24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  3. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  4. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  5. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | كفاءات تطور نموذجين لأجهزة التنفس الاصطناعي "مغربية الصنع"

كفاءات تطور نموذجين لأجهزة التنفس الاصطناعي "مغربية الصنع"

كفاءات تطور نموذجين لأجهزة التنفس الاصطناعي "مغربية الصنع"

بعد نجاحه في إنتاج كمامات واقية من فيروس كورونا محلية الصنع، شرع المغرب في تطوير نوعين من أجهزة تنفس اصطناعية محلية الصنع مائة بالمائة، موجهة أساسا إلى المصابين بمرض "كوفيد 19".

ويضع فريق من الكفاءات المغربية، يضم خبراء في الطب والهندسة والصناعة (قطاع الطيران)، اللمسات الأخيرة للكشف بعد أسبوعين عن 500 جهاز تنفس اصطناعي في المرحلة الأولى، وتوسيع دائرة الإنتاج من هذه المعدات التي أعلنت العديد من الدول حاجتها لها، خاصة أنها قد تحدد فرص الحياة والموت لآلاف الأشخاص.

وأكد وزير الصناعة والتجارة الاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، أنه في غضون 15 يوما المقبلة سيتمكن المغرب من إنتاج 500 جهاز تنفس، لتكون جاهزة للمساعدة في إنعاش المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذين يكونون في حالات حرجة.

ويضم فريق الكفاءات المغربية 20 شخصاً، في مقدمتهم كفاءات من جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، وكفاءات من وزارة الصناعة، وتجمع الصناعات المغربية في الطيران والفضاء، والمعهد الوطني للبريد والاتصالات، والمركز المغربي للعلوم والابتكار والبحوث، والوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات، وقطب الابتكار للإلكترونيك، وتجمع (Aviarail-PILLIOTY-SERMP).

عملية إنتاج هذه الأجهزة تعتمد أساسا على نفس المعايير تصنيع بعض الأجزاء الموجهة لطائرات إيرباص وبوينغ، إذ سيتم تصنيع أجهزة التنفس الاصطناعي وفقا لآخر المعايير الدولية، بدءا من تصنيع المحرك، مرورا بالبطاقات الإلكترونية، والأجزاء الميكانيكية الأخرى، وصولا إلى عملية تجميع مختلف الأجزاء.

النموذج المغربي الأول لجهاز التنفس يمكن أن يعمل بشكل مسترسل لمدة تصل لـ 3000 ساعة، كما يمكن تشغيله بالمدن والقرى باستعمال التيار الكهربائي أو بطاريات عادية خاصة بالهواتف، أي ليس فقط لعلاج المصابين في المستشفيات.

وكشفت مصادر من وزارة الصناعة والتجارة الاقتصاد الأخضر والرقمي أنه بتنسيق مع وزارة الصحة جرى وضع تصميم جديد لتطوير نموذج ثان من أجهزة التنفس الاصطناعية، من بين وظائفه المتطورة معرفة كمية الأوكسجين التي يحتاجها المريض بدون تدخل الإنسان.

وأوضحت مصادر هسبريس أن النسخة الثانية من جهاز التنفس الاصطناعي الجاري تطويرها ستحمل وظائف جديدة أكثر ذكاء من حيث ملائمة حجم الأوكسجين مع تنفس المريض، وهو معطى مفيد لمرضى التنفس، خصوصا بالنسبة للمصابين بوباء كورونا الذين وصلوا مراحل حرجة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (149)

1 - جمال ابن بطوطة الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:50
جل التقارير..
الوطنية منها والدولية..
تبشرنا بعده جديد..
وفصل جديد سيكتب بمداد من ذهب..
بمناسبة تحسن الوضعية الوبائية في العالم..
وعودة الحياة البشرية..
إلى طبيعتها بالتدريج
2 - محمد الوالي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:52
الحمد لله رب العالمين المغرب يتوفر على كفاءة عالية الجودة فقط تحتج الفرص اللهم بعزتك وجلالك وعظيم سلطانك قد ستودعتك ياربي وطني أرضه وسماءه وشعبه وملكه فحفضه يارب من هدا الوباء
3 - قولوا العام زين الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:52
لولا كورونا ما ضهرت هده الكفاءات الوطنية هده الفئة هي التي تستحق الاوسمة
4 - zbadi الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:52
هنيئا لكافة المغاربة بهذا الإنجاز، و شكرا لصاحب الفكرة و للكفاءات التي أخرجت الفكرة إلى أرض الواقع
5 - مغربي وافتخر الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:53
الحمد لله على بلادي، بغيناها ما بعد جاءحة كورونا تكون من الدول المتقدمة، فمزيدا من التألق لاطرنا المغربية.
حفظ الله ملكنا الغالي محمد السادس نصره الله.
6 - مواطن الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:53
ما شاء الله طاقات هامة يزخر بها المغرب وجب تشجيع مثل هؤلاء لما قد يكون له من أثر على قطاعات الدولة و حتى على الاقتصاد
7 - غيثة الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:53
اللهم أدمها نعمة ...هده الجاىحة أتت بإيجابيات و سلبيات و من بين إيجابياتها بالامس القريب كنا نستورد كممات و اجهزة تنفس اصطناعية و اجهزة تعقيم و الآن ها نحنوا نصنع كل شئ من لا شئ فاين الغول الدي كانت تهددنا به الدول المتقدم تأخد اكثر مما تعطي ..و إن بقينا على هده الحال من التطوير و الإستفادة من الشباب الكفئ في جميع المجالات فسوف نستغني عن كثير من الدول بكثير من الاشياء التي هي اساس الأمم الصحة و التدريس و الفلاحة ..دمت للمجد يا وطني
دمت للمجد عاليا يا وطني
8 - ياسين الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:54
شيء جميل ان نرى اجهزة مصنعة في المغرب، و نتمنى ان شاء الله ان تكون هذه انطلاقتنا نحو تصنيع مزيد من اللوازم و الاجهزة
9 - Red الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:55
يجب التركيز على الفحص قبل اي شيء اخر يجب القيام بحملة وطنية شاملة للكشف عن فيروس كورونا كما جاء في توصيات منظمة الصحة العالمية دون هذا فنحن نقدم اكبر خدمة لبقاء المرض ونمنحه مهل اكثر للانتقال بحرية يجب تطهير الوطن من الفيروس واستغلال حالة الطوارئ لمهاجمته فهذا العدد الهزيل من الفحوصات وانتضار اتصال المرضى لن يثمر بل هو الخطر الداهم
امامنا 40 مليون فحص دوري يجب اجراؤه او ننتشر الاسوء
لا قدر الله والسلامم
10 - سميغل الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:56
بعد نجاحه في انتاج كمامة تليق بالمواطن المغربي المسكين المحكور المهضوم الحقوق، سوف يتم انتاج جهاز تنفس بنفس مواصفات الكمامة ههههههههه
11 - عبدالحي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:57
الكفاءات والأدمغة هاجرت إلى الدول التي تعطي قيمة للمبتكر والمخترع أما بلادنا تعطي قيمة للبندير والرقص على القعدة .
12 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:57
قال تعالى فإذا عزمت فتوكل على الله أن الله يحب المتوكلين صدق الله العظيم سيروا على بركة الله قلوبنا معكم والله الموفق أننا وإتقون أن المغرب بلد الكفاءات العلمية الفنية والتقنية وفي ميدان السياسة ايظا اليوم أتيحت الفرص أمام الشباب وبرهنوا على القدرات التنافسية أمام كبار مبتكرين في العالم وهذه الأجهزة يحتاجها العالم أجمع والحمد لله أنها تصنع في المغرب بأيدي مغربية حفظ الله مولانا الإمام ذخرا وملادا لشعبه الوفي
13 - ندى الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:57
كنتمناو هاد الازمة تخلي الدولة تعطي اهتمام اكبر لهاد المجال وتدعمو اكثر ..برافو عليهم
14 - حجمتا الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:57
ينبغي أن يكون للمسؤولين غيرة على بلدهم ودينهم قبل ذلك تدفعهم إلى رصد ميزانية معقولة للبحث العلمي حتى يتسنى لنا تفعيل الإستقلال الذي نلناه في 1956
15 - niama الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:58
je dis bravo et bon courrage a ts
16 - خيرانييي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:58
نتمنى في قادم الأيام أن تعطى الأولية والدعم لهذه الطاقات والله شيء يفرح القلب فالدولة بحاجة إلى هؤلاء الناس أصحاب علم وإبتكار وليس أصحاب روتيني اليومي والخزعبلات الذين يحضون بمشاهدات بالملايين وهذا سببه جهل المشاهد نسأل الله العفو والعافية
17 - عادل الفيلالي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:59
أتقدم بكل إحترام وتقدير إلى الطاقات الشابة على مجهودها في صنع آلة التنفس الإصطناعي فهذه مبادرة جيدة في مجال الصنع المحلي فنحن في المغرب لدينا شباب طموح وقادر على الصنع والإبتكار في مجالات شتى نرجوا من القطاعات الوصية والجامعات وخصوصا الدولة الأخذ بيد الشباب الطموح التواق إلى صناعة محلية مائة في المئة بعيدا عن الإستهلاك والإعتماد على الدول الغربية في جلب تلك المعدات ونحمد الله على طاقات التي يتمتع بها شبابنا المغربي وخصوصا الروح الوطنية التي أبانوا عليها في هذه الظرفية التي جعلت منهم أسود المغرب بكل إمتياز.
18 - amani الأربعاء 08 أبريل 2020 - 20:59
مجهود مشكور نتمنى لهم النجاح وحسن العمل

