24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  3. نقابي يتساءل عن التحقيق في واقعة "طبيب تطوان"‎ (5.00)

  4. "مكتب التعريب" يواكب الجائحة بإصدار "معجم مصطلحات كورونا" (5.00)

  5. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | "عاصفة السيتوكين" .. نشاط مناعي مفرط يحصد ضحايا "كوفيد 19"

"عاصفة السيتوكين" .. نشاط مناعي مفرط يحصد ضحايا "كوفيد 19"

"عاصفة السيتوكين" .. نشاط مناعي مفرط يحصد ضحايا "كوفيد 19"

تلعب "عاصفة السيتوكين"، وهي رد مناعي مفرط يؤدي إلى اعتداء شرس للخلايا على الرئتين، على ما يبدو، دورا أساسيا في حالات الإصابة الخطرة بمرض كوفيد-19، ويقف الطب أمامها عاجزا نسبيا.

ويسبب فيروس كورونا المستجد في 80 % من الحالات أعراضا "طفيفة أو معتدلة" من حمى ووهن وسعال جاف؛ لكن يضاف إلى ذلك أحيانا ضيق في التنفس يمكن أن يؤدي إلى متلازمة الضيق التنفسي الحاد. وهذه حالة 20 % من المصابين تقريبا، ما يتطلب إدخالهم إلى المستشفى ليأملوا الشفاء، على ما تفيد منظمة الصحة العالمية.

وتشكل صعوبات التنفس أو الشعور بضغط كبير على الرئتين، أو ازرقاق الشفتين والوجه، مؤشرات يجب أن تدفع إلى استشارة طبية عاجلة، على ما تؤكد المراكز الأمريكية للأشراف على الأمراض والوقاية منها.

تدهور في اليوم السابع

يعاني غالبية المرضى الذين يدخلون المستشفى التهابا رئويا حادا في الجهتين، وهو مؤشر على إصابتهم بالشكل الخطر من مرض كوفيد-19 حسب منظمة الصحة العالمية.

وغالبا ما يحصل التدهور فجأة بحدود اليوم السابع على بداية الإعراض، على ما يقول يزدان يزدانباه، مسؤول قسم الأمراض المعدية في مستشفى بيشا بباريس .

ويلف الغموض هذا التوقيت مع تفاوت كبير أحيانا، لكنه يفضي بانتظام إلى "متلازمة الضائقة التنفسية الحادة".

ويؤدي ذلك إلى توقف الرئتين عن توفير الأكسجين الكافي إلى الأعضاء الحيوية في الجسم، فيتطلب وصل المريض بجهاز تنفس اصطناعي.

"عاصفة السيتوكين"

كتبت الخبيرة في الالتهابات في جامعة "يونيفرسيتي كوليدج هوسبيتال" في لندن جيسيكا مانسون، مع زملاء بريطانيين، في مجلة "ذي لانسيت" العلمية: "تكثر الأدلة على أن قسما من المرضى الذين يعانون من أشكال حادة من كوفيد-19 يصابون بعاصفة سيتوكين".

وترصد هذه الظاهرة منذ عشرين عاما تقريبا فقط، واعتبرت مسؤولة عن خطورة مرضين تنفسيين آخرين ناجمين عن فيروسات كورونا هما سارس (774 حالة وفاة غالبيتها في آسيا في 2002-2003) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس -866 حالة وفاة منذ العام 2012).

ويشتبه في أن هذه الظاهرة كانت وراء جائحات أنفلونزا سابقة مثل "الأنفلونزا الإسبانية" التي حصدت نحو 50 مليون ضحية في 1918-1919.

"رد مناعي جامح"

والسيتوكين مادة تفزرها خلايا الجهاز المناعي طبيعيا لتنظيم النشاط المناعي والتفاعل مع الالتهابات، وهي رد دفاعي طبيعي عندما يتعرض الجسم لهجوم.

لكن في حالة "عاصفة السيتوكين"، يسجل نشاط مفرط للنظام المناعي، ما قد يؤدي إلى الوفاة.

