24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | نتائج اختبارات دواء كورونا "المحتمل" تظهر في غضون 15 يوما

نتائج اختبارات دواء كورونا "المحتمل" تظهر في غضون 15 يوما

نتائج اختبارات دواء كورونا "المحتمل" تظهر في غضون 15 يوما

أعلن وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، الأحد، أن الاختبارات الجارية على دواء محتمل لعلاج "فيروس كورونا"، يستخدم في الأصل لعلاج الملاريا، ستظهر نتائجها خلال 15 يوما.

وقال فيران، في حوار مع قناتي"LCI" و"RTL" المحليتين، إن "الأبحاث جارية حول فاعلية دواء الكلوروكين، في علاج مصابي "فيروس كورونا"، والنتائج ستظهر في غضون 15 يوما".

وأفاد وزير الصحة الفرنسي: "في حالة كانت النتائج إيجابية، سيُستخدم الدواء لعلاج المصابين بفيروس كورونا في فرنسا"، موضحا أن الحكومة الفرنسية منعت تصدير الدواء المذكور إلى الخارج.

وذكر فيران أن "القيود على حركة التنقل في البلاد يمكن تمديدها إذا اقتضت الضرورة"، مشيرا إلى إجراء 5 آلاف فحص للكشف عن "كورونا" يوميا في عموم البلاد.

وبلغت إصابات "كورونا" في فرنسا 16 ألفا و44، والوفيات 674، حتى مساء الأحد.

وأظهر دواء الكلوروكين المستخدم في علاج الملاريا، والذي تنتجه شركة "سانوفي" الفرنسية، نتائج واعدة في علاج مصابي "كورونا"، وتستمر الاختبارات في هذا الصدد.

وحتى مساء الأحد، أصاب الفيروس أكثر من 335 ألف شخص في العالم، توفي منهم أكثر من 14 ألفًا، أغلبهم في إيطاليا والصين وإسبانيا وإيران وفرنسا والولايات المتحدة، وتعافى ما يزيد عن 97 ألفًا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - Free_Man_US الاثنين 23 مارس 2020 - 05:38
good news.
good news is bad news sometimes.
keep dreaming, there is no such cure for this other than purification of souls and supplication to God.
2 - الصحراوي الاثنين 23 مارس 2020 - 05:46
لماذا 15 عشرة يوما العثماني في المغرب صرح باستخدام هذا الدواء ما معناه ان صح كلامه ان كل مريض خضع لتجارب سريرية عشوائية والاطباء يعرفون ان هذا الدواء لا يتناوله مريض المناعة الذاتية او الملاريا الا بعد فحص شبكية العين ووظائف الكبد والكلي لانه ياثر على هذه الاعضاء بشكل خطير .... ¡
3 - هارون الاثنين 23 مارس 2020 - 06:30
أنا طبيب مراكشي أعمل في الصين منذ سنوات عدة و لمجرد التوضيح و ليس التقليل من خطر Covid-19 , الأمراض التنفسية في العالم أدت إلى وفاة 2.6 مليون نسمة سنة 2019، وبالتالي، عندما يقال لك إن 3 آلاف حالة وفاة يعد كارثة مقارنة بالرقم 2.6 مليون، فإنه ينبغي أن نوازن بين الأشياء، وأن توضع الأمور في إطارها.
بالنسبة للمقال فخير إجابة هو تأكيد مدير المعهد المتوسطي لمكافحة الأمراض المعدية في مرسيليا الدكتور الفرنسي المشهور Didier Raoult في العديد من حواراته أن العلاج موجود و بخس الثمن لكن جشع لوبيات الأدوية العالمية جعلها تدير محور الرؤية نحو Vaccin عوض الكلوروكين التي عالج بها الدكتور 80% من الحالات بثمن أرخص من دواء الاسبرين. الدواء يستعمل منذ 30 سنة، والأطباء يعرفونه جيداً، ويعرفون جرعاته وكل شيء.
العجيب أن Dr.Raoult كتب مع أحد المتعاونين معه هو جان مارك رولان قبل عشر سنوات، أن الكلوروكين ربما يكون دواء المستقبل، فيما يخص العدوى الفيروسية.
4 - Youyou الاثنين 23 مارس 2020 - 06:38
اللهم أنت خالق كل شيء ارحمنا برحمتك الواسعة وأجعل هذا الدواء ان كان فيه خبر ان يكون دواء دائنا ان شاء الله تعالى.
5 - بيضاوية الاثنين 23 مارس 2020 - 06:43
ما شاء الله. 5000 آلاف فحص يوميا. و نحن منذ بداية الازمة تم اجراء 600 فحص فقط.
6 - السالكة الاثنين 23 مارس 2020 - 06:51
اللهم رب الناس اذهب الباس واشف انت الشافي لا شفاء الا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما ارحمنا يارحمن أغثنا يا غياث يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث لطفك يا رب أطلق سلاحنا واجمع شملنا يا الله اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
7 - abdou الاثنين 23 مارس 2020 - 06:57
وأخيرا بصيص من الامل للقضاء على هذا الوباء يلوح في الأفق.اتمنى أن يكون هذا الدواء فعالا وتستفيد منه البشرية جمعاء وليس فقط الفرنسيون.للأسف نلاحظ غياب علماء العرب في ايجاد علاج لهذا الوباء والانخراط في محاربة هذا الفيروس، وهذا يقيم الدليل اننا شعوبا مستهلكة ولا تنتج في جميع القطاعات ولاتقيم وزنا للبحت العلمي ولا تستثمر فيه.العرب صرفوا اموالهم في المهرجانات والغناء والرقص والفساد وابتعدوا عن هويتهم الاسلامية وعن الدين الاسلامي الذي هو دين يدعو الى العلم والمعرفة،ولنا امثلة في ذلك مثل ابن سينا وغيره ...
8 - رشيد الورزازي الاثنين 23 مارس 2020 - 07:02
إقتراح

