24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2905:1512:3016:1019:3621:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | مغاربة ينهون تصنيع 30 جهازا للتنفس الصناعي في وقت قياسي

مغاربة ينهون تصنيع 30 جهازا للتنفس الصناعي في وقت قياسي

مغاربة ينهون تصنيع 30 جهازا للتنفس الصناعي في وقت قياسي

تستعد مجموعة من الشركات لتسليم 500 جهاز للتنفس الصناعي الخاص بغرف الإنعاش الطبية، خلال 14 يوما المقبلة، تم تحضير 30 جهازا منها إلى حدود يوم الأربعاء من الأسبوع الجاري، وذلك بقطب صناعة الطيران في مدينة النواصر.

وأوضح سعيد بنحجو، رئيس قطاع الإلكترونيك بفيدرالية "فينيليك" الكاتب العام لتجمع مهنيي صناعات الطيران والفضاء، أن هناك تجمعا لشركات مغربية تعمل في قطاعات صناعات الطيران والإلكترونيك والبرمجيات منهمك حاليا لتسريع وتيرة صناعة أجهزة للتنفس الصناعي سيتم تسليمها للجهات المعنية قصد توزيعها على المستشفيات المغربية.

وقال بنحجو في تصريح لهسبريس إن "التحدي كان هو العمل على توفير أجهزة تنفس طبية محلية الصنع وبأجزاء وقطع غيار من صنع مغربي، وقد نجحنا في تحقيق هذا الهدف بفضل تضافر جهود مجموعة من المتدخلين والفاعلين والمهنيين، من ضمنهم وزارة التجارة والصناعة وتجمع صناعات الطيران ومهنيي قطاع الإلكترونيك والبرمجيات".

وأضاف رئيس قطاع الإلكترونيك بفيدرالية "فينيليك" أن "فريق العمل دخل حاليا في مرحلة التصنيع، حيث سيتم تجهيز 500 جهاز في بحر خمسة عشر يوما".

وأردف المتحدث نفسه قائلا: "لقد تم الانتهاء من تصنيع 30 جهازا للتنفس الاصطناعي الموجه لغرف الإنعاش، وتتميز هذه الأجهزة بتوفرها على خصائص جد متطورة تتيح توفير أفضل شروط الحالات الصحية الواردة على المستشفيات، وما زلنا نواصل تصنيع الباقي".

من جهته، أكد بدر جعفر، مدير شركة "SERMP" المتخصصة في صناعة أجزاء الطائرات بمنطقة النواصر، أن هناك مجموعة من الكفاءات المغربية التي تضافرت جهودها من أجل تصميم جهاز تنفس اصطناعي مغربي مائة في مائة، معتمدة على المواد الأولية المتوفرة بالمملكة دون اللجوء إلى الاستيراد من الخارج.

بدوره، قال عمر كَلاوي، مسؤول بشركة "بيلوتي"، في تصريح لهسبريس: "اشتغلنا على تحضير برمجيات تشغيل جهاز التنفس الصناعي، والمستشعرات الخاصة بتتبع الحالة الصحية للمرضى الذين يلجون غرف الإنعاش، وتتبع وتيرة التنفس والضغط الدموي".

يشار إلى أن هذا الجهاز يتميز بمجموعة من المزايا، تكمن في عدم استهلاكه للطاقة، ووزنه الذي لا يتعدى ثلاثة كيلوغرامات، وإمكانية أن يحمله المريض حتى في القرى، واشتغاله بـدون انقطاع لمدة 3000 ساعة، وتفوقه على الأجهزة التي يتم الترويج لها عبر الأنترنت، إضافة إلى أنه موافق لكل المواصفات الطبية والصحية.

وقد تم التأشير والموافقة على جهاز التنفس الاصطناعي هذا من طرف وزارة الصحة التي صادقت على فعاليته ونجاعته، خصوصا بالنسبة للمصابين بـ"كوفيد-19"، وسيخصص لمساعدة المرضى على التنفس الاصطناعي، لا سيما الذين توقفت رئاتهم عن العمل، ومهمته لا تدخل في علاج المرضى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (197)

