24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | هل يستطيع النظام الصحي الوطني مواجهة خطر فيروس "كورونا"؟

هل يستطيع النظام الصحي الوطني مواجهة خطر فيروس "كورونا"؟

هل يستطيع النظام الصحي الوطني مواجهة خطر فيروس "كورونا"؟

أمام ارتفاع عدد الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس "كورونا" بالمغرب إلى 19 حالة؛ حذر حقوقيون مغاربة من خطر خروج الوضع عن السّيطرة، خاصة في ظلّ ما اعتبروه "نقصاً في الأطقم الطّبية والتّجهيزات المخصّصة لمواجهة هذا الوباء".

وأكدت وزارة الصحة، في أحدث بياناتها، أن التحاليل المخبرية التي خضعت لها الحالات المشتبه فيها أبانت أنها جميعها "خالية من الفيروس".

وجود حالات مصابة بفيروس "كورونا" في الدول المجاورة للمغرب فتح بابا للشائعات المنتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي؛ وهو ما يدعو حقوقيون ومهنيون إلى العمل من أجل محاربته.

وقال الحقوقي المغربي عبد الإله الخضري إنّ "وزارة الصّحة تأخذ موضوع الفيروس على محمل الجدّ، إذ توجد تعبئة "مركزية" ملموسة وعلى مستوى بعض المستشفيات الجامعية"، قبل أن يتساءل: "لكن هل ما تقوم به الوزارة كاف أم غير كاف؟".

وأضاف رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان أنّ "الوباء ربما لم يصل بعد إلى المغرب حتى نستطيع أن نختبر قدرة الوزارة أو النظام الصحي الوطني على مواجهة الوباء"، لافتاً الانتباه إلى أنّ "فيروس كورونا يقتربُ من أن يصبح وباء عالميا، وربما يطرق بابنا من الجهة الشرقية".

وشدّد الخضري على أنّ "الجالية المغربية متواجدة في كل بقاع العالم، وخاصة تلك التي عرفت انتشار الفيروس، كالصين التي تعتبر دولة جذب للتجار والطلبة، أو إيطاليا التي تستقطب العمالة المهاجرة، أو إيران التي تعتبر مزار الطوائف الشيعية"، وزاد: "المغرب ليس في منأى عن الوباء، والإجراءات الاحترازية التي تتخذها وزارة الصحة حاليا تحتاج إلى ما يؤكد نجاعتها وقدرتها على حماية الوطن من الاختراق الفيروسي".

وأشارَ الحقوقي إلى أنّ "وزارة الصحة لا تملك عصا موسى لمواجهة الفيروس القاتل، الذي لم تستطع أعتى الدول التغلب عليه"، داعياً إلى "مزيد من التعبئة والحذر مع التركيز على نشر برامج إعلامية تعنى بالتحسيس بإجراءات الوقاية والطرق المثلى لمباشرة الإسعافات الأولية".

ووصف الحقوقي نفسه الوضع بـ"الخطير"، والذي "يأخذ طابعاً سياسيا كبيراً، ما يستدعي تضافر جهود جميع المؤسسات، وليس فقط وزارة الصحة التي تعاني أصلا من ضعف الميزانية المخصصة لها، إذ تعرف الخدمات الصحية العمومية تدهورا مسترسلا في مختلف ربوع الوطن".

وأبرز المتحدّث أنّ المراهنة على قدرة وزارة الصحة على مواجهة الفيروس أمر يصعب تبنيه، ما لم يصدر قرار بزيادة الميزانية المخصصة لمواجهة الوباء، مع ضرورة التنسيق مع الدول والمؤسسات التي لها القدرة على التصدي للوباء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (76)