يجب دعم كل الدوريات و كل السدود القضائية و رجال السلطة وكل من له اتصال مع المواطن بميزان قياس الحرارة الإلكتروني. "البستولي"... و كل مواطن يتم استفساره. تتم عملية قياس حرارته...
إحدى الطرق الفعالة لتقليص عدد الناس في الشوارع و الازقة....
لانه كاين شي وحدين تايخافو ما تايحشمو...
و هي طريقة لتحديد المصابين...
بارطاجي يا أخي.
9 - كمال المنصوري الاثنين 23 مارس 2020 - 07:07
على العُقلاء في الدولة مراجعة حساباتهم و سياساتهم، فالجهل هو العدو اللدود للأمة.
كورونا فضح كل شيئ و أظهَرَ لنا مدى حقارة فئة كبيرة من الناس كنا نحسبهم نجوماً و بشراً لا كالبشر و اللقاء معهم و أخَذ صور تذكارية معهم شيئ رائع.
لقد ظهرت حقيقة المغنيون و الراقصات و الرياضيون...كل هؤلاء لا ينفعوا البشرية في شيئ، لكننا نحترمهم كبشر.
لقد ظهرت قيمة الأطباء و العلماء و مراكز البحث العلمي...
لا يُعقَل أنَّ الدول العربية تُصرف الملايير في شراء الأسلحة و التفاهات، و لا تلك مختبر علمي كبير؟!!
أليس فينا حاكم أو حكومة عاقلة؟!
نحن اليوم مختبؤون كالفئران شعوباً و حكاماً في منازلنا و ننتظر أسيادنا الغرب كي يكتشفوا الدواء لنشتريه منهم؟
هل ستكون هذه هي الصفعة التي توقض الحكام من سباتهم ليغيروا سياساتهم و يهتموا بالمجال الطبي و العلمي و التعليمي و يشجعوا البحث العلمي و الإبتكارات؟
هل ستتم مراجعة الرواتب الشهرية لأنه لا يُعقَل أنْ يحصل فنان أو لاعب كرة القدم على الملايين كثيرة في مدة قصيرة و ذلك المبلغ لا يحصل عليه أستاذ باحث أو طبيب طيلة حياته المهنية؟!!
10 - سامي الاثنين 23 مارس 2020 - 07:16
الله يسخر للجميع و بالشفاء ان شاء الله
11 - loubna الاثنين 23 مارس 2020 - 07:22
si les arocain croit les francais qu il von decouvrir le vaccine c est juste comme yahoo,fr qui est americain
l france et bonne au vin fromage manger s habier et monte sure le dos d un ane au maroc
12 - الحمد لله الاثنين 23 مارس 2020 - 07:24
شي حد يشرحلي عافاكم، واش الدوا قيد الاختبار ففرنسا، والمغرب بدا يعالج به الناس، ولا كيفاش
13 - حذار من كل ما تقرؤونه الاثنين 23 مارس 2020 - 07:31
لقد اثبتت الدراسات السابقة فعالية هذا الدواء. الإصرار على دراسة واحدة موجهة مع انكار سابقاتها يطرح العديد من التساؤلات. على العموم في هذا الظرف الاستثنائي لا ينبغي ان نجادل كثيرا. من الناحية العلمية هناك الكثير من الجدال غير البريء. ثقتنا في الله الذي سيحمينا ثم في صاحب الجلالة نصره الله وايده وحفظه من كل سوء. فلنلتزم بتعليماته فوالله لا يوجد إمام عادل غيره على وجه الأرض وافيقوا لأن ما يروج كذب في كذب وتخويف. لا ثقة فيما يأتي عبر الهاتف. لننصت فقط إلى ملكنا الأمين ولي أمرنا وحكومته ذات الكفاءة. ولايغرنكم المشككون من شياطين الإنس وابواقهم ورساءلهم
14 - رشيد الاثنين 23 مارس 2020 - 07:58
وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ} [الأنبياء : 87] لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
15 - Youssef bendahmane A.S الاثنين 23 مارس 2020 - 08:07
لكل مجتهد نصيب شكرا فرنسا والله يشافي الجميع
16 - simohamed الاثنين 23 مارس 2020 - 08:08
هل هدا الدواء سيرسل إلى المغرب إدا نجحا
17 - محمد سلا الاثنين 23 مارس 2020 - 08:10
نطلب من الله عز وجل ان ينزل رحمته ويشفي العباد انه على كل شيء قدير ، واطلب من جميع اامغاربة ملازمة البيوت حتى تمر هذه الازمة.