1 - ali الخميس 09 أبريل 2020 - 09:09
Hamdoulah y’a rabi daro nafss w nado
J’espère que ça partira dès maintenant Inchallah
Il faut les laisser travailler innové c’est bien
Bon courage à tous
2 - Bravo الخميس 09 أبريل 2020 - 09:10
تبارك الله و لا حول ولا قوة الا بالله
اتمنى من المسؤولين الالتفاتة الى هؤلاء العباقرة قبل ان يسرقهم من يعرف نبغهم ،فرجاءا لا تبيعوهم !
Chapeau bas !
Bravo bravo bravo
3 - الحياني سمير الخميس 09 أبريل 2020 - 09:11
ليتعلم الجميع مسؤولين ومواطنين بان الاهتمام وتمويل التعليم والصحة هم اساس تطور الشعوب وعدم اتكالها على دول اخرى اكثر تطورا . لنتعلم اننا كنا نبدر ملايير في اشياء تافهة وكان النهب على اشده وهروب ادمغة وادباء ومفكرين واطباء الى الخارج فقط لانهم لم يجدوا العناية الكاملة والتهميش بينما نرفع من قيمة جهلة وفقهاء وتعليم عتيق ونقوم بالاشهار لرقاة شرعيين ويوم ظهرت الحقيقة بدا انهم كانوا دجالين يضحكون على شعب امي ويثق بمعتقدات بالية .اتمنى ان يكون مرور هذا الوباء بمثابة درس للحكام بان اهم شيء هو الاهتمام بالعنصر البشري وبالبحث العلمي وبالتعليم الحديث والاكثار من المستشفيات بكل الاقاليم مجهزة بالكامل وايضا وهذا جد مهم ظهرت قيمته مع هذا الوباء وهو الاكثار من سيارات الاسعاف المجهزة تكنلوجيا وطبيا لانقاذ المواطنين
4 - abojad الخميس 09 أبريل 2020 - 09:11
sans commentaire , bravo , الله يحفظكم و يحفظ المغرب
5 - مغربي من ألمانيا الخميس 09 أبريل 2020 - 09:12
حفظكم الله و رعاكم. بارك الله في جهودكم. المغرب لا يقل مكانة عن باقي الدول. فقط التشجيع و الاعتراف بقيمة الأطر المغربية في جميع القطاعات و التقليل من التبعية للغير. رب ضارة نافعة. دمتم في رعاية الله أنتم و من تحبون.
6 - مواطنة مغربية الخميس 09 أبريل 2020 - 09:15
الحمد لله ان المغرب يتوفر على هذه الكفاءات (ما شاء الله) انهم مفخرةً لبلادهم هذا يثلج الصدر . هكذا نتمنى مغربنا فيه أناس غيورين على بلادهم .
شكرا لكم ، شكرا لكم لا اجد الكلمات حقا فخورين بكم. حفظكم الله.
7 - عبدو عبدالله الخميس 09 أبريل 2020 - 09:15
المغرب الحمدلله يتوفر على طاقات عندها كفاءات محترمة. ولهذا الحل الوحيد للخروج من كل الازمات والتصدير لها هو تخصيص ميزانية مقبولة للبحث العلمي.
8 - امين بومعاز الخميس 09 أبريل 2020 - 09:16
تحية تقدير وامتنان لكل الساهرين على هذا العمل و ان شاء الله تكون هذه انطلاقة للدولة من اجل تشجيع الطاقات الشبابية على دخول عالم الابتكار والاختراع من أجل الدخول الى مصاف الدول المصنعة ولما لا‘ فالحاجة أم الاختراع
9 - سعيد الخميس 09 أبريل 2020 - 09:16
رائع جدا ، كل ثروة المغرب هي في شبابه ، اللهم احفظ المغرب وشباب المغرب
10 - ahmed الخميس 09 أبريل 2020 - 09:17
برافو خطوة كبيرة تستحق التنويه وتساهم في تقوية الافتخار الوطني ورفع راية المغرب. اتمنى دعم اكبر لمثل هذه المبادرات وتبني وتطوير هذه الاختراعات وتصديرها لبقية الدول التي هي في امس الحاجة اليها.
شكرا لكم على هذا الانجاز.
11 - عبد الرحمن الخميس 09 أبريل 2020 - 09:17
اللهم بارك لهم في عملهم واجعله خالصا لوجهك واكتبه في ميزان حسناتهم
12 - أمينة الخميس 09 أبريل 2020 - 09:17
برافو برافو برافو هادو هما وليدات المغرب
13 - المخلوف الخميس 09 أبريل 2020 - 09:17
تحية اجلال لادمغتنا.
رسالة الى جميع المسؤولين:طاقات ابنائنا وادمغتنا لا تضاهى فاعتنوا بهم فهم الثروة الحقيقية لهذا الوطن.
14 - احمد الخميس 09 أبريل 2020 - 09:19
مجهود يثلج الصدر. شكرا لكل المساهمين. هذا يعطينا آمال في التطور و الرقي.
15 - elk feraawn الخميس 09 أبريل 2020 - 09:19
صباحكم سعيد والحمد لله بدينا كنكتشفوا عندا تقنيين وعلماء كبار حتا الدولة بقات كتعطي لمجال لخبراء ديالنا في ميدان الصناعة يجب دعم الطبقة العلمية بدل الفن والمهرجانات وان شاء الله نوصلوا بعيد ويتفتحو افاق العمل تكون هادي بداية نهضة الدولة المغربية . فالاخير الله يبعد علينا هاد الوباء الخطير والله يرحم موتانا ويشفي مرضانا كما اشكر جلالة الملك محمد السادس على المجهودات الجبارة التي يقوم بها اخوكم بدر من الريف العظيمة
16 - ابو محمد الخميس 09 أبريل 2020 - 09:20
المغاربة قادرون علی اختراع المستحيل والدليل انہ بعد اغلاق الحدود بسبب الوباء ظہرت الكفاءات المغربية في عدة مجالات واكدت انہا في غنی عن بعض الدول الاوربية التي ما زالت تحتكر خيرات البلد۔
سينتہي الوباء ان شاء اللہ وارجو ان يستفيد منہ المغرب لبناء اقتصاد مستقل بعزيمة المغاربة وكفاءاتہم وخاصة الصحة والتعليم
17 - yassine الخميس 09 أبريل 2020 - 09:20
عندما تنتهي الأزمة أعيدونا لأخبار الفانانين و المهرجين و لاعبي كرة المطاطية و غيرها من التراهات و الله يرضي على الكفاءات و أصحاب العقول النيرة والله يحفظ البلاد من هذا الوباء و المؤمنين أجمعين
18 - معاتب الخميس 09 أبريل 2020 - 09:20
السلام على من إتبع الهدى
بارك اللّٰه فيكم وسدد خطاكم وألهمكم رشدكم
وجزاكم خير الجزاء
والسلام على من إتبع الهدى
19 - [email protected] الخميس 09 أبريل 2020 - 09:21
تحية لشباب المغرب المبدع كل التوفيق و النجاح. و اعلموا ان التاريخ سيذكركم بكل فخر.
20 - abdo abdo الخميس 09 أبريل 2020 - 09:21
الله يوفقكم لما فيه صلاح الدنيا والدين
21 - 007 الخميس 09 أبريل 2020 - 09:21
اولا تحياتي واحتراماتي لهؤلاء الناس . الذين هم احسن من كثير من البرلمانيين الاميين الذين لا يصنعون حتى ابتسامة بسيطة على وجه المغاربة
خصنا دابا اجهزة قياس الحرارة عن بعد . التيرموميتر .
22 - sadaam الخميس 09 أبريل 2020 - 09:21
الحمد لله
عدنا المبتكرين والمخترعين ياربي هاد الناس اخليوهم فراحتهم وخصصوا لهم ميزانية من مزانية موازين متلا او ميزانية اسبوع ....
23 - متتبع الخميس 09 أبريل 2020 - 09:22
يجب تقديم هذة التجارب والأنجازات وأصحابها للجيل الصاعد عبر وساءل الاعلام وعبر المنظومة التعليمية بدل شغل عقول أبناءنا وبناتنا بأخبار تافهة وغير مجدية .
24 - حسن من فرنسا الخميس 09 أبريل 2020 - 09:22
شتو الفيروس واش دار. ولينا حتى حنا نصنعو. اللهم ارحمنا برحمتك واهدنا حتى نتخلص من التبعية التي انهكت البلاد والعباد. والله الطاقات التي عندنا والارادة عند الشباب لو فتحت دولتنا اعينها لاصبحنا في ريادة الدول لكن يا حسرتاه.
25 - Abdelali الخميس 09 أبريل 2020 - 09:23
100/100 Finalement des innovations marocains
26 - حسن المغترب الخميس 09 أبريل 2020 - 09:23
Bravo, vbravo bravo,
فعلا ان نسمع مثل هده الأخبار لشيء عظيييم خاصة في هده الظرفية، الان يجب التفكير لمرحلة مابعد كورونا حيث لحد الآن ابانة هده المرحلة مدى تفوق الشاب المغربي اذا حضي بدعم من الجهات الرسمية.
نتمنى ان تعيد الدولة هيكلة قطاع التطوير و البحث العلمي على حساب عدد النواب و الاحزاب الدين لا يسْمنون و لايغْنون من جوع....
27 - Shadow الخميس 09 أبريل 2020 - 09:23
رب ضارة نافعة. الاعتماد على الكفاءات الوطنية والمواد المحلية المتوفرة غير المستوردة مع العزيمة والتشجيع...كلها مكونات لوصفة تمضي بنا قدما إن شاء الله...المرجو تعميم الخطوة في جميع المجالات.
28 - داوي خاوي الخميس 09 أبريل 2020 - 09:23
مالم يقم به المسؤولون قامت به كورونا للاسف ، لو انكم اهتممتم بالكفاءات لكنا ننافس في قمة براءات الاختراع ولكننا همشنا العلم ورفعنا من قيمة المعلم ومون بيبي ومومو وعطيني صاكي .
29 - Omar الخميس 09 أبريل 2020 - 09:24
الانتقال الى الصناعات الطبية من هنا فصاعدا هدا هو مجال الصناعة الحديثة كفى من الملابس و الكلام الفارغ
30 - خديجة الخميس 09 أبريل 2020 - 09:24
تبارك الله عليكم، ماشاء الله، في ظل هذه الظروف الصعبة، نشهد أشياء مذهلة، هذا البلد معطاء بكل المقاييس، ونرجو أن يستمر هذا البذل والعطاء دائما، تحية تقدير واحترام لكل غيور، خادم لمصلحة وطنه
31 - Mohamed الخميس 09 أبريل 2020 - 09:25
هذا العمل يؤكد مرة أخرى على أن المغرب لديه كفاءات حقيقة لكن لا يتم استغلالها بالشكل الجيد و مد يد العون لهم من اجل إبراز تلك المؤهلات. أنتم فخر لنا
32 - ابو علي الخميس 09 أبريل 2020 - 09:25
خبر جيد ولاكن يجب على المغرب ان يدعم الخبراء و التقنيين و الادمغة التي لها نظرية واسعة في كل المجلات اللهم احفظنا و احفظ كل المسلمين من هذا الوباء
33 - محمد الخميس 09 أبريل 2020 - 09:26