ما هو دور هذه "العواصف" في الإصابات الحادة لكوفيد-19؟ يقول الخبير الأميركي في البيولوجيا المجهرية وعلم المناعة ستانلي بيرلمان، الذي درس هذه الظاهرة مع مرضي سارس وميرس: "هذا سؤال ممتاز. أظن أن الرد المناعي الجامح هو الذي يقتل فعلا المرضى (المصابين بكوفيد-19) من خلال القضاء على الأنسجة. لكن هذا غير مؤكد".

كيف تهدأ العاصفة؟

ينبغي تهدئة العاصفة عند مستوى الرئتين من دون خفض الحواجز المناعية للمرضى. وحتى الآن لا يملك الطب خارطة طريق واضحة في هذا المجال. وتجرى تجارب على عجل في وقت يتسع نطاق الجائحة.

فعلى سبيل المثال، باشرت المجموعة الاستشفائية العامة في باريس "AP-HP" في الأيام الأخيرة تجربة "كوريومنو" لاختار عقاقير عدة في مواجهة هذا النشاط المناعي المفرط.

وقال بيرلمان، وهو خبير في جامعة أيوا، لوكالة فراس برس: "حتى الآن لا يوجد نهج علاجي فعال ومثبت لهذه الظاهرة"، مشددا على أن وصف الكورتيكوستيرويد، وهي مضادات التهاب شائعة الاستخدام "سيكون ضارا بالتأكيد" بمرضى كوفيد-19.

