24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:0613:4616:4919:1820:33
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. فرق المعارضة "تُسود" حصيلة البرلمان .. غيابات وتشريع ضعيف (5.00)

  2. القارئة المغربية حسناء خولالي تحظى بالتكريم من سلطان بروناي (5.00)

  3. "سيدي العايدي" .. قرية تواجه تحديات التنمية بقلب منطقة الشاوية (5.00)

  4. مصادرة كتاب من معرض الكتاب فضيحة دولة (5.00)

  5. المملكة تعزز مغربية الصحراء بفتح "قنصلية كوت ديفوار" في العيون (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | المغرب يشدد الإجراءات الوقائية أمام خطر انتشار فيروس "كورونا"

المغرب يشدد الإجراءات الوقائية أمام خطر انتشار فيروس "كورونا"

المغرب يشدد الإجراءات الوقائية أمام خطر انتشار فيروس "كورونا"

يشهد مطار محمد الخامس الدولي، على غرار المطارات والموانئ الدولية، تشديدا في التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية، من أجل الكشف المبكر عن أي حالة واردة للإصابة بفيروس "كورونا"، خاصة ضمن الركاب القادمين من الصين.

وهكذا، فبمجرد وصول طائرة قادمة من بيكين مساء الثلاثاء إلى مطار محمد الخامس، باشرت السلطات الصحية إجراءاتها الصارمة لاحتواء أي حالة وبائية وفيروسية محتمل دخولها عبر هذه النقطة الحدودية الرئيسية.

وتأتي هذه الإجراءات الوقائية الاستباقية في إطار القرار الذي اتخذته مؤخرا وزارة الصحة والمتعلق بتفعيل المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ الدولية، من أجل الكشف المبكر عن أي حالة واردة للإصابة بفيروس "كورونا" المستجد والحد من انتشاره.

وفي تصريح للصحافة، قال محمد مسيف، الطبيب الرئيس بمطار محمد الخامس، إن "خطة الطوارئ المعتمدة في مطار محمد الخامس هي جزء من الخطة الوطنية للترصد والاستجابة الاستباقية لجميع طوارئ الصحة العمومية"، مبرزا أن هذه الخطة تتكون من مراحل عديدة بالنسبة للمسافرين القادمين من المناطق الموبوءة.

وأوضح أن المرحلة الأولى تتم قبل وصول الطائرة إلى المطار، حيث يتم خلال الرحلة عزل جميع الحالات المشتبه من طرف طاقم الطائرة، وإخطار برج المراقبة، وتعبئة ما يسمى الجزء الصحي من الإقرار العام للطائرة، الذي يسلم إلى الشرطة الصحية عند الوصول.

أما المرحلة الثانية فتبدأ بعد الوصول، حيث يخصص موقف خاص لهذه الطائرة حتى لا يتم الاختلاط مع المسافرين الآخرين، ويتم اعتماد القرار بإنزال الركاب، حيث يخضعون جميعا وبدون استثناء لقياس درجة الحرارة في مرحلة أولى بواسطة المحرار بالأشعة ما تحت الحمراء، وفي المرحلة الثانية بواسطة الكاميرا الحرارية.

وخلال مرحلة ثالثة من هذا البروتوكول، يضيف المتحدث ذاته، يتم تجميع جميع المعلومات الخاصة بركاب الطائرة المعزولة، "على اعتبار أنهم في فترة حضانة حيث تؤخذ الأسماء وأرقام الهواتف والعناوين حتى يتم تتبعهم على المستوى الوطني طيلة فترة الحضانة"، مبرزا أنه في حال وجود حالة مشتبه بها يتم القيام بفحص طبي للتأكد من الحالة في قاعة العزل، وإذا كانت الحالة مطابقة للمعايير المحددة من قبل منظمة الصحة العالمية، يتم إرسالها مباشرة إلى المستشفى المعين من قبل وزارة الصحة.

أما في المرحلة الأخيرة، فيتم خلالها تطهير الطائرة بمادة تتناسب مع المكونات الداخلية للطائرة حتى لا يكون هناك تأثيرات جانبية على هذه المكونات.

وعلاوة على ذلك، فقد تم تجنيد أربع وحدات صحية بأجهزة حديثة للفحص والتدقيق، موزعة بين المحطات الثلاث لمطار محمد الخامس.