أرجو أن يكون حافزا لدخول بلدنا في ميدان التكنولوجيا الإلكترونية والإنتاج المحلي لها
19 - رشيد المهندس الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:00
الحمد لله على هذه الكفاءات المغربية. الأكيد أن المغرب يتوفر على كفاءات مغربية. المفروض إعطاء هذه الفئة الفرص والإمكانيات الضرورية لاظهار قدراتها والابتعاد عن الأنانية بتهميش هذه الفئة التي يمكن للمغرب الاستفادة منها وان تكون القدوة الحقيقية للأجيال الصاعدة.
20 - الكرموسي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:00
أتمنى من الله أن تخرج هاته المعدات إلى الوجود في أقرب وقت ممكن و الله شيئ يفرحنا كثيرا و خصوصا أنها ستكون صنع مغربي 100 في 100 و أتمنى ان يتواصل الإهتمام بالبحث العلمي حلمنا كمغاربة أن يعطى بنا المثل في العالم اننا بدأنا في صناعة محلية متطورة تعوم بالنفع على الشعب المغربي كله ملكا و شعبا
21 - Sadik الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:00
مزيدا من التشجيع لهاد الناس اللي كيقوموا بهاد العمل.على بركة الله واعرة غير البداية و نتمناو من الله عند زوال هاد الجائحة يشمل البحث و التطوير جميع القطاعات و نوليو نشوفو made in morroco فجميع المستلزمات اللي كتخصنا.
22 - مغربي حر الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:01
حان الوقت لتطوير القطاع التعليمي و الصحي في المغرب حتا لا يغادره الآلاف من عقوله سنويا نحو الخارج.
الاغلبية تغادره خوف من المستقبل و مستقبل اطفالها و ليس من اجل الدخل فقط.
وعلينا ان نصبح شعب لغات العربية الانجليزية الفرنسية الامازيغية و نتفرد في العالم بهذه الصفة لتأتي الاستثمارات من العالم كله و ليس من فرنسا وحدها.
حينها اضمن لكم ان المغرب سيصبح افضل من تركيا في 10 اعوام فقط.
23 - الحاجة أم الاختراع الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:01
الحاجة أم الاختراع .الاعتماد على النفس هو سر النجاح اما الاعتماد على الغير فيكرس التبعية
24 - wafi achraf الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:01
أحب بلدي الأن أكثر مما مضى و أتمنى الخير لكل المغاربة لأنهم أبانو عن معدنهم الثمين اللهم إحفض ملكنا الحبيب و يحيا الوطن
25 - بن دودة محمد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:01
إنه الجهاد الأكبر للملكة و بهذا الإنجاز القيم إستكملنا وبفضل الله الثلاثية الضرورية و الملحة في هذه الظروف العصيبة و بأيادي مغربية خالصة من تحقيق " اللقاح- الجهاز التنفسي -الكمامات" مع الحجر الصحي إذا إلتزم إخواني المغاربة به و لقد رأيتم ما حصل في العالم من القرصنة في هذه المواد وكل الدول تقول (راسي آ راسي) .حفظ الله المملكة.
26 - ولد لبلاد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:01
يجب التفكير جيدا في جودة المنتوج، إذ أن هاته الآلات عليها طلب داخلي وخارجي، وإذا ما برهنا على جودتها فهذا سيكون له إنعكاس إيجابي على المنتجات الصناعية المغربية بشكل عام ولن يتم التردد في اقتنائها. أأسف لقول هذا في هاته الظرفية التي لا أحد كان يتمناها ، لكنها فرصة للصناعة المغربية لولوج الأسواق الخارجية
27 - الارتقاء الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:01
هؤلاء أبطالنا و نجومنا الحقبقيون هم و الاطقم الطبية و السلطات و للامن والدفاع ......شكرا شكرا شكرا سيذكركم التاريخ أما كورونا فهو ليس إلا وباء قد خلت قبله كثير من الاوبئة لاكنه وحد الامة و الشعب وقام بملحمة عظمى . هيا فلننتصر و نرتقي.
28 - مغربي في فرنسا الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:02
هنيئا لنا بهذا الإنجاز هذا هو المغرب الذي نريد، الاعتماد على النفس
29 - خالد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:02
الله يوفقكم. شرف كبير أن يكون المنتج من مبادرات شبابية. مغربي وأفتخر
30 - ام محمد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:02
ماشاء الله اللهم بارك الله يجعلها في ميزان حسناتهم وينور دربهم ويبعد عنهم السوء والوباء وعلى بلادنا وبلاد جميع المسلمين وصلي اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
31 - Nouro الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:03
رغم أن كورولا طيران منا الفرحة لكن سررت كثيرا بهذا الخبر ولعله خير لان كل الضغوطات الدولية زالت والكل يقول دولتي وشعبي ومن بعدها الطوفان...مزيدا من النجاح يا ولاد بلادي..احبكم
32 - Zakaria الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:03
Le Maroc ne manque pas de compétances dans tous les domaines, il faut juste encourager les start ups
33 - سليمانوف وملاكوف الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:03
الله أكبر. الله أكبر.الله أكبر.والله يستحق هؤلاء التشجيع عن طريق منحهم منح مالية سخية من صندوق مجابهة فيروس كورونا.نفبل التراب من تحت ارجلكم. مازال المغرب بخير ...لا تقنطوا فالفرج قادم بإذن الله
34 - maghribi الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:03
الحمد لله، اتمنى أن تكون هذه بداية دخول المغرب إلى حضيرة الدول الصناعية، وأن نستغني عن كل ما هو صيني
35 - الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:03
تهميش الصناعات الوطنية و قتل الكفاءات المغربية لصالح أصحاب الريع و الشركات الأجنبية هو ما أدى بالمغرب الى هذه الوضعية المدلة
36 - بيضاوي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:04
الحاجة أم الاختــــــــــــــــــــــــــــــــــــــراع ............. والسلام