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - Moroco الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 00:36
بعض الفيديوهات المنتشرة في اليوتيب هذه الايام خطرها اكبر من الفيروس نفسه ..لانها كلها مغلطة و تهون من المرض واخص بالذكر تلك المنابر التي تعطي حق الكلام لغير ناس الاختصاص من دكاترة ...والله رايت فيديو فيه حوالي 300 الف شخص راه كله مغالطات عيب هادشي والله
2 - اسماء الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 00:43
اللهم اشفي جميع المرضى و خفف يارب عنهم الالم و اكتب لهم الشفاء العاجل
3 - Nait bra الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 00:47
الله استر وصافي عيش نهار تسمع اخبار...هذا الزخم في المعلومات الطبية الجديدة توحي كان العلم في هذا المجال توقف لعقود.. ما أحدث قطيعة ايبيستمولوجية بل حلقة مفرغة كانت السبب في هذه الكارثة..وكان الدول المتقدمة أصيبت بغرور و الااين تاريخ الفايروسات التي فتكت بالبشرية؟وأين الرؤية المستقبلية للعلم ؟!
4 - لا للتدخين جزاكم الله خيراً الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 00:49
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والله عندما نرى ونسمع مايفعل هذا الفيروس الفتاك بالجهاز التنفسي والرئتين بصفة خاصة نقول للمدخنين هداهم الله كفاكم سماً قاتلاً النيكوتين فالنفس وصانا الحبيب الله بأن نزكيها بالطيبات لا أن نهلكها بالخبث والمحرمات يقول عز وجل حبيبنا حبيبي الله"ونفس وما زكاها فألهمها فجورها وتقواها قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها" صدق الله العظيم.
5 - youness الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 00:50
السلام عليكم.
انا في نظري على الملك محمد السادس نصره الله ان يوجه خطابا للشعب المغربي يحثهم على الصبر وعلى الالتزام التام بالحجر الصحي , لان كلمته ستكون لها بالغ الاثر في النفوس.
6 - عروبي الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 00:54
الفيروس يختلف فيه علماء البيولوجيا عن تعريفه هل هو كائن حي أم جزيئ أو مادة غير حية لأنه ليس بخلية بل هو ARN وغشاء بروتيني يحيط به و هو طفلي يتكاثر في الخلايا اللتي يدخلها عبر بروتين خفي يكون كالكود PIN منهم اللذي يهاجم الكريات البيضاء كالإيدز و الإيبولا اللذي يهاجم كل شيئ المهم هاذا العضو يوجد منه الكثير في الطبيعة و هو جد مقاوم لأنه يتغير مع الضروف القاسية اللتي تحيط به كورونا خطورته تتجلى في العدوى السريعة و طول مدة مقاومته لدى يرجى الإنفراد لمدة لا تقل عن 15 يوما و الله المستعان
7 - مواطن الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 00:58
ادن هو يزيد من اعراض الربو بافراز السيكوتين من طرف الخلايا المناعية
8 - احمد الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 01:02
خاص توجيه خطاب قاسح للشعب وبالدارجة والشلحة بأن يعلم أن القضية قضية وجود وماشي اللعب وبانه غير مقبول التضحية بخيرة ابناء الوطن نتيجة لتهور فئات جاهلة متجاهلة.ولو تطلب افراغ كل السجون من مرتاديها وملئها بمخالفي الحجر الصحي لان هؤلاء خطر آني يلزم توقيفه..وليعلم كل متهور أنه سيسبب بتصرفه هذا إطالة الحجر ومضاعفة معانات عدد من الناس وضعهم هش وايضا المساهمة في تعطيل عجلة الاقتصاد الوطني، المخالفون في هاته الظروف يستحقون النفي للصحراء ليذوقو وبال امرهم وليستيقظو من غفلتهم.