وتتوفر الوحدات الأربع على مخزن للأدوية الاستعجالية وآخر للمعدات الطبية الخاصة بالأمراض المعدية أو الوبائية، وعلى طاقم طبي مكون من متخصصين في الحالات المستعجلة ومفتشين صحيين وممرضين وأربع سيارات للإسعاف لنقل الحالات المشتبه بها نحو المركز الذي تعينه الوزارة.

ولقد لقيت هذه الإجراءات استحسانا من قبل الركاب القادمين من بكين، حيث أعرب عدد من المواطنين المغاربة وغالبيتهم من الطلبة عن ارتياحهم للخدمات والمجهودات التي تقوم بها السلطات المغربية لتأمين رحلاتهم في أحسن الظروف وللمساهمة في ضمان الاستقرار الصحي في أفق أن تجد الدول الموبوءة سبيلا للخلاص من هذا الفيروس متسارع الانتشار.

وأكد الركاب، في تصريحات صحفية، أن "الوضع خطير في إقليم ووهان"، مبرزين أن المواطنين المغاربة الموجودين فوق التراب الصيني عموما يحترمون الإجراءات الوقائية من قبيل ارتداء الأقنعة وتجنب الأماكن العمومية المكتظة بالسكان.

وكان الملك محمد السادس قد ترأس، الاثنين بالقصر الملكي بالرباط، جلسة عمل مخصصة لوضعية المواطنين المغاربة الموجودين بإقليم ووهان الصيني، الذي وضعته السلطات الصينية تحت الحجر الصحي، بسبب فيروس "كورونا".

وأعطى الملك تعليماته لإعادة المائة مواطن مغربي، الذين يشكل الطلبة أغلبيتهم، الموجودين حاليا بهذا الإقليم، إلى أرض الوطن.

كما أمر بأن يتم اتخاذ التدابير اللازمة على مستوى وسائل النقل الجوي، والمطارات الملائمة والبنيات التحتية الصحية الخاصة للاستقبال.