هده أخبار تبشر بالخير،ولكن أجهزة التنفس المطلوبة في هده الظرفية هي التي تعطي المريض النسبة المحددة من الأكسجين دون تدخل الرئة لأن الفيروس يقضي علي دور هده الأخيرة
34 - أم سارة الخميس 09 أبريل 2020 - 09:26
أحسنتم وأكثر الله من أمثالكم.بالتوفيق إن شاء الله
35 - برافو لكن... الخميس 09 أبريل 2020 - 09:26
هادي ماشي الاجهزة المعقدة لي وجدت امريكا و دول العالم صعوبة في صناعتها . امريكا طلبت من گوكل و شركت فورد صناعتها و وواجهو صعوبات جمة فيها لانها جد معقدة. اظن هاد الاجهزة المغربية هي مساعدة فقط و ليست نفس الاجهزة التي طلبتها امريكا من الشركات العملاقة، حتى انا شركة فورد قالت ان هذه الاجهزة اصعب من صناعة السيارات لما تحتاجه من تقنية معقدة و نادرة تكنولوجيا . الاجهزة المغربية نوع بدائي و يمكن ان يتوقف في اي لحظة. الاجهزة حديث العالم ليست فيها كرة منفوخة و يمكن ربطها بمريضين في وقت واحد. لكن يجب تشجيع القدرات الشابة المغربية. برافو
36 - Simo مواطن فاسي. الخميس 09 أبريل 2020 - 09:28
J espere qu il sera de qualité.
37 - Mouad الخميس 09 أبريل 2020 - 09:29
Salamoualaykoum,
Je suis très fier de ces jeunes marocains Tabaraka Allah 3lihoum, c'est des jeunes comme ça qu'il faut les inviter dans les émissions télévisées pour inciter les jeunes marocains à la recherche scientifique, au lieu d'inviter des chanteurs/chanteuses et des gens qui ne font qu’orienter nos jeunes vers l’ignorance….
38 - Mehdi الخميس 09 أبريل 2020 - 09:29
Buenos días a todos , gracias HESPRES , estoy muy feliz cuando veo noticias así , estoy seguro que aquí en Marruecos tenemos personas trabajan muy muy bien solo necesitan apoyo del país y espero que queda esto cuando pasamos esta crisis .
اللهم احفظنا و احفظ شبابنا و اشفي مرضانا و مرضى العالمين
39 - عمر الخميس 09 أبريل 2020 - 09:29
الحمد لله
On ne peux qu’être fière de nos jeunes ingénieurs dessinateurs et techniciens qui effectue un travail formidable pour sauver des vies بإدن الله.
Corona nous montre qu’il n y a pas que des criminels et des voleurs dans notre pays.
اله يحفظنا و يحفظ أمهاتنا و آباؤنا و جميع المسلمين.
الله يحفظ بلادنا.
40 - khalid الخميس 09 أبريل 2020 - 09:29
الحمد لله عندنا طاقات واعدة هذا الشي كبشر بالخير
41 - mre الخميس 09 أبريل 2020 - 09:30
للامام ان شاءالله. ربما يودي بنا ما نعيشه مع هدا الفيروس الى اعاده التفكير في سياسة الدولة التي تعتمد في الكل على الخارج بالرغم ان كل شيء متوفر في الداخل... مواد اولية، كفاءات...
42 - Marocain الخميس 09 أبريل 2020 - 09:30
Salam mnt un message au public de lagnaoui /wald lagriya etc.. ou ils sont mnt ceux qui insultent le maroc : la police.... c est le moment de se réveiller
43 - عبد ربه الخميس 09 أبريل 2020 - 09:30
تبارك الله عليكم
شرفتمونا
كفاءات تحتاج الدعم ؟
44 - سبحان الله الخميس 09 أبريل 2020 - 09:31
بدأنا نرى التصنيع وبموارد وقطع غيار محلية هذا اننا نستطيع الابتكار والتصنيع إذن لماذا كنا نعيش على الاستيراد بالعملة الصعبة وتهجير العقول للخارج ليستفيد منها الغرب....هذا من حسنات كورونا حتى يعلم الجميع أننا نستطيع التقدم والصناعة ونمتلك العقول فقط الله يهدي الحكومات المتعاقبة وأصحاب القرار....تحياتي
45 - abdou الخميس 09 أبريل 2020 - 09:31
موازين الاحتفالات المهراجانات حوامض رمضان جامعة كرة القدم ثروات البلاد ........يجب دعم الصناعة المحلية لرفع قيمة الدرهم و قيمة الصادرات وليس الاقتراض.التنوع مطلوب و المحاسبة كذلك يجب ان تكون .500 جهاز تنفسي في مرحلة أولى ممكن ان يعطي دخل كبيير للبلاد إذا ما و ضعت سياسة التصنيع والتصدير في المستقبل على الطاولة.
46 - simo danmark الخميس 09 أبريل 2020 - 09:32
صراحة شي يثلج الصدر هدا هو المغرب الذي نريد في المستقبل ..مغربي وافتخر وعاش الملك ....
47 - جريء الخميس 09 أبريل 2020 - 09:32
ربا ذرة نافعة، نتمنى بعد بعد هذا الوباء، الرقي بالعلم و الاختراع و المعرفة، نتمنى من القنوات تغيير خطها التحريري من البهرجة الى هكذا علم و معرفة.
48 - إبن المغرب الخميس 09 أبريل 2020 - 09:33
تبارك الله ماشاء الله . الله يعاونكم مزيدا من العطاء احدرو في سرعة الإنتاج فالسرعة والإتقان لا يلتقيان .الآن بدأت أشعر بمغربيتي
49 - rachid Tanger الخميس 09 أبريل 2020 - 09:33
هؤلاء من يستحقون الأوسمة الملكية وليس الفنانيين و الفنانات
50 - العنكبوت الخميس 09 أبريل 2020 - 09:33
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، خبر مفرح لكل مغربي متعطش لرؤية أبناء البلد وهم لن تكون حاجياتهم بأيديهم ،والله لا ينقصنا سوى التشجيع والثقة في النفس وتقديم المساعدة مهما كانت بسيطة و كل من موقعه،والله الموفق على كل خير
51 - مغربي وافتخر الخميس 09 أبريل 2020 - 09:33
فالصارحة هاد كورنا بينات على المعدن الحقيقي ديال لمداويخ⁦
52 - وجدة3 الخميس 09 أبريل 2020 - 09:33
بعدما انهمكت ماماهم فرنسا في مشكلتها مع محاربة الفيروس نجد ان المغرب مظطر للالتفاف لطاقاته و ابنائه في هذا البلاء، لماذا لم تتيحون الفرص لهاته الطاقات قبل الازمة؟! لماذا كنتم تحاربونهم و تهجرونهم من البلاد؟! ولازال المغرب بمتلك العديد من الطاقات و المبدعبن ينتضرون مجرد التفاتة و دعم مادي و سنستغني عن تكلفة الاستيراد الباهظة لكثير من المواد، هذه الازمة ابانت للكل من المسؤول عن تفقير و تهميش الشعب عن سبق اصرار وترصد، وان شاء الله شعب ماقبل كورونا لن يكون هو نفس الشعب الذي بعده لانه تعلم من هذه الازمة اشياء كثيرة و ان هاته الاحزاب و القبب البرلمانية و التشريعية مجرد عبئ على الوطن
53 - habib الخميس 09 أبريل 2020 - 09:34
الحمد لله استفدنا من هذا الوباء بالطريقة الصحيحة.أتمنا من المسؤلين حث أصحاب رؤوي الأموال على الإستثمار في المواطن عن طريق إنشاء مصانع تلبي حاجيات السوق المغربي ولم لا التصدير دون اللوجوء إلى الإستيراد.نرجو تطوير التعليم والعدل للرقي بهذه الأمة والأجيال القادمة.
54 - عبد النبي الخميس 09 أبريل 2020 - 09:35
السلام عليكم جزاكم الله وخير كل من سهام في ذالك ونتما نا الشيفاء العاجل للمرضى والله إرفاع علينا هاد الوباء ياربي وكنتمنا تعطى الفورص الشباب إقدر إعطو فبلادهم أكثر
55 - MOHAMED cherif alicante الخميس 09 أبريل 2020 - 09:35
الجهاز ليس مغربي 100% لأن كل القطع مستوردة والمغرب لا يصنع القطع الإلكترونية والميكانيكية ،وإنم يجمع هذه وتلك حتى إكمال الجهاز ،كلما تعطلت قطعة لابد من استرادها من الخارج ،إذا كان لمغرب يصنع لماذا لم يصنع منذ سنوات ؟أتمنى أن يسير في طريق التصنيع حتى لا كون هذه سحابة فقط
56 - Abdelouahad الخميس 09 أبريل 2020 - 09:36
برافو والله انها لمفخرة للمغاربة الف مبروك وتحية كبيرة للطاقم الساهر على انتاج هده الأجهزة التي نحن في أمس الحاجة لها جزاكم الله خيرا تستحقون التشجيع اخوتي
57 - ادريس الخميس 09 أبريل 2020 - 09:37
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. بارك الله فيكم وجزاكم على مجهوداتكم وتضحياتكم. والله قد فرحت فرحا كبيرا وشعرت باعتزاز كبير بمغربيتي. ما شاء الله. شباب مغاربة يصنعون أجهزة متطورة بنسبة 100%. خبر مفرح جدا. وفقكم الله.
58 - En Avance الخميس 09 أبريل 2020 - 09:38
Le Maroc a des capacites, des intellectuels qui peuvent aider notre pays
En avance
59 - مسلم الخميس 09 أبريل 2020 - 09:39
شكرا للشركة الامريكية التي سمتحت للعالم باعادة تصنيعها مع جعل اسرار التصنيع متاحةللجميع على الانترنيت.....الان لا يوجد اي مبرر لاي دولة لعدم صنعها....open source
60 - مصطفى الخميس 09 أبريل 2020 - 09:39
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جاتني البكية. صنع مغربي 100/100. إلى سدينا على راسنا عام. أضن غنمشيو بعيد بزاف خاصة فمجال الذكاء الإصطناعي. دعونا من التفاهة والترويج لها. وحي على الأبحاث العلمية والصناعة المحلية. أسأل الله أن يحفض المسلمين عامة من هذا الفيروس "كورونا". وأن يحفض وطني المغرب منه ومن كل شر. اللهم آمين. لا تغبنو في نعمة الفراغ. استغلوه بما ينفع. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
61 - rachida الخميس 09 أبريل 2020 - 09:40
ماشاءالله عليهم الله اكتر من امتاكم
62 - GO AHEAD الخميس 09 أبريل 2020 - 09:41
خبر سار ! و الحمد الله

