24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | تجربة سريرية تستعين بآلاف المرضى لعلاج أعراض فيروس "كورونا"

تجربة سريرية تستعين بآلاف المرضى لعلاج أعراض فيروس "كورونا"

تجربة سريرية تستعين بآلاف المرضى لعلاج أعراض فيروس "كورونا"

يبدأ باحثون في كيبيك الكندية، اليوم الاثنين، تجارب في إطار دراسة سريرية كبيرة تشمل 6 آلاف مريض، على أمل العثور بسُرعة على علاج لآثار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وستجرى الدراسة التي تحمل اسم "COLCORONA" من قبل مركز الأبحاث التابع لمعهد مونتريال لأمراض القلب بتمويل من حكومة كيبيك، وفق ما نقله موقع "راديو كندا".

ويقوم فريق الدكتور جان كلود تارديف، مدير مركز الأبحاث سالف الذكر، بدراسة "الكولشيسين"، وهو دواء يستخدم لعلاج النقرس (la goutte) والتهاب التامور (les péricardites).

ويعتقد الدكتور تارديف أن هذا الدواء، وهو مضاد قوي للالتهابات، يمكن أن يقلل من خطر حدوث مضاعفات رئوية تتعلق بـ"كوفيد-19".

ويُلاحظ أن العديد من المصابين بـ"كوفيد-19" الذين يعانون من مضاعفات كبيرة ويموتون بسببها لديهم ما يسمى بالعاصفة الالتهابية، تسمى بالإنجليزية عاصفة "السيتوكين" (cytokine storm). ويعتقد فريق الدكتور تارديف أن "الكولشيسين" يمكن أن يعدل الالتهاب الذي يسببه الفيروس.

ويشرح الدكتور تارديف أن "استهداف الاستجابة الالتهابية لتقليل الآثار قد يبدو أنه الحل الجيد لفيروس كورونا المستجد".

ومنذ بداية هذا الوباء، ظهرت لدى الأطفال أعراض عندما يصابون بفيروس "كورونا" المستجد، لكنهم كانوا يبدون محميين، ويورد الدكتور قائلاً: "يبدو كأن الأطفال لديهم آلية دقيقة للغاية تسمح لهم بشكل أسرع بإيقاف الاستجابة الالتهابية".

ولهذا السبب، يعتقد الدكتور تارديف أن "الكولشيسين" يمكن أن يساعد على تقليل الالتهاب الذي يسببه "كوفيد-19"، وهو ما يجعله منتجاً مثالياً، خصوصاً أنه غير مكلف ومتاح بسرعة.

ويسعى الدكتور لتوظيف 6000 مريض لفائدة دراسته خلال ثمانية أسابيع على أمل الحصول على رد كامل حول ما إذا كان العلاج فعالاً في غضون ثلاثة أشهر.

ويمكن للأشخاص المصابين بـ"كوفيد-19" الراغبين في المشاركة في هذا الدراسة الاتصال برقم خاص وضعه الفريق المشرف، على أن يوقعوا نموذج موافقة عن طريق البريد الإلكتروني ويتلقوا العلاج في غضون أربع ساعات، وستتم متابعتهم لمدة شهر.

ويتوجب على الراغب في المشاركة في الدراسة أن يكون في سن 40 فما فوق ولا يوجد في المستشفى، وأن يكون على استعداد لتناول الدواء لمدة 30 يوماً.

وقد وافقت الحكومة الفدرالية في كندا على إجراء هذه التجربة السريرية بعد 24 ساعة فقط من بعثها من طرف الفريق المشرف للطلب. وستشرف على مراقبة هذه الدراسة الكبيرة لجنة مستقلة.

وفي فرنسا، يشارك حوالي 800 مصاب بفيروس "كورونا" المستجد في تجارب سريرية لتقييم أربعة علاجات تجريبية، ستتم خلالها دراسة آثار "الكلوروكين"، وهو علاج خاص بالملاريا.