1 - Mourad الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:11
اكبر كورونا عند المغربي و الذي يقتل المغاربة ببطء هو النذالة و التعمية عشر سنوات ولم نجد له لقاح
2 - med. kech الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:11
اصلا المنظومة الصحية في بلادنا تعاني من شلل و كيف بها ان تواجه فيروس سبق له ان تمكن من منظومات صحية لبلدان متقدمة...الله يكون مع المغرب في جميع ازماته اما الى عولنا على منظومتنا غير الخليفة على الله
3 - Youssef الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:12
ان لم تملكوا عصى موسى لمواجهة الفيروس فا لماذا تطلبون من الشعب ما لا يطلبه موسى من الله تقولون ما لا تفعلون و تأخدون ما لا تستحقونه
4 - mmm1962 الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:13
au maroc le virus est de partout dans les hôpitaux. l administration .la police ect. c est la corruption
5 - الله اشافي الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:15
مع الاسف الصحة المغربية يلزمها علاجات فورية والمستشفيات في غيبوبة .
وزارة الصحة كرهت المغاربة من الذهاب الى المستشفيات ونصف المغاربة لا يتداوون في المستشفيات يقتصرون على الاعشاب والاسعفات المنزلية لضيق دات اليد والمغرب دائما ما يرفع لا فتة لاتوجد لا توجد عندنا افلونزا الطيور لا توجد انفلونزا الخنازير لا يوجد عندنا فيروس كورونا مع ان النا في السنة الماضية عانت من انفلوانزا الخنازير والصحة المغربية تنفي وجودها
6 - alaa الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:19
اللهم نسألك اللطف في ماجرت به المقدار. تحصنوا بالادعية والأذكار ولنا في القرآن شفاء
7 - مصطفى الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:20
هناك وسيلة وحيدة. الحكومة ستتجه كعادتها ال الخطة الهجومية المتمثلة في الخرجات وزير الامتصال ووزير تاحكومة البسيكانالازيست في النفي في وجود اي خطر محدق بالبلاد خوفا على مصالحهم العليا المتمثلة في البزنيس والسياحة والدوفيز...
ثانيا تقليل من الخطر في ايجاد كوبل جديد كا ايتشوان اكوان..لان بلادة الشعب المغربي هي الطريقة الوحيدة للعب بداكرته ومن تم تسليته بالتفاهة.خطة تجد اكلها في كثير من الشخصيات الادمية المتفردة باسلوبها الوقح والمنحط والهزيل ولكم في النيبة والشيخات و كونت مون بيبي اكثر من مثال حي.
الدولة المغربية عدوها هو صحوة ضمير الشعب، اما الامراض او البطالة ولاامن فتلك لا تكثرت لها....
8 - marocain الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:22
l’état doit pouvoir sécurisé au moins le minimum vital en terme de place de lit au niveau des hôpitaux et des masque chirurgicale pour la population (actuellement le Maroc est en rupture de stock) je dote fort que l’état est préparé à une épidémie de ce genre.
9 - عبد اللطيف الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:22
وزارة قلة الصحة لم تسطع تدبير المستشفيات و المراكز الصحية حتى في الحالات الصحية العادية، و بعض هذه المراكز هي مجرد أسماء فقط لحجرات بأربع حيطان، حتى "الدوا الحمر" يفتقد في بعض الأحيان، فكيف لهذه الوزارة المعاقة أن تقف في وجه جائحة عالمية من صنف كورونا أو سراس ؟
مواجهة الأوبئة العالمية يتطلب إجراءات إحترازية و علاجية صارمة، و التوفر على تجهيزات العزل و الحجر الصحي ، في المغرب حتى الكمامات التي تباع عادة في الصيدليات ب درهم واحد فقط تم القضاء عليها في ظرف أسبوع واحد، و وزارة الصحة آخر من يعلم.
فهاذ البلاد السعيدة، كل واحد يدافع و يحامي على راسو، و كيت اللي جات فيه.
10 - Covid_19 الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:25
Le patron a dit ca le problem se n est pas le virus le problem est des moyen des pauver country de fair face c est ca le grand problem peut etre la monte de la temperature va sauve le maroc
11 - مغربي الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:26
منظومة الصحة تشكو من خصاص كبير ويستعصي عليها الاستجابة لحاجات المرضى في الزمن و المكان و بالجودة المرضية فكيف سيكون حالها في مجابهة عدوى مثل كورونا نرجو الله السلامة و العافية فالفيروس ينتشر في العالم بوثيرة متسارعة و قد يخرج عن السيطرة و الله بحفظنا منه و المؤسف هو ماتقرؤه عن مصاصي الدماء السماسرة الذين لادين و لاوطن لهم يريدون الاسترزاق حتى في الكمامات و يمنون النفس بقدوم المرض الله اعطيهم العذاب.
12 - med.med الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:26
بكل بساطة و بلا زواق بلا نفاق....الجواب هو لااااااا
13 - تايكة غرماد الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:34
بسبب سياسة الإهمال والتدمير لم يعد هناك قطاع صحي عمومي في المغرب حسب المعايير الدولية وبراي مختلف المنظمات المختصة !!
فهناك أيضا التعليم والقضاء !!
14 - نورد الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:36
اضن ان هناك تعتيم عن افصاح بفيروس ٠٠وهدا يشكل خطر ٠لانه سوف يشجع انتشار ٠٠٠من خلال مستشفياتنا التي لاتليق دولة في 2020٠ ربما لاتوجد ادوات و مختبارات ٠٠كم سمعنا ان اطباء والممرضين
في السطات هربو بعد سماع مواطن مصاب٠لهدا يجب تعامل مع الخطر بجدية ٠٠سبب انتشار فيروس في الصين هو تكتم و قمع من وصرح٠٠على اقل هي تمتلك معداة احسن من المغرب بسنوات ضوئية٠٠٠٠
15 - عبدو الله الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:40
داء كورونا وارد وحتمي لا مفر منه استعدوا يا وزارة الصحة وشددوا المراقبة على النقط الحدودية اللهم نسألك اللطيف يارب العالمين
16 - aissa الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:41
الله إحفظنا من عندو را صحة والو في البلاد
17 - yael الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:43

