24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. المحليون المغاربة يواجهون منتخبي الطوغو وغينيا (5.00)

  2. بوتين يستثني جبهة البوليساريو من حضور أول قمة روسية إفريقية (5.00)

  3. "بيجيدي" يرفض أغلبيات هجينة بمجلس جهة طنجة (5.00)

  4. بنشعبون يعلن قُرب توصل الحكومة بمعلومات ممتلكات المغاربة بالخارج (5.00)

  5. مكناس.. التاريخ والذاكرة والتماس التربوي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | جريمة بيئية تنسف غابة في القنيطرة .. ومطالبُ بمعاقبة المتورطين

جريمة بيئية تنسف غابة في القنيطرة .. ومطالبُ بمعاقبة المتورطين

جريمة بيئية تنسف غابة في القنيطرة .. ومطالبُ بمعاقبة المتورطين

في ستينيات القرن الماضي، شمّر شباب قبيلة أولاد بورحمة عن سواعدهم، وغرسوا، تطوُّعا، مئات أشجار الكالبتوس في مساحة كبيرة، حملت في ما بعد اسم "جردة الشباب"، أو "غابة الشباب". كبُرت أشجار الغابة وتوسّعت رقعتها إلى أنْ صارت تناهز 65 هكتارا، وكانت مُتنفسا بيئيا للمنطقة ولمدينة القنيطرة التي تعاني من ارتفاع نسبة التلوث، قبل أن تأتيَ جهات مجهولة وتجتثَّ أشجارها عن آخرها.

"جريمة حقيقية"

بكثير من الحنين يسترجع الحاج عبد الكبير خراف، إطار متقاعد، شريط ذكريات الأيام التي قضّاها رفقة عشرات الشباب من أبناء قبيلة أولاد بورحمة، في غرس أشجار غابة الشباب، قبل أن تتغير ملامحه ويغلب عليها الأسى وهو يتحدث عن الجريمة البيئية التي تعرضت لها الغابة، إذ سارت أشجارُها السامقة هباء منثورا، دون أن تتدخل أي جهة من الجهات المعنية لمحاسبة المتورطين، إلى حد الآن.

"إنها جريمة حقيقية"، يقول الحاج خراف، وهو يشير إلى ما تبقى من جذور بعض أشجار الكاليبتوس التي نجت من الاجتثاث، ويواصل حديثه قائلا: "بين عشية وضحاها أصبحت هذه الغابة في خبر كان، فقد تمّ نهبها في ظرف ثلاثة شهور فقط. اكتشفنا هذه الجريمة البيئية بالصدفة، لكن للأسف بعد أن فات الأوان".

تتبع غابة الشباب الواقعة في تراب جماعة عامر السفلية، على بُعد حوالي ثلاثين كيلومترا من مدينة القنيطرة، إلى الأراضي السلالية، ويحزُّ في نفوس أفراد قبيلة أولاد بورحمة الذين التقينا بهم في المكان أنّ الغابة المجتثة أشجارها عن آخرها تقع على مرمى حجر من "القيادة"، وعلى جانب طريق رئيسية مزدوجة، دون أن تتدخل السلطات لحمايتها من عبث العابثين.

يوجّه الفاعلون الجمعويون الذين تحدثوا إلى هسبريس أصابع الاتهام حول عدم حماية غابة الشباب إلى النواب السلاليين الذين لديهم صلاحيات تدبير الأراضي الجماعية، وإلى السلطات المحلية، ممثلة في عامل الإقليم، بصفته رئيس المجلس الإقليمي، والقائد.

"النواب السلاليون هم المفوَّض لهم أمر حماية الأملاك الجماعية، ولكن بْقاو غير كيتفرجو، والسلطة حتى هي مكتدير والو، علما أنّ مكتب القائد يوجد على بعد أمتار قليلة فقط من الغابة"، يقول الحاج خراف، مضيفا: "طرقنا أبواب جميع الجهات المعنية على الصعيد المحلي، ولا أحد حرّك ساكنا، لذلك راسلنا العامل المكلف بالشؤون القروية بوزارة الداخلية، ورفعنا شكاية إلى رئاسة النيابة العامة للنظر في هذا الملف".