وأمر العاهل المغربي، أيضا، رئيس الحكومة ومختلف المسؤولين الحاضرين، كل في مجال اختصاصه، بتأمين المتابعة والتنسيق اللازمين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - بوطبسيل الأربعاء 29 يناير 2020 - 01:53
فيروس كورونا قاتل سوف يأتي عن طريق الخطوط الملكية المغربية تدكرو كلامي جيدا. مريكان و فرنسا و المانيا منعو منعا كليا طيارتهم يمشيو شينوة اولا طيارات اجيو من شينوة باش شعوبعم ما تعداش حيث تي خافو عليهم. اما حنا غير قطيع عند دولة المغربية لبغا ايموت رها روضة مهم هما طيارتهم خاصهم ادخلو لفلوس.
2 - مغربي حر الأربعاء 29 يناير 2020 - 02:01
عاش الملك سيدي محمد السادس نصر الله و ايده وسدده الله الوطن الملك الملك الملك .
و عاشت الاسرة الملكية الشريفة .
3 - سعدون الأربعاء 29 يناير 2020 - 03:30
الحمد لله من كنشوف المسؤولين في المطار كيف كيتعاملو مع المسافرين، والعاملين في المطار، وتوفير اللباس الواقي و الماسكات، كيبان لي اننا مزال متأخرين سنوات ضوئية على دول بحالنا في المستوى.
القفازات والماسكات كيبانو ديول شيئ آخر غي الوقاية من فيروس كورونا.
4 - سمسم الأربعاء 29 يناير 2020 - 04:17
وباء كورونا سوف يجدون له الدواء في القريب العاجل، االكارثة عندنا افتك الاؤباة هما مافيات العقار وناهبي ثروات الشعب ، إذا كانت الحكومة مهتمة فعلاً بصحة المواطنين فلا داعي لهذه الخرجات الإعلامية الكاذبة أمام الدول ،انظرو في عاصمة المملكة فقط ساكنة الصفيح آلاف الأسر تفتك بها الأوباءة والأمراض والبرد أمام مرأى ومسمع المسؤولين ولم يحركوا ساكناً ، لو كان وباء كورونا أصيب به مغاربة فقط لما رأيت أي اهتمام من الحكومة ولكن بما أنه وباء انتشر على مستوى العالم اضطروا لتلميع صورتهم أمام الدول هذا كل ما في الأمر.،،ملاحظة مهمة جدا المسؤولين لا يريدون فهم بان الشعب اصبح يدرك كل الاعيبهم ،و على مدى التاريخ والعصور بداية نهاية أي إمبراطورية أو دولة عندما تتخذ القمع وإذلال شعبها هو السبيل الوحيد .
5 - مومو الأربعاء 29 يناير 2020 - 07:49
نحن لا نتوفر على كل ما يلزم من الأجهزة لمحاربة الوباء ،يفترض على الدولة أن تقي مواطنيها شره لأنه المرض الفتاك الذي ينتشر بسرعة النار في الهشيم،وتلغي رحلاتها إلى البلدان التي ظهر فيها الوباء ،والوقاية افظل حل في الوقت الراهن فاي تهور في هذا الاتجاه يتحمله المسؤولون الذين لا يناقشون المسألة بالجديدة المطلوبة.
اللهم فينا شر الفتن !!!!!
6 - sarah الأربعاء 29 يناير 2020 - 07:52
+25 morts, le nombre de morts est de 131 ce soir.
+25 قتيلاً ، عدد القتلى 131 الليلة.
7 - Sam the prospective Albertan الأربعاء 29 يناير 2020 - 08:13
In the early phases of the epidemic, the person who catches the virus is asymptotic meaning they show no symptoms and our smart detection devices will let everybody through. What's even more scary is that a person that may seem fine can still transmit the virus to others like what happened in Germany..
TL;DR we're all going to die unless the govt suspends flights from China
8 - ben الأربعاء 29 يناير 2020 - 08:22
Le plus important c est que l etat doit faire des test sur corona a ces 100 Etudiants Marocains qui vont retournez au Maroc et de les mettres des l arriver dans une quarentaine pour 14 jours ! c est ce que l etat allemand vas faire cette semaine,il vont envoiyez un avion militaire pour ramener 90 allemand,et il vont leur faire des test qui donne dans 1 heure et demi le resultat ( les testes sont une creation de l institut de virologie chariter,Dr Christian dorsten)et apres l arriver les 90 personnes vont rester 14 jours en quarentaine)
9 - med الأربعاء 29 يناير 2020 - 08:44
مكين ل مراقبة لا والو . ناس دايرين كاميرات كشف الحرارة . و حنا شادين ميزان ديال الحرارة ديال الدراري الصغار.
الناس لي جاين من الصين كيجيو من بزاف د الخطوط سوا الامراتية سوا الخطوط الفرنسية او التركية او القطرية . كاع الطيارات خاص اتقلبو الناي لي جايا فيهم.
10 - محمد الأربعاء 29 يناير 2020 - 08:59
يظهر انه من الوقاية توقيف مءقتا الخط الجوي الجديد مع الصين لان الوضع خطير عالميا . لانه هاد الخط هو ربط مباشر مع هاد الوباء الدي يهدد العالم وتحدى حتا الصين . وهل يمكن اكتشاف حالة شخص مصاب في اولها دون اعراض فهنا الخطر . فاللهم احفض بلدنا من هادا الوباء
11 - aziz الأربعاء 29 يناير 2020 - 09:02
بصراحة من خلال الفديو شخصيا لست مطمئنا على الطريقة التي استقبل بها الطلبة العائدون من الصين من طرف عائلاتهم وبدون كمامات وقائية .تعامل الأطرالصحية بالمطار لا يبين الإجراءات الإحترازية اللازمة والصارمة والحجر الصحي الذي يجب القيام به على كل عائد من البؤرة الوبائية بمدينة* يوهان* .فقياس حرارة المسافر لاتكفي لمعرفة سلامته من الفيروس من عدمه، خصوصا وان الأعراض لاتظهرعلى حامل الفيروس إلا بعد أسبوعين لتعرضه لعدوى الفيروس.
12 - Naturaliat الأربعاء 29 يناير 2020 - 09:13
British airways
الغت ابتداء من اليوم جميع رحلاتها إلى الصين إلى أجل غير مسمى