لكن اقول بعد السلام
اللهم استرها على الشعب الضعيف والمقهور اما قول الوزارة قادرة على فعل شيء وان المختبرات الوحيدين المتواجدين بالمغرب لا كثر من 35 نسمة فهذا الضحك على الدقون
وهل تعلمون احباءي الأعزاء ان ميزانية mettre en quarantaine et en réanimation dépasse 10.000 euros تتجاوز أكثر من 100.000درهم
هل حقا المغرب وما أدراك ما المغرب قادر.
صديقتي الطبيبة الفرنسية وتعرف جيدا خبايا المغرب قالت لي بعد اكتشاف هذا الوباء ان دولا كالمغرب هي من سيدفع ضريبة هذا الوباء وحددت الكاءن المغربي وليس من لهم القدرة على الذهاب إلى المصحات ...
ويرحمنا الله
18 - رشيد الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:44
الله يستر وصافي محربوهشي حتى الدول المتقدمة لي عندها الصحة في الاولوية مشي احنى لي عندنا المستشفيات حدث ولا حرج والناس كتولد في الممرات الله يبعد عنا الداء واشفي كل مريض
19 - جليلة الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:45
مما لا شك فيه ان الشعب المغربي لا ولن يعول على المسؤولين والحكومة المغربية ...فادا كانت هده الحكومة لم تقف في وجه حملة جمع الكمامات الوقائية من الصيدليات فمادا ينتظر من مسؤولينا...نحن نتضرع الى الله عز وجل يحفظ الشعب المغربي بجليل قدرته ورحمته لانه يعلم ان هدا الشعب لن يعول الى اليه وهدا الشعب لا يفر الى اليه ومستحيل ان يخدل الله من فر اليه ...اللهم يا حي يا قيوم حصن بلادنا وباقي بلاد المسلمين وارحم بقسة عبادك امين وصلى اللهم وسلم على اشرف المرسلين.........................
20 - Hassan D الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:45
لا أعتقد أن الحگومة قادرة على مواجهـة الأمر لأنهـا لم تستبق وقاية لأجل المواطن وتوعية الناس بگافة البلاد فالڤيروس خطير وينتقل عبر گل شيء لابد من گمامات وقفازات وحتى اللباس وجب تغييره في گل مرة وينتقل عبر المصاب حتى عبر سربه لگوب قهـوة ونحن لدينا مقاهـي گثيرة وماذا عن صلاة المسجد ماذا فعلت الدولة من گل هـذا حتى أنه غالبية المواطنين لا يعرفون الطريقة الصحيحة لإستعمال الگمامات هـل يوضع على الأنف والفم الجهـة البيضاء أم الزرقاء ... الله إحظر السلامة أتمنا إن دخل حقا الڤيروس إبدا بالمفسدين والسلام
21 - يوسف الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:46
سؤال في غير محله؟
هل استطاعت الانظمة الصحية الكبرى التغلب على الفيروس.
نسأل الله القدير ان يحفظنا ويحفظ امتنا من كل سوء. فهو الوحيد القادر على ذلك.
اما عن نظامنا الصحي، فجولة بمستعجلات ابن رشد ليلا تجيبك عن كل استفساراتكم. وجمعة مباركة.
22 - المعلق الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:46
الصورة واضحة جدا! مسؤولون على قدم و ساق لحمايتنا.شكرا لكن!
كورونا عندنا يدخل في صلاحيات وزارة الأوقاف على ما يبدو.
لدينا منضمومة قوية من معاوني التوفيق و منتسبي وزارته للدعاء على المرض ليبتعد عنا.
اما اذا ابى و اقترب منا و حصد الأرواح فهؤلاء جنود مجندة لغسلنا و دفننا. نحن احسن من فرنسا و اقوى من أمريكا !
23 - عادل الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:48
لا يستطيع النظام الصحي في المغرب حتى مواجهة الأمراض العادية سير السبيطار وشوف الإستقبال إذا لم يكن لديك واسطة أو مالك فاقرأ الرحمة على نفسك فما بالك أن تأتيهم بمرض كورونا سيفرون منك للأسف الواقع مر في المغرب
24 - Hakim khouribgui الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:54
منذ يومين اعلنت وزارة الصحة عن عدم اصابة 19 شخص مشتبه فيهم.
وانتم اليوم تقولون ارتفاع الحالات المشتبه فيها .
لماذا هاذا التناقد ام تريدون بيع الكمامات.
اؤكد لكم ان الكمامات لن يشتريها اي مغربي لانها لا تجدي مع الفيروس ادا جاء لا قدر الله.
25 - مواطن متتبع الجمعة 28 فبراير 2020 - 08:57
في المغرب لا تستغرب، الحقوقيون يتدخلون في كل شيئ إلا في نهب المال العام،دعوا وزارة الصحة تقوم بواجبها،أهل مكة أدرى بشعابها،نسأل الله أن يحفظ بلدنا من كل مكروه.