ومع ذلك فللبوائق محاسن................................ والسلام
37 - عزدين الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:04
اللهم وفقهم في عملهم.... هذا ما يرغبنا في حبنا لوطننا وليس فقط الإستهلاك....
38 - ياسين الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:04
آه ثم آه ....كم من الكفاءات حزمت حقائبها و هاجرت. من المسؤول ...و لكن سيئتي وقت الحساب. ...كفاءات مغربية معززة في الدول الأخرى و منبوذة في بلادها . التوضيف بالكود البستون ....
39 - مغربي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:04
باسم الله مشاء الله،ف15يوم صنع المغرب اجهزة التنفس لي المرضى فامس الحاجة ليهم بالاضافة الكمامات وممرات التعقيم...هادو لخاصهم اوسمة وتمويل كاف
40 - مغريبي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:04
20 مهندسا فقط و كانت المتيججة بهدا الشكل تجنيد مهندسين اكتر اضن ان النتيجة ستكون اكثر ابهارا.
41 - le voyageur الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:04
باسم الله و على بركة الله اللهم يسر و لاتعسر
42 - gharib الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:05
هذا ما نريده تماما .. إعطاء الفرصة للكفاءات الوطنية و الطاقات الشابة . أتحدث عن الطاقات الإيجابية من مهندسين و تقنيين .. لا عن الفنانات و الفنانين و أصحاب المهرجانات .. يجب تخصيص ميزانية ضخمة للبحث العلمي و لتطوير ميدان الطب و كفانا مهرجانات و حفلات لا لتبذير المال العام .. أنشري هسبريس و أسمعي المسؤولين إرادة شعب غيور
43 - مواطن الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:05
الان مبشرات تتوالى لمغرب افضل بفضل الله تعالى. وما تدري لعل الله يحدث بعد ذلك امرا. ولعل هذه المحنة تتيح لنا معرفة ابتكارات مغربية ترفع من شأن الوطن.
44 - Hamidlbamid الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:05
هادو لي خصنا نعطيوهم الأوسمة !
45 - احمد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:06
اوا سميوهم كفاءات على المدى الطويل
ماشي تفوت الازمة او تبداو تشجعوا في المهرجانات والرقص بالمؤخرات،اليوم لن ينفعنا سوى رقص العقول .
46 - Ribati الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:06
شتى منين المغرب ساد على راسوا و حاس بأهمية القدرات البشرية الي عنده شوف فين وصلنا و شوف فين غادي نوصلوا إن شاء الله.
يجب الإهتمام أكثر بعلماء ديالنا و المهندسين و التقنيين المغاربة و إعطائهم الفرصة لإضهاره قدراتهم بدل الإهتمام بالشيخات و الفنانين الذين لا جدوى منهم
47 - مهاجر الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:06
اللهم بارك و مزيد من تالق في جمبع المجالات
48 - الملاحظ الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:06
تعرف اصالة الشعوب في المحن ’ اللهم افتخ عقولنا و ارفع عنا البلاء
49 - احمد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:06
تبارك الله على الكفاءات الوطنية بحق كانت تحتاج من يعطيها فرصة فقط لتظهر للعيان.اتمنى التوسيع من ذلك في كل المجالات.
50 - made in holland الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:06
هاد كورونا بينات كفاءات وطاقات شابة عندها ما تقول، نتمنى تعطى ليها اهمية كبيرة وتخصص ليها ميزانية معقولة. راه حرام نساوهم. كاين كفاءات ما شاء الله. العقلية المغربية الذكية خاصها غير الاهتمام. هادي هيا تمغرابيت ديال بصح. الى الامام و تبارك الله عليكم. والله يرفع علينا هاد الوباء.
51 - Bencheikh الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:07
في وقت الازمة كايبان ماينفع الناس انا الراقصات والأصناف الاخرى من الزبد تختفي في جحورها.
52 - تطور الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:07
عندما طلب الحسن عبيابة الاطلاع على مصاريف جامعة لقجع واين تذهب ملاييرها بما انه وزير الرياضة,تحركت الهواتف للتخلص من شخص اراد ان يعرف اين تذهب ضرائب المغاربة.مزيد من التطور للصناعة في المغرب وبعدو على الجوقة والزحام
53 - مواطن مغربي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:07
جيد لكن ما مصير اجهزة التنغس الاصطناعي المستوردة من كوريا الجنوبية.
54 - متتبع الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:07
نتمناوْ من الله الأجهزة التنفس الاصطناعي المغربية الصنع تدفع للمريض غير لي خاصو ديال الأكسجين وماتدفاعلوشي أكثر من الازم وما تواقافش عن العمل بعد دقائق من انطلاقها. اشريت الكمامة من صيدلية, الجبادة تقاطعات في باب الصيدلية
55 - bachir الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:07
مزيدا من التألق وهذا ما يجب تشجيعه و تكريمه على قنوات التفاهة والركاكة و.... وكل ذلك يجب ان يكون في الايام العادية وليس في هذه الظروف العصيبة ولهولاء من يجب فتح الخزنات والصناديق
56 - SAID الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:08
لو أعطيت جميع الإمكانيات لشباب المغربي ومساندتهم و عمهم لخترعوا أشياء لاتختر على البال مثلاً على هذا هناك بعض المغاربة في الخارج ابهروا العالم ناهيك البعض منهم يسيرون مناصب كبرى جدا وفقكم الله
57 - يحيا المغرب الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:08
الحاجة وليدة الإختراع .
في هذه النكسة ابان المغاربة انهم لا يقفون مكتوفي الأيدي امام اي خطر يداهمهم فهاهي العقول المغربية بدأت تشتغل و هاهم الأطباء و الجنود و رجال الأمن و القوات المساعدة و الدرك و المتطوعين و جميع الناس الذين يحتاجهم الوطن للتصدي لهذا الوباء شمروا عن سواعدهم و ابدوا استعدادا منقطع النظير للمقاومة و لم يبقى إلا بعض الناس هداهم الله لا زالوا لم يستوعبوا الخطر الداهم الذي يحيط بجميع البشرية في هذا الوقت. يحيا المغرب
58 - عبد الله الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:08
الله يسهل عليكم الله يسر متممنياتي الحارة بالنجاح إنشاء الله ومزيد من العطاء
59 - Rachid الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:08
السلام وبعد
هده الکمامات التي تسوق غیر صالحة للاستعمال لانها تمنع مرور الاکسجین الی الجسم بکیفیة کافیة ،ولا تراعي احترام سلسلة التصویق الصحیح لانها تباع بالتقسیط الخ.
نطالب بالابتعاد الاجتماعي الصحیح
60 - العملة الصعبة الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:10
هاك باش ندخلو العملة الصعبة
خاص تشجيع وتحفيز الشباب
البحث العلمي والصناعة هم الحل
61 - karim الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:10
bravo, ca c'est une excellente nouvelle.
62 - فرصة ابداع الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:10
شكرا كورونا اعطيت شباب المغربي فرصة اختراع لو لا كورونا كان المغرب يبقى دائما معتمد على ماما فرنسا الله يشفي مصابين الله يرفع هذا وباء مسلمين على جميع الناس
63 - محسن الدحماني الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:10
مثل هذه الاخبار تثلج الصدر وتشعرنا بالفخر، نرجوا الا يقتصر الامر على هذا الجهاز فقط وليفكر المسؤولون بجدية في نقل المغرب من دولة مستهلكة للتكنلوجيا الى مصدرة لها حتى يزدهر اقتصاد البلاد وتسموا مكانته امام العالم فالحمد لله المغرب بلد الكفاءات وما يحتاحه فقط هو رغبة المسؤولين في تطويو البلاد دون الاعتماد بشكل شبه كلي على الفلاحة والصيد البحري فإن مردوديتهما ضعيفة جدا مقارنة بالصناعة