سنوات و سنوات و نحن نري و نسمع ان Dassault , Airbus , الفرنسيتين و Boeing الأمريكية و Bombardier الكندية يستثمرون في المغرب و الان ها نحن قد استفدنا من هاته الشركات و أصبحنا قادرين ان نتمكن بانفسنا من تطوير و صنع ما لم نكن قادرين عليه

و ان شاً الله سوف يتمكن المغاربة من صنع سيارات مغربية في القريب ! و لما لا فبعد اكثر من 40 سنة و نحن نستفيد من الخبرة الفرنسية ل Renault و Peuegeot إذن علينا الان بالتوكل عل الله و الاستثمار في صنع 100% مغربي

تمرير التقنيات و الكفاية معمول به في كل البلدان . و المغرب لديه قدرات شابة هائلة قادرة عل التحدي
63 - ilyess الخميس 09 أبريل 2020 - 09:41
ما شاء الله. الله يبارك. الشباب المغربي كيفرح .كنتمنى الدولة توفر ليهم و لامتالهم فرض و ظروف لي يستاحقوها للعمل باش ما تغريهومش اوروبا و لا امريكا بضروف احسن نتمنى يعرفو بقمة هده الطاقات.
64 - موآطن الخميس 09 أبريل 2020 - 09:43
المغرب يتوفر على طاقات ومبدعين لكن المسير مول الشكارة همه هو جمع الفلوس كم عدد البرلمانيون الحاصلون على الباكلوريا؟
65 - فخورة الخميس 09 أبريل 2020 - 09:43
هذا خبر يثلج الصدر ويزيدنا فخرا بشبابنا بارك الله فيهم. المطلوب الان هو الاهتمام أكثر بالعلم والصحة والتشجيع على الأبحاث العلمية والتركيز عليها وإعطاء الفرصة لأصحاب الاختراعات وتقديم الدعم لهم
وشكراً
66 - موووحا الخميس 09 أبريل 2020 - 09:44
هدا هو المغرب بلد التحدي في أصعب الظروف يا عباد الله تيقو بأنفسكم والله تم و الله إدا توفرت لدينا بعض الإمكانيات لاستغنينا على كتير من الأجهزة المستوردة باتمنة باهضة دعمو الشباب وتيقو بمقدوراتهم فالدولة تستورد أجهزة من الخارج صنعها شباب عربي في المهجر لعلها تكون بادرة طيبة لتغيير نضريتنا إتجاه شبابنا الدي فقد الأمل ويفكر دائما بالهجرة
67 - Khalid الخميس 09 أبريل 2020 - 09:45
تحية تقدير واحترام لهؤلاء المهندسين الشباب والذين ابانوا عن حنكتهم وكفاءتهم العالية.وهذا ان دل على شيء فإننا يدل على العبقرية والتميز المغربي .فقد شرفتم هذا البلدونفتخر بكم.تستحقون كل التشجيع.
68 - nawaf الخميس 09 أبريل 2020 - 09:46
الى حدود ظهور كورونا كانت القنوات العمومية تخفي حقيقة وجود طبقة علماء مغاربة قادرين على رفع التحدي ،وكانت قنواتنا تقدم للمواطنين وجوه تافعة واخرى تصنع التفاهة وغيرها تزرع الاحباط في نفوس الشباب الى ان جاء امر الله ،فتبخرت التفاهة و التافهون وكل اشكال العفن اللدي لازم قنوات مغربية تمول من المال العام ليصحى المغاربة على وقع صدمة مفادها انه لا يصح الا الصحيح وان المقدمة والصفوف الامامية هي للطبيب والمهندس وكل التشكيلات و للأطر المغربية الكفأة المخلصة لهدا الوطن وان ارواح المغاربة هي بيد الله ولكنها امانه بيد هؤلاء يحاربون بالليل والنهار من اجل صينتها وحمايتها وعلاجها لا قدر الله.
ويجب الاستفادة من درس كورونا في مغرب ما بعد كورونا لتكون الكلمة للعلم اولا وان يكون كبار القوم هم علماء المغرب ومخلصيه في هده الشدة وهم اصحاب الرأي والمشورة و ان لا يكون اي اقلاع او توجه لاي منحى من مناحي حياتنا الا بأمر وتوجيه منهم وان تحجم التفاهة و توضع التفاهة والتفهون في حجمهم.
69 - you الخميس 09 أبريل 2020 - 09:46
Salamo Alaykoum
Vraiment , je suis très content de cette génération ambitieuse, efficace et talentueuse. Le Maroc reste quand même un cas particulier, avec ses jeunes le Maroc restera toujours debout, sans oublié la sagesse de nos anciens qu on doit bien s occuper d eux. Le Maroc ne baisse pas ses bras avec le peu de moyen qu on procède, une partie de nos compatriotes tire les autres vers le haut. Allez y , avancez et avec certitude inchaa Allah notre nation reviendra en force mais toujours avec un attachement inconditionnel de notre belle religion.
Bravo les frères et sœurs pour cette invention
اللهم جعلها في ميزان حسناتكم
70 - مغربي الخميس 09 أبريل 2020 - 09:48
تبارك الله عليكم الله يوفقك خبر يثلج الصدر
71 - Yousf الخميس 09 أبريل 2020 - 09:50
اشاء الله في المستقيل القريب
نصدرو الاجهزة الطبية العالم
72 - بوعيون الخميس 09 أبريل 2020 - 09:51
الواقع اظهر لنا ان تجار الدين والظلاميين والالاف من الدكاكين لبيع الوهم للناس من تجارة الرقية الشرعية اظهرت انه لا يدون الا "الصح" وانهم كانوا يضحكون على نساء ورجال المغرب الغير المتشبعين بالعلم . ومن هذا المنبر اتمنى ان يتم مراجعة شاملة لما يذاع في اذاعة دينية بالمغرب من تشجيع للدجل وللرقاة وعدم جعلها قناة دينية متنورة فيها جميع العلوم وليس فقط القران والدين علما انه يصرف عليها ملايير لكي تكون اداعة للتنوير وليس اذاعة للعودة الى الوراء
73 - عبدالله الخميس 09 أبريل 2020 - 09:51
الان في هذه الظروف العصيبة أدركنا من يستحق التشجيع والمساعدة والدعم ، ومن يقدم النفع للبلاد ويخدم المصلحة العامة ويريد التقدم بهذا البلد؛
اليوم عرفنا على من يتوقف مصير الوطن والدولة
اليوم أدركنا من يستطيع إنقاذ البلاد من كارثة عظمى
ثلاثة أمور مصيرية وسيادة لتقدم أي بلد:
التعليم والتكوين
الصحة
الشباب
فى هذه الأمور ينبغي صرف الأموال الباهظة
وليس على التفاهات والسخافات والمهرجانات.
وتحية تقدير لكل المرابطين على الثغور من اطر طبية وأمن وجيش وسلطات مختلفة وكل من يحمل هم البلد والمصلحة العامة.
احفظنا الله جميعا من كل سوء وبلاء
74 - khalid الخميس 09 أبريل 2020 - 09:51
يستحقون التشجيع و ليس الانتقاد!
ربما هذه الاجهزة لا ترقى لجودة اجهزة التنفس التي تباع عالميا و التي تتوفر عادة في المستشفيات!
لكن لا ننسى انها ليست موجهة للتسويق، و انما لتعزيز الطاقة الاستيعابية للمستشفيات في المملكة من ناحية أسرة الانعاش!
نتمنى ان تزداد وتيرة الانتاج في الاسابيع القليلة القادمة بالآلاف، و نتمنى لكم التوفيق!
75 - مغربي الخميس 09 أبريل 2020 - 09:53
maintenant direction l'export vers l'afrique qui sera le nouveau centre de l'épidemie.
76 - احمد الخميس 09 أبريل 2020 - 09:55
الاستثمار في العقول وليس في المغنيين و السهرات و ما يفسد الناس ،
77 - hicham الخميس 09 أبريل 2020 - 09:55
الصراحة راها قالها برافو و لكن.
التشجيع مزيان و تبارك الله عليهوم. السؤال ماشي نصنعو 500 حهاز و ف التالي لوح الزبل. واش جربوه على الانسان و لا غ كور و عطي العور. بارك من سياسة الترقيع.
78 - ايمن الخميس 09 أبريل 2020 - 09:56
هذا يبشر بخير على المواطنين المغاربة واهل البلد ينبغي انشاء عدة مصانع لصناعة اقنعة الغاز واجهزة التنفس لمواجهة خطر الحروب والكوارث الكونية الكيمياىية والبيولوجية والنووية وتحقيق الاكتفاء الذاتي وايضا للتصدير .في الكابوس الذي يعيشه العالم ينذر بان تسمم الهواء بالغازات او فيروسات او ميكروبات او اتربة كونية يكون مفعولها كخطر الحروب النووية او اقوى من ذلك
79 - ملاحظ الخميس 09 أبريل 2020 - 09:56
هل استشرتم مع اختصاصيين في اللانعاش قبل صناعاتها
80 - CDF الخميس 09 أبريل 2020 - 09:57
هذا عمل جيد .
لكن وبصراحة . الجهاز لا يرقى بعد لمرحلة التسويق او الاستخدام .
وينقصه الغلاف البلاستيكي الخارجي . وموافقة هيئات السلامة الدولية مثل CE و FCC و غيرها . وذلك قبل استعماله على المرضى .
81 - سمير الخميس 09 أبريل 2020 - 09:57
السلام عليكم وماشاء الله لا قوة الا بالله على عباقرتنا و مواهبنا حفظها الله ففعلا لا خير في قوم لا يركبون ما لا يصنعون و لا يلبسون ما لاينسجون ولا يأكلون ما لا يحرثون ، آن الاوان لنعتمد على انفسنا ونحقق ذواتنا بغية مغرب افضل ومتطور ما بعد عصر كورونا ، والله الوفق
82 - Rachid الخميس 09 أبريل 2020 - 09:58
برافو عليكم المغرب عندوا كفاءات. و لمن السؤال المطروج.
لماذا هذا الاختراع و الصنع المغربي لم يكن من قبل؟؟؟؟ و كنا سنستفيد منه اكثر و أتمنى ان يذخل المغرب في عالم الابتكار
83 - Abdessamad الخميس 09 أبريل 2020 - 10:00
تعطينا فرانسا تيساع غادي تعرفو المغرب على الحقيقة ديالو از اشنو كايسوا
84 - Belhaj الخميس 09 أبريل 2020 - 10:01
ݣاليك ترمب منع تصدير آلات التنفس . الله يجعل البركة فالشباب و الباحثين ديالنا .
85 - عبد الصمد من بروكسيل الخميس 09 أبريل 2020 - 10:01
بفضل من الله أولا ثم بفضل...وأذكر من شءت من بعد وجزاك الله كل الخير على هذا العمل النبيل الذي سيشهد له التاريخ . ان لله عبادا إذا أرادوا أراد
فمزيد من الجهد والمثابرة لعل هذا الفيروس يحدث تغيرات جذرية على مستوى العالم تكون في صالح البشرية جمعاء وخصوصا الشعوب المسلوب استقلالها وآلله ولي التوفيق
86 - abdelkader الخميس 09 أبريل 2020 - 10:02
منتوج بلادي يحميني ؤ يحمي بلادي