لااظن أن RAM سوف تلغي رحلاتها إلى الصين اذا تذكرنا أن نفس الشركة لم تفعل ذلك اثناء انتشار وباء EBOLA في افريقيا في 2014 -2015
13 - اليوسفي الأربعاء 29 يناير 2020 - 09:20
السلام عليكم يجب على وزارة قلة الصحة توفير البصل في المطار بصلة لكل مسافر اههه .والناس مراض بلا كرونا . لا ادوية لا والو اما الى كانت كرونا الله يحفض جميع . ويحفضكم من تجار الادوية .وخا هما عارفين فين احطو المرض . بغاو الصين تنزل راها طلعات وكتزاحمهم فخدمتهم وبغاو ينزلوها وخا غ 10 سنوات المهم واحد شهر ويبان دوا ويربحو منو شوية . .يبقاو هما محكمين فالعالم .ولي علا راسو يهبطوه الغلبة للاقوى .
14 - Nadia الأربعاء 29 يناير 2020 - 10:39
هذا الشي راه أكثر من الخطر،بزاف من الدول وقفات الرحلات ديالها من و الى الصين،كيفاش دخلوا بسهولة للبلاد ،هذا الشي خطر على الاقل هذا الطلبة خاصهم يكونوا معزولين بعدين على الناس على الاقل خمسة عشر يوما ٣
15 - معلق الأربعاء 29 يناير 2020 - 10:59
لم لا تطبق تأشيرة الدخول على الشناوه
16 - ايت واعش الأربعاء 29 يناير 2020 - 11:01
المفزع هو ترك الركاب واخد ارقام هواتفهم ..يعني لو كان المرض في فترة حضانة فستنتقل العدوى بين اهدا كبيرة بين اقارب وجيران ووو ...وستشخصه وزارة الصحة بواسطة اتصال .ماهده السخافات ...الصحة العالمية تقول ان المرض معدي في فترة الحضانة دون ظهور أية أعراض حتى الحرأرة وكل مصاب يعدي 2 الى 3 اشخاص في المتوسط....هذا استهتار بارواح الناس وسلامة المواطنين نعرف جيدا اننا مجرد قطيع ورعية وتنتشر الأوبئة او لا فلا يهم لان ولاة الأمر اخر ما يفكرون به هو نحن ،اجراءات سخيفة لا تقنع احدا قراءة هذا المقال تزيد الرعب اكثر....لو يهتم ولي الامر ..القطيع لمنع السفر نهائيا وقطع الرحلات الصين....نعرف جيدا ..كيف يتعامل موظفوا الصحة بتراخ ولا مسؤولية ومن باب انجاز العمل لا غير وبطرق غير احترافية.....للاسف قدرنا ان نولد هنا....
17 - احمد الأربعاء 29 يناير 2020 - 11:31
لكل داء دواء و الله هو الشافي نحن المسلمون لا نخاف من الموت . الموت مكتوب من عند الله فلا تخافوا يا ايها المعلقون المغرب له الدواء كل الأوبئة تاتي من الخارج من فرنسا حمى الخنازير من انجلترا حمى الابقار من الصين كورونا من امريكا حمى ...... المغرب الحمد لله ليس عندنا أمراض لنا الله هو الشافي ان بتلاوة القرآن تشفى القلوب و يذهب المرض . رغم النقص في مستوى المستشفيات الحمد الله ليس عندنا أوبئة عليكم بالفول و الشريحة و الثومة و المعدنوس و العسل الحر و زيت زيتون و لحم المعزي و خاصة الرأس و رجلي الابقار مع الحمص كل هذه موانع للبرودة اظافة الى الحميس بالحلبة و الدجاج البلدي . من اصابه برد في الصدر ما عليه الا بهذه الماكولات . بالإضافة إلى العرݣة و هي ادخال الرأس تحت غطاء و تكون مرميطة مليأة بالكاليتوس مغلية يفتح المرميطة داخل الغطاء و نتمنى الشفاء لكل مسلم تحياتي .
18 - متقشف الأربعاء 29 يناير 2020 - 13:02
ههههه الا حتى يدخل وعاد تابعوه صحيا يعني مادرتوا والو ونعلم انه ينتشر بسهولة ونعلم كيف تعمل الاطقم الطبية ومتابعتها للحالة يعني غير الله يحفض وصافي .الوقاية الفعالة هي في تجنب دخول اي صيني و اي قادم منها وتتبع حالات الصينيين المقيمين في المغرب راه عندهم مطاعم وشركات هنا .اما حتى دخلوه وهو فيه المرض وعاد نشوفوا مانديروا راه هدا استهتار بسلامة المواطنين ونيت ماعدناش اللبنات الاساسية والمعدات باش نحتويوا هاد الفيروس .
19 - الاجراءات الوقائية الأربعاء 29 يناير 2020 - 13:26
هل الاجراءات الوقائية ستشمل منع الصينيين من دخول التراب الوطني ؟ إذا كان الجواب "نعم" فهذه فرصة ذهبية للتخلص من كل ما هو صيني ببلادنا.
20 - Ahmed khouya الجمعة 31 يناير 2020 - 15:03
يجب قطع العلاقات الجوية مع الصين حاليا.
كما فعلت ألمانيا والولايات المتحدة الامربكية.
يجب عزل القادمون من ببكين ووهان بوحدهم على الأقل أسبوعين. والله المستعان
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.