شكوك وعلامات استفهام

اجتثاث أشجار غابة الشباب جعل الشكوك تحوم حول وجود مساعٍ إلى تفويتها لمستثمرين لإنشاء مشاريع عقارية، خاصة أنها تقع على ضفة الطريق المؤدية إلى المنطقة الصناعية أولاد بورحمة، المتوقع أن تكون أكبر منطقة صناعية في إفريقيا. تعزز هذه الشكوكَ الطريقة التي تمّ بها قطع أشجار الغابة، إذ لم تترك من جذوعها سوى بضعِ سنتمترات، للحيلولة دون نموّها من جديد، لتصير أرضا عارية.

يشير إدريس عدّة، عضو الحراك المحلي "القنيطرة ماشي للبيع"، وهو حَراك لدعم المواطنين ضحايا السياسات العمومية على الصعيد الإقليمي، إلى جذع شجرة جوارَ سور المستوصف المجاور للغاية، قائلا: "هذه الشجرة يستحيل أن تنمو من جديد، لقد قتلوها كما قتلوا باقي الأشجار، وهذا يعني أنّ استهداف هذه الغابة أمر مقصود، من أجل تفويتها لجهة أو جهات ما، لتحويلها إلى مشاريع عقارية خاصة".

التخوّف نفسه عبّر عنه المحامي محمد بليليطة، محام بهيئة القنيطرة، بقوله: "هناك نية مبيّتة للقضاء على هذه الغابة.. يريدون محوها ومنحها لأباطرة العقار، علما أنها متنفس بيئي مهم، إذ إن كل هكتار يفرز خمسة أطنان من الأوكسجين"، مضيفا: "لقد قطعوا الأشجار بشكل يحُول دون نموّها من جديد، وبعد نشْرنا فيديوهات حول هذه الجريمة، ربما أعطيت الأوامر على الأقل لكي يُحسنوا الذبح (يقصد طريقة قطع الأشجار) باش تْعاود تخلف".

ما يعزز شكوك الفاعلين المدنيين المدافعين عن غابة الشباب بوجود مساع إلى تفويتها إلى جهة ما، حسب إفادة الحاج خراف، أنّ أحد النواب السلاليين استقدم آلية للحفر '(تراكس) إلى الغابة، لاقتلاع ما تبقى من جذوع الأشجار، وحين تم استفساره عمّا سيفعل، أجاب بأن هناك أوامرَ من السلطة المحلية بإنشاء مدرسة في المكان، لكنّ السكان لم يصدّقوه، ووقفوا في وجهه، ما حدا به إلى سحْب الآلية التي استقدمها لاجتثاث ما تبقى من جذوع الأشجار.

يعلق إدريس عدة على الواقعة التي رواها الحاج خراف بالقول: "هكذا يفعلون دائما حين يريدون أن يستولوا على عقار ما.. يُوهمون الناس بأنهم سينشئون عليه مؤسسة عمومية، وفي غفلة من الجميع يتم استغلاله لإنشاء مشاريع خاصة".

من جهته أوضح المحامي محمد بليليطة أنّ أشجار غابة الشباب كانت تُقطع كل عشر سنوات عندما تبلغ حدّها الأقصى في النمو، وتُوكَل عملية القطع لشركة مختصة بعد إجراء مناقصة، وتذهب الأموال إلى خزانة الجماعة الترابية؛ أما الآن فقد قُطعت أشجار الغابة من طرف جهات مجهولة، دون اتّباع المساطر القانونية، ودون احترام حتى معايير قطاع الأشجار، وزاد: "هذا يعني، بما لا يدع مجالا للشك، أنهم يريدون تفويت هذه الغاية لـ"أصحاب الشكارة" لتحويلها إلى منطقة إسمنتية"، ويعقّب عليه الحاج خراف بالقول: "ما فيها شك".