26 - Hamido الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:01
النظام الصحي كارثي يكل المقاييس وهذا قبل ظهور فيروس كورونا.ومع اكتساح هذا الاخير اقوى الدول التي احتارت معه؛يمكن ان نتصور حالة المغرب اذا ضربنا هذا الوباء.
27 - حمادي الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:01
النظام الصحي المغربي يمكنه أداء واجباته للحكومة و البرلمانيين والذين يتمتعون في آموال الشعب دون حسيب ورقيب.
28 - Saghrou الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:02
اول من يأخذ حذره هو الفرد قبل الجماعة، النظافة النظافة النظافة: غسل اليدين و عدم المصافحة لا باليد و لا بالوجه حتى إشعار اخر . كل شخص ظهرت عليه أعراض ضيق التنفس و ارتفاع الحرارة يبادر بنفسه و لياخذ الأمر بجد. يبتعد ما أمكن من أقرباءه و الجماعات و يعلن المصالح المختصة حالا. نسال الله اللطف
29 - نور الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:02
الجواب: هو لاااااااااااااا والكل عارف والحمد لله على كل حال
30 - محمد الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:04
النظام الصحي الوحيد الذي ايقدر يواجه هذا المرض هو نظام المناعة لعطانا الله اما شي حاجة اخرى غير خليها على الله
31 - عبد الله الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:07
نسأل السلامة من هذا الوباء الفتاك قد تكون اعمالنا مليئة بالذنوب لكن رحمة الله واسعة...فلندعوا الله من اعماق قلوبنا بأن يحفظ بلادنا من هذا الوباء فهو السميع المجيب الشافي و المعافي..فيارب اجعل بلدنا هدا سالما معافا وسائر بلاد المسلمين انك سميع مجيب...
32 - HASSAN الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:10
بلادنا لا نظام صحي حقيقي بها وغياب العديد من الادوية في المستشفيات وهناك مدن مليونية بها سيارات اسعاف على رؤوس الاصابع وغير مجهزة بوساءل الانقاذ السريع وتشبه سيارات حمل اللحوم والغريب ان هناك مستوصفات بعدة احياء عبارة عن مزبلة جدرانها وسخة ومحاطة بالازبال والنفايات ومكاتبها مهترءة بها عاملين وممرضين لا الات للكشف عندهم ولا ادوية ، عملهم هو ارسال المواطن الى مستوصفات اخرى وغياب سيارات انقاذ لحمل اي مريض في حالة مستعجلة ،فلطالما نادى سياسيون ونقابيون واناس من المجتمع المدني بتوفير الصحة بالكامل للمواطنين ومدارس حقيقية ومجهزة بدل التفكير في جعل مدننا مزخرفة ومليئة بكثرة المساجد الباهضة الثمن بينما ينقصنا الصح والاشياء التي هي اكثر اهمية للمواطن والساكنة
33 - ايت واعش الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:12
صباح الخير ، نعم ليست لها عصى موسى ولا نطالبها بالمستحيل ولكن نطالب بدرجات معقولة من الاحتياطات واهمها الغاء الرحلات الجوية ومنع القادمين من الدول المؤبؤءة ، وهذا لن يكلف شيء ويبقى خطة فعالة وملم سة اما ترك البلاد مشرعة في وجه اي قادم فلا اضنه امر جيد ،ويعطي انطباع ان دولارات السياحةاهم من المواطن، ثم ان الحكومة عليها زيادة ميزانية الصحة في هذه الظروف مثلا لماذا لا تخصص نسبة من اموال الاحباس لوزارة الصحة .الاملاك الموقوفة للاحباس كثيرة جدا وبسومة كرائية متدنية فلماذا لا يتم رفع السومة الكرائية لقدر معقول وتخصص لوزارة الصحة ،هذا رايء المتواضع واضن ان الوزارة لا تقوم بالمجهود االكافي للحد من انتشار الوباء.فترك الباب مفتوحا جدا وعدم منع الزوار لا يعني الحيطة والاحتياط، بل هو رضوخ سياسي لمنظمة الصحة العالمية ولدول اخرى .
34 - WHO الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:17
هذا فعلا ما يسمى الترف الفكري، او انشاء جمل لا غاية لها الا ذاتها. كيف لوزارة لم تستطع ان تومن لقاحا لابناء هذا الوطن ولم تستطع ايواء الحوامل للتركهم فريسة للشارع ولمصاصي الدماء ان تدعي قدرتها على احتواء وباء. كاتب المقال وواضع السوال اما انه لا يعرف واقع الصحة في هذا البلد او ان سؤاله استنكاريا. لا يعقل ان يطرح هذا السوال هنا والصين عاجزة.
