24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | "الغبار الأسود" يعود إلى المحمدية .. ونشطاء يلوحون بالاحتجاج

"الغبار الأسود" يعود إلى المحمدية .. ونشطاء يلوحون بالاحتجاج

"الغبار الأسود" يعود إلى المحمدية .. ونشطاء يلوحون بالاحتجاج

عاد من جديد مشكل الغبار الأسود الذي طالما أرق ساكنة مدينة المحمدية للبروز بشكل لافت للانتباه خلال اليومين الماضيين، الأمر الذي أثار غضب المواطنين والفعاليات الجمعوية المحلية.

وتفاجأ العديد من المواطنين في مدينة الزهور بظهور انبعاثات جديدة للغبار الأسود من داخل المحطة الحرارية، بعدما توقفت لمدة طويلة، وأبدوا تخوفهم من عودة المحطة إلى استخدام مادة "الشاربون" بدل "الفيول" التي تنتقل روائحها ومخلفاتها إلى وسط المدينة.

واستنكر نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي بالمحمدية عودة هذا الغبار الأسود، مطالبين السلطات العاملية والجهات الوصية بالتدخل السريع لوقف ذلك، لما فيه من تأثير على صحة المواطنين.

واستغرب فاعلون جمعويون وحقوقيون في المدينة صمت المنتخبين بالمجلس الجماعي والبرلمانيين الممثلين للمنطقة، في الوقت الذي يعاني فيه السكان من هذه الانبعاثات.

وقال سهيل ماهر، محام عضو المكتب السياسي لحزب البيئة، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، "نحن ضد هذه الانبعاثات التي تضر بالمواطنين في مدينة المحمدية، وعلى المسؤولين عن المحطة الحرارية الجلوس إلى طاولة الحوار مع الفعاليات الجمعوية والحزبية والمواطنين لإيجاد حل لهذا الوضع".

وأضاف المحامي والناشط السياسي ذاته أن ساكنة المحمدية "لن تسكت على هذا الأمر، وإذا استمر الوضع على ما هو عليه، سنلجأ من جديد إلى مراسلة الجهات المعنية، وتنظيم وقفات احتجاجية على غرار السنوات الماضية حتى تعود الأمور إلى نصابها".

وتتسبب هذه الانبعاثات التي تصدر من المحطة الحرارية بالمحمدية في إصابة العديد من المواطنين بالربو والحساسية وغيرها من الأمراض الجلدية والصدرية خصوصا، بسبب الغبار الأسود المنبعث منها، حيث صار العشرات من المواطنين زبناء "مقيمين" لدى العديد من الأطباء في الدار البيضاء من جراء ذلك.

ويعد دوار لشهب أكثر الأحياء تضررا من هذه الغازات السامة، حيث سجل العديد من المواطنين القاطنين به إصابتهم بأمراض نتيجة ذلك، الشيء الذي يثير مخاوفهم على صحتهم وعلى صحة ومستقبل فلذات أكبادهم إذا ما استمر الوضع على ما هو عليه.

وكان نشطاء جمعويون بمدينة المحمدية قد خاضوا، خلال السنتين الماضيتين، احتجاجات ضد هذه الانبعاثات وهذا الغبار الأسود، دفعت المحطة الحرارية إلى تقليص استخدامها لمادتي "الشاربون" و"الفيول".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - DAF الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 08:36
كل هذه الأوبئة وهذه الأمراض على اهل المحمدية ان تطالب بمظام (الحيطي) التي أتت بكل الازبال والنفايات من ايطاليا لحرقها هناك ان تعالج الناس المتظررين أو إرغامها لاسكانها وسط تلك العطر الطيب طبعا مع السيدة الفيلالي والسيد العثماني الذان ساعد في الأمر لما شربا الماء هناك وقالا ان كل شيء بخير لدينا وما الإصوات المنادية الا لخلق قلق فقط فحاكموهم!
2 - Kim الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 08:53
La ville ne porte plus que son nom...la population survit ... les autorités ????
3 - Merjaoui الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 09:04
A la station énergétique de Mohammedia comme source de pollution s s'ajoute la Briqueterie de Aïn Reiki qui asphyxe toute la population de Aïn Tekki , Machrouâ.
Cette Briqueterie bien de fonctionner il y'a quelques années.
On se demande qui a autorisé cette unité à démarrer en pleine agglomération de population. C'est au Président de la commune et aux autorités qui doivent fournir explications et remédier à la situation.
4 - مغربي الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 09:26
ذرات الغبار العالقة و المتطايرة في الجو و التي يطلق عليها PM10 و PM2.5 تسبب مشاكل في الشعب الهوائية للرئة خاصة مرضى الربو و الحساسية من الغبار .
5 - مواطن الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 09:31
قد تكون الوقفات الاحتجاجية اكبر مقلب.
كالك الجلوس على طاولة الحوار ....
وقفوا التلوث سلات الهدرة.
6 - mourad الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 09:42
مدينة المحمدية تعيش حالة من التلوت الهوائي لا يمكن الاستمرار بالسكوت عليه، وشكرا علا هدا المقال ألدي سلط الضوء على جانب من المشاكل التي تتخبط فيها المدينة
7 - لاكولين الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 09:56
مدينة المحمدية أصبحت عبارة عن زريبة. التلوث البيئي، السمعي، المرئي و البشري الكل مجموع في هذه المدينة. فلا تستغرب ان كنت تسوق سيارتك بخروج بغل مع بغلة يتجولان في شارع المقاومة او ان تلتقي مع عربة مجرورة بالحمار في مدار الحسن الثاني مع إعطائه أسبقية المرور طبعا والا سوف يشتمك باحلى العبارات. أما الحافلات المهترئة فهي لا تقصر في تلطيف و تحسين الجو.لا ننسى ايضا الانفجار الديموغرافي للمدينة، الكل أصبح يحلم بالعيش فيها (من اطر و اطباء و مهندسين، الخ) و كأنها سان فرانسيسكو فالأسمنت اكل الأخضر و اليابس. اين ذهبت غابة لاكولين ؟
المحمدية مدينة المتناقضات. الله غالب.
8 - عبدالله الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 10:15
المشكل بسيط جدا هناك معامل في جميع أنحاء العالم هناك مدن قرب محطات نووية لكن هناك تدابير سلامة وتفادي الأضرار على البيئة. عهناك مصفيات الهواء des filtres التي يمكنها حجب الثلوت واستمرار الانتاج في محطات الحرارية المستعملة للفجم الحجري .
9 - Ali الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 10:26
دابا لي ساكن فالمحمدية راه كيكمي من نهار تزاد تايقتلوه بدوك الدخاخن. لاحضت واحد المسالة انا تزاديت فجنوب المغرب وجيت للمحمدية صغير ديك ال 10 سنوات و4 من خوتي تزادو كلهم بالمحمدية وكلهم كيعانيو من الربو الا انا. منضنش واش غتكون صدفة اكيد كاينة علاقة السببية مع العلم اننا ساكنين شويا بعاد على مصادر الثلوت فما بالكم بلي ساكن حداهم....
10 - الرشيدي الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 10:35
هذه هي ضريبة التصنيع. سبحان الله. الإنسان كائن غريب. ففي الوقت الذي يريد فيه أهل المحمدية التخلص من مصانع المدينة نجد أهل الرشيدية و تارودانت و ميدلت و غيرها من المدن الفقيرة يتوقون إلى استقبال استثمارات صناعية لتسريع عجلة التنمية المحلية.
11 - الرفق بالحيوان الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 11:26
كل المدن المغربية مخنوقة ليس المحمدية وحدها هذا إرهاب في حق المواطن اخر مرة زرت مدينة فاس مع مجموعة من الطلبة الهولنديين وزرنا المكان الذي تصنع فيه الجلود ومن بعيد فوق احدى الأسطح وقفنا ننظر لهؤلاء العمال في الجلود كاد أن يغمى علي لو لم أترك المكان على عجل لكنت تقيأت أمام الجميع زيادة على ذلك الدخان الذي يأتي من المعامل والمصانع وعمتي الحكومة غارقة في نوم عميق لا يهمها لا مواطن ولا هم يحزنون كل ما يهم البرمائيين هو جمع الأموال ولو على جثث المغاربة أيها المواطنون الحل بأيديكم وايس بيد حكومة الطنز قاطعوا كل المعامل التي تلوث الجو
فسلاحنا هو المقاطعة اذا أردتم أن تركعوا هؤلاء المجرمون
12 - tiptop الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 12:12
شكرا جزيلا على اثارة هدا الموشوع حالة مدينة المحمدية كاحوال كل المدن الصناعية (el jadida casa safi temara etc) التي تخيم عليها سحب من الضباب خاصة ليلا .
الا ان بعض المعامل (الله يسامحهم ) لا تلتزم ببنود دفتر التحملات و تتواطء معهم المكاتب المكلفة بالمراقبة (نسبة المواد الملوثة للغلاف الجوي ) و تبديل الفيلترات في وقتها (filres )
كملاحظة صغير تساقط مادة رمادية على اسطح المنازل و السيارات و كدا اصابة عدد كبير من المواطنين بامراض(tubercolose h asme ) .
مواطن الجديدة .
13 - Mounir الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 12:15
للاسف المغربي من اجل توسيع أرباحه لم يعد بكثرة بصحة أخيه المواطن ولا ببيءته فلو افتحصنا المصانع سنجد غياب أدوات حماية البيئة بحجة "توفير المال" وحتى ان وجدت فهي hors normes
14 - رشيد الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 12:16
انا بدوري افكر مند مدة ان ابتعد عن هده المدينة التي ولدت وترعرت فيها الى مدينة اخرى اكتر نقاء و امان لاننا لاحضنا في الاونة الاخيرة ان المدينة تتخبط في الفساد و السباق على السلطة من دون الاخد بعين الاعتبار مصلحة و صحة المواطن
15 - مواطن الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 12:26
حسبي الله ونعم الوكيل حتى ينقطع النفس.
16 - Simmo الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 13:15
لا يوجد أي حل للتلوث لان صاحب المعمل هو أمير المؤمنين ولماذا فان النفايات المسرطنة الايطالية والاطارات الفرنسية تحرق في هذا المعمل لتوليد الطاقة والمقابل أن ايطاليا وفرنسا تدفع لصاحب المصنع اثمنة للتخلص من النفايات السامة والتي تمثل خطرا على صحة المواطن. ام الحيطي أو العثماني فما هم في المحكومة إلى لحماية مصالح شخص واحد وخاصة الاحتكار و الخضوع الأوامر وطبعا لمصالحهم الشخصية.
17 - طلال الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 17:04
Je me demande comment les responsables de cette ville en particuliers et de ce pays en géneral puissent dormir alors que nos enfants souffrent toutes les nuits de troubles respiratoires.
Monsier le Gouverneur de Mohammedia, Monsieur le Wali du Grand Casablanca, Monsieur le Ministre de l Interieur vous êtes à mes yeux les premiers responsables pour mettre fin à cette situation qui menace nos vis et celkes de nos enfants.
18 - مروان الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 17:22
المضحك هو بعض مغاربة المهجر يشترون شقق باقامات شاطئية جوار مدينة المحمدية رغم ان هده المدينة ليست سياحية بكترة المصانع والتلوت والازبال وضعف الطرق لماد لا يشترون بشمال المغرب مدن تطوان او مرتيل او المضيق اوجنوب اكادير حيت النظافة والتمن ارخص شيء غريب فعلا
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.