كيف وقعت "الجريمة"؟

السؤال المحيّر الذي يؤرق الفاعلين المتابعين لقضية اجتثاث أشجار غابة الشباب بالقنيطرة هو كيف أنّ عملية الاجتثاث لم تُثر انتباه السلطات إلى أن تمّت. يقول إدريس عدة: "المثير في هذه الواقعة أنّ الجريمة البيئية المرتكبة هنا لا يمكن إلا أن تكون منظَّمة، لأنّ مدة الإنجاز والمساحة كشفتا أن عملية قطع الأشجار استُعملت فيها آليات ليست متوفرة للمواطنين العاديين، كما أنّ عملية نقل الأشجار المقطوعة تتطلب معدّات متطورة، ومع ذلك تمّت العملية دون إثارة انتباه الجهات المسؤولة، وهذا يطرح أكثر من علامة استفهام".

في السياق نفسه قال المحامي محمد بليليطة: "أنا شخصيا توجهت إلى مقر الدرك الملكي، وأخبرتهم بأن هناك جريمة بيئية تُرتكب في غابة الشباب، وقدَّمت لهم مقطع فيديو يؤكد كلامي، وطلبت منهم أن يتدخلوا لوقف الجريمة.. ذهبوا إلى هناك ولكن جريمة قطع الأشجار لم تتوقف، إلى أن قَضوا عليها جميعها".

عمر الداودي، المحامي بهيئة الرباط، قال إن عملية اجتثاث أشجار غابة الشباب تتوفر فيها كل العناصر المشكلة للجريمة، وزاد في تصريح لهسبريس: "ما وقع في أولاد بورحمة من تعييب مجموعة من الأشجار هو جريمة متكاملة الأركان، من المؤسف أن تقع أمام أنظار السلطات، وأمام أنظار النواب السلاليين الذين يحثهم القانون المنظم للأراضي السلالية، سواء القديم أو الجديد، على حفظ حقوق ذوي الحقوق".

وأضاف الداودي: "نحن لسنا إزاء غابة، بل إزاء أشجار ومغروسات نَمت بفعل الإنسان على أرض سلالية، والاتجار بهذه الأشجار وما تنبته هذه الأرض يجب أن يتم وفق مساطرَ قانونية، ويوزع عائدها على الناس، وهذا ما لم يتم"، مضيفا: "ما وقع جريمة، ويتعين على السلطات أن تتحرك في هذا الملف، وتعاقبَ الفاعلين والمشاركين، كما ينص على ذلك القانون الجنائي".

حسب التقديرات التي قدمها الحاج خراف فإنّ قيمة أشجار غابة الشباب التي تمّ نهبها تصل إلى أربعة ملايين درهم (400 مليون سنتيم)، كان يُفترض أن تذهب إلى صندوق الجماعة، وتستفيد منها المنطقة، لكنّها، عوض ذلك، ذهبت إلى جيوب أشخاص مجهولين.