35 - JUBA الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:18
تسالونا أنت ما عايش فالمغرب الجواب واضح
36 - م م ط الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:18
لحد الآن لم نسمع إلا الكلام الشفوي عن الإجراءات الاحترازية. لم يتم منع السفر من وإلى أي بلد ولم يتم تعليق اي خط من خطوط السفر إلى أي بلد.
وهذا مقلق لان الأمر خطير جدا. إن انتشر المرض في جميع أنحاء البلاد لا أرى المصالح الصحية قادرة على مواجهته.
نسأل الله اللطف فيما جرت المقادر ونسأل الله أن يجنب بلادنا ما لا طاقة لنا به.
37 - عبده الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:21
غادي يواجهو بطبيعة الحال ولاكن ماشي حيت النضام الصحي ديالنا مجهد غادي يواجهو حيت الأطباء ديال القوات المسلحة الملكية غادية تدخل أما كون كان غير هاد المستشفيات لي عندنا هوما لي غادي يواجهوه كون مشينا فيها
38 - البيضاوي الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:24
دخول كورونا إلى المغرب أمر حتمي ومسألة وقت فقط . إن لم يكن قد دخل و هو في مرحلة حضانته الطويلة التي تبلغ 14 يوم او أكثر . على الحكومة أن تاخد إجراءات عاجلة وجد سريعة لتوعية الناس بجميع السوائل المتاحة . وإلزام المواطنين بالكمامات منذ الأمس في الأماكن العمومية وتعطيل عادات السلام المغربية والاكتفاء بالسلام شفويا.. ارتداء القفاز الطبي . تجنب ما أمكن المعاملات النقدية . او التعامل مع النقود بمنطق الشك لأن فيروس كورونا يستطيع العيش على الأسطح البلاستيكية والمعدنية إلى 5 أيام او أكثر. تجنب الأماكن العامة كالاسواق والمتاجر الكبرى . تجنب كافة التجمعات السكانية. إلا للضرورة مع إتحاد كافة الاحتياطات. لقوله صلى الله عليه وسلم " اعقلها و توكل " . عدم الخوف والهلع . ولكن الحكومة في سبات عميق . وحتى الكمامات غير متوفر بالأسواق حيث قد تم سحبها من بعض مافيات التجارة بدون اي مراقبة ولا حساب. فأي إستعداد تتكلم عليه وزارة الصحة التي تعاني أصلا من نقص في الموارد البشرية و المالية . ....... أسأل الله أن يبعد عنا الداء و الوباء وسائر الاسقام. آمين
39 - mohamed الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:27
نعم يستطيع..انشاء الله سيحاربون ڤيروس كرونا ب"betadine"..خاصو غير يكون مجود عندهم...ما تحتقروهمش..راه ماشي لي لبس طابلية تيبيع صيكوك. ..
40 - medo الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:32
هل المستشفى الذي يعطي موعدا على 8 اشهر يمكنه ان يعالج فيروس كرونا
41 - mido الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:32
كرونا سيفضحكم وسترون أن منظومتنا متهالكة كمن يسييرها فغياب الرجل المناسب في المكان المناسب هو المعضلة
42 - نيشان الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:33
لا نحتاج عصا موسى من أجل إغلاق الحدود ..و لا من أجل إخضاع كل الوافدين على المغرب دون استثناء للمراقبة.. عوض فحص جوازات سفرهم
43 - مواطن الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:40
لمثل هذه المصائب وغيرها يجب على الدولة ان تضع في مخططاتها وبرامجها كل ما يلزم من عدة وعتاد يتجلى في توفير كل ما يلزم قبليا من أطقم طبية وشبه طبية ومراكز استشفائية مجهزة بكل مايلزم في مواجهة الأوبئة والامراض بدل انتظار حلول الكارثة أنداك يبدأ التفكير في في الحلول ويبدا التخبط العشوائي الذي يفرز اسلوبا مرتجلا في مواجهة المشكل....الصحة والتعليم القطاعان التي وجب على الدولة ان تهتم بهما كثيرا
44 - Pseudo الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:43
واجه حتى الامراض العادية ما بقى غير الحالات الطارئة بحال هاذي. حنا عايشين في حمى الله ونهار يهز علينا البركة ديالو عاد نشوفو.
45 - sarah الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:45
azul. pas de confirmation a ce jour au Maroc
أزول. لا يوجد تأكيد حتى الآن في المغرب.