18 - Fah الاثنين 23 مارس 2020 - 08:22
السلام عليكم
قرءت هدا الصباح مقال بجريدة ميديا بارت و خلاصة ما قال هو ان الدكتور غاول أجرى تجاربه على أربعة عشر شخصا فقط و هدا قليل لان نسبة الشفاء الطبيعية لم تاخد بعين الاعتبار .
الكلوروك يمكنه التسبب في حالات تسمم و الكاتب استشهد بحالات في نيجيريا حيث يستعمل لمحاربة الملاريا.
لا يمكن لدولة ان تغامر بوضع الدواء رهن الاشارة بتجارب على عينة جد صغيرة والله اعلم
حفظكم الله جميعا .القوات في ديركم حتى. يتبين الخيط الابيض من السود
19 - مواطن الاثنين 23 مارس 2020 - 08:23
نسأل الله العلي القدير أن يتجاوز علينا و أن يرفع عنا هذا البلاء، أكثروا من الإستغفار و الصلاة على خير البرية، و نتمنى من الله أن يهدينا إلى سبيل الرشاد و أن يلتزم الجميع بالمكوث في المنازل حتى تزول هذه الجائحة.
المله احفظنا أجمعيين.... آمين
20 - bizzare الاثنين 23 مارس 2020 - 08:24
depuis fevrier le professeur dedier raoult vous a informé que le medicament fonctionne correctement. pourquoi vous n 'avez pas pris en charge les experinces à ce moment. est ce que ce ertard est expret
21 - abdelkader الاثنين 23 مارس 2020 - 08:34
وأفاد وزير الصحة الفرنسي: "في حالة كانت النتائج إيجابية، سيُستخدم الدواء لعلاج المصابين بفيروس كورونا في فرنسا"، موضحا أن الحكومة الفرنسية منعت تصدير الدواء المذكور إلى الخارج.
22 - محبوس في بيتي بباريس! الاثنين 23 مارس 2020 - 08:47
الكلوروكين الدواء المعجزة كما يقولون ، ثمنه رخيص وفي متناول الجميع !! لكن هناك ضجة كبيرة بين المختصين حول أﻻضرار الجانبية منها السكتة القلبية .... اﻻ انه لحد اﻻن ليس هناك بديل .. والمعرفة فعالية هذا الدواء ﻻبد من إنتظار نتائج البحث في غضون الشهور المقبلة !! البحث العلمي يستمر التجارب على اﻻنسان تستمر ..النتائج على أرض الواقع علمها عند الله.
23 - عابر الاثنين 23 مارس 2020 - 08:57
اللهم يسر ولا تعسر وارفع عنا البلاء فلا فلاح ولا نجاح الا إن أردت اللهم كن لنا ولا تكن علينا اللهم اشفي مرضانا ولا تصبنا وعجل في رفع كل مكروه عنا فقد غلق بيتك الحرام وأننا حازنين فقد أصبحنا نسمع فقط الأذان وحرمنا من الصلاة جماعة اللهم لا تخيبنا واستجب دعاؤنا فقد عجز الطبيب في الارض فداوينا فأنت الشافي ولا شافي غيرك اللهم انا ندعوك كما آمرتنا فاستجب لنا كما واعدتنا اللهم لا تأخذنا بما فعله السفهاء منا وارحمنا برحمتك نحن عبادك وبقضائك راضين وبحكمك طائعين فارحم أمة نبيك وحبيبك المصطفى الأمين ولا غالب سواك اللهم لا تجعل الفتنة بلاؤنا وتجعل هذا الوباء مفرقنا عن بيوتك واهلنا واسترنا واعد الينا الحياة بطبيعتها ولا تعجل عذابك لنا فانك علينا لقدير وبرحمتك جدير وارزقنا الطمأنينة فلا احد سواك يستجيب لنا اللهم امين امين امين والحمد للاه رب العالمين وصلى الله وسلم على محمد رسول الله وخاتم النبيئين
24 - Abdo الاثنين 23 مارس 2020 - 08:59
فقط للتحذير، هذا الدواء يحتاج إلى رخصة طبية، ووصفة تعتمد على وزن عمر وخصائص المريض والا تسبب في العمى لاخده، لأن هناك أشخاصا حاولوا استباق الأمر، في نفس الوقت هذا العلاج ضروري لأشخاص يستعملونه طول العمر،ونفاذه من الصيدليات يعني موتهم، وزارة الصحة اخذت قرارا إيجابيا بالتحكم بمخزونه
25 - عبدو الاثنين 23 مارس 2020 - 09:21
صاحب التعليق 8