ارجو ان يتق هذا الشعب الكريم في منتوج بلاده . ان تشجيع كل مقاولة على تحسين منتوجها هي بشراءه . كلما ازدهرت كلما تطورت . واكيد سوف يكون ارخس بكثير من منتوج مستورد . ارجو من احد الصحفيين في جريدتكم ان يوصل هذا المفهوم الى كل المغاربة .و اكيد نظرته لهاذا الموضوع سوف تكون احسن من نظرتي المتواضعة . وشكرا.
87 - Mansouri الخميس 09 أبريل 2020 - 10:04
No doubt!...we, Morocco and Moroccans, can make things and pefect them..proud of you as usual...you are our beautiful... ...and the best way to help these BEAUTIFUL PEOPLE: STAY HOME ^^...*
88 - Aicha الخميس 09 أبريل 2020 - 10:04
اجهزة التنفس ؟علاش ديما خاص المغربي يزيد فيه؟ قولوا مكثف الأكسجين concentrateur d’oxygène
وهذا في حد ذاته انجاز كبير لشباب لم يجدو اي ارث صناعي ونهنأهم على إنجازاتهم
89 - Fellah الخميس 09 أبريل 2020 - 10:07
Bravo aux équipes et aux ministères qui les ont écouté, encouragé et déboucher sur une autorisation de commercialisation...
C'est cette réactivité qui finit par payer....
Et qu'il faut maintenir après covid....
Bravo
90 - صباع التاريخ الخميس 09 أبريل 2020 - 10:08
برافو عليكم شباب هذا هو المغرب لي كلنا كنتمناوه .....تحية لكل واحد فيكم و هذا هو الوقت لي كل واحد يبين على حنة يديه و الدولة خاصها تشجع و تساعد الشباب و تخدم و تستثمر فيهم
91 - Kardous الخميس 09 أبريل 2020 - 10:08
استثمروا في الادمغة عوض بناء المساجد.
92 - faisal الخميس 09 أبريل 2020 - 10:09
bravo à vous messieurs les innovateur marocain. ceci est un petit message à tous les responsables politiques marocain. que les marocain on le pouvoir de créer et faire avancer le pays. et les aider dans tous les domaines en offrant à l éducation et l industrie et le respect humain marocain et lui donner sa valeur et le respect. a commencer par s auto critiquer et la gratuité de l éducation nationale
93 - مواطن الخميس 09 أبريل 2020 - 10:09
هادو هما لمغاربا لتستحقو لوسام ويكونو فلول دصفحات الاذعات ماشي بحال هادوك لي غبرو فشدا عاد تايبنو رجال
94 - ABDELILAH الخميس 09 أبريل 2020 - 10:10
تبارك الله عليكم الله يوفقك خبر يثلج الصدر
95 - مغربي غيور الخميس 09 أبريل 2020 - 10:10
أي واحد واقف مع بلادو فهو فخر لينا كاملين و هذا نمودج لي بغينا نوليو نشوفوه حيث هو لي تينفع لبلاد و العباد وقت الشدة.تحية ليكم و الله يحفظكم و يحفظ الجميع
96 - القصراوي الخميس 09 أبريل 2020 - 10:11
يجب أن يعرف الجميع أن كل مؤسسات المغرب هي مليئة بالكفاءات المشكل عندنا في سوء التسيير و الإدارة الفاسدة. لأن المسؤولين يعينون ليس حسب كفاءتهم و لكن حسب ولاءاتهم الحزبية و على أساس مبدأ باك صاحبي. و أغلبهم لا يهمهم تطوير أداء إدارتهم و همهم الوحيد التبزنيز في الملك العمومي و تفويت الصفقات و العقارات و تعيين عائلاتهم و مناضلي المناصب في المناصب الشاغرة دون حسيب ولا رقيب. فاالإداراة المغربية في أغلبها أصبحت مستنقعات فاسدة لا يعيش فيها إلا الميكروبات أما الكفاءات فمصيرها التهميش والإقصاء أو الهجرة .
نريد حكومة مصغرة من كفاءات حقيقية و نزيهة أمثال بنشعبون و لفتيت و الرميد و لا يهم انتمائهم الحزبي بقدر ما يهم قدرتهم على الإنجاز.
97 - مغربي اصبل الخميس 09 أبريل 2020 - 10:13
جد فخور بالمادة الرمادية المغربية التي تمكنت من هذا الإنجاز العظيم في وقت قياسي.
واتاسف على هدر عقود كثيرة في كبح العبقريةالعلمية المغربية .
98 - وفاء الخميس 09 أبريل 2020 - 10:14
و الله تدمع العين عندما نلمس هدا التعاون بين مختلف الفاعلين في بلدنا الحبيب لتجاوز هذه المحنة لعلها تكون بداية لترسيخ هذا التلاحم و التراحم
99 - الباعمراني المغربي الخميس 09 أبريل 2020 - 10:18
voila un point positif résultant de cette pandémie.On dit toujours que c'est dans les situations difficiles qu'émergent les idées innovantes.On aimerait bien qu'un génie marocain puiise nous inventer ce petit appreil qui diagnostique le virus en un minimum de temps
100 - مروان لندن الخميس 09 أبريل 2020 - 10:19
الله يبارك، هذا شرف كبير للصناعة المغربية او فخر للمغاربة كاملين،. الحمد الله لي لبلاد فيها ناس كيوفرو حلول سريعة فالظروف الصعبة، عير هيا واحد الحاجة تقدر دير مشكيل فضرف اسابيع قليلة، وهي البياسا البيضا ( la piece blanche sous forme de pedal) لي كتهبط على القنينة الهوائية الزرقاء( la Membrane bleu ciel) هديك البياصا البيضا فالفيديو كتبان حادا او مني كتنزل تقدر تقب القنينة الهوائية الزرقاء علما انها اتنزل كل نبضة قلب، او معدل النبضات هو 60 يعني اتكرر العملية ديال النزول 3600 مرة فالساعة او 84600 فالنهار، خلاصة القول، الفورما لي عطاوها ماخداماش، من الاحسن كون كانت عوض بلا تقون شبه مقوصا فاتجاه عكسي للقنينة باش الاحتكاك يكون شبه منعدم، و شكرا
101 - rachid de الخميس 09 أبريل 2020 - 10:19
لمادا لم يستعينوا بمخترع مدينة طنجة حتى تكون الأمور تمشي بسرعة
102 - مغربي قح الخميس 09 أبريل 2020 - 10:21
الله يعطيكم الصحة
بالتوفيق ان شاء الله
103 - عبدو الخميس 09 أبريل 2020 - 10:21
المعلم و المهندس و الطبيب و الأمن اولويات لابد من إعادة النظر فيها
104 - Rachid الخميس 09 أبريل 2020 - 10:22
Bravo. Bravo. que dieu vous garde. Bonne continuation.
105 - فخورة بالشباب المغربي الطموح الخميس 09 أبريل 2020 - 10:23
يجيبو هادوك لكانو تيجيبو لموازين يصوبوا ليهم جهاز تنفس.
106 - عبد الرفيع الخميس 09 أبريل 2020 - 10:23
تحية تقدير واحترام لكل العلماء و الخبراء الذين ركبوا التحدي فنجحوا ....يا ليت لوتم العمل على تغليف الجهاز بشكل يغطي مكوناته ليبدو في تصميم جيد .
107 - ياسين الخميس 09 أبريل 2020 - 10:23
أرجو تحويل ميزانية المهرجانات للبحث العلمي ففي وقت الأزمات ينطبق علينا المثل ما حك جلدك مثل ظفرك والسلام
108 - ملاحظ الخميس 09 أبريل 2020 - 10:26
"الحاجة أم الاختراع"...
إنها اللبنة الأولى لبداية التصنيع "الطبي" لو يعمل المسؤولين على استغلال هذه الفرصة (فرصة الوباء) العابرة حيث سيتم القضاء على الوباء في غضون اسابيع ...لكن يجب أن تكون هذه البادرة بداية تحول في المغرب
للاهتمام بالتعليم والبحث العلمي وتشجيع المواهب للتصنيع في كل المجالات المدنية والعسكرية والاهتمام بهذه المواهب وتبنيها من طرف الدولة أو القطاع الخاص لئلا تتخطفهم الأيادي الأجنبية...وبذلك سيكون المغرب وضع القاطرة على السكة الصحيحة للانطلاق والإقلاع التنموي والتصنيع....
فالجاىءحة (كورونا) وباء عابر لكن يجب استغلال هذه الطاقات الشابة واخذ العبر والدروس ورسم سياسات واستراتيجيات تعتمد
التعليم
والصحة
كلبنات لأي إقلاع اقتصادي وتنموي وعدم الأخذ بتوصيات البنك الدولي في هذا المجال لتكريس التبعية ونشر الجهل وتهميش البحث العلمي...
109 - Med Tanger الخميس 09 أبريل 2020 - 10:26
لا يحك جلدك مثل ظفرك - الحاجة أم الإختراع
Quand on veut on peut - ......
Et d'autres citations qui s'appliquent au Maroc d'aujourd"hui, le Maroc du corona.
C'est avec des larmes aux yeux que j'ai fini la lecture de cet article. Ce n'est pas par peur du corona mais par fiereté et regrets simultanément:
>Fiereté aux capacités techniques des marocains et leurs determinations dans des temps records ( حفظهم الله جميعا)
>Regrets à ne pas penser à ces exploits et autres toujours et sans attendre des contraintes. Je suis sûr et certain, et via mon expérience industrielle de +30 ans dans divers domaines, que NOUS LES MAROCAINS nous avons la capacité et le savoir faire de concevoir et fabriquer des centaines de produits très demandés dans le monde entier.
Je souhaite que l'après corona, on aura une autre vision, une autre politique au maroc pour donner aux marocains la possibilité de prospérer CAR ILS MERITENT DE VIVRE BEAUCOUP MIEUX QU'AUJOURD'HUI.
110 - Be Happy الخميس 09 أبريل 2020 - 10:30
هؤلاء من يستحقون الأوسمة و أن نسمع بهم في كل موجز أخبار و نشرة ثقافية و علمية......لكي يكونوا قدوة لأطفالنا..... ربي يعزكم و يحفظكم يا شباب المغرب الذكي، المجتهد....
111 - غيور الخميس 09 أبريل 2020 - 10:30
bravo on vous attends aux élections prochaines c'est vous qui doivent être au parlement pas les ignorants
112 - مغربي الخميس 09 أبريل 2020 - 10:32
الحاجة أم الإختراع وفقكم الله
لا يوجد شيء مستحيل مادامت المعلومة أصبحت متاحة و الوصول إليها صار أسهل .
شبابنا يحتاج إلى زرع الثقة فيهم من قبل المسؤولين .
113 - rachid الخميس 09 أبريل 2020 - 10:33