Pour rappel si vous voulez porter un masque. Il faut raser la barbe sinon le masque aura aucune efficacité. Vous pouvez laisser la moustache. La barbichette fortement déconseillée aussi. 
  للتذكير إذا كنت ترغب في ارتداء قناع. عليك أن تحلق اللحية وإلا لن يكون للقناع تأثير. يمكنك ترك الشارب. يصيب الدراق بشدة بالإحباط
46 - زغلول الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:46
نعم يستطيع فعل دالك بواسطة الپومضة الصفراء
47 - عادل الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:48
على من تضحكون واش لبلاد لي كتولد فيها المرأة امام باب المستشفى هادي بلاد .مواجهة كورونا خليوها للبلدان اللتي تحترم مواطنيها اما المغرب غير نصليو عليه صلاة الجنازة.
48 - هشام متسائل الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:51
منظمة الصحة العالمية صرحت أن المغرب لا يتوفر على الإمكانيات لمواجهة وباء كورونا واكتشاف الفيروس.
في المقابل السلطات لا تتخد الإجراءات الاحتراجية الأسهل لتقليص حجم الإصابات ومن بينها منع الدخول لأي مسافر قادم من دول البؤر الوبائية: الصين كوريا اليابان ايطاليا إيران إلخ...بالعكس سفينة ايطالية قادمة من جنوة سُمِح لها بالرسو بميناء طنجة. وهذا دليل على استهتار الحكومة بصحة المواطنين.
السعودية قفلت الحدود والإمارات وقطر والعراق... أما المغرب فالحدود مفتوحة لا مراقبة ولا فحص عمارة بدون بوّاب
الوزير يدعي أن الأموال غير متوفرة. الأموال متوفرة فقط من أجل المشاريع الفاشلة ومن أجل تنظيم المهرجانات والحفلات. متوفرة فقط من أجل ملفات تنظيم كأس العالم الفاشلة
أظن الحكومة معولة على تدخل إلهي أو على شيء من الحظ حتى لا يتفشى الوباء ولكن الأكيد هو أن الفيروس موجود بالفعل في المغرب. وستسمعون قريبا عن وفيات ربما غير معلنة.
هذه الحكومة وسابقتها فاشلة بامتياز وأطلقت رصاصات الرحمة على قطاعي الصحة والتعليم حتى أصبحنا في مؤخرة العالم.
على المواطنين الاعتماد على أنفسهم فقط ووقاية أنفسهم من الوباء القادم لا محالة.
49 - وجهة نظر الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:55
نحن نطلب من الله اللطف ،فلا وزارة الصحة ولا اي وزارة قادرة على مواجهة خطر هذا الفيروس القاتل علما اننا نعرف مسبقا إمكانية هذه الوزارة في حالة عدم وجود أي وباء أما في الحالة القصوى ولا قدر الله أن تكون فالأمور في نظري ستزداد تعقيدا نظرا لعدم وجود أية خطة استباقية أو برنامج للتوعية.
50 - مغربي أصلي الجمعة 28 فبراير 2020 - 09:59
لا تنتظروا حتى يتفشى الوباء في البلاد
قوموا بإنشاء مستشفيات مركبة على اراض مجاورة للمدن الكبرى .
قوموا بإضافة سيارات إسعاف مخصصة لنقل مرضى كورونا
قوموا باستدعاء الممرضين المتخرجين منذ سنين والذين هم بدون عمل
قوموا بتكوينهم لهذا الغرض.
اجعلوا معامل صناعة الكمامات تعمل ليل نهار لكي لا يصيب المريض الصحيح
وفروا الأدوية والمضادات الحيوية .
اغلقوا المدارس والمعاهد والأسواق واماكن تجمعات البشر.
فسبب انتشار هذا الوباء في الصين هو عدم اتخاد الاحتياطات اللازمة والإجراءات الضرورية عندما أخبرهم أحد الأطباء بالفيروس الجديد.
أما نحن ففي علمنا وجود هذا الفيروس فلتسعد له بعدم المخالطة والنظافة والتوعية والحيطة والحذر والحجروالله خير حافظ.
51 - علولة الجمعة 28 فبراير 2020 - 10:05
{ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون . قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة الذين من قبل كان أكثرهم مشركين. (سورة الروم)
الا بكفي ان تكون هذه الآية الكريمة حجة لهاذا المرض بعد ما نراه ونسمعه من مناكر ؟
ان دخل المغرب ضاع نصف المواطنين
نطلب الله السلامة للجميع
52 - sarah الجمعة 28 فبراير 2020 - 10:17
Confirmation du 1er cas au Pays-Bas.
Confirmation du 1er cas en Biélorussie.
Confirmation du 1er cas au Mexique.
Confirmation du 1er cas en Nouvelle-Zélande.
Confirmation du 1er cas en Lituanie.
Confirmation du 1er cas au Nigéria.

