24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2513:4516:3218:5720:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | متخصصون يبحثون بأبوظبي مستقبل طب الطوارئ

متخصصون يبحثون بأبوظبي مستقبل طب الطوارئ

متخصصون يبحثون بأبوظبي مستقبل طب الطوارئ

تشهد العاصمة الإماراتية أبوظبي انطلاق جلسات مؤتمر طب الطوارئ في الشرق الأوسط (ESEM 2019)، الذي يعد أكبر تجمع للأطباء والمتخصصين في طب الطوارئ.

وتنظم المؤتمر، الأربعاء المقبل، شعبة الإمارات لطب الطوارئ في جمعية الإمارات الطبية المؤتمر، ويتوقع أن يشارك فيه أكثر من 1400 طبيب ومتخصص من حوالي 40 دولة، يتقدمهم رئيس الاتحاد الدولي لطب الطوارئ، ورئيس الكلية الأسترالية لطب الطوارئ، ورئيس الأكاديمية الأمريكية لطب الطوارئ والعديد من رؤساء جمعيات طب الطوارئ الإقليمية والدولية، ومديرو مستشفيات عربية وغربية.

وقال الدكتور صالح فارس، رئيس المؤتمر ورئيس شعبة الإمارات لطب الطوارئ للصحفيين، إن التدخل الفعال في الوقت المناسب أثناء حالات الطوارئ يمثل العلامة الفارقة بين "الحياة والموت"، وبالتالي من الضروري أن يكون "مهنيو الرعاية الصحية مجهزين بأحدث المعارف والتقنيات الطبية لتحسين رعاية المرضى".

وأوضح ضمن تصريح صحافي، اليوم السبت، أن المؤتمر تلقى هذا العام رقماً قياسياً يفوق 180 ملخصًا بحثيًا من جميع أنحاء العالم، ما يجعله منصة عالمية فريدة للتعلم والابتكار، حيث سيغطي أكثر من 150 من الخبراء الإقليميين والدوليين الجوانب المختلفة لطب الطوارئ على مدار أربعة أيام .

ولفت إلى أن المؤتمر سيتطرق إلى كافة الجوانب المتعلقة بالطوارئ بما في ذلك، الصدمات النفسية، والتصوير، والرعاية الحرجة، والتعليم الطبي، والتمريض في حالات الطوارئ، والفروع الفرعية الأخرى ذات الصلة بمجال طب الطوارئ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.