bravo. Sans commentaire.a voir si vous allez aprendre
114 - hassan الخميس 09 أبريل 2020 - 10:33
si vous savez à quel point je suis content. nous allons gagner beaucoup de devise.
je sais que nous personnes inteligents et des responsables à la hauteur
115 - احمد الخميس 09 أبريل 2020 - 10:34
النجاح يولد من رحم المعاناة، فرب ضارة نافعة . العنصر البشري هو راس مال البلاد فاستثمروا في خيرة شبابه وادعموا المبادرات الهادفة ، و ليكن الهدف القادم التصنيع ولنبدأ بالأشياء السهلة حتى نصل الى الصعب لتحقيق الاكتفاء الذاتي و لنصدر لإفريقيا في المرحلة التانية . لان الاعتماد على الأمطار فلاحيا والسياحة خطر فهو غير مضمون والعبرة فيما نحن فيه الان . حفظ الله الجميع .
116 - رشيد الخميس 09 أبريل 2020 - 10:36
تاريخيا بعد كل حرب أو وباء هناك دائما صعود دول وهذه فرصتنا لإظهار قدرات مملكتنا التاريخية والصعود إلى القمة كما وقع لدول آسيوية فلدينا من الكفاءات ورجال الدولة من يجعلنا نسطع عالميا.
حفظ الله بلادنا وملكنا وشعبنا وكل بلاد العالم.
117 - مغربي الخميس 09 أبريل 2020 - 10:36
ودوك لفلوس لي كنتو تتعطيو ف موازين لدوك لمغنيين قول ليهم دبا يصنعو ليكم أجهزة ديال التنفس.
118 - محمد أمين المغريبي الخميس 09 أبريل 2020 - 10:38
هؤلاء هم المعدن الحقيقي لهذه الأمة الذين يستحقون الأوسمة وليس المغنيات و و و
119 - عادل باب تاغزوت مراكش الخميس 09 أبريل 2020 - 10:38
هاد عبارة في وقت قياسي كتخلع
لأن الجهاز ليس بالهين على الإطلاق
هو ليس جهاز تلفاز أو غسالة
لكن يجب أن ينطبق مع معايير طبية عالمية ويكون مصادق عليه من قبل الهيئات الطبية ، زائد فترة طويلة من تجريبه قبل أن ينزل في السوق
راه هو ليس ببرمجة معلوماتية نلصقوها في ماكينة نفخ ونبينا عليه السلام
رئة الإنسان ليست بعجلة الدراجة
راه خطأ بسيط في إيقاع الماكينة، مشات الرئة باي باي
وإنفجار الرئة يكون بشع، كاتبيس بحال شوبرير
أنا لست طبيب أو ممرض، أتكلم فقط هكذا
120 - المصطفى بهلول صاحب روئية الخميس 09 أبريل 2020 - 10:38
أين أصحاب الفساد طارت بركتهم هههههه
اللهم أعن أخوننا في المغرب وفي كل مكان
121 - رشيد المعقول الخميس 09 أبريل 2020 - 10:40
تبارك الله عليكم. لدينا كفاءات في البلاد لكن لاتعطى لهم الفرصة و لا توفر لهم الامكانات الضرورية و لا التمويل. و حسب رأيي فالسبب يعود الى كون المسؤولين و اصحاب القرار في هدا البلد لا يريدون ان تستفيد هده الطبقة من خيرات و نعم و اموال الوطن حتى تبقى حكرا فقط على هؤلاء الانتهازيين و الاستغلاليين و يتقاسمونها مع أبناءهم و ذويهم و معارفهم و يكرسوا مبدأ الطبقية و البورجوازية حتى و ان استدعى الامر مزيدا من الاقتراض لاستيراد كل متطلبات البلد من الخارج و نحن نعلم الأرباح التي تجنيها هده العصابة من مثل هده الصفقات.
122 - Adnane الخميس 09 أبريل 2020 - 10:41
Un honneur et une fierté. Bravo
123 - Mohamed الخميس 09 أبريل 2020 - 10:41
C'est vrai ce n'est pas le dernier cri de la technologie mais au moins ça nous a rien couté. En plus, nous avons renforcé notre confiance en nous et nous avons économisé des dollars. Si le Maroc continue comme ça après le corona en respectant le citoyen, en appliquant les lois, en communiquant avec transparence avec le citoyen, en donnant la priorité à l'essentiel, je suis sur que la Maroc fera un saut très rapidement. On a passé des semaines sans les chanteurs et les gens superflus et on a rien perdu. au contraire le citoyen est devenu plus responsable...
124 - عبدو الخميس 09 أبريل 2020 - 10:49
نرفع القبعة لكل من يساهم ويدير في هذا العمل الانساني و الوطني الرائع مغربنا يزخر بالكفاءات والطاقات الخلاقة التي تحتاج فقط للاهتمام و التحفيز والتوجيه لتصنع مغربا متقدما
125 - osfour الخميس 09 أبريل 2020 - 10:51
بالتوفيق ان شاء الله. تهانيءنا الحارة الى السيد وزير الصناعة السيد العلمي. نطلب منه مزيدا من الاهتمام بالأدمغة و الشباب المغربي. نريد منتوجات صناعية محليا و للتصدير.
126 - ben الخميس 09 أبريل 2020 - 10:52
La lesson a apprendre de covid-19?il faut prendre soins des gents du secteur de la santee et les gents du secteur de l education!!!! c est essentielle pour le future du pays! comme ca nous aurons dans le future moins d ignorants que maintenant!!!!
127 - Tamazight الخميس 09 أبريل 2020 - 10:57
Aujourd’hui même fabriquer une voiture est de la technologie basique. Avec un bac +2 , en électronique tu peux imprimer des circuits. Même avec un bac technologique. Cela ne demande pas un dépassement études et développement
128 - nour الخميس 09 أبريل 2020 - 10:59
تبارك الله
هاد العباقرة هم يستحقون الاوسمة الملكية
اتمنى ان يلتفت سيدنا لهولاء المخترعين
129 - ز. عثمان الخميس 09 أبريل 2020 - 11:03
تبارك الله والحمد لله. ها لمغاربة ولاو ابانو على حقيقتهم. خاص غير التقة و التهلو.
130 - مواطن الخميس 09 أبريل 2020 - 11:03
بقدرة قادر لم يجد هؤلاء المسؤولون في خضم هدا الوباء إلا أبناء البلد .ادا يجب الاهتمام بالكفاءات المغربية وعدم تهميشها والالتفاتة إليها فكم من شاب يحمل أفكار جديدة تمت محاربته وتهميشه في دواليب الإدارة المغربية .
الله ايحفظ لينا ملكنا الدي اعطى تعليماته لإنجاز وصنع أجهزة التنفس مغربية بالكامل
131 - dahmad الخميس 09 أبريل 2020 - 11:04
بان ليا هدشي زوين ولكن واش مجربينو اولا مزال؟ حيت ديك الكورة هي لي كدفع الاوكسجين؟
132 - وطني الخميس 09 أبريل 2020 - 11:09
اين أنتم ايها السياسيون، من هؤلاء المبدعين المخترعين، لطالما لم تتحدثوا عنهم و لم تدافعوا عنهم و عن طموحاتهم فهاهم اليوم يبرهنون عن وطنيتهم و صدقهم و جودهم بما يملكون للوطن و لشعبهم و لملكهم الحبيب نصره الله.
كنتم ايها السياسيون تفكرون في مصالحكم و مصالح ابنائكم...
فالحمد لله رب العالمين على هذا الوباء الذي ميز الخبيث من الطيب، و سرعه الله تعالى علينا و على البشرية إنه سميع قريب مجيب...
133 - Simo LDN الخميس 09 أبريل 2020 - 11:10
Chers lecteur,
C’est un honneur enfin de voir des ingenieurs Marocain capable d inventer des appareils de ventilation pareil. Que dites vs ce soir a 20h tt les Marocains applaudis ses competences de leur balcons et fenetre y compris nos corps medicaux, civil et militaire
GOD SAVE Morocco
134 - aliaroc الخميس 09 أبريل 2020 - 11:11
احسن استتمار في العلم و الباقي كل تبدير لأموال Félicitations mes frères.
135 - عبد الله الخميس 09 أبريل 2020 - 11:15
موضوع جيد لانه يبين الكفاءات التي تقدم خدمة جليلة للانسانية فلدينا طاقات تحتاج للتشجيع ولفتح الطريق حتى تقدم لنا انجازاتها الكبيرة
136 - Mourad الخميس 09 أبريل 2020 - 11:15
كل الكلام الجمبل قيل في حق هؤلاء الأبطال.
فلولا كورونا لما عرفنا هولاء المخترعين.
الخزي و العار لمن همش و لا زال يهمش أبطال المستقبل.
137 - محمد الخميس 09 أبريل 2020 - 11:16
جازاكم الله عنا خيرا أيها الأبطال ومزيدا من التألق. فالمغاربة عبر التاريخ وفي كل الميادين ابانوا عن علو كعبهم وتفانيهم في التضحية من أجل بلدهم ومواطنيهم. وجب فقط التنبيه أن تقدم البلدان رهين بالاستثمار في العلم وتهييء الظروف للخلق والابداع. شكرا لكم مرة أخرى أيها الأبطال رجالا ونساء لتفانيكم في خدمة وطننا الحبيب.
138 - lahcen الخميس 09 أبريل 2020 - 11:19
Je souhaite voir ces déférentes entreprises passer à l’étape d'un regroupement de fabriquant nationaux et pourquoi ne pas faire d'autres appareils à exporter notamment en Afrique pour commencer, surtout le prix sera je pensé moins chère que sur le marché mondial
Je le souhaite profondément pour mon pays
حفظكم الله
139 - توفيق الخميس 09 أبريل 2020 - 11:28
يجب إعطاء الثقة و الفرص للطاقات المغربية و الإعتماد على الصناعة المحلية لمواكبة التقدم التكنولوجي.
140 - ميلود الخميس 09 أبريل 2020 - 11:30
الحاجة ام الاختراع احسنتم
بادروا واجتهدوا
141 - بنت لبلاد الخميس 09 أبريل 2020 - 11:32
اللهم لك الحمد والشكر يا الله.ما شاء الله.تكاثف على جميع الأصعدة.خاصنا غير نتيقو في بعضنا البعض.لازم هاد شي يبقى حتى من بعد كورونا.واي شيىء نستورده دير عليه الدولة طلب للداخل ومسابقة ومن ينتجه بمعايير دولية تساعده الدولة حتى يكون لنا اكتفاء ذاتي من كل شيء.ونحن مستعدون لاكل الخبز والشاي من اجل غد افضل.اللهم بارك يارب.
142 - اسماعيل طاطا الخميس 09 أبريل 2020 - 11:33