64 - Maroc الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:11
الذين يطربوننا دائما أن المغرب لا يخترع دبا قولوا كلمت حق وشكر لهؤلاء المخترعين عندك تضرب هادشي فزيرو وتعلق شي تعليق خارج الإطار ديالوا
اقرء المقال ولا تقرأ العنوان
انا أقول تحية لهم ومزيد ان شاء الله في قادم الأيام
65 - Bravo الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:11
هذا هو المعقول تبارك الله عليكم
66 - احمد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:11
Bravo. C'est une belle initiative qui inchaallah va inaugurer un vaste chantier d'industrialisation 100% marocain.
عسى ان تكرهوا شيءا وهو خير لكن....
67 - Abou anas الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:12
بادرة طيبة نتمنى أن تستمر في جميع المجالات حتى بعد جائحة كورونا.
اللهم إجعل هذه المحنة منحة
68 - ممكن التقدم الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:12
المغرب بإمكانه أن يصنع كل شيء وان لا يبقى تابع للغرب ان شجع البحث العلمي واهتم بالادمغة المغربية واعطاها الحرية وكدلك الإرادة السياسية
69 - مغربي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:13
يجب على الدولة أن تعتني بمثل هده الكفاءات و تشجيع الابتكار في جميع الميادين لان مغربنا يتوفر على أدمغة لا تقل أهمية على نظيرتها في البلدان الأخرى لا ينقصها سوى الاخد بيدها وتشجيعها ودعم البحث العلمي
70 - سمير الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:13
الحمدلله فمن رحم المعاناة تولد الكفاءات
71 - احمد غ الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:13
اتمنى ان ينجح المشروع للاكتفاء الداتي .ولما التصدير فالبلد بكاجة للعملة الصعبة.يبدوا اننا نسير في الطريق الصحيح فالهمة الهمة.
72 - مدوخ من المداويخ الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:14
واخيرا ظهروا من يستحقون الوسام اتمنا لكم التوفيق
73 - driss الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:14
ما شاء ا لله و تبارك الله على ولاد بلادي هاد الاشياء هيا لي تفرح القلب ملي كان نسمع بلادي ولات بلاد الابتكار و الاختراع ماشي ديال الشطيح و رديح و هاذ الفريق ديال المهندسين يستاهل وسام ملكي كان تمنئ من سيدنا يلتفت ليهم,اخوكم من بلجيكا
74 - محمد المغربي الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:15
المغاربة أذكياء.
فقط اعطونا فرصة.
75 - وطني الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:16
سبحان الله يقول عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم اذن عندنا كفاءات والله ان بلادنا لفيها رجالاتها لا يخصها الا الرعاية المالية فقط
76 - aziz الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:17
نعم جيد جدا لكن لمذا التحاليل قليلة جدا ما المستفاد من هذه الاجهزة اذا كان عدد المصابين كثير
77 - المغرب بلد صناعي ان شاء الله الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:17
وسيستمر مغربنا الحبيب من بعد كورونا كبلد صناعي و في مقدمة الدول الصناعية ان شاء الله
78 - smr الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:17
لا خير في قوم لا يركبون ما لا يصنعون و لا يلبسون ما لاينسجون ولا يأكلون ما لا يحرثون ، آن الاوان لنعتمد على انفسنا ونحقق ذواتنا بغية مغرب افضل ومتطور ما بعد عصر كورونا ، والله الوفق
79 - الفرصة جوجو الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:20
الله يحفظ بلادنا ويجعل فيها طاقات!
80 - patriote الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:21
وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم صدق الله العظيم
البلاد تتوفر على أكبر كفاءات تجعلنا قائمين بداتنا لا نحتاج لاي كان وهذا الوباء جاء ليعري على بعض الوجوه التي لا تريد خيرا للبلاد سوى الشراء والاستيراد من عند العم سام بونابارت وتجاهل الكفاءات المحلية
الحمد لله شكرآ لكورونا لا على شيء سوى لهذا السبب
81 - محمد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:22
لابد من تشجيع البحث العلمي في بلدنا لانه هو السبيل الوحيد لمواجهة المستقبل خاصة من جانب محاربة الامراض الخطيرة و الفيروسات التي ستتكاثر و تتطور سواء نتيجة اخطاء البشر او بفعل فاعل. اليقظة اليقظة من المستقبل الذي لا يبشر بخير.
82 - يوسف ك الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:25
الحمد لله
هدا درس يجب الاستفادة منه و قد حان الوقت لتركيز و توجه نحو الاعتماد على النفس وتحقيق الاكتفاء الذاتي في جميع المجالات
فل نتوكل على الله جميعا ان الله يحب المتوكلين
83 - brahim الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:25
جميل ما نسمعة عن الشباب المغريبي خصوصا في مثل هده الضروف
وما على الدولة والمجتمج ككل الا تشجيع امثال هؤلاء الرجال وفتح المجال لهم على مصراعيه للمزيد من الانتاجات حتى تصبح حياتنا رائعة وسهلة اكثر والله في عون العبد ما دام العبد في عون اخيهة,,,,,
84 - فريد جرير الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:26
*الى العلى يا مغرب* على بركة الله سينطلق عهد جديد عند المغاربة بعد كورونا للالتحاق بالدول المتقدمة لمنافستها في الابتكار والصناعات ودلك تحت شعار الله الوطن الملك.
85 - ملاحظ الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:27
خبر ممتاز، وجبت السرعة لتسجيل براءة تصنيعه لدى المنظمة العالمية للتجارة لحمايته من القرصنة والتزوير، اعتقد ان المغرب في حاجة لتصنيع مايكفي داخليا والتفكير للتصدير للدول المحتاجة عالميا وأفريقيا. Bravoooo. واصلوا. انجاز مهم.
86 - hassan الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:28
le maroc d aujourd hui doit donner la chance à ces talents brillant dans leur metier si non on va leur faire perdre dans l air ce savoir faire
87 - موحند الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:29
اتنمى لكم التوفيق والنجاح والمزيد من التصنيع. كما يقول المثل " ما حك جلدك مثل ظرفك". في وقت الشدة تعرف معدن الناس. يجب التعلم من هذه المحن لكي نعطي الاهتمام والقيمة للتعليم والصحة والبحث العلمي والتصنيع ونحافظ على الموارد المالية والثروات ونستغلها لخدمة الانسان والحيوان والبيءة.
88 - azimad الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:29
يجب إحداث صندوق لتمويل البحث العلمي و التكنولوجيا يمول من طرف الدولة و الشركات الكبرى و يساهم فيه كذلك كل من له غيرة على هذا الجانب حسب الاستطاعة.
89 - رضوان الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:30
الحاجة أم الاختراع والابتكار والإنتاج، والشعب الذكي هو الذي يستفيد من المحن ويستطيع التغلب عليها بوعي وإرادة.
لقد دشن المغرب اللبنة الأولى لمستقبل واعد حينما أسهم أمير المومنين من ماله الخاص للمساعدة في تحمل أعباء الأزمة التي تسبب فيها فيروس كورونا، فخلق جوا من التضامن والتآزر بين أفراد شعبه، وخطط لإنتاج الكمامات في زمن قياسي، فتم إنتاج الملايين من الكمامات أثار انتباه سياسيين أوربيين، كما يتم ابتكار أجهزة للتنفس، وأمور أخرى.
سيخرج المغرب بمشيئة الله وبتدبير صاحب الجلالة، حفظه الله ورعاه، قويا من هذه المحنة، رغم الأضرار الاقتصادية التي ستخلفها.
الله الوطن الملك
90 - Moh الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:31
A l'intervenant N°9.