تأكيد الحالة الأولى في هولندا.
تأكيد الحالة الأولى في بيلاروسيا.
تأكيد الحالة الأولى في المكسيك.
تأكيد الحالة الأولى في نيوزيلندا.
تأكيد الحالة الأولى في ليتوانيا.
تأكيد الحالة الأولى في نيجيريا.
53 - babangima الجمعة 28 فبراير 2020 - 10:21
في مغربنا الحبيب هناك فيروسات مختلفة و قاتلة لكن ببطأ : هناك فيروس حكرونا و فيروس قهرونا و فيروس مرضونا و فيروس هلكونا ... و أخطر هذه الفيروسات فيروس أونا و فيروس اخنشونا و فيروس بن جلونا
54 - sifao الجمعة 28 فبراير 2020 - 10:33
عن اي اجراءات احترازية والتوعية تتحدثون وحتى الكمامات تم تهريبها طلبا للربح على حساب الامن الصحي للمواطنين
55 - Al 3anke الجمعة 28 فبراير 2020 - 10:48
Nous sommes protégées par la mère atlantique a l'ouest, par l' Algérie a l'est et par le polisario dans le sud , alors il reste à l ' état marocain juste la frontière du nord a protéger.
Si jamais, un Corona virus passe par le nord ou par les Aéroports, c' est que vous êtes incompétents ou bien un trou de cul ! ( je m' excuse pour le terme )
56 - elhoussaine الجمعة 28 فبراير 2020 - 10:52
انا الان اتوجد في مصحة محمد الخميس والله لم ارى متل هدي الاجواء من قبل كورونة دخلة معا اجسدنا مندو اعوام لا حولة ولا قوة الابلله
57 - mimou الجمعة 28 فبراير 2020 - 10:54
je suis totalement d accord avec cet homme le maroc risque sa stabilité en negligeant son syteme de santé si cette maladie apparaisse avec les moyens qu on actuellement l economie se patalisera rien ne va lui servir ni f16 ni satelite tout s evapora
58 - citoyen الجمعة 28 فبراير 2020 - 11:04
Il faut que l'état et les médias informent la population sur l’hygiène, se laver les mains à chaque fois ,éviter la bises inutiles et exagérés, monter par un films ou dessin animé comment se transmet le coronavirus.En effet un dessin et parfois mieux qu'un discours que tout le monde ne comprend pas. La découverte d'un cas positif doit engendrer la recherche de toutes les personnes qui étaient en contact avec le malade pour éviter la dissémination de infection à d'autres personnes
59 - اسامة الجمعة 28 فبراير 2020 - 11:14
دول العالم تواجه مرض كرونا بالطب و المغرب يواجه اشاعات كرونا بالامن.
60 - saidr الجمعة 28 فبراير 2020 - 11:21
نسأل المولى سبحانه أن يقينا وبلدنا شرهذا الضرّ فلاحول لنا ولاقوة إلا به للوقاية منه وهو أرحم الراحمين،ثم يجب تمتيع العاملين في المطارات والموانيء والمستشفيات بكل وسائل الرصد والوقاية من العدوى،وهذا من باب الدفاع عن الوطن وحمايته وبعد الأخذ بأسباب اليقظة والحماية المحلية على المستوى الوطني من أصيب به وهومؤمن بالله ورسوله الأمين يعد من الشهداء طبعا إن شاء الله،هل ممكن أن يدخل كورونا للمغرب الجواب لايعلم الغيب إلا الله وهل يستطيع نظامنا الصحي مواجهته للأسف لا فنرجوا ربنا أن يلطف بسكان المغرب المسلمين المساكين.
61 - بائع القصص الجمعة 28 فبراير 2020 - 11:23
عدم اكتشاف المرض لا ينفي عدم وجوده، خاصتا في ضعف النظام الصحي والكل يعرف حالة المستشفيات،
اذا عوض تهدأة الناس ومحاربة الشائعات اتخاذ تدابير استباقية لكي لا ينتشر الفيروس خاصتا في الأماكن العمومية والنقط الحرية الكثيفة محطات القطار والحافلات والمطارات والأسواق وو
الحكومة جد كسولة ولا تركز اهتماماتها إلا على قمع الضعفاء بدل العمل في يثلج البلد والعباد
62 - Abdou الجمعة 28 فبراير 2020 - 11:47
ههههههههههه أين الصحة بالمغرب.الصحة بالمغريب مريييييييييضة لا تجد من يعالجها. فكيف لوزارة مريضة جيدا أن تعالجة ڥيروسا حارت.منه دول متقدمة على المغرب ب 3000 سنة انها مهزلة وفضيحة كبرى في وزارة لايوجد بها شئ الا إسمها انها وزارة قلة الصحة.ههههه
63 - HAMZA الجمعة 28 فبراير 2020 - 11:47
*الوقاية من الانفلونزا :
1- تجنب الازدحام
2- عدم الخروج من المنزل الا للضرورة
3- وضع كمامات
4- استعمال معقمات اليدين بعد مصافحة الاشخاص او المصابين
5- التدفئة الجيدة داخل و خارج المنزل
6- تناول فيتامين سي الفوار او المضغ مرتين في اليوم
7- تناول العسل لتقوية المناعة
8- تناول المشروبات الساخنة بشكل دائم
*أعراض الانفلونزا :
1- حرارة
2- سعال
3- التهاب حلق
4- رجفه
5- سيلان الانف
6- وجع راس
7- تعب عام
8- الام جسدية