ضياع 400 مليون لم يعُد يشكل هاجسا بالنسبة للسكان الذين كانوا يستغلون غابة الشباب، إنما هاجسهم الأكبر الآن هو أن يفقدوا غابتهم أيضا،التي هي مورد عيشهم. يقول راعٍ صادفناه وسط الغابة وهو يجري خلف قطيع أغنامه الباحثة عن الكلأ، فلا تجد أمامها غير التراب: "هاد النعجات ها انت كتشوف ما لقاو ما ياكلوا، قطعو الغابة وما خلاو فيها والو. والله القسم إيلا الماكلة اللي كناكل كنفرقها معاهم ونوكلهم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - salma الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 12:17
جريمة متكاملة الأركان يجب انزال اشد العقوبات على هؤلاء المجرمين حتى الغابات لم تسلم من شرهم اذا بقي الحال على حاله سيتحول المغرب الى صحراء في بضع سنين وادعو الساكنة الى تنظيم وقفة احتجاجية امام المجلس البلدي لتنديد واستنكار ما وقع
2 - أحمد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 12:19
أول لكم الشكر على هذا المقال للتذكير بأهمية البيئة,
لكن ما أريد التأكيد عليه وما لن تجد أي مقال عربي يتكلم عنه هو أهمية الأشجار في تحفيز هطول الامطار ..فقط أثباتت دراسات بيولوجية في عدة بلدان بأن جذور الأشجار تمتص الماء من أعماق الأرض وعن طريق دورة التنفس تقوم بتحريره في الهواء على شكل بخار الماء , وخاصة اذا كانت الاشجار في الأماكن المستوية دون الجبال , لو فطن الناس أهمية هذه الدراسة لاهتموا بغرس الاشجار والمحافظة على الغابات ليل نهار . بعض الدول كأمريكا تقوم بغرس 6 مليون شجرة سنويا . لكن المشكل هي ثقافة الناس ولا أعني ان يقوموا بالغرس حتى بل ان يتوقفوا فقط عن اجتثاتها ورمي البلاستيك والازبال .. أتمنى أن تنشروا تعليقي شكرا
3 - Maria الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 12:28
في الغابات عادة يكون هناك حراس الغابة او عموما الشرطة البيئية تتكلف بتوظيف حراس, لمنع سرقة المواد الطبيعية او الاجتتاث و القطع و الرعي العشوائي او التسبب في حريق عمدا او بدون قصد, فيتم تنظيم استغلال الغابات و تقنينه و لكل شيء مكانه, مكان الرعي المنظم و مكان التنزه و الشواء و الرياضة و لعب الاطفال و القنص و جمع النباتات و طيقة استغلالها بدون اضرار. أشجار الكالبتوس اصبحت مطلوبة لانها مثل الاعشاب المنسمة تستعمل في مواد التجميل و الصابون و ربما تم بيعها بشكل سري بالرشوة...
4 - دوار السرابتة دكالة الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 12:31
اثناء كتابة هذه السطور تعمل المناشير الكهربائية على تنفيد كارثة بيئية كبرى بجماعة ولاد حسين اقليم الجديدة . اكتر من سبعة كلمترات من الاشجار يتم تدميرها من جدورها بحجة توسيع الطريق .حيث قامت جماعة ولاد حسين ببيعها عوض نقلها الى اماكن اخرى نظرا لكميتها الضخمة . ويمكن لجريدتكم الموقرة ان تنتقل بين مدارة مصور راسو باتجاه سبت الدويب لتقف على المجزرة .
5 - احتجاج الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 12:43
كان عليكم منعهم من قطع الاشجار كما منعتم مستعمل الطراكس من الحفر,ربما كنتم تنتظرون توزيع 400 مليون على السكان.عندما يرتفع ثمن ارض يتم الاستيلاء عليها بسبب خوف الناس من الاحتجاج
6 - احمد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 12:49
مافيا العقار هم ابطال الجريمة .
اما السلطات المتواجدة في محيط الجريمة فهم مغلوب على أمرهم .مايقدروا على والو مساكين.
7 - مازاكزمور الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 12:53
وكذلك يفعلون ولو اختنق كل من يعيش فيها ومن حولها . اذ ستعاني مدينة الجديدة ازمور من مشاكل ثلوت بيئي كبير نتيجة انعدام الحزام الاخضر بين الجرف الاصفر والجديدة سيدي بوزيد ونتيجة كذلك اجتثات جزء من غابة ازمور الشهيرة رئة المنطقة المذكورة .
8 - hamid الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 13:15