بعد هذا المجهود و هذا الاختراع من عباقرة مغاربة و تصنيع و ابتكار مغربي 100 ب 100 لابد من التفكير في الزيادة من ميزانية البحث العلمي التي ضلت هزيلة لعقود مضت و كذا ميزانية التعليم. فقد اتضح الان بالملموس ان المغرب بحاجة الى دعم كفاءاته فقط و تشجيعهم.
143 - Arias الخميس 09 أبريل 2020 - 11:34
Sans commentaire....!!chapeau bas bravo.bravo.faut les courrager
144 - صلاح الدين الند الخميس 09 أبريل 2020 - 11:34
برافو برافو. أتمنى صادقا أن يكون الوباء نقطة تحول كبرى في تاريخ المغرب و أن نعلم أن في الشدائد لن يقف معك إلا شعبك، فعلينا أن نستفيد من الدروس و نطور صناعاتنا المحلية
145 - Ayoub الخميس 09 أبريل 2020 - 11:41
انه لمن المفرح سماع أن مغربنا الحبيب يصنع ولا يستورد. المغرب -وكل الدول الإسلامية - بلد الكفاءات وجب استعمالها وتحفيزها وتأهيل الشباب ... فرنسا غاتفقس مسكينة ... عاش المغرب بلدا امنا مطمئنا...
146 - عبدو الخميس 09 أبريل 2020 - 11:43
و تخيلو اذا كل الاموال اللتي تم نهبها تم استغلالها في مثل هذه الكفائات؟
147 - Ingenieur oklahoma الخميس 09 أبريل 2020 - 11:52
Tout ce qu ils on fait, existe sur internet depuis x temps en anglais et en langue russe et un gamin de 15ans ambitieux peut le faire ce qui est bien dans cela ce que les marocains l on bien compris enfin meme si c est un peu tard 2020 a cause de la contrainte covid19 mais bon vaut mieux tard que rien
148 - حسن الخميس 09 أبريل 2020 - 11:58
لامثال هؤلاء ترفع القبعة ولامثالهم تعلق النياشين
وليس للمغنيين والمغنيات والراقصين والراقصات والتافهين والتافهات
اذا صحا الضمير بعد هذه الجائحة يجب تخصيص يوم للاحتفال بكورونا
149 - محمد الخميس 09 أبريل 2020 - 12:01
Bravo l équipe des innovateurs chapeau
150 - محمد الزاهى الخميس 09 أبريل 2020 - 12:06
حفظكم الله و رعاكم و بارك الله في جهودكم. انتم الأبطال حقاً. حفظكم الله من كل مكروه.
151 - سليمان الخميس 09 أبريل 2020 - 12:17
تحية تقدير واعتزاز لمواردنا البشرية ولمقاولتنا الوطنية ... تثمين مثل هذه خطوات سيضعنا على سكة التنمية الشاملة.
152 - ريان الخميس 09 أبريل 2020 - 12:19
عندما تتحد الكفاءات و تضافر الجهود من مختلف التخصصات التقنية و العلمية يمكن تحقيق الاهداف.
اذا المغرب وصل إلى مخزون كافي للاستعمال الذاتي علينا أن نساعد الدول الأفريقيةالمتضررة التي تقف معنا صفا واحدا من أجل وحدتنا الترابية ...العديد منها فتحت قنصليات في الأقاليم الجنوبية التضامن مع هذه الدول واجب علينا و لو نوفر الأجهزة بثمن تضامني.
153 - مواطن مغربي الخميس 09 أبريل 2020 - 12:20
لماذا لا تجمع الدولة الفنانة الذين يحتلون التلفزة المغربية أمثال رشيد شو ودنيا باطما والستاتي و.... اللائحة طويلة لصناعة هذه الأجهزة. إذا لم تأخذ الدولة الدرس بعد هذه الجائحة فلنصلي صلاة الجنازة. التعليم/ الصحة/ العدل انتهى الكلام
154 - الورز ادي رشيد الخميس 09 أبريل 2020 - 12:27
اتمنى ان تعطي الدولة الفرصة لهوءلاء العباقرة وتدعمهم بجميع ما يحتاجونه ماديا ومعنويا لان الأمة مااحوج إليهم الان اكثر من ذي قبل ورحم الله عبدا عمل عملا فاثقنه وفقكم الله ونصركم بنصره المبين!
155 - مغربية الخميس 09 أبريل 2020 - 12:33
هنيئا لجميع المنخرطين من شباب مغاربة ومؤسسات وشركات ومنظمات... في هذه المبادرة الوطنية تحت قيادة وتشجيع جلالة الملك وتحت إشراف الوزارات الوصية ( الصناعة والصحة) بهذا المنتوج المغربي المبني على العمل التشاركي انطلاقا من فكرة بسيطة و حب للوطن ولغاية نبيلة ( ومن احياها فكانما احيا الناس جميعا).
فعلا انتم مفخرة لبلادنا الحبيبة وقدوة صالحة لا محالة
لتلاميذتنا . هذا الانجاز وهذا النجاح سيكون له اثر ابجابي جدا على تشجيع التلاميذ في الاهتمام اكثر في توجيههم المدرسي الى هذه المجالات.
فعلا وضعتم بصمتكم التي ستبقى خالدة في تاريخ المغرب. هنيئا لكم مرة أخرى.
وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون. صدق الله العظيم
156 - aktirdriss الخميس 09 أبريل 2020 - 12:37
مشوار 1000 ميل يبداء بخطوة،بداية موفقة بإدن الله
157 - تاوريرتي الخميس 09 أبريل 2020 - 12:40
في هؤلاء يجب الاستثمار عوض تبدير ااموال في المهراجانات
158 - البلغيتي الخميس 09 أبريل 2020 - 12:46
هنيئا لنا بكل أبناء الوطن ويجب أن نشجع كل الإبداعات وسنحقق المعجزات و ليستمر نفس كورونا بعد انتهائها أن شاء الله.. وسترون بعد خمس سنوات النتائج التي سيحققها المغرب .. وانقطع مع الفوضى وقطاع الطرق بالله عليكم هل ستسمح بعد اليوم أن يتم كريساج طبيب أو أطر السلطة أو أطر التعليم أو أعوان النظافة المحترمين والقاىمة طويلة....
159 - ناصح الخميس 09 أبريل 2020 - 12:54
الحمد لله. ارجوا من ملكنا العزيز أن يعطي الإهتمتم للصنعاعة و تشجيعها..حان الوقت لنصبح دولة صناعية على الأقل ما نحتاجه..و لا نخف من فرنسا.
160 - Mourad الخميس 09 أبريل 2020 - 12:56
نتمنى ان تهتم الدولة اكثر بهده الفيئة وتمنح لهم الاوسمة والتحفيزات عوض منحها لاصحاب الغناء
والرقص .
161 - najib suisse الخميس 09 أبريل 2020 - 13:03
تبارك الله .ارجو المزيد من الدعم انها اخبار تثلج صدر كل مغربي
162 - مغربي شمال إفريقي الخميس 09 أبريل 2020 - 13:09
تبارك الله على أولاد بلادي حاجة تثلج الصدر عاش الملك من بريطانيا
163 - هشام الخميس 09 أبريل 2020 - 13:11
الحاجة أم الاختراع. هنيئا لكل من يساهم من قريب أو بعيد في حل الأزمة الصحية في بلادنا.
164 - أبو سامي الخميس 09 أبريل 2020 - 13:12
إننا نشد بحرارة على أيدي هؤلاء المهندسين الذين انتجوا هذا الجهاز 100 في 100 مغربي. وهنا نود أن نقترح على الحكومة تشجيع البحث العلمي والابتكار لأنه هو السبيل الوحيد من أجل الانعتاق من التبعية الاقتصادية للدول الصناعية. أما الموارد المالية من أجل تشجيع هذا البحث فيمكن اقتطاعها من ميزانية البرلمان بالاقتصار على 100 برلماني وتوفير مبالغ 320 برلماني يمكن تمويل الباحثين برواتبهم وامتيازاتهم. لأن في واقع الحال لايحضر 100 برلماني في الجلسات العادية للمجلسين والباقي يستفيد من الرواتب دون وجه حق.
165 - خارج من المغرب الخميس 09 أبريل 2020 - 13:24
الحمد لله شيء نفتخر فيه الفضل لله أول شيء
ثم للملك محمد السادس حفظه الي جلب الإسثتمارات في مجال صناعة الطيران للمغرب فالكل يعرف أن صناعة الطيران صناعة حساسة وبلخصوص التكلونوجيا لفي داخل الطائرة فشباب المغرب سيبرهنوا لوطنهم والعالم وسيقول التاريخ كلمته فيهم الله يوفقهم
166 - مغربي هنا الخميس 09 أبريل 2020 - 13:27
لماذا لا يتم تصنيع الأجهزة التي يحتاج إليها القطاعات بأيدي محلية والاهتمام وإعطاء الثقة للأطر بدل اللامبالاة وتهميش يتوفر المغرب على الكثير من الكفاءات والعباقرة ، على الدولة ان تبدأ باستراتيجية تصنيع ماتملكه هده للأطر بدلا من الاستيراد و دفع الأموال طائلة ولدينا الثروة حب التصنيع و الاختراع في بلدنا فالدول الآسيوية بدأت ونجحت فلمادا تنتظرون !!! والسلام.
167 - ichouali الخميس 09 أبريل 2020 - 13:37
شكرا جزيلا لأدمغة الشباب المغربي.
بالمناسبة مثل هذه الصناعات التي أصبحت صناعات كلاسيكية في القرن الواحد والعشرون، لا تتطلب العبقرية بقدر ما تتطلب التكوين المتين في مدارس مؤهلة ثم التشجيع على خلق مؤسستات صغيرة ومتوسطة متخصصة جدا مثل ما هو عليه الآن ولكن بوفرة وتوسيع أفقيا وعموديا ولما لا.
وهذا تسبقه ارادة سياسية من لدن المسؤلين السياسييين والأداريين، مع شيء من التمويل.
الغريب أن هناك صيحات تنادي بالمال ثم المال ثم المال،مع العلم أن المال هو جزء واحد من المنظومة الصناعية ككل.
الرأس المال الحقيقي يبقى العنصؤ البشري المكون والمحب لما يقوم به ثانيا التنظيم الصارم لينتج الأتقان وأرضية تنبع من ارادة قوية وحكيمة.
168 - ريم الخميس 09 أبريل 2020 - 13:48
هناك بعض الحساد الذين يبخسون أعمال هؤلاء
المهندسين المغاربة. وليكن في علمهم انهم من خيرة المهندسين في العالم وفي أكبر شركات الطيران العالمية. ما يصنعوه الان بالنسبة لهم يعتبر شيئا بسيطا ما دام انهم يصنعون آلات متطورة جدا توفر الأوكسجين لجميع ركاب الطائرة
169 - عبدو زيزو الخميس 09 أبريل 2020 - 13:58
حفظكم الله ورعاكم لكم الأجر العظيم على كل من ستنفذ حياته بإذن الله .وهذا درس كبير لكل المسؤولين حتى يستفيقوا من سباتهم ويعلموا أن الخير كل الخير في شباب هذه الأمة وفي ادمغتها.فسيروا على بركة الله فأنتم المعول عليكم بارك الله فيكم .والسلام على من اتبع الهدى.
170 - oussama الخميس 09 أبريل 2020 - 13:59
Proud of my country, keep rocking
171 - Miloud K الخميس 09 أبريل 2020 - 14:12