يا ريت الكل يساهم بنشرها .. كرما لكي الكل يستفيد ويقي نفسه و غيره من هذا الوباء .

نسأل الله السلامة
°° إنا لله وإنا إليه راجعون°°
64 - Amin hsnaoui الجمعة 28 فبراير 2020 - 11:49
لا إله إلا أنت سبحانك إنا كنا من ظلمين ربي نجنا من سيء الأسقام يا رب
65 - مغربي الجمعة 28 فبراير 2020 - 12:18
الفساد نخر البلاد والحكومة لا تتقن إلا الكذب على المغاربة
66 - kamal الجمعة 28 فبراير 2020 - 12:23
ليس هناك نقص في ميزانية وزارة الصحة بل هناك زيادة في االلصوص
67 - عزيز الجمعة 28 فبراير 2020 - 12:39
داواو حتى دواء ديال لگزيما
عاد يداةيو من لب اتت نم كم تاب ا
68 - باحث جامعي الجمعة 28 فبراير 2020 - 12:40
النظام الصحي ما واجه حتى الرواح بقى غير كورونا القطاع الصحي بالمغرب فاسد و غير كفؤ اصلا
69 - محمد الجمعة 28 فبراير 2020 - 13:03
تسمعون أيها المغاربة الناس الجالية يسافرون يوميا إلى المغرب سواءا في الطيارات أو في البواخر انا اعرف الناس سافروا إلى المغرب ليس هناك أي طبيب يراقب هذا الفيروس على اليقين هذا صحيح نعم يقولون هنا المراقبات ولاكن مع الأسف الأطباء هاربين يخافون من هذا الفيروس.هاذ خطير للمغاربة .كيف الحكومة تقول بآن المغرب خالية من الفيروس والبيان مفتوحة للسياحة بغير المراقبة مشددة .هذا مستحيل
70 - عبدو الجمعة 28 فبراير 2020 - 13:24
أتمنى الا يصل الفيروس إلى المغرب وإلا فانتظرو الكارثة الله احفظ الجميع
71 - امة الله الجمعة 28 فبراير 2020 - 14:37
من وجهة نظري انا .لا يجب علينا سبق الاحداث هل دخل الفيروس الى المغرب ولم تقدر الوزارة على مواجهته علاش كنبقو نقولو العيب هو الاول . نطلبو الله يحفظنا منو وصافي . فعلا المغرب مفيهش مرافق صحية ومكاينش الجودة. ولكن منباقوش ناخدو الامر بسخرية . حتى نشوفو الفيروس دخال المغرب والوزارة مدرتش الواجب ديالها عاد نبدو ننتقدوها
72 - مهاجرة الجمعة 28 فبراير 2020 - 15:10
الله يحفظ مغربنا الحبيب.لا نظام صحي لا حقيقة باينة لا مسؤولية لا والو.نظام غادي يداوا في فرنسا و شعب مقهور يقولو لو لك الله
73 - Rihab الجمعة 28 فبراير 2020 - 16:29
الله يحفظ بلادنا وصافي،ما علينا إلا الرجوع إلى الكتاب والسنة باش الله يرفع بلاه،قال رسول الله ص:(اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام وشيء الاسقام).وسيء الاسقام هو كل وباء خطير ككورونا،والامراض المعدية المتنقلة،والسرطانات،ووووو.والشرط هو اليقين بالله وبأنه هو الشافي والعافي،وعلى حد علمي استنشاق القطران،فهو قاتل للبكتيريا ويطرد الحشرات والاغاني عن المكان المتواجدة فيه،وكنت أعلم هذه المعلومة منذ الصغر في كتب الطب القديمة انه يدفع الوباء.اما عن مسؤولي وزارة الاطباء فنحن قديما صلينا عليهم صلاة جنازة وانتهى الامر،والله يحد الباس وصافي.
74 - علي 18: دعاء... امين الجمعة 28 فبراير 2020 - 20:44
هنا لا ينفع الهروب الى الخارج ، فقط لان الخارج كله فيروس كورونا ، لقد دقت ساعة الحقيقة ، يا مسؤولون مذا قدمتم لابناء الشعب و لمستقبل ابنائكم داخل الوطن في مثل هده الافة التى تفتك بالقوى الكبرى ،هل ستقول لهم من فضلكم انا عبدكم المطاع استحق العناية المركزة اكثر من مواطنيكم ، اليوم لا هروب الى الخارج ، هذا او هذه عبرة للمسؤولين ان يعتنوا بقطاع الصحة و التعليم قيل غوات الاوان ، لانهم مستقبل البلا د والعباد إن كنتم تعلمون، فهل كنتم يوما تعتقون انكم ستكونون يوما مهدون بالموت داخل وطنكم ولا تستطعون ان تقرروا و بإرادتكم الهروب الى الخارج ، لشيء بسيط فقط لان الخارج اصبح مسرحا و مشتلا للفيروس الفتاك كورونا، إعتبروا يا مسؤولين يا من يتاجرون في صحة المواطنين إن الله يمهل ولا تهمل، ماذا انتم فاعلون بمليارات الالات و العتاد الطبي الدي اقتنيتموه ولا ينفع شيء، فسبحان العلي القدير المستعان نطلب منه ان يجعل مناعة الفقراء المحتاجين وكل المقهورين حصنا منيعا امام هدا الوباء وان يكون صبرهم قوة وسرا يجعل من كورونا فيروسا ضعيفا تقهره اجسادهم يا رب العالمين، إنك على كل شيء قدير يا حنان و يا منان أمين
75 - فؤاد السبت 29 فبراير 2020 - 07:15
نعم يستطيع النظام الصحي الحفاظ على صحة المواطنين والحفاظ على سلامتهم من كورونا في حالة وجود موصابين فبي المغرب بالتستر على عدد الضحايا وعدم الإدلاء بهم للاعلام وما خفي كان اعظم
76 - عبد امغيث الثلاثاء 03 مارس 2020 - 09:24
إذا لم يجد الأطباء حلًا لهذا الوباء فسنهلك بأكملنا
المجموع: 76 | عرض: 1 - 76

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.