الله هو من خلق الدواء، الانسان فقط وجده
عندما يخلق هذا الانسان كافرا كان او مسلم شيء من لا شيء تعال و تكلم عن الغرب
26 - aziz الاثنين 23 مارس 2020 - 09:32
أوافق تعليق abdou قمة العقلانية فهدا ما كنت سادونه
27 - متابعة الاثنين 23 مارس 2020 - 09:38
واش هو نفس الدواء الي اخذته وزارة الصحة من نفس الشركة بالمغرب ضد الملاريا
28 - marrakech الاثنين 23 مارس 2020 - 09:59
ما شاء الله. 5000 آلاف فحص يوميا. و نحن منذ بداية الازمة تم اجراء 600 فحص فقط

le nouveau défit du système est tester les personnes qui circulent pour détecter les foyers de la pandémie. toute relâchement envers ce volet sera très couteux.
29 - متتبع الاثنين 23 مارس 2020 - 10:03
نرجو ان لا يصدر هذا الدواء من بلدنا
30 - عبد الله الاثنين 23 مارس 2020 - 10:15
إلى صاحب التعليق رقم 8: عليك أن تلاحظ أن هؤلاء الذين تفتخر بهم هم الأكثر تضرراً بهذا الوباء. أنظر الإحصائيات.
31 - حسن الاثنين 23 مارس 2020 - 10:24
هاد الدواء موجود فالمغرب والدولة جمعت كل المخزون وعندنا حتى معمل يصاوب هاد الدواء وهو دواء قديم مولفين ياخدوه لي كؤمشيو لإفريقيا حيت هو أصلا يداوي الملاريا.واليوم المغرب راه يداوي بيه حتى لوزير عمارة قال فاستجواب بلي راه ياخدو وجاب معاه نتيجة.
32 - Cytoyen الاثنين 23 مارس 2020 - 10:52
Svp ce medicament est efficace pour corona mais n oublier pas qu il a des effets négatives sur le coeur.
33 - متخصص في هدا المجال الاثنين 23 مارس 2020 - 11:03
ان هدا الدواء موجود في المغرب ويصنع من طرف شركة فرنسية بالمغرب والدولة عملت جميع الاجراءات للحفاظ عليه فكترت الكلام لاتفيد (قل خيرا او اصمت)
34 - abdu الاثنين 23 مارس 2020 - 11:08
bonjour,c'est sur et certain que le chloriquine principe actif chimique tres efficace contre le malarea africain et ses formes commerciales, la nivaquine 100 et 300 et aussi lariam 8mg est chef de file dans la prophylaxie antipaludeenne africaine,mais dans le stade de riposte nationale lance maintenant et la mobilisation majeure de tous les potentiels de traitement symptomatique,prise en charge et application a la lettre de toutes les mesures preventives d'hygiene,desinfection,decontamination,sterlisation de toutes les surfaces et endroits a haut risque de contamination , sont les vrais armes de lutte et de mobilisation contre ce ravage incessant et ce mercenaire coronavirus,nous sommes dans une guerre effrayante et ouverte sur tous les postes de surveillance.......
35 - نجلاء الاثنين 23 مارس 2020 - 11:19
في نظري اللهم يبدا استعمال هاد الدواء رغم الاعراض الجانبية لي غالبا لا تظهر عند الجميع او نبقاو نتسناو فرنسا ؤ الراسماليين يلاقاو شي لقاح او يصرحو باستعمال نفس الدوا ، حيت داك الساعة غتكون الخساءر فالارواح ارتفعت.
الدولة تسعى جاهدة لحماية ارواح مواطنيها باستعمال هاد الدواء. اللهم ربع خسارة او خسارة كلها.
يعني اللهم الاعراض الجانبية لي ان شاء الله منتعرضوش لها او خسارة مواطن كلو.
36 - البحت العلمي الاثنين 23 مارس 2020 - 11:31
اليوم تبين لنا اهمية استتمار في المجال العلمي و اهم قطعين هي التربية و التعليم و الصحة لاسف نحن الان كجردان مختبؤون وراد الجدران على الدولة مؤاجعة سياستها وراد التعليم و البحت العلمي الامم تزدهر بالعلم و الاخلاق و ليس بالفن و التكوين المهني لقد حان الوقت لرجوع الى سابق اسلافنا امم العلم و الفضيلة امم الاخلاق و القيم الحمية يجب على الملك البلاد استتمار في مجال البحت العلمي و اهمية الاستاد يجب اعطاء اهمية لرجال و نساء التعليم كفنا غناء و حفلات و مهرجنات كفنا جهل يحب ان نأخد العبرة من الدول كل دول تتصابق لي اكتشاف دول الى نحن ننتضر
37 - Ahmed الاثنين 23 مارس 2020 - 12:09
الى عبدو ومن خلق الفروس نورنا يرحمك الله
38 - نهاية رجل شجاع الاثنين 23 مارس 2020 - 13:10
12 - loubna