وأك واك اعباذ الله اللهم إن هذا منكر واك واك اعباذ الله وفين هذا وزارة البيئة اللي كتنفق عليها الملايير ولا كتعجبنا هذه المكلفة غير بالشفاوي والهضرة الخاوية هذه أكبر جريمة لو وقع هذا في ألمانيا أو فرنسا لاقاموا الدنيا ولم تقعد هذه الجريمة لازم أن تصل صاحب الجلالة الملك لكي يفصل فيها
9 - عمار فريد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 13:25
غابة المعمورة من الداخل تم توزيعها كهدية لرموز السياسة والسلطة المدنية والعسكرية الذين أقاموا فيها ضيعات تشتمل على الآلاف الهكتارات تم تدمير غابات الفلين لزراعة ما يسمى المنتجات الاستوائية كفاكهة الافوكا والموز والمانك والاناناس وغيرها وهي جريمة رهيبة ولا من يساءل وهذه صورة لما يوجد عليه البلد من تدمير ونهب في غياب كلي لسلطة الدولة كان البلد يسير بدونها وانهارت امام قوة اللوبيات المختلفة الذين استفادوا من تواطء الدولة العميقة !!
10 - Tutoi الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 13:48
سمحو لي كلشي عارف شكون هما اباطرة العقار واللي مسيطرين على المغرب كامل وما كيشبعوش .عندهم الصبع فكل بلاصة ونا مايساهمو بوالو فب التنمية يالله كيحمعو لفلوس ديال العقار وكيخسروهم في الخارج على كروشهم و......هم.راهمش ما دايمينش فيها.كلشي البلدان فيهم ناس كتضربهم النفس على بلادهم حتى لهاد البلاد الصكعة.
11 - سعيد صادق الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 14:09
ذكرتني ااحادثة بالمأساة التي حلت بغابة خريبكة حين تم اجتثاث أشجار سامقة غرسها المستعمر الفرنسي وسط المدينة لمواجهة خطر غبار الفوسفات المتطاير، ولحظة ودون رحمة ولا شفقة، تم اقتلاع الاشجار الخظراء و بنيت على أنقاضها بنايات اسمنتية، خنقت المدينة و قتلت رمزية جمالها.
لك الله يا وطني!!.!
12 - العيناوي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 14:47
القنيطرة منذ ان اولت امورها للعدالة والتنمية منذ عشرات السنين وهي من سوء الى اسوء . اندثرت غابات وحدائق عديدة وتم نهب رمال شواطئها الذهبية وهذا يتم توثيقه لمرات عديدة طوال السنة ولا رد قوي من طرف السلطات لان مافيات العقار والرمال يدهم طويلة وكسبوا اصدقاء من سلطات الجماعة والمكلفين بالتدبير العقاري . لذا على المجتمع المدني ان يعاقب ويقف سدا منيعا مع من يشجع ان تصبح القنيطرة مدينة ملوثة بالكامل علما انها اصبحت مع المحمدية والبيضاء وسلا من بين المدن الاكثر تلوثا على الصعيد الوطني
13 - ليلى الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 15:29
أجزم لكم أن القضاء على الاشجار والغابات واحتراقها سيؤدي الى أزمة مناخية ستأثر على جميع المجالات وستتأثر جودة التربة مع المدة وترتفع درجات الحرارة وتقل جودة الهواء وينخفض الاكسجين الذي تشتغل به الادمغة حينها لن يستطيع ولا كاتب الابداع والتفكير لكتابة مقال مفيد كهذا المقال الرائع
14 - محمد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 15:30
السلام عليكم
نطالب بمعاقبة المجرمين الجياع.كما نطال بإعادة غرس الأشجار فورا دون تأخر وإلا اعتبرناه تواطؤا.والسلام.
15 - قنيطري 1 الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 16:52
يجب أن يذهب التحقيق إلى مداه وإنزال العقاب على من أجرم والبدء بإعادة غرس وإحياء هذه الغابة. من جهة أخرى أود الإشارة إلى ما يقوم به المجلس البلدي للقنيطرة المنتمي لحزب العدالة والتنمية،من بيع ممتلكات البلدية لبعض مقاولي أو بالأحرى بزناسة العقار .فهذه الممتلكات ملك لكل ساكنة القنيطرة وللأجيال القادمة.وما أحوج المدينة إلى تلك العقارات. فالقنيطرة تفتقر للعديد من المرافق في كل المناحي، سواء المساحات الخضراء، المرابد، المنشآت الثقافية والرياضية وخلافه، زيادة على أن بعض البنايات تعتبر إرثا تاريخيا للمدينة مثل بناية السوق المركزي الذي سمعنا أنه مهدد بالبيع،فقط لإرضاء بعض المصالح الضيقة. إذن فالأمر يتطلب وقفة جدية لمنع هذا النهب