وقد أظهر "الكلوروكين" نتائج واعدة في دراسة أجريت على المرضى في مرسيليا، لكن هذا العلاج أثار جدلاً حاداً داخل المجتمع الطبي بسبب العدد المحدود جداً من المرضى الذين شاركوا في الدراسة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - دداس الاثنين 23 مارس 2020 - 13:46
الدول التي تعطي أهمية للبحث العلمي تشتغل في صمت و هي التي تفوز بالمعركة.
وتنبؤي ان اللقاح ستصل له كندا بتعاون مع جارتها أمريكا بفضل الباحثون المهاجرون .
و الدول المتقدمة تنصف البحث العلمي.
2 - جابر الاثنين 23 مارس 2020 - 14:09
تابعت أمس على قناة LCI الإتصال والحوار الذي دار بين بين المشاركين في برنامج خاص حول الكورونا وأحد مساعدي Pr. Raoult من La Timone بمرسيليا، صاحب نظرية إستعمال La Chloroquine+ antibiotique( لا أذكر إسمه ) لحصر تفشي هذا الڤيروس. والشيء الذي أثار إنتباهي، هو الأسلوب الذي تعامل به المشاركون في البرنامج، حيث انني لاحظت على ملامح الپروفيسور المساعد شيء من التوتر عن الشكوك المبطنة التي تحوم في الأستوديو، رغم أنه واثق من نجاعة هذا الدواء الذي أستعمل منذ أكثر من ستين سنة ضد الملاريا !! . ببساطة، كأنهم عير مقتنعين بنظرية Pr Raoult، مما دفعه بالقول: أنتم تقولون نحن في حرب، إذن علينا أن نسارع الزمن، أم تفضلون أن نشرع في إستعماله بعد إنتهاء الحرب ؟؟؟
3 - مخلوعة الاثنين 23 مارس 2020 - 15:56
عتقونا الله يرحم بيها الوالدين
4 - يوسف الاثنين 23 مارس 2020 - 15:57
بسم الله الرحمن الرحيم ...ولقد كتبنا في الزبورمن بعد الدكر ان الرض يرثها عبادي الصالحون ...و قال عز من قائل انه من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا و من احياها فكانمت احيا الناس جميعا ...و قال جل في علاه و في دلك فليتنافس المتنافسون ..صدق الله العظيم...لا رقية لا حبة سوداء ولا عسل .....ولا خرافات و اوهام ما انزل الله بها من سلطان.
5 - خالد المانيا الاثنين 23 مارس 2020 - 15:59
أليس من العار ننتظر من سيجد اللقاح ضد كورونا لماذا نحن لا يكون لنا نصيب من البحث
فقط نصدر الطماطم ونستور د المعدات الطبية
حان الأوان لتغيير المنهاج العلمي هناك طاقات في المغرب يجب الاعتنا ء بها وتوفير
المناخ المناسب للإبداع والابتكار .
نحن أمة اقرأ وسنبقى كذالك
6 - من بلاد المهجر الاثنين 23 مارس 2020 - 16:04
تناولت جريدة فوكس focus الألمانية وفاة شخص ألماني بكورونا في مدينة روزنهايم غير بعيد عني و يبلغ 54 سنة من العمر و المفاجأة أنه لم يكن يعاني من أي أمراض مزمنة من قبل. لهذا إخواني المغاربة الإحتياط و الحذر و البقاء في المنزل لأن الفيروس خطير و مازال غامضا.
7 - مهاجر الاثنين 23 مارس 2020 - 16:13
الدول المتقدمة التي توصف بالكفر تعمل بجد واجتهاد للوصول إلى الدواء، بينما الدول المسلمة تنتظر الفرج، و الدعاة وجدوا الفرصة للوم الناس بابتعادهم عن الدين
8 - حاضي الاثنين 23 مارس 2020 - 16:20
سبحان الله تعالى. بين عشية وضحاها. أصبح المسلمون يدعون الله أن يوفق الذين كفروا في إيجاد عﻻج كورونا للذين ءامنوا. بعد أن كانوا يدعون عليهم ظلما وعدنا. فسبحانه وتعالى يعز من يشاء ويذل من يشاء.
9 - الحقيقة الاثنين 23 مارس 2020 - 16:23
أين الرقاة؟ أين مكي الصخيرات؟ أين الشيخ الصمدي؟ أين بركات الأولياء والقبور ؟ أين أذكى شعب في العالم؟ أين الحبة السوداء دواء لكل داء؟ أين الإستثناء المغربي ؟ شكرا كورونا ، حللت ضيفا ثقيلا لكن علمتنا أن نتخلى عن غبائنا الجماعي إذا أردنا أن ننجو.
10 - حقا أمر مؤسف يحز في النفس الاثنين 23 مارس 2020 - 16:25
الدول العربية لها مختبرات لصناعة الادوية لمذا لا تبحث هي الاخرى كباقي المختبرات الدولية وتِجري اختبرات و تجارب ولو على الفئران ربما ييسر لها الله الامر ، أم تبقى طاوية ايديها وارجلها حتى تأتيها النتائج والمواد الاولية من الخارخ والترخيص لها بصناعة ما تعب عليه الاخرون . وتبيعه وتجني ارباحه . قال مختبرات قال . يا عيني . امر مؤسف .
11 - nizar الاثنين 23 مارس 2020 - 16:28
normalement si on teste le vaccin ou le médicament sur quelqu'un infecté, l'efficacité doit se voir dans quelques semaines et non sur des mois puisque coronavirus tue après 15 jours
12 - ali الاثنين 23 مارس 2020 - 16:30
Moi j'ai 2 enfants qui prennent la colchicine ils sont atteints d une maladie rare appelée maladie periodique ou fmf fièvre familiale méditerranée ils sont bien maintenant c est un traitement très efficace
13 - الطيبي الاثنين 23 مارس 2020 - 16:44
الامم تقرا وتعطي أهمية للتعليم والبحث العلمي
في حين أتى من يفتي لنا أن : آن للدولة أن ترفع يدها عن التعليم
فاليقم الان و يفتي لنا كيف نواجه هدا الوباء
اليس بالعلم كما قال الدين الدي تتدعي بأنك منه
فتمتع الان بتقاعدك السمين
14 - مروان الاثنين 23 مارس 2020 - 16:48
تاكدو سيظهر في المستقبل فيروس أشد فتكا من كوفيد19 فماذا أنتم فاعلون؟
15 - هشام الاثنين 23 مارس 2020 - 16:53
كالعادة سينتظر المسلمون الكفار بالخروج بالحل و العادة سيضل المسلمون يدعون على الكفار و اليهود لينتقم منهم الله لكفرهم و كالعادة سيأتي المسلم و يدون تعليقا يكتب فيه "الحمد لله على نعمة الإسلام" و كالعادة سنستمر في نفس الأسلوب.
16 - يوسف الاثنين 23 مارس 2020 - 16:55
أين هم العلماء العالم لمادا هم عاجزون اين هي اختراعات واكتشافات التي نسمع عليها كل اليوم
فيروس كورونا داء اين هو الدواء ياعلماء اصبحتم عاجزين عن اكتشاف الدواء هدا بلاء من الله عظيم
17 - طبيب مغربي الاثنين 23 مارس 2020 - 16:57
الهيدروكسي كلوروكين هو مضاد التهاب لا اقل و لا أكثر و ليس يقتل الملاريا او الفيروسات.وله اضرار شبه نسبة حضورها مرتفعة على القلب و الكبد...
الكولشيسين هو مادة تمنع تكاثر الخلايا و لا تعطى أكثر من ثلاث ايام نظرا لسميتها الكبيرة جدا.
أستغرب كيف تم تفصيل هاته المسادات على الكورتيزون و الايبيبروفين رغم غياب اية دراسة سريرية ولا توجد اية منها على أية محلة علمية وهذا ما أكده وزراء الصحة الاوروبيون كالاسباني و البرتغالي!!!!!!!!!!!!!
18 - Yanis الاثنين 23 مارس 2020 - 17:03
J ai top confiance au docteur Raoult
19 - mohcine الاثنين 23 مارس 2020 - 17:06
الى صاحب تعليق نهاية رجل شجاع