لو كانت فرنسا دولة الجبن و النبيد فكيف تفسرين حصولها على 65 جائزة نوبل من بينها 13 في الطب و 14 في الفيزياء و 9 في الكيمياء
لولا لويس باستور و لقاحه ضد داء الكلب و شارل نيكول و اكتشافه لطريقة انتقال داء التيفوس (الدي قتل عشرات الالاف من المغاربة عام 1942) و شارل لافران و ابحاثه عن الملاريا لكنا لغاية يومنا هدا نرتعش من داء الكلب و التيفوس و الملاريا
39 - سعيد الاثنين 23 مارس 2020 - 18:13
صاحب التعليييق 31 صحيح هاد الدواء من صنع مغربي واكتشاف فرنسي حيت شركة فرنسية سانوفي كاينة في عين السبع
40 - سعيد الاثنين 23 مارس 2020 - 18:49
38 نهاية رجل شجاع
كثيرا ما نسمع مَدْح الكفار أوْ مَدح ما عندهم من حضارة مادية أو إنجازات تقنية ينبهر بسببها بعض الناس وربما تأخذ بألْبَابِهم .
متغافلين عن زوال هذه الدنيا مِن جِهة .
ومِن جهة ثانية : أنهم يعلمون أشياء يسيرة ويَجهلون ما ينفعهم كما قال الله عزَّ وَجَلّ : (يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآَخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ)
ومُتغافلين أيضا عن مآل القوم غدا وأنهم حطب جهنم فماذا تُغني عنهم اختراعاتهم ؟
وماذا تفعهم دُنياهم وحضارتهم ؟ إذا لم يَكن عندهم إيمان بالله .
قالت عَائِشَةُ رضي الله عنها قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ ابْنُ جُدْعَانَ كَانَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ يَصِلُ الرَّحِمَ وَيُطْعِمُ الْمِسْكِينَ فَهَلْ ذَاكَ نَافِعُهُ ؟ قَالَ : لاَ يَنْفَعُهُ إِنَّهُ لَمْ يَقُلْ يَوْمًا : رَبِّ اغْفِرْ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ . رواه مسلم .
41 - ع الله الثلاثاء 24 مارس 2020 - 03:00
الكل يتكلم عن العلم و البحت العلمي و.. و..... و لكن اغلب الناس لم يلاحظوا بان المطر والغيث جاء بعد ان اقفلت الملاهي و الخمارات و المسارح. سبحان الله هذه الايام من افظل الايام في الدنيا ايام قلت فيه المعاصي و الفساد و الفسق و الفجور انها ايام محنة على البشر لكنها ايام عظيمة. الذنوب التي تصعد الى الله قلت كثيرا حتى كادت ان تنقرظ. احمد الله ان احيان حتى رايت هذه الايام.
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.