9 - الغزواني الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 01:03
اضن إعطاء الكورتيكوسترويد ممكن أن يعطوه في بعض الحالات ليس فقط لأجل خفض الالتهاب بل لتنقيص من المناعة لأنه وجدوا أن بعض الناس لا مناعة زائدة على اللزوم . انا لست طبيبا ان فقط بلحا و هدا هو رأيي و ممكن أن يكون خاطىا
10 - ثاوراس الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 01:07
بالعربية الفصحى : يؤدي مرض فيروس كورونا ١٩ (مفيكو-١٩ / covid-19) أحيانا بجهاز المناعة إلى دفاع متهور فتنهار المناعة مع الوقت كليا ولا يوجد دواء ولا علاج لهذه الظاهرة، ويؤدي المرض الذي يسببه فيروس سارس الثاني (كورونا المستجدة) إلى أعراض شبيهة بأعراض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية ولا يوجد علاج الى الان ولا لقاح. الخلاصة؟ اقعد ببيتك ما استطعت الى ذلك سبيلا واذا خرجت عن ضرورة استثنائية لا تنسى كمامتك أو ما ينوب عنها الى ان تحصل على وحدة منها واحترم كل اجراءات الوقاية والسلامة. يا لطيف الطف بنا. ءامين واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.
11 - مسلم الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 01:22
ومادا عن الحبة السوداء ؟ الطب النبوي لديه الكثير من المعجزات..يا إخوان لكل داء دواء
12 - ماشاءالله الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 01:28
كيفما كان الفايروس وكيفما كانت خطورته سواءا كان فعل فاعل أو محض صدفة فلن يكون من شيء أمام قدرة اللّٰه وهو قادر على ان يرفع هذا البلاء ويجلي الوباء ويشفي السقماء بحق كن فيكون ماعلينا سوى الأخذ بالأسباب وتفعيل مبدأ الوقاية خير من العلاج وسوف تمر العاصفة بإذن الواحد الأحد لأن اللّٰه سبحانه يعلم ما كان ومايكون وما سوف يكون وما لم يكن لو كان كيف يكون فسبحانه له الأمر من قبل ومن بعد فقط لنتفاءل خيرا باللّه
13 - عمر الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 01:28
هذا فيروس صعب وخطير ، وخطورته تبدأ عندما يعبر المنافذ في الرأس ليهاجم الرئة ورغم أن جسم الإنسان فيه نظامات دفاعية ذاتية فقد تتغلب عليه فيشفى المريض أو قد لا تتغلب عليه فيتوفى المريض ، وخير سبيل لحد الساعة هو الوقاية من هذا الفيروس بكل الوسائل المتاحة حتى لا ينفذ إلى الجسم ، وحسب ما يبدو أن الأدوية التي نعتقد أنها تعالج قد يكون لها دور سلبي على النظامات الدفاعية للجسم فتؤثر عليها تأثيرا سيئا فتؤدي إلى مضاعفات خطيرة وقد تؤدي إلى الوفاة ، ودولة الصين لم تكن تعالج مرضاها فقط بالأدوية المتاحة بل كانت تستعمل الأدوية التقليدية أيضا وأعطت نتائج جيدة لأن جسم الإنسان من المجدي أن يعالج طبيعيا دون تلك السموم الموجودة في الأدوية والتي قد لا تنفع في مثل حالة كورونا .
14 - هند الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 01:32
يعني مابقاوش اللي كايموتو هما اللي عندهم المناعة ضعيفة ولا حتى اللي عندو المناعة قوية، ايوا دابا نشريو فيتامين سي ولا مانشربوهش، لعبة رياضة ولا مالعبوش، نعيو مزيان ولا مانعسوش
15 - محمد جام الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 01:33
و نحن لدينا عاصفة السويقات.

الحل هو توزيع بائعي الخضر أمام المحلات المغلقة و التباعد بينهم.
و
اغلاق السويقات. أما تحديد الوقت فهو يتسبب بالزحام.
16 - مغربي الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 01:35
نتمنى أن تكون هناك قفزة في مجال الطب و يتم اكتشاف طريقة للحد من المناعة المفرطة أي الهجوم المناعي الشرس الذي يتسبب في إلحاق الأذى بالرئتين عوض القضاء عن الفيروس و ليس الفيروس و الرئتين معا
17 - Ghyzlane maks الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 02:09
قرأت بعض التعليقات التي صراحه اقشعر لها البدن مما تظهر كتابها انهم فعلا غيورين على البلد وعلى المواطن لكن للأسف ليس الكل سواسيه فحسب ما تاتينا من اخبار من أقرباء من مدن مختلفه أحياء لا تحترم الحجر ولا تعيره ايه اهميه.. اقول لعاته الفئه من الشعب اذا انت لا تريد الحياه فلا تحرم غيرك منها.. بما ان هاته الفئه لا مباليه فعليهم صراحه ان يجدوا حلولا...لكي لا نجد انفسنا يوم ينتهي هذا الحجر أمام كارثه شعب لا واعي ولا غيور. لذا نطالب المعنيين ان يسهروا اكثر ويشددوا الحراسات والدوريات (مشكورين على الأمن والسلام) وعلى الساكنه التعاون في الاتصال والاعلام باي شخص خرق قانون من القوانين.
إلى ماتعاونش الشعب مع المسوولين فهاد الجاءحه راه الله يكون معنا وصافي... ولي ماحتارمش القانون صراحه خاص امشي يشوف الناس النرضى واطقم طبيه وشبه طبيه اش تايديرو في سبيل حياه الناس. وشكرا
18 - محمد الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 02:29
العلوم الطبية تطورت جدا، لكن ما ينقصها هو التمويل السخي للمختبرات وكذا إبعاد الجانب التجاري من المعادلة. أما من يربط ذلك بعذاب من الله، فهو سيدفع الكثيرين للإلحاد حينما يقضى على هذا الفيروس. لذلك فهذا المرض هو امتحان من الخالق وليس عذاب، لأنه سبحانه ترك مساحة للبشر للإجتهاد واستخدام العقل، أما لو أراد إهلاكهم لكانت مدة حضانة الفيروس هي سنة وليس أسبوعين، فحينها لن يبقى للطب أي بصيص من الأمل.
19 - عبداللطيف بعباده الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 03:09
الطب لازال لم يتغلب على عدة امراض ،لكنه وضع اساليب للوقاية منها و جعلها بمثابة قانون .فرعاية احترامه تخص الفرد لزوما اكثر منه اجتماعيا. هذا ما يفرض الفيام بسلسلات من التربية الصحية غلى اوسع نطاق بالوسائل المتاحة . ربنا اصرف عنا هذا الداء انك سميع الدعاء.
20 - Me who believe on me الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 03:33
since vitamin c strengthens the immune system but if someone already in the hospital the doctors should not give it to the patient
21 - عبد. العزيز الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 06:49
فإن اول فرض نزل على الرسول صلى الله عليه وسلم هو العلم وأول سؤال من الله لآدم بعد زرع الروح فيه يتعلق بالعلم والنضام الكوني عند الله فههو دقيق مثلا انضرو مد و جزر البحر فهو كعقارب الساعة بل ادق لان الساعة تعمل بالطاقة ولهاذا تغيرت مفهوم الامن القومي لان الان الجنود الاماميين هم الاطباء والممرضين وعلماء المختبرات والدول التي تعتمد على الفلاحة كالمغرب الحبيب ستكون تداعيات هذا المرض ضئيل مع الدول التي تعتمد على الطاقة فلهاذا علينا بالتعليم العمومي قوي وشامل وضرب يد من حديد لكل من يسبب الهدر المدرسي كان مسؤولا ام ولي الامر
22 - Adil الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 07:56
للأسف بعض الأشخاص لايحترموا حالة الطوارئ للحجر الصحي. لذا يجب على السلطات الأمنية من الأمن الوطني و الدرك الملكي و القوات المساعدة التكثيف من الحملات. ولا ننسى التنسيق مع وزارة الصحة ووزارة العدل وتبليغهم بهويات الأشخاص الذين خالفوا مرسوم قانون حالة الطوارئ من أجل حجزهم لمدة 14 يوم لأنهم يعتبرون من المخالطين المشكوك في اصابتهم. والله المستعان
23 - محمد الوجدي الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 11:11
قولوا الحجر ثم الحجر. لحد الساعة لا دواء. لا كلوركين ولا مضادات حيوية سوى مناعتك التي وخبها الله لك. تضرعوا يا مسلمين لله ليرفع عنا هاذا الداء
الدعاء لعل يكون فينا وليا لله يستجاب دعاءه. السلام عليكم.
24 - sbek الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 14:22
هناك تاخر في وصول المعلومات الى العرب والمغاربة خصوصا الذين يعتمدون على مصادر فرنسية بليدة وغبية حول حقيقة المرض من يريد الاطلاع على المعرفة الحقة حول هذا الفايروس مراجعة المواقع الصينية والكورية واليابانية بالانجليزية حيث يوجد كل شيء مفيد وحقيقي ... منذ يناير والاطباء في ووهان اعلنو عن امكانية انتقال ا لفايروس عبر الهواء وانه يبقى في الاسطح الى اكثر من شهر حسب درجة الحرارة كما علمت ان سبب قتل المريض المصاب هو مناعته كما يورده هذا المقال و التي تفتك بالخلايا ...وان وسيلة وقف انتشار العدوى هي الوقف التام والصارم لكل نشاط ولو بالقوة مدة معينة حتى يتبين المصاب من السليم و ان حالات الشفاء مروهونة بالكشف المبكر قبل ظهور الاعراض وبالعلاج بادوية السيدا والايبولا والملاريا .ويوصى بالاستعانة بالاعشاب المقوية للمناعة والرياضة وعدم متابعة الاخبار اثناء الحجر الصحي
25 - محمد رضوان الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 15:49
اظن ان الادوية المخصصة في علاج مرض التصلب اللويحي يمكن ان تعطي مفعولها بخصوص تخفيف قوة المناعة وردع هذه الظاهرة ويبقى رأي الاطباء دو التخصص هو المعمول به في هذا المجال
26 - جمال الثلاثاء 07 أبريل 2020 - 16:19
عاصفة السيتوكين في covid19 اكتشاف صيني نشر منذ يومين في الصين . و الآن يسعى بعض المنتسبين للبيولوجيا من الغربيين قرصنة هذا الإكتشاف. أظن أن الصينيين قد توصلوا إلى طريقة ما لتثبيط هذه العاصفة مع تدعيم النظام المناعي لكنهم لا يفصحون عن كل شيئ. وربما مايقلق الصينيين هو قدرة هذا الفيروس على التحول mutation و الإنتشار السريع. هذا الفيروس هو تحدي للبشرية يفصح عن حقيقتنا الضعيفة و أنه لولا فضل الله و رحمته لأهلك جميع الناس بأضعف خلقه.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.