قولينا نتا اشنو دارو نصارى دبا الناس كتموت وهوما كيتفرجو عاجزين وكيتسناو اللقاح يبان نهنا ل2021 حتا توقع كارثة حقيقية
والنصارى راهم اغنياء بسبب نهب ثروات الشعوب والدول رجع قرا التاريخ ومزال الى اليوم
ونزيدك دير البحث شكون اول من امر بالحجر الصحي
لتفادي كارثة انسانية بسبب الوباء
20 - ش.س الاثنين 23 مارس 2020 - 17:07
اين علماء المغرب؟ للاسف وجب علينا ان نزرع في اولادنا حب ان يصبحوا اطباء و باحتين و مخترعين عوض توجيههم نحو الغناء و الرقص و لاعبين
21 - موحا الاثنين 23 مارس 2020 - 17:35
اتوقع انهم لن يجدوا لا دواء ولا هم يحزنون هم فقط يريدون الشهرة واظهار انهم قادرين على ايجاد دواء لاي شيء بينما هناك الكثير من الامراض لم يجدوا لها دواء
22 - طبيب مغربي الاثنين 23 مارس 2020 - 17:36
مرض الكورونا هو مرحلتان: في الاول يستقر بالحنجرة و ما حولها. وفي هاته الفترة علينا تجنب اخذ مضادات الالتهاب كيفما كان نوعها حتى نترك للمناعة الفرصة على التعرف على عدوها.
في. المرحلة الثانية تحدث حرب بين المناعة و بين الفيروس و بعض الجراثيم الاستغلالية. والمكان هو الجهاز التنفسي السفلي. لكن هنا لاحظ الاطباء ان الاتهاب المناعي مبالغ فيه لحد كبير كبير كبير. أعطى إفرازات و إفرازات أغرقت العديد من الحويصلات الرؤوية بسائلها. الحل المنطقي هنا هو تخفيض هاته الافرازات. لكن كيف؟ تبقى الطريقة المثلى هي كبح الالتهابات جزئيا و محاولة ربح الوقت حتى قضاء المناعة على الفيروس. إذن نحن بحاجة إلى مضادات التهاب في هاته المرحلة بالذات وطبعا ليس قبلها.
السؤال هل يجب ان تكون هاته المضادات بالسمية العالية التي تتميز بها الكلوروكين و الكولشيسين حتى نقول ان الالتهاب سوف ينقص؟
23 - O.m. الاثنين 23 مارس 2020 - 17:38
أي دواء موجود في السوق ضد الإتهابات أو المناعة الداتية يقومون بتجربته لأنه يخفف من إلتهابات كورونا. أي يساعد جسم المصاب لتخفيف الإلتهاب.
الفيروسات خطيرة مثل فيروس السيدا الدي لم يجدوا له دواء. الفيروس يحتاج لخلايا الإنسان أو الحيوان للتكاثر و لا يتكاثر من تلقاء نفسه.
24 - محسن التازي الاثنين 23 مارس 2020 - 18:07
كالعادة ننتظر علماء الغرب يجدوا الحل
اين اموال البترول و الغاز و الفوسفاط و مداخيل العمرة و الحج
اموال يشترون بها القصور و الفلل و اليخت و بناء ناطحات السحاب للتباهي
عكس دول الغرب تشجع البحث العلمي و ترصد ميزانية ضخمة للتعليم و الصحة
الدول العربية تعيش على الماضي و هي أمة نائمة و يوجد فرق بين امة عربية و اسلامية كي لا نشوه صورة الاسلام
العرب تبيع الخمر و القمار و الفساد و الزنا و القروض الربوية . هدا محرم في الاسلام ا.من نستخلص نحنن عرب فقط . لو كنا نعمل بمعجزات القران لكنا في مستوى اخر ارجو النشر
25 - sarah الاثنين 23 مارس 2020 - 18:14
la chloroquine traitement efficace ????
علاج فعال بالكلوروكين ؟؟؟؟
26 - فضولي الاثنين 23 مارس 2020 - 18:24
ا لى نهاية رجل شجاع رقم 2 . تعليقك اخي اثار حفيظة اهل الفكر المريض المتزمت الظلامي ,كان الله في عونهم وعوننا معهم .الله يستر من شي ماركات ياربي . الرجل قال الصواب .
27 - عابر سبيل الاثنين 23 مارس 2020 - 18:31
الدول الغربية تشجع العلم والعرب يقاتلون بعضهم على اتفه الأمور والبعض الآخر يشجع برامج الرقص واحسن صوت
28 - Hakim الاثنين 23 مارس 2020 - 18:38
خبر عاجل عاجل