16 - ايت الراصد:المهاجر الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 17:58
كلكم مسؤولون على هذه الجريمة لانكم تتحدثون على المردود المالي وليس على المحافظة على التوازن الطبيعي وصيانة البيئة، بل التساؤل كيف تصمتون الى نهاية الاجتثاث منذ ثلاثة اشهر ؟؟والان تتحدثون باحتشام والله اذا لم تضحوا بوقتكم ومالكم وبالاعتصام في تلك الارض ...واستدعاء العديد من المنابر الصحافية ومقابلة المسؤولين بما فيهم التي صدعت رؤسنا بالدفاع عن البيئة التي تسمى الوافي لن تنالوا حقا فبدون ذلك لن تجدوا بعد حين الا مافيا ديناصورات بناء الأقفاص الإسمنتية والمشاريع الفارغة قد هجموا بالأسمنت من الرباط على ارض تلك الغابة ..اذن فلابد من تظافر الجهود وعدم التراجع حتى يتم زرع أشجار بديلة عن التي تم اجتثاثها ..واني أتكلم معكم كابن القنيطرة الذي دافع عن حدائق البساتين من الاجتثات بحي الشباب بالمدينة ...وما ضاعت حقوق وراءها رجال يضحون ويطالبون بها ...
17 - Abderrazak الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 18:13
نفس السيناريو في غابة بوسكورة ضواحي الدارالبيضاءوالتي اصبحت عبارة عن فيلات فخمه، في اراضي مدينة بن كرير وابطاله المكتب الشرس الفوسفاط،الخ .ا لا تعرفون من المسؤول؟ باراكا من النفاق و الكذوب.
18 - وعدودي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 18:51
وماذا عن الكارثة التي أصابت الغابة في مدخل القنيطرة من جهة سلا؟ تم الاجهاز على عشرات الهكتارات من الغابة من اجل توسعة الطريق و انشاء ملعب وتجزئة سكنية. واين هي غابة ابي القناديل التي تم تحويلها إلى كولف. انها مجازر يومية ضد البئئة على مرئ ومسمع مسؤولي وزارة البيئة. المغربي عدو الخضرة و الشجر والحيوانات يستحق العيش في الصحاري لا يرى الا الرمال.
19 - متتبع الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 23:24
المشكل في من ظهروا في الشىيك ينددون
يخلقون المشكل لكي يستفيدو هم لا غير
ما يسمى الاراضي السلالية هي مادلك للدولة و لجميع المغاربة و يجب ان تستغل في التنمية لا ان نستفيد منها جماعة صغيرة ينتظرون تعويضا لكي يصرفوه في مهدبة
الخبار فراسكوم
20 - قنيظري غضبان الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 23:28
Que dites vous de la catastrophe écologique qui touche la forêt Maâmora, envahit par des constructions avec arrachage de centaines voir de milliers de beau arbres de chaîne liège pour construire l'école de police, un Magdo, des Magasins,station d'essence ect ect....comme si la région manque d’espace
21 - المغرب الكبير الخميس 19 شتنبر 2019 - 10:49
سيعاني المغرب من تلوث خطير جدا في الهواء و الفرشة المائية. بسبب تخريب الغابات عن قصد أو عن غير قصد
الغابات كما تفضل بعض القراء الأفاضل، تعتبر مصفاة طبيعية للهواء، و تساهم في نزول الأمطار، الدراسات تخبر أن الأماكن التي تم إعادة تشجيرها تضاعف معدل نزول الأمطار من 2 إلى 3 مرات على الأقل. أدعوكم للإطلاع على هذا الموضوع les bienfaits du reboisement.
ندعو لتشجير المناطق الغير المؤهلة بالسكان و الغير الصالحة للزراعة. أيضا توعية الفلاحين بأهمية وجود أشجار في الحقول، خاصة من عاءلة Feuillus.
و أتمنى أن نقلد اتيوبيا، 350 مليون شجرةفي 24 ساعة. أو غابة Yatir في صحراء النقب.
22 - Nass الجمعة 20 شتنبر 2019 - 00:58
La seule forêt à oujda se trouve sur la nationale 17 route jerrada la ville a décidé de construire une prison et aussi la. Société d eau a construit un locale dans la forêt les quelques arbres de la région arrachés pour être remplacés par des murs merci la ville merci l état qui dors
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.