في الغرب العزيز،الطاقات الشابة و المهارات العالية متوفرة،لا تنتظر إلا فرصتها.شبابنا متمكن في جميع المجالات الحياتية،على الدولة ان تستغله حسن آستغلال و لا تفوت الفرصة بأن تخسره و تفوز به و بعبقريته اوروبا أو غيرها دون عناء،شبابنا كنز لنا لا لغيرنا،علينا تمكينه و تشجيعه و تحفيزه،لنجده عند الضرورة سلاحا في أيدينا لا عدوا ضدنا.كثر الله أمثال هؤلاء الشباب الطموح ،وجعلهم فخر الوطن الحبيب "مغربنا" . وفقكم الله جميعا و سدد خطاكم.
172 - مول الكرموص الخميس 09 أبريل 2020 - 14:14
خطوة جبارة يجب ان تتبعها خطوات اخرى اقتصادية لتدبير الازمة في ظل الركود الاقتصادي ونحن الان في مرحلة جهاد ثانية لبناء بلدنا واقتصادنا والاهم الاعتماد على طاقاتنا وشبابنا للحفاظ على استقرار بلدنا العزيز وللخروج من هذه الازمة اقوى ولنا مكاننا في هذا العام الذي لايرحم الضعفاء
173 - سغيد الخميس 09 أبريل 2020 - 14:19
هدا الوباء اظهر لنا الواقع الباهت لسياسة باهتة ومرتجلة وأظهر لنا ان هناك مغاربة كانوا في الخفاء قد برزوا في وقت الازمة لدا يجب علينا بعد ان تمر هده الازمة اعادة النظر في السياسة المتبعة واسناد الامور الى من يستحقها وكفانا عبثا واستهتارا من طرف بعض الاشخاص الدين ابانوا انهم غير مؤهلين للتسيير لانه الحمد لله لدينا ملك حفظه الله هو الحامي والساهر على امن هدا البلد ضحى بكل شيء في سبيل شعبه ونحن نسانده في كل مايقوم به وندعو له بطول العمر ودوام الصحة والعافية
174 - amine الخميس 09 أبريل 2020 - 14:35
j'espere que mon Maroc changera après cette période difficile et qu'on valorisera ceux qui méritent vraiment .bravo bravo et bravo. jai eu les larmes aux yeux en lisant cet article vous etes une fièrté.
175 - ولاد بلادي الخميس 09 أبريل 2020 - 14:51
اين أنتم ايها السياسيون، من هؤلاء المبدعين المخترعين، لطالما لم تتحدثوا عنهم و لم تدافعوا عنهم و عن طموحاتهم فهاهم اليوم يبرهنون عن وطنيتهم و صدقهم و جودهم بما يملكون للوطن و لشعبهم و لملكهم الحبيب نصره الله.
كنتم ايها السياسيون تفكرون في مصالحكم و مصالح ابنائكم...
فالحمد لله رب العالمين على هذا الوباء الذي ميز الخبيث من الطيب، و سرعه الله تعالى علينا و على البشرية إنه سميع قريب مجيب...
176 - احمد موسطاش الخميس 09 أبريل 2020 - 14:55
نعم طاقات هائلة في البلاد من شرقا غربا شمالا وجنوبا يخصها من يسقها إلى الأهداف الصحيحة. إلى الأمام تحت الشعار الله الوطن الملك. نتمنى جميعا النصر وتقدم إلى الأمام في لحمة واحدة بامال والعمل المتواصل في خير هده الامة جنود مجنادين وراء ملكنا محمد السادس نصره الله ويده.
177 - ابو آدم القنيطري الخميس 09 أبريل 2020 - 15:16
برافو برافو برافو... اول مرة احس بانني انتمي الى المغرب بكل فخر مع هؤلاء الابطال.. المغرب بخير ان شاء الله مع هؤلاء هم ازدهار الامة و مستقبلها..ارفع لكم القبعة ..هؤلاء هم من يستحقون التكريم و العناية و التشجيع ماشي عاود دردك زيد دردك ..
178 - جميل و لكن؟ الخميس 09 أبريل 2020 - 15:38
جميل أن نرى هؤلاء المخترعين التيكنولوجيين.......
..............و لــــــــــــــــكـــــــــن................
أين هم أطباءنا و علماءنا البيولوجيين و الطبيعيين لإيجاد دواء و لقاح ناجع للفيروس؟؟؟؟؟؟؟
لن ننتظر غيرنا ليجدوا لنا الحل ......
أين أنتم يا علماء المختبرات البيولوجية .....؟؟؟؟؟؟ أليس لديكم الحل ؟؟؟؟ أين هي عبقريتكم؟؟؟؟؟
179 - ملاحظ الخميس 09 أبريل 2020 - 15:57
شكرا لكم جميعا على مجهوداتكم، الله احفظك، مزيدا من الاجتهاد إلى الأمام. برافو وووو.
180 - مواطنة غيورة على وطنها الخميس 09 أبريل 2020 - 15:58
الف تحية وتقدير لشباب ونوابغ المغرب.اللهم احفظهم و اعنهم .انتم مفخرة لهذا الوطن.وانتم الثروة والكنز.الذي نتمنى ان تحافظ عليه الدولة .شكرا لكم شكرا لكم....
181 - Galxi الخميس 09 أبريل 2020 - 16:40
برافو للمهندسين المغاربة باكمكانكم العطاء اكثر ايضا في البحث العلمي و التطبيقي لكم كامب الدعم و الدعاء بالتوفيق
182 - Houcine الخميس 09 أبريل 2020 - 16:50
يجب تعميم العلاج الوقاءي على كل أفراد الشعب جرعه واحده ما عدا الاطفال اقل من 5سنوات.3جرعات لكل به زكام. 3 جرعات لمن خضع للتحليل. العلاج فورا للمصابين.طبعا تحت إشراف الاطباء مع الاخذ بالاعتذار النصاءح الأخرى. إن اطار متقاعد في الصحه ساهمت في القضاء على الملاريا وبالله التوفيق و حفظ الله بلدنا وساءر البلدان و شكرا.
183 - Hakim khouribgui الخميس 09 أبريل 2020 - 16:53
الله يحفظكم اثلجتم صدورنا
والله انا متأكد ان ابناء المغرب الحبيب سيتفوقون في الاختراعات وصناعة كل شيئ تحتاجه البلاد.
الى الامام ايها الابطال .
المرجو اعطاء الاهمية القصوى والدعم الكامل للبحث العلمي ..فهناك شبان وشابات سيعطون الكثير والكثير والكثير.
شكرا لكم اخواني ....مزيد من العطاء.
184 - younes الخميس 09 أبريل 2020 - 16:54
بالتوفيق ان شاء الله و المزيد من التألق
185 - youssef الخميس 09 أبريل 2020 - 17:07
L'état doit désormais encourager les entreprise et la production nationale pour équiper nos hôpitaux.bravo à vous.
186 - Abo younes الخميس 09 أبريل 2020 - 17:32
Bravo bravo bravo bravo .فخر لينا نسمعو ونشوف اخبار بحال هادي ملينا من بوزبال والتافهين وااسفهاء عينا من الرقص والغناء .فيقو السلطات راه هؤلاء اللي خاص تسلط عليهم الأضواء
187 - المدوخ الخميس 09 أبريل 2020 - 17:34
نتمنى أن هاد الجهاز يتحط open source باش الدول الي مافحالهاش تقدر تصنعو محليا علاش مايكونش هادا هو le Linux marocain فهاد الأزمة العالمية ،غادي يكون المغرب حتى هو قدم شي حاجة للعالم ماشي غير المهاجرين
188 - تساؤل الخميس 09 أبريل 2020 - 18:09
المغرب ورغم سياسة التجهيل مازال يزخر بالكفاءات العلمية ولو كانت الدولة تقدر العلماء والمخترعين المغاربة لكنا من الدول الصناعية ولما هاجر أحد منهم إلى الخارج ولكن مع الأسف هناك جهات لاتريد لهذا الشعب أن ينهض ويتقدم
189 - ولاد بلادي الخميس 09 أبريل 2020 - 19:09
اين أنتم ايها السياسيون، من هؤلاء المبدعين المخترعين، لطالما لم تتحدثوا عنهم و لم تدافعوا عنهم و عن طموحاتهم فهاهم اليوم يبرهنون عن وطنيتهم و صدقهم و جودهم بما يملكون للوطن و لشعبهم و لملكهم الحبيب نصره الله.
كنتم ايها السياسيون تفكرون في مصالحكم و مصالح ابنائكم...
فالحمد لله رب العالمين على هذا الوباء الذي ميز الخبيث من الطيب، و سيرفعه الله تعالى علينا و على البشرية إنه سميع قريب مجيب...
190 - طنجاوي الخميس 09 أبريل 2020 - 19:12
هدو هما لي خص الدولة تخلصهم بثمن لي كيتخلص الوزير
191 - ahmed elmsbahi الخميس 09 أبريل 2020 - 19:23
كنحي المجهودت ديل سيد الوزير مول الحفيظ العلمي وعلى تيق الي ودعفه صحب الجلال نصر الله كنتمنى الوكن عندنا متل هد روجل في جميع القطاعات الوزارية المن المغرب من أفضل دول في العالم ولكن تيق ديال شعب وتق د الميك معدزيد الوزير الي تحفيز نشا الله وشكر سيد الي الوزير مرتون أوخر علي المجودات
192 - غير دايز الخميس 09 أبريل 2020 - 19:25
حبذا لو يتم تحويل ميزانية المهرجانات الى دعم و تطوير البحوث العلمية. اذ ان فيروس الكورنا ربما هو رسالة من عند الله سبحانة تأكد ان العلم اساس كل شئ. فمنه قطاع الصحة و من الأمن. اما من اراد المهرجانات و الموسيقى فاليوتوب موجود
193 - فخور بكم الخميس 09 أبريل 2020 - 19:32
الحمد لله و اللهم بارك وزد في ذلك،أنوه بالمجهودات التي بدلها المختصون بدون استثناء، أدركنا اليوم المكانة والقيمة التي يجب ان يحضى بهما البحث العلمي، لهذا أطلب من المسؤولين تخصيص ميزانية ضخمة له في قانون المالية. أثار انتباهي التعاون الكبير بين مختلف المؤسسات ،إذ أثمر هذا المنتوج في ظرف قياسي، تصوروا لو كنا بهذه الصورة باستمرار ...لنثق في قدرات أبناء الوطن.
194 - MOHAMED الخميس 09 أبريل 2020 - 19:34
عاش الشباب المغربي الصالح
195 - mohasimo الخميس 09 أبريل 2020 - 20:09
هذا هو المغرب الذي نريد أن يكون عندنا, وأتمنى أن الحكومة تدعم هته القطاعات بدل أن ترمي الأموال في ما لاينفع, الشباب المغربي قادر أن يغير المغرب ويجعله في مصاف الدول القوية غير دعمونا وغدي نصنعوا العجب العجاب وننتقل من دولة مستوردة إلى منتجة ومصدرة.
196 - هذه هي الوطنية الخميس 09 أبريل 2020 - 21:04
تبارك الله على ولاد بلادي .جميع المغاربة من طنجة الى لكويرة يفتخرون بكم وبمجهوداتكم في هذا الوقت الصعب ويحتفون بوطنيتكم ,واثمنى من حكومة الكراكيز التي تسير شؤون بلادنا ان يستسغوا الدرس الذي لقنهم اياه هذا الفيروس ,ويستثمروا ثروة البلاد في الكفاءات التي برهنت لنا كلنا بانهم قادرون على ان يساعدوا على اخراج البلاد من الجهل ,والفقر ويوصلون سمعتنا الى كل العالم اذا كانوا مسيروا بلادنا عندهم نفس الوطنية
197 - abdu الخميس 09 أبريل 2020 - 21:26
bonsoir mes confreres maroacains=c'est tout a fