24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0506:4113:3817:1620:2521:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مقتضيات جديدة تنظم صُنع الكمامات الواقية من الثوب في المغرب (5.00)

  2. سيارات الأجرة تشتكي "قلة الزبائن" واستفحال الأزمة في العاصمة (5.00)

  3. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  4. نهر أم الربيع يجرف شابا بنواحي عاصمة الشاوية (1.00)

  5. الأمن يحجز 250 قنينة من الخمور في آيت ملول (0)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | مضادات حيوية تساهم في علاج "مرض الخرف"

مضادات حيوية تساهم في علاج "مرض الخرف"

مضادات حيوية تساهم في علاج "مرض الخرف"

كشفت دراسة أمريكية حديثة، أن فئة من المضادات الحيوية واسعة الانتشار، يمكن أن تصبح علاجًا واعداً لمرض الخرف الجبهي الصدغي، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول التركية.

الدراسة أجراها باحثون بكليتي الطب جامعتي كنتاكي وكاليفورنيا في الولايات المتحدة، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Human Molecular Genetics) العلمية.

وأوضح الباحثون أن الخرف الجبهي الصدغي، النوع الأكثر شيوعًا من الخرف المبكر، ويبدأ عادة بين سن 40 و65 عامًا، ويؤثر على الفص الصدغي الأمامي والزمني للمخ، ما يؤدي إلى تغيرات في السلوك، وصعوبة في التحدث والكتابة، وتدهور الذاكرة.

ويعاني عدد كبير من مرضى الخرف الجبهي الصدغي من طفرة جينية معينة تمنع خلايا المخ من إنتاج بروتين يسمى "البروجرولين".

واكتشف الفريق أنه بعد إضافة عقار ينتمى لعائلة من المضادات الحيوية تسمى "أمينوجليكوزيد" إلى الخلايا العصبية التي تعاني من هذا التحور الجيني، بدأت الخلايا في إنتاج بروتين "البروجانولين" ما يسمح لها بالتعافي من المرض.

ومضادات "أمينوجليكوزيد"؛ فئة من المضادات الحيوية تستخدم على نطاق واسع لعلاج مجموعة كبيرة من الالتهابات والجراثيم وخاصة الجراثيم سلبية الجرام التي تسبب التهاب المسالك البولية، والتهابات الدم والعظام والجهاز التنفسي.

واكتشف الفريق أن عقار "جنتاميسين" (Gentamicin) من فئة "أمينوجليكوزيد"، كان فعالاً في إصلاح الطفرة الوراثية لدى مرضى الخرف الجبهي، بعد إضافته إلى الخلايا العصبية، وأدى إلى زيادة مستويات بروتين "البروجرينولين" إلى حوالي 50 إلى 60 في المئة.

وقال الدكتور ماثيو جينتري، أحد المشاركين في الدراسة: "لدى خلايا دماغ هؤلاء المرضى طفرة تحول دون إنتاج "البروجرولين"، واكتشفنا أنه من خلال إضافة جُزَيء صغير من المضادات الحيوية إلى الخلايا، يمكنها خداع الآلية الخلوية لإنتاج البروتين من جديد".

وأضاف أن "هذه النتائج يمكن أن تكون واعدة لتطوير عقاقير جديدة للخرف، تستند إلى الأدوية الموجودة حاليًا، حيث لا توجد علاجات فعالة لأي نوع من الخرف حتى الآن".

ومرض الخرف، هو حالة شديدة جدًا من تأثر العقل بتقدم العمر، وهو مجموعة من الأمراض التي تسبب ضمورًا في الدماغ، ويعتبر الزهايمر، أحد أشكالها، ويؤدي إلى تدهور متواصل في قدرات التفكير ووظائف الدماغ، وفقدان الذاكرة.

ويتطور المرض تدريجياً لفقدان القدرة على القيام بالأعمال اليومية، وعلى التواصل مع المحيط، وقد تتدهور الحالة إلى درجة انعدام الأداء الوظيفي.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن عدد المصابين بالخرف في 2015، بلغ 47.5 مليون، وقد يرتفع بسرعة مع زيادة متوسط العمر وعدد كبار السن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - ابن البادية الاثنين 13 يناير 2020 - 11:25
ماذا أعدت وزارة قلة الصحة لهذا المرض وغيره من الأمراض سوى الشفاوى ...
والفساد والرشاوى وبيع الأجهزة الطبية وسوء الخدمات والمعاملة التى يعامل بها المريض داخل المستشفيات ... نحن محتاجون لمضاضات تحارب الفاسدين والمرضى نفسيا وسلوكيا من موظفين عموميين أولا وقبل كل شئ ...
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.