Il faudrait savoir qu'il n'existe pour le moment de tests rapide fiable. Les tests sérologiques qui sont commercialisés ne sont utilisés que dans des situations précises, les avis divergent. De plus, même si on dispose de ce genre de tests avec une fréquence de 100000 tests par jour : 40000000/100000 le calcul donne 400 jours, soit plus d'une année. De plus, les gens sont agités et ne tiennent pas en place. Ce n''est pas parce qu'on a testé une personne que cette personne ne sera pas contaminée. Tous les Pays ont le même rêve que vous, mais l'urgence de la situation impose une seule issue, le confinement
91 - العمراني الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:32
الله يبارك في هذه الأدمغة الموجودة عندنا بالمغرب..
لو اجتمعت هذه الأدمغة مع التي هاجرت ارض الوطن لكنا قضينا بإذن الله على كورونا ..
دعاء لهم بالتوفيق والشفاء لجميع المصابين بهذا الوباء.
92 - MAROCAINE الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:32
هل لان المسؤولين خايفين لذا شجعوا الكفاءات بالاشتغال والصناعة ام لان اعداء لاستثمار والسماسرة الذين ودائما يريدون اقتسام الارباح ينتظرون ذهاب كورونا وبعدها تخريب كل صناعة يقوم بها شباب مجتهد.
93 - AICHA الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:32
مصنع اودي للسيارات واكبرالجامعات البلجيكية غير قادرة على المضي قدما في صناعة هذه الالات. من يا ترى سيجرب الالات المغربية ومن سيتحمل المسؤولية في موت اشخاص بسببها
Toutes ces initiatives sont aujourd’hui bloquées par des problèmes d’ordre juridique. Pour pouvoir mettre sur le marché du matériel médical, il faut que celui-ci ait été préalablement certifié par un organisme désigné par l’Agence fédérale des médicaments (AFMPS). S’il y a un problème avec cet équipement et qu’un patient vient à décéder, la responsabilité du fabricant peut être engagée. Or, les assurances refuseront de le couvrir s’il n’est pas certifié. Les bénévoles qui sont derrière ces initiatives ne veulent évidemment pas courir un tel risque et ont demandé à l’AFMPS de pouvoir bénéficier d’une procédure accélérée d’homologation de leur matériel. En vain.
94 - محمد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:35
هذه الكفاءات كانت دائما موجودة لكن للأسف كانت وسائل الإعلام كنت تأتينا بالتفاهات مثل ادومة و طراكس. و همشوا المعلم و الطبيب و الباحت و العالم. فأصبحت تهاجر الى البلدان التي تقدرهم. أظن أن النمودج التنموي بدأت تظهر معالمه.
95 - Slim الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:37
بسم والصلاة والسلام على رسول الله اظن أننا يجب ان نتعامل مع الفيروس كأنه جيش منظم يجب ان ننقل المعركة الى ارض وموقع العدو covid ونهاجمه في موقعه ولا ننتظره حتى يأتي الينا الفحص ثم الفحص يجب ان نستغل أجهزة الكشف السريع في مواجهة الفيروس وذلك من خلال الانتقال اليه وذالك بتجهيز اطر طبية متنقلة الى كل البيوت والكشف على الأسر في بيوتهم بدايتا من بؤة التفشي الدار البيضاء سطات الرباط سلا مراكش القنيطرة جل الأجهزة تستعمل في هاته الجهات الاكثر ضرر تنازليا الى المناطق الأقل ضرر الى ان يتم تعميمها على جميع التراب الوطني مع الحفاض على طرق الوقاية والسلامة والاتزام بالحجر الصحي وأجهزة توزع على كافة نقط التفتيش ليتم فحص المسموح لهم بالتمقل الضرورة اظن بهاته الطريقة سنتمكن من دحر الفيروس مع مرور الوقت وبأقل الخسائر لنهاجم الفيروس ولا ننتظره حتى يهاجمنا ولا نأد موقع المدافع فقط فلنبدأ بالهجوم عليه وتقبلو مروري وفكرتي المتواضعة
96 - عمر الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:38
السلام عليكم بغيت نعرف فين كانت هاد الكفائات وعلاش ميهتموش بيهم من قبل . هادو هوما لخاصهم الدعم من الحكومة ماشي المهرجانات او الله اكمل عليهم اوعونهم يارب
97 - مواطن الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:39
ما شاء الله، صدق من قال:"رب ضرة نافعة"، و الخير فيما اختاره الله لنا، وصدق الله العظيم إذ قال في كتابه العزيز، بعد باسم الله*(♧إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتيكم خيرا♧)*.
دائما و منذ الازل كانت هذه الأرض الطيبة ولادة للعلماء و المخترعين على أعلى مستوى، وأيضا خرج منها فقهاء و أدباء.
*(فاللهم يا عالم الغيب والشهادة أدم العز والرخاء على هذا البلد الكريم و سائر بلدان المسلمين، وبجاه حبيبك محمد (ص) ارفع عنا البلاء،واكشف عنا الضر يا حي يا قيوم)*.
98 - citoyen الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:44
Bravo,et pourquoi pas penser à fabriquer une voiture marocaine, de l'électroménager , ect et devenir un pays industriel , beaucoup de cerveaux rentreront au pays
99 - متفائل الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:44
كنتمنى من الله يدهب عنا هاد الوباء يارب العالمين
وأنا كنفرح منين كنشوف بحال هاد المخترعين وجنسيتهم مغربية كنفتاخر بيهم والله
يارب هاد البلاد تزيد القدام بشباب ديالها
100 - عبدالله الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:45
لا تكرهو شيءا وهو خير لكم ، راه مولانا قادر بشأنه والحمدلله.
خبر يتلج الصدر ، هاد الوباء ديال هاد كورونا سوف تفتح لنا الاعين انشاء الله باش نعولو على طاقتنا وشبابنا انشاء الله في ميدان الطب وخارجية اقتصادنا ومنها سوف نتحول الى بلاد صناعي انشاء الله يصدر الصغيرة والكبيرة.
اتمنى واطلب من جلالة الملك نصره الله ان يفتح المجال للشباب ويشجعهم ويحميهم من الأعداء كي نشق الطريق للاختراعات.
اتمنى من كل قلبي ان نكون بلدا صناعيا للباخرات الكبرى عسكرية ومدنية وسلاحنا يكون متطورا صنع مغربي ماءة في الماءة.
اطلب ايضا من الأحزاب المغربية ان تخدم البلد يد في يد بلا المصارعات الشخصية لكي نرفع هاذا البلد الى لاءحة الدول الراقية انشاء الله.
حاربو الفساد الفساد الفساد، راه هو الخراب يا ناس وتوكلو على الله سبحانه وتعالى.
افتخر بكم يا ولاد بلادي وأتمنى لكم كل الخير.
101 - مغرب الغد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:49