اجتمع فريق مكون من الرقاة المعروفين على الصعيد العربي ومجموعة من الشوفات وبمساندة الدءاب الملتحية التي اتت على الآخر واليابس في العالم العربي بتطبيقهم خاصية هذا من فضل ربي،عقدوا اجتماعا مغلقا مع مجموعة من الشمهاروشات والجن والوسواس والخناس وأكدوا أنهم وصلوا إلى اكتشاف دواء كورونا وسيتم توفيره قريبا لدى الرقاة والشوافات والعطارة، والعاءدات ستدخل إلى جيوب ' الطاز عود الوضوء لان ذالك من فضل ربهم
والسلام عليكم
الرجاء النشر
29 - مواطن الاثنين 23 مارس 2020 - 18:39
يتبين لنا أنه ليس هناك لقاح ضد كورونا فقط مضادات الألتهاب كالكلوروكين دواء الملاريا . أتمنى أن تنفع هذه المضادات في كبح جماح كورونا عما قريب . دائما معركة الفيروسات مع العلماء تنتهي بانهزام العلماء . و أعتقد أنه لحد الساعة لم يكتشف قط لقاح ضد فيروس قاتل . مثلا الايدز كان يقتل الناس منذ ثمانينيات القرن الماضي و لازال فقط أدوية للتخفيف من حدته . نفس الكلام بالنسبة لإيبولا ، أنفلونزا و الان كورونا . فقط المناعة التي خلقها الله هي من تصارع ضد هذه الفيروسات . ترى هل المعلومات التي توصل إليها العلم فيما يخص بنية الفيروسات و عملها دقيقة . أم أن الفيروسات لازالت تحتفظ بأسرارها التي عجز العلماء عن إدراكها ؟
30 - املنا فالله انا الإنسان سبب الاثنين 23 مارس 2020 - 18:59
اين اعرب من الأبحاث أموال في الخارج والداخل لا شيء
نتمنى ان يرفع الله هذا الوباء ...اظن الصين هي التي ستجد الوقاح. ...اتمنى من الله ان ينتهي هذا المرض في أقرب وقت ..
31 - مغربي الاثنين 23 مارس 2020 - 19:02
قلوبنا مع علماء الغرب والعلماء الصينيين لعلهم يجدون علاجا ولقاحا فعالين للقضاء على هذا الوباء الخبيث. أما ما يسمى بالعلماء المسلمين فعليهم فقط دعوة أتباعهم ومريديهم البقاء في المنازل واحترام الحجر الصحي حتى يتمكن العلماء الغربيون "الكفار" من تحقيق المعجزة وإنقاذ البشرية.
32 - طبيب قديم الاثنين 23 مارس 2020 - 19:11
إذا استخلصنا أن الأشخاص المتعافين من كورونا تكونت لديهم مضادات يتم استنساخها من قبل جهاز المناعة في الجسم فإن العلاج سيكون بتبرع المتعافين لفائدة المصابين خاصة الذين تظهر عليهم الأعراض مبكرا... والوقاية بالنسبة للأشخاص الغير المصابين تتم بالدرجة الأولى بالحجر المنزلي ثم تقوية المناعة وعدم التعرض للبرد أو أسباب الحساسية من غبار و رطوبة زائدة ... ومن بين العلاجات التي استخدمت في الصين مادة hydroxychloroquine والتي لا يمكن استعمالها دون استشارة طبية .
33 - طبيب مغربي الاثنين 23 مارس 2020 - 19:23
لنفهم طريقة عمل الكولشيسين:
هو يمنع انقسام جميع الخلايا سريعة الانقسام.
من خلايا امشاج و خلايا مخ عظام مسؤولة عن انتاج كريات حمراء و بيضاء.
وما يهمنا هنا هو منعها انقسام الكريات البيضاء و البلعميات على مستوى الرءة الملتهبة.
يعني ان المناعة سوف تتوقف تقريبا.وهذا نظريا سوف يوقف الافرازات ربما؟!!!؟؟؟؟؟
لكن ارجو ان لا يأخذ الناس هذا الدواء من تلقاء أنفسهم لان جرعة غير محسوبة يمكن ان تكون لها عواقب وخيييمة.
34 - ا.م الاثنين 23 مارس 2020 - 19:26
الى رقم 2 : نهاية رجل شجاع
يا سيدي ، عوض ان تسب الناس اخترع انت دواء. ماذا تنتظر ؟ ما ذا فعلت انت ؟
تحية لكل الا طباء و الممرضين. كل واحد كيعمل اللي قادر عليه. انت على ربي بقى غير فدارك. وعوض النقد والتدليل، اعطينا حلولا. وشكرا.
35 - شاكوش الاثنين 23 مارس 2020 - 22:26
أقول للمتنورين ديالنا كفاكم إحتقارا لأبناء جلدتكم وكفاكم تبجحا بالغرب .البحت العلمي ساهم ويساهم فيه الجميع .هاهم العراقيين أعلنو أنهم توصلو لعلاج لهذا المرض وبنسبة شفاء 100/100. لكن بسبب تبعيتكم ونظرتكم الدونية لتاريخ أجدادكم ستنكرون ذلك حتى ولو كان صحيحا.
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.