24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  3. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  4. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  5. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

قيم هذا المقال

3.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | خطر تكنولوجيا "الجيل الخامس" يُداهم البشرية .. حقيقة أم وهم؟

خطر تكنولوجيا "الجيل الخامس" يُداهم البشرية .. حقيقة أم وهم؟

خطر تكنولوجيا "الجيل الخامس" يُداهم البشرية .. حقيقة أم وهم؟

باشرت مجموعة من الدول توفير خدمات شبكة اتّصالات الجيل الخامس، المعروفة بـ"5 جي" (G5)، وسط منافسة عالمية على نشرها. ويترافق هذا التطور مع تحذيرات صحيّة كثيرة ومخاوف، نتناولها في هذا الموضوع سعيا لكشف الحقيقة من الوهم.

شبكة "5 جي" ثورة في الاتصالات

تشكل تكنولوجيا شبكة الجيل الخامس ثورة هائلة في عالم الاتصالات؛ فهي ستوفر سرعة فائقة في نقل البيانات بالمقارنة مع تكنولوجيا الجيل الرابع الحالية، ما سيتيح وصولاً أسرع إلى المحتويات مع إمكان نقل مليارات البيانات من دون عرقلة.

وستسمح تكنولوجيا الجيل الخامس بالربط بين الأجهزة الإلكترونية على أنواعها، ما يساهم في انتشار تقنيّات المستقبل على نطاق أوسع، كالسيارات ذاتية القيادة والمصانع المشغَّلة آلياً والعمليات الجراحية عن بعد والروبوتات "الذكية" وغيرها.

وبهدف زيادة حجم البيانات المتداولة، تستخدم شبكة الجيل الخامس نطاق ترددات أعلى من تلك المستخدمة في شبكة الهواتف الخلوية الحالية، تنطلق من 3,4 غيغاهرتز لتتخطى 26 غيغاهرتز مستقبلا.

لكن كلما علت الترددات كانت الموجات أقصر. لذلك، يتطلب نشر شبكة الجيل الخامس زيادة عدد الهوائيات، ما يثير مخاوف بعض المنظمات غير الحكومية.

وبدأت الولايات المتحدة نشر شبكة الجيل الخامس في بعض المدن، كما أعلنت كوريا الجنوبية في أبريل تغطية شاملة لأراضيها.

وفي أوروبا، باتت سويسرا وفنلندا وإستونيا وموناكو أول من بدأ بنشر شبكة الجيل الخامس، في حين قدمت ألمانيا للمشغلين الترددات الضرورية لذلك، وستحذو فرنسا حذوها.

أما الصين، فبدأت توفير خدمات الجيل الخامس منذ الأول من نوفمبر في خمسين مدينة، بينها بكين وشنغهاي.

الترددات الراديوية وصحة الإنسان

كثيرة هي مصادر الترددات الراديوية من حولنا: الهواتف الخلوية وحتى أجهزة التلفزيون والراديو وشبكات الإنترنت اللاسلكي (WI-FI). وأوردت منظمة الصحة العالمية أن ذلك يثير "مخاوف ... رغم أن الأبحاث لم تثبت حتى الآن أن التعرض إلى الحقول الكهرومغناطيسية منخفضة القوة يشكل خطراً على الصحة".

مع ذلك، تشير بعض الدراسات إلى "إمكان زيادة خطر الورم الدماغي، على المدى الطويل، لدى مستخدمي الهواتف الخلوية بشكل كثيف"، بحسب الوكالة الوطنية الفرنسية للأمن الصحي للغذاء والبيئة والعمل (ANSES).

وهذا ما حمل الوكالة الدولية لبحوث السرطان، التابعة لمنظمة الصحة العالمية، عام 2011، على تصنيف الترددات اللاسلكية بأنها "قد تكون مسرطنة للإنسان"، موصية باعتماد وسائل استخدام الهاتف بعيدا من الرأس.

وفي تقرير نشر عام 2016، قدرت الوكالة الوطنية الفرنسية للأمن الصحي للغذاء والبيئة والعمل أن موجات الأجهزة الخلوية والأجهزة اللوحية والألعاب المتصلة قد يكون لها تأثير على الوظائف الإدراكية للأولاد وعلى ذاكرتهم وقدرتهم على التركيز والتنسيق، وأوصت بالحد من تعريض الأولاد لها.

تأثيرات بيوليوجية/تأثيرات صحيّة

تقول منظمة الصحة العالمية إن "الأثر البيولوجي الرئيسي للحقول الكهرومغناطيسية الناجمة عن الترددات اللاسلكية هو أثر حراري"، ما يعني ارتفاع الحرارة في المناطق المعرضة لهذه الحقول.

وأوضح أوليفييه ميركل، خبير في الوكالة الوطنيّة الفرنسية للأمن الصحي للغذاء والبيئة والعمل، أن "بعض الدراسات أشارت إلى وجود مفاعيل بيولوجية تطاول مجالات محددة كالنوم أو الضغط".

لكن تجدر الإشارة إلى أن المفاعيل البيولوجية لا تعني بالضرورة آثارا صحية، الأمر الذي يصعب على غير المتخصصين تمييزه.

فالآثار البيولوجية هي إشارة إلى أن الجسم يتأقلم مع تغيرات بيئته.

ويشرح إبراهيم سلماوي، باحث من المعهد الفرنسي للبيئة الصناعية والمخاطر، أن "الإجهاد مثلا يرفع نسبة الأدرينالين، والجهد الجسدي يرفع حرارة الجسم، وهذا رد فعل فيزيولوجي طبيعي".

وتنحصر المسألة تالياً في معرفة ما إذا كان تراكم الآثار البيولوجية يفوق قدرة جسم الإنسان على التأقلم، الأمر الذي قد تكون له حينها عواقب على صحة الإنسان.

خلاصات بحلول 2020

يقول أوليفييه ميركل إن نطاق الترددات المعتمدة لبدء نشر شبكة الجيل الخامس، أي نحو 3,5 غيغاهرتز، "قريب جدا من تلك المستخدمة حاليا لشبكة الجيل الرابع أو شبكة الإنترنت اللاسلكية (واي فاي)". وبالتالي، فإن ذلك لا يغير بشكل جذري الأسئلة العلمية المطروحة حولها.

إلا أن الأمر سيختلف مع تغير النطاق لاحقا ليصل إلى 26 غيغاهرتز (وهذا ما يطلق عليه اسم شبكة الجيل الخامس الميليمترية).

ويقول ميركل بهذا الصدد: "اعتبارا من 10 غيغاهرتز، لا تدخل الطاقة الكهرومغناطيسية عمليا إلى الجسم بل تتركز على مستوى البشرة: ويطرح ذلك أسئلة مختلفة لناحية الآثار المحتملة على الصحة".

كما يوضح سلماوي أنه "عند عتبة الـ 70 غيغاهرتز، لا يكون الدماغ معرضا البتة، ويكون التركز سطحياً على مستوى البشرة والأذنين".

والمعلومات عن هذه المسائل غير وافية في الوقت الحاضر.

عام 2012، قامت الوكالة الوطنية الفرنسية للأمن الصحي للغذاء والبيئة والعمل بتقييم مخاطر ماسحات الجسم المستخدمة في المطارات التي تعمل بالموجات الميليمترية، فكانت الخلاصة أن "هذا النوع من الماسحات لا يشكل خطرا على صحّة الإنسان".

لكن الموجات، وإن تشابهت من حيث النوع، فهي تختلف من ناحية استخدامها. فمع الانتقال إلى الجيل الخامس، سيكون تعرض الناس للموجات على نطاق أوسع بكثير.

وبحسب أوليفييه ميركل، تستعد الوكالة الوطنية الفرنسية للأمن الصحي للغذاء والبيئة والعمل لمباشرة دراسة تحليلية حول الآثار المحددة التي قد تتأتى من إشارات شبكة الجيل الخامس على الإنسان، تأمل في إتمامها بحلول "نهاية 2020".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - Chamchom الاثنين 18 نونبر 2019 - 03:41
الصين أطلقت رسميا منذ اسبوع عمليات بحث و تطوير شبكة الجيل السادس التي ستطلق سنة 2030. و بحلول 2040 سيتم الانتقال إلى تقنية الجيل السابع و الاخير و هي تقنية الهولوغرام اي انك ستشاهد من تتحدث معه في الهاتف مثلا امامك كأنه موجود فعلا معك...
2 - Doliprane الاثنين 18 نونبر 2019 - 03:56
حقيقة عندهم و وهم عندنا، حتى 3G لا يشتغل بالمعايير الدولية
3 - موح الاثنين 18 نونبر 2019 - 04:36
التطور التكنولوجي المتسارع لن يرحم البشرية ولعل الديناصورات السياسية من قبيل الدول، الاحزاب، النقابات الخ...ستكون من أبرز ضحايا الطفرة التكنولوجية الهائلة. الاحتجاجات التي تهز العالم حاليا هي بداية التحول العظيم الذي لا يمكن ضبطه بالامكانيات التقليدية. الايام القادمة ستكون حبلى بالمفاجآت غير السارة للطبقة السياسية الفاسدة
4 - مراكش عاصمة الصهد الاثنين 18 نونبر 2019 - 06:05
دخلت لأستفيد من هذا الموضوع وأشكر كثيرا الصحفي على المجهود الرائع.
كما أشكر كافة المعلقين المغاربة الهسبيريسيين الفهايمية الذين يفهمون في كل شيء بدءا من أمور التعليم إلى مسائل الطب والسياسة.
5 - Sofyan doukali الاثنين 18 نونبر 2019 - 08:25
فرنسا داءما الأخيرة في تكنولوجيا المعلومات عن باقي دول الانكلوفونية........فهي من تعطي الاوامر لتطبيق تكلنوجيا الجيل الخامس لدول الأفريقية......تتحكم في كل شيء......الاستعمار المسموم........والجندي المسموم......هدا يصفها الأفارقة اليوم.........
6 - علي الاثنين 18 نونبر 2019 - 09:33
الكل يعرف ان تأثير شبكة الاتصالات من الجيل الخامس له ثاتير سلبي على الصحة ومع ذلك اللوبي قوي و رغم لنفنا يتم وضع اللواقط لشركات الاتصالات بالسطوح و لا مراكز البحث ولا منضمات الصحة ستمنع هادا البلاء. فعلبة السيجارة مكتوب بها السيجارة تقتل و يتم بيعها. انتهى الكلام.
7 - ولد خريبكة الاثنين 18 نونبر 2019 - 10:05
يجب على المغرب أن يتكيف مع 5g,خاصة بالنسبة للخدمات التي نشتهر بها عالميا.... فعلينا أقلمة الرشوة و الدعارة و السحر و الشعوذة و النصب و الاحتيال و التشرميل و التشمكير و الحريك إلى أوروبا..... كل هاته الكفاءة يجب تحيينها مع التكنلوجيا الحديثة
8 - hobal الاثنين 18 نونبر 2019 - 11:13
انسان القرن العشرين
في حدود 100 عام توصل الانسان الى لم يصل اليه الانسان منذ 60000 سنة
سيواصل هذا الانسان التقدم بسرعة هائلة عند وصوله الى مشارف الهلاك
سيغير الاتجاه مرة اخرى للبحث عن حلول ومعالجة قوانين الطبيعة من جديد
اراهن انه سينجح
خليفة الله في الارض
نفخت فيه من روحي
قدر الله الا بما شاء
9 - عابر سبيل الاثنين 18 نونبر 2019 - 11:14
اولا اشكر جريدة هسبريس الالكترونية على تطرقها لهذا الموضوع. ثانيا اتفق بشكل مطلق مع الاخ سفيان الدكالي في تعليقه حول ان فرنسا هي الدولة الاكثر تخلفا تكنولوجيا من بين باقي الدول الكبرى، و تستخدم امكانياتها البدائية و سلطتها على الدول الافريقية الفرنكوفونية الضعيفة حتى تتمكن من جني المال عن طريقهم ولا تترك فرصة للدول الأخرى لأخد مكانتها إفريقيا. في الحقيقة تكنولوجيا الجيل الخامس استبقت لها الصين وهذا ما لم تستسغه الولايات المتحدة الأمريكية لهذا اطلقت اشاعات كأنها غير آمنة و تتجسس من خلالها الصين على المستخدمين و لإضفاء صبغة الواقعية استخدمت نقطة الصحة اي انها مضرة للصحة. روسيا أطلقتها في الأماكن العمومية، ولا تزال امريكا متشبتة برأيها لأنها لم تكن السباقة لها، لكن لو اطلقت و.م.ا هذه التكنولوجيا اولا لما كانت هذه الضجة الإعلامية كلها
10 - FgF الاثنين 18 نونبر 2019 - 12:29
تم تشغيل 5G بكوريا الجنوبية منذ 3 سنوات ولم يتم تسجيل أي حالة إصابة بالسرطان لها علاقة باستعمال هذه التقنية .تردد أشعة الشمس التي نتعرض لها يوميا هو 3Thz وترددات 5G بين 3.4 و 38Ghz .و1Thz يساوي 1000Ghz .والابحاث التي تقول أن الهاتف المحمول مضر تتعلق بالأشخاص الذين يتكلمون بكثرة عبر هاتفهم الخليوي ويضعونه على مستوى الرأس .
ترددات 5G لا تخترق المباني ولا تخترق الأشجار ولا تخترق جسم الإنسان .وبالتالي الدماغ لن يصاب بأي ضرر .عكس ترددات 4G و 3G و 2G التي تخترق كل شيء .وأما المئينة هي X و Gama و Alfa وغيرها.
وحسب اختبار أجراه اخصائي "وليس واه" أتبت أن الخطر يكمن عندما تقف أمام هوائر الشبكة مباشرة حيت الطاقة عالية وتم تسجيل أكثر من 100 واط في المتر مربع .وعندما ابتعد بمترين عن الهواىي نزل المقياس إلى 20 واط في المتر مربع .وعندما إبتعد ب 100 متر نزل المقياس إلى 0.05 واط في المتر مربع
والهاتف المحمول يبعث اشعاعا في 4G بمعدل 5.5 واط في المتر مربع في مدى متر واحد.
وفي 5G سجل 2.6 واط في المتر مربع في مدى أقل من نصف متر .كما أن شبكات 4G تبعث الموجات بشكل عشوائي .و 5G تركز الموجة نحو هاتفك فقط .
11 - عابد الاثنين 18 نونبر 2019 - 13:03
اضف تكنلوجيا الانترنيت فائقة السرعة على الحواسيب الكمية قيد التطوير حاليا و التي نجحت في اجراء عمليات حسابية خلال ثوان، ما تحتاج الحواسيب التقليدية عشرة الاف سنة لحسابها.بالاضافة للطفرة النوعية في الهندسة الوراثية و الذكاء الاصطناعي .
البشرية تتجاوز طبيعتها لكنها ايضا تصبح وسيلة في يد التقنية التي لم تعد تسيطر عليها .
12 - FgF الاثنين 18 نونبر 2019 - 16:38
اليوم سيعارضون 5G . وغدا سيعارضون التكنولوجيا بأكملها وستعود البشرية للقرون الوسطى . هذا ما يريده معارضو التقدم .
فأي شيء جديد يشكل تهديدا لهم .
13 - Farid الاثنين 18 نونبر 2019 - 17:09
اتمنى ان كل ما قلته في تعليقك صحيح
14 - الفهري الأربعاء 20 نونبر 2019 - 14:31
الحين وأكثر من أي وقت مضى، أصبح التخلص من اللغة الخرنسية من بلادنا بشكل نهائي، ضرورة ملحَّة و واجب وطني وإنساني. الإنجليزية لغة التقدم والمستقبل، ربما الصينية أيضا عما قريب.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.