على المغرب بناء غد جديد مبني على تجديد الطاقات الخامة القادرة على الرفع بالركب المغربي و إعطاء نفس جديد شعاره لا لإحتكار المناصب و تقدير الكفاءات والإستعداء للهجوم الصناعي المعلوماتي والبيولوجي أي تشجيع البحث العلمي بجميع أشكاله على المغاربة الإتحاد فيما بغضهم لمواجهة أعداء المغرب الواسعة النطاق
102 - farid 86 الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:49
الحمد لله على هذا الوباء الذي امتحننا به الله لكي نعرف من الصالح و من الطالح.جل بلدان العالم تعتمد على الصناعة المحلية و نحن العرب علقنا في عنقنا قلادة المستهلك.نستثمر في ااخوى الخاوي.لان السياسة التي تنتهجها هذه الدولة سياسة مبيتة لان جل السياسيين الذين يسوقون هذا البلد ليسو على دراية بشئ.ما يعرفونه هو جمع الاموال و قضاء العطل في بورا بورا و الهنولولو.....
مجموعة من ابناء هذا الوطن لم تعطى لهم الفرصة ليقولوا كلمتهم .و عندما جاء وباء كورونا لم يبقى لنا خيار سوى نعريو على كتافنا .و هذا هو المغرب لي بغينا.....
103 - عبد الحكيم الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:50
من بركات كورونا والبقية تأتي،تحياتي
104 - monaim الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:51
الحمد لله على نعمه .
جائحة كورونة ستغيرنا انشاء الله .
المغرب دولة غنية بالاطر المنسية والكفائات المطرودة لدول فقيرة بالاطر وغنية بالبنية التحتية .
نطلب من الحكومة اعادة النظر بالشباب ذو طموح ووطنية
105 - has الأربعاء 08 أبريل 2020 - 21:51
بادرة حسنة حبدا لو اعتمد المغرب على نفسه في باقي المجالات الاخرى ليصل تدريجيا الى مستويات كبيرة في المجال الصناعي
ام مايخص كوفيد 19 فيلقى الكشف المبكر هو المفتاح الاساس في الحد من الانتشار
106 - kamal الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:03
شيء جيد مكونات هذا الاختراع تأتي من الخارج، و لا نصنعها محليا، تماما كالثوب الذي نصنع منه الكمامات الواقية،
ان لم نجد من يزودنا بالمواد الأولية سيتوقف الانتاج
107 - omar الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:06
ياسلام شحال فرحان، بالله علكيم يا مسؤولي البلاد أدعوا أن يكون كورونا درسا لكم و لنا و يكون عهد ما بعد كورونا أفضل من ماقبله .
108 - Driss الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:07
هذه هي الكفاءات التي بها سيتمكن المغرب العزيز من تسلق المراتب من بين الدول الصناعية وترفع الناتج الداخلي و الصادرات. اللهم احفظ المغرب شعبا وملكا.
109 - مواطن1 الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:07
انتها بحمد ألله و عونه زمن التآكل على ماما فرنسا
الاهم هو الاعتماد على الطاقة البشرية المحلية
شكرا كورونا التي ارغمت المسؤولين على الالتفاتة الى البحث العلمي المحلي
اتساءل لو كان المسؤولون يبدون هذه الرغبة منذ الاستقلال هل حالنا سيضل هكذا
مجموعة من الدول بدأت من نفس البداية التي ابتدأها المغرب و قطعت اشواطا و هي الان جد متقدمة في شتى المجالات و هي الان صدرت للمغرب طائرتان محملة بوسائل التطبيب جد متطور و هي كورية الجنوبية
110 - غير دايز الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:10
رغم هجرة عدد مهول من ادمغة بلدنا، فالمغرب يبقى منجما للعباقرة، إلى الأمام فحظوظنا قوية للظفر بمكانة بين الأقوياء رغم عراقيلهم
111 - أمينة الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:11
سابقا قبل أن يصل هذا المرض للمغرب كنت أتتبع أخبار كورونا في الدول الأخرى وكنت أرى معدن الأشخاص أو المواطنين في تلك الدول و أسأل نفسي كيف سيكون مغربنا بشعبه وحكومته. .. في مثل هذا الموقف وها أنا الآن أعيش في هذه الظروف وأنا جد مفتخرة بكل هذه الكفاءات التي ظهرت في هذا الوقت العصيب.
112 - محمد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:11
المغرب والحمد الله يتوفر على كفاءات عالية في كل المجالات ينبغي فقط إعطائهم الفرصة وتقديم يد المساعدة لهم وتوفير الظروف الملائمة لهم من أجل الاشتغال لأن هذه الكفاءات عندما لا تجد الدعم تهاجر إلى الدول الغربية التي تستفيد منهم ونحن نظل في مكاننا الدول العربية بصفة عامة ومن بينها المغرب تشجع وتساعد فقط من يفسد أخلاقنا وقيمنا بالمهرجانات والبرامج التافهة عبر قنوات عمومية ندفع لها الضرائب من جيبونا وبالمقابل يقدم لنا منتوجا منحط أخلاقيا شكلا ومضمونا
113 - sami الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:23
عسى ان تكرهوا شيء و هو خير لكم.
هذه الازمة الوبائية و بكل سلبياتها لكن ان لم تعلم دولتنا درس النهوض بالطاقات البشرية الوطنية في تصنيع كل ما نحتاج تدريجيا و خفض اعتمادنا الكلي على الخارج ، فلن نتعلم ابدا ان خير و مستقبل البلاد في رجالاتها و في الاعتماد على النفس و الاستقلال من التبعية الاقتصادية للبلدان التي لا تريد و لا تبحث الا على مصالحها و لا يهمها غدر الاصدقاء و الحلفاء من اجل تحقيق ما تطمح له!!! ففي السياسة لا صديق و لا خليف المصلحة هي كل شيء!!! استفيقو الله يرحم الوليدين!!!
114 - مغربي من فلادلفيا الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:23
مادا لو أعفي النواب البرلمانيين والمستشارين من مناصبهم ولو لحين و أن تصرف شهرياتهم لهدا الفريق (بدون المستحقات) و أن يحول البرلمان أى مختبر !
الا يسرع هدا المقترح بوتيرة التغلب على كورونا ؟
115 - صنع في المغرب الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:26
اهلا بالمغرب مع الدول الصناعية .. لتذهب كورونا ويبقى الحب والتضامن والتكافىء والصناعة القوية
116 - محمد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:29
بعد كرونا سيحترمنا العالم باجراءاتنا الاستباقية في كل المجالات ما علينا سوى تشجيع الكفءات العلمية والتكنولوجية مع احترام الفن الراقي وبالطبع القطع مع ثقافة القعدة والطعريجة
117 - هااام جدا الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:30
في الشدائد لن ينفعنا احد اعلمو ان الزباء مثل الحرب لن ينفعك الا ما صنعت لدلك اتمنى ان تستخلص الدروس من هده الامور ويعمل المغرب على تحقيق اكتفاء ذاتي في اجهزة الطب والاسلحة فهم نقط ضعف المجتمعات المتخلفة وان تعمل الدولة على صناعة الدواء البديل
118 - أيادي بيضاء الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:33
السلام عليكم ورحمة الله بادرة حسنة نشكر القائمين
119 - متابع للوضع الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:34
أسقطت الشركة الأشهر في صناعة أجهزة التنفس الصناعي Medtronic حقوق الملكية الفكرية الخاصة بجهاز للتنفس الصناعي الذي تملكه، فيما شاركت كل التصميمات مع الدول للبدء في تصنيعها دون عوائق الحصول على ترخيص أو شراء حقوق الملكية الفكرية.
 أكدت الشركة مشاركتها مواصفات تصميم جهاز التنفس الصناعي علانيةً، ليتمكن الجميع من صناعتها بسرعة، لمساعدة الأطباء والمرضى .
القرار أُصدر تقديراً للحاجة الماسة لأجهزة التنفس لإنقاذ حياة الآلاف، واتباعاً لإرشادات إدارة الغذاء والدواء (FDA) الأخيرة، ووفقاً لاستجابة الصحة العامة والطبية للوكالات الحكومية على مستوى العالم لمواجهة الفيروس .
أما بالنسبة للجهاز الذي شاركت الشركة تصميمه مع دول العالم، فهو PB 560، وطرح في العام 2010 في 35 دولة حول العالم. وهو عبارة عن جهاز تهوية صغير الحجم وخفيف الوزن ومحمول، يوفر دعماً لمجرى الهواء لكل من البالغين والأطفال، يمكن استخدامه خارج المشافي أيضاً وفي المنازل لتوفير الدعم التنفسي المحمول.
 الشركة أرفقت أدلة ووثائق متطلبات التصميم، ووثائق التصنيع والمخططات عبر موقعها فيما ستتبعها برمز البرنامج والمعلومات الأخرى قريباً
120 - Ahmed الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:35
يقال ان الحاجة أم الإختراع. لقد حان الوقت ان ننتج ما نحتاج إليه في جميع المجالات لدينا أدمغة باستطاعتها ان تخترع الهاتف الدكي ان تصنع السيارة ان تصنح المكننة الفلاحية وجميع مستلزمات المستشفيات .حان الوقت أن نستقل من تبعات الغرب ولما لا أن نصدر للخارج وان نقوي اقتصادنا.
121 - عبد الفتاح الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:38
مبادرة جيدة وتحية تقدير لكل من ساهم في هذا المشروع. وبكل صراحة الوزير المحترم مولاي حفيض العلمي نعم الرجل المناسب في المكان المناسب, يَالَيْتَنَا إبتعدنا عن الأحزاب وإعتمدنا في التشكيل الوزاري عن الأضمغة من الوطنيين وهم كثر ويرفضون كباقي الشعب التعامل مع الدكاكين السياسية.
122 - alihtiram الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:40
الحمد لله
نحن بخير، ما تنقصنا سوى الإرادة ، نستطيع أن نمضي بعيدا، لدينا أطر و شباب و مؤطرين ...
باستطاعتنا صناعة أدوية و آلات طبية و محركات ...
لنحب بعضنا البعض و نتق في كفاءاتنا
كفاءاتنا نابعة من مدارسنا
إننا نكمل بعض، كل واحد منا يكمل الآخر أعني أننا محتاجون لأطبائنا و محتاجون لبائعي الخضر و الفلاحين .... أحبكم يا أهل وطني
123 - مــــــــــالك الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:40
نتمنى بعد الازمة ان يعاد النظر في الميزانية وتعطى الاولوية للصحة والتعليم والقطاعات الاجنماعية والبحث العلمي,
124 - سوق المعلومات الأربعاء 08 أبريل 2020 - 22:47
او الله اعلم أمكن اضربن في الصح، باي باي موازين
125 - Youssef الأربعاء 08 أبريل 2020 - 23:03
كل امنياتي اشاهد مثل هذه الإبداعات تنتشر في بلادنا دون قمعها لأسباب أو مبررات مفاجئة والأمثلة في هذا الشأن بالتوفيق انشاء الله .
126 - مواطن الأربعاء 08 أبريل 2020 - 23:13
يا ربي و يكون ظني في غير محله، و مايكونش هاذ المشروع بحال الكمامات لي تعرضت للبيع ب 80 سنتيم حيث كان الوعد بكمامات تقي من انتقال الفيروس و تفاجأنا بكمامات مصنوعة من طبقة واحدة من أكياس التسوق لا تقي حتى من الغبار
و لربما تصنع كمامات جيدة و تعد لبيعها بالاورو و الدولار
كنرجع و كنقول، يا ربي و نكون خاطي و إحساسي ليس في محله
127 - مواطن مغربي حر الأربعاء 08 أبريل 2020 - 23:25
على المغرب ان يبرهن للقاصي والداني ان رحم هدا الوطن ليس عاقرا من طاقات دات همة يمكنها اتبات وجودها في هدا العالم في التصنيع والانتاج كما برهنا لهم قدراتنا الاستباقية في الازمات سواء كانت امنية او جاءحة عالمية...فالمستقبل القريب سيصبح الانتاج الصحي اهم من الانتاج العسكري فمتلا جهاز لتنفس اهم من الدبابة وغيرها
128 - متابع الأربعاء 08 أبريل 2020 - 23:27
المغرب كان ناعس طيلة قرن من الزمن، كان على الحكومات السابقة ان تشجع على الاختراعات الصناعية مثل الكثير من الدول كايران و تركيا وكوريا وان لا تعتمد على الفلاحة كركيزة للاقتصاد المغربي، ان شاء الله هذا الوباء يكون فيه خير للمغرب لكي يعطي الاهمية اللازمة لصناعات المتطورة الحديثة في جميع المجالات،
129 - noreddine الأربعاء 08 أبريل 2020 - 23:28
هذه هي فرصة للتحرر كليًا من قيود فرنسا و أغلال شيطانها.
130 - فؤاد الأربعاء 08 أبريل 2020 - 23:34
عندنا شباب واعد في المجلات العلمية خاص الدولة تكون معاهم في المستوى وتوفر ليهم كل الامكانيات المادية باش يبدعو ويبتاكرو ونكنو انشاء الله في مصاف الدول المتقدمة.
131 - شعيب الأربعاء 08 أبريل 2020 - 23:58
جاءت أزمة الوباء لتطلق الأسد من أبناء جلدتنا لتفيد بعلمها وقدراتها العلمية الكبيرةالوطن.
شكرا للوباء اللذي جعل اللذين يبخسون أعمال وقدرات الخيرين من أبناء الأمة يهتدون إلى طريق الصواب.
أملنا أن تمر آثار هذه المحنة ويحفظ الله الجميع ويهدي الله الجميع.
أملنا بعد كورونا أن تتحقق قراءة أخرى وتستمر هذه الصحوة صحوة ثقافة الاعتراف بأنفسنا وقدراتنا العلمية في كل الميادين.أملنا أن تجمع كل طاقات الوطن العلمية قطاعات عامة وخاصة ونأسس لثقافة الابتكار والإبداع ولا نهين ولا نبخس أعمال الخيرين الموجودين وعلى قدر عال من الكفاءة في كل ربوع الوطن وفي كل الميادين.
132 - Houcine الخميس 09 أبريل 2020 - 00:06
في نضري المتواضع يجب تعميم اخد جرعات من عقار الكلور كين على الجميع ما عدا الاطفال اقل من 5سنوات الغير مصابين و 3 جرعات للمرضى بالزكام و كذالك 3 جرعات للأشخاص دوو نتااج سلبيه. البدأ فورا بعلاج الحالات الايجابيه. هدا مجرد رأيي للأطباء والله الموفق.
133 - khalid ab الخميس 09 أبريل 2020 - 00:12
رأيت بطاقات الكترونية استعملت لصنع اجهزة التنفس فاذا كانت ثنائيات القطب من مقاومات ومكثفات وديود وبروسيورات تصنع في المغرب فحقا لنا ان نفخر بصناعتنا المحلية.
134 - حسن الخميس 09 أبريل 2020 - 00:16
سبحان الله لعل هذا الوباء يكون نقطۃ الانطلاقۃ لبلدنا الغالي ان شاء الله.عسی ان تكرهوا شيء وهو خير لكم.
135 - متتبع الخميس 09 أبريل 2020 - 00:23
يجب تشجيع كل المبدعين . او لان صانع الكمامات سينافس صاحب شركة . اذا كانت الكمامات لا تستوفي فيها الشروط فلا بأس ان نوجهه ويدخل عليها تحسينات دون اللجوء الى القضاء !!!!!! وافهم الفاهم
136 - الخميس 09 أبريل 2020 - 00:27
bbbta123
نتمنى أن يكون الجهاز جاهز للخدمة المواطن في اقرب وقت ممكن ليستفيد منه جميع المرضى.....
137 - Siham الخميس 09 أبريل 2020 - 00:29
ربة ذرة نافعة و لله خبر مفرح و في كل محنة منحة المغرب به كفاءات تستحق مزيد من دعم و تشجيع فقط فمعظم دول التي تسير نحو تقدم و تحتل مراتب الأولى العالمية أمنو فقط بالقدرات و الكفاءات و الاستثمار في العنصر البشري
138 - الفراشة المكثفة الخميس 09 أبريل 2020 - 00:52
أخبار تثلج القلوب هؤلاء من يستحقون الأوسمة
139 - مغربي بكل فخر الخميس 09 أبريل 2020 - 01:00
الحمد لله رب العالمين المغرب يتوفر على كفاءة عالية الجودة فقط تحتاج الفرص اللهم بعزتك وجلالك وعظيم سلطانك قد ستودعتك ياربي وطني أرضه وسماءه وشعبه وملكه فحفضه يارب من هدا الوباء. قال تعالى وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم انظروا ماذا فعل كورونا في المغاربة فهل سنسمع ان شاء الله رعن توصل المغرب للقاح ضد الفيروس. من يعلم لا شيء مستحيل. فقط يجب دعم الخبرات الَوطنية والاهتمام بقطاع الصحة والتعليم بدل الفن والكرة. وشكرا.
140 - حسن الخميس 09 أبريل 2020 - 01:03
والله لأخبارمفرحة أن يحقق المغرب تقدم في هذه المجالات المتقدمة
141 - Ahmed USA الخميس 09 أبريل 2020 - 01:12
First of all, I want to thank hespress for giving me and all Moroccans/Americans the opportunity to express our self. I'm writing this and I hope people in charge read it. This is our chance to give our country a big left. It is time to start investing in Health system, education, and economy. We Moroccan, when we unite we go above and beyond the expectations. It is time to build at least 60 category 1 hospitals, rebuild our schools with "American standards" schools that educate, teach, and feed our kids. We also need to help these talents and start producing our medical equipments. It is a shame to buy everything form other countries while we have so many talents that need jobs. Government does not need to borrow or come up with money. They can raise money from private sector and rich. we need a government that thinks outside the box. investing 1 dirham in these sectors get you 2 dollars return for the economy. God bless you all and thank you!
142 - عبدالحق الخميس 09 أبريل 2020 - 01:32
المغرب وكأنه في حالة حرب، بل يجب ان يكون في حالة حرب باستمرار لان الاعداء يحيطون به من كل جانب، فموريتانيا ارضنا والصحراء الشرقية ارضنا وسبتة ومليلية والجزر،
يجب ان نتكلم عن مغرب مابعد كورونا من الان بل يجب ان تكون هذه هي الانطلاقة الصحيحة ونقطع مع المسؤولين الاغبياء الفاسدين وناهبي المال العام الذين أغرقوا البلاد في الرقص والغناء والمسلسلات التركية الغبية مثلهم،
هذا الوطن ولد ليكون عظيما ويجب ان تعطى مفاتيح التسيير لأبناءه البررة المخلصين بقيادة ملكنا الهمام، آنذاك والله لنكونن من الأوائل في العالم في كل الميادين، هذه فرصة لا يجب ان تضيع من أيدينا، يجب البدء باحياء الامبراطورية المغربية من الان للتفوق على أوربا العنصرية العجوزة.
تحية إجلال للمهندسين المغاربة وللسيد العلمي ولرجال السلطة والجيش والشرطة والأطباء والممرضين ولكل جنود الخفاء والقايدة حورية ههه
اخوكم من أمريكا
143 - Anas الخميس 09 أبريل 2020 - 01:44
شيء مشرف
و حان الوقت للمغرب ليتحول لبلد صناعي، يصدر التقنيات و ليس الطماطم.
144 - Kartou de canada الخميس 09 أبريل 2020 - 02:05
Salam aelaikoum,,bravo pour nos cadres techniques qui ne cessent de proverb que si on leur donne l'opprtunite pour creer et produce ils produiront,he souhaite que cette epoque de notre vie qu 'on passe Dan's le confinement nous montre le chemin de l'autonomie..la verite on assez d'etre non productifs,malgre led talent s existants Dan's notre pays qui attendant l'occasion et qui souffrent de l'invasion des produits des autre s pays,,on a assez de voir l'enseignement superieur consommer in budget respectable de notre PNBet de notre PIB sans donner de resultat...le.monent est arrive pour restructure l'universite marocaine surtout les departments scientifiques et le convertir en des centres professionels capable de donner des gens productifs technologiquement...bref..la.science a besoin de mille and pour demontrer une formula alors que la technologies necessite la.pratique et racourcis bcp de temps en se basant sur le prototype...
145 - FARHAT الخميس 09 أبريل 2020 - 07:24
اتمنى من الله عز وجل رحيل هذا الوباء في اقرب الآجال .و كذلك اتمنى ان يستعمل الجهاز المبتكر للٱكتفاء الوطني وان تكون الاسبقية للمغاربة . وان يسجل بالملكية الصناعية دوليا وان يتم تصنيعه مغربيا ومحليا لتشجيع شبابنا على المزيد من الإجتهاد الهندسي
146 - مغربي حر الخميس 09 أبريل 2020 - 14:47
جيد...حاولوا تسمية هذه الابتكارات او اي ابتكار مستقبلي باسماء عربية او امازيغية... تجنمو الاسماء الفرنسية او الغربية...الهوية ثم الهوية...
147 - محمد عالم الخميس 09 أبريل 2020 - 16:11
أتمنى أن يأخذ المغرب العبر من هذه "الفترة الكورونيالية"، وأن يعطي أهمية كبرى لقطاعي الصحة والتعليم وخصوصا البحث العلمي، ويبتعد قدر المستطاع من كل ما يتعلق بإقتصاد الريع.
148 - عبد الله الفقير الجمعة 10 أبريل 2020 - 01:16
أتمنى للكوادر الوطنية المزيد من الإبداع و الابتكار حتى نوفر الكثير من العملة الصعبة في استيراد المنتجات الخارجية؛ونحقق الاكتفاء الذاتي في كل شيء.فبهذا نتقدم و نزدهر.
149 - Nour الجمعة 10 أبريل 2020 - 21:46
هادشي كيفرح بزااااااف والله بكيت من الفرحة هذا شرف كبير لنا بهاد الكفاءات وهاد المخترعين لي رفعو راسنا الله يوفقكم ويعلي مراتبكم ويحفظكم لنا
المجموع: 149 | عرض: 1 - 149

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.