية ولكنها ذات طابع مونوغرافي
7 - noureddine الاثنين 16 شتنبر 2019 - 14:46
هذه المنطقة انجبت مجاهدين ابطال وشخصيات وعلماء ورياضيين سكان الشرق سكان وطنيين يستحقون كل الاهتمام اقتصاديا ’اجتماعيا وتنمويا .
8 - Suisse الاثنين 16 شتنبر 2019 - 14:48
نعم رقم 3 . التزاحم على الشواطئ أصبح مشكلا كبيرا . في فترة الصيف لا نجد عاملا الكل يريد البحر و العطلة . و هي فترة نحن مغربة العالم نريد إصلاح في منزلنا. المحليون يمكنهم الصطياف في المناطق الجبلية و يتركوا الشواطيء للمهاجرين .
9 - ريفي الاثنين 16 شتنبر 2019 - 15:28
التهريب المعيشي مع حدود الجزائر كان يشغل 10 الالاف من العاطلين و العدد مضاعف مع حدود مع مليلية
ماذا حدث اصحاب البطون الكبيرة اتو بماشريع تشغيل 100 في جهة الشرق باكمله ثم اغلقو الحدود
اغلق الله ابواب الجنة عليهم ان شاء الله
10 - الصنهاجي الاثنين 16 شتنبر 2019 - 20:38
الى الإخوان الذين ينتقدون هذا المشروع، يجب عليكم ان تعلموا انه من المستحيل ان يشغل كافة السكان، ولكن هناك ساكنة استفادت من هذا المشروع، أتمنى ان شاء الله ان تكون هناك مشاريع أخرى حتى تستفيد أغلبية الساكنة.
11 - momo الاثنين 16 شتنبر 2019 - 21:47
est ce vrai que la hauteur de la falaise du cap de l'eau atteint les 30 mètres, si c'est vrai donc ce site peut accueillir une étape du red bull Cliff diving, la première en afrique
12 - مستغرب من المغرب الاثنين 16 شتنبر 2019 - 23:23
المشاريع قادمة من العاصمة حدها فاس... الريف والجهة الشرقية يتفرجون على تنمية الغرب.. فهذه شركات وهذا براق وذاك طرامواي... عند الله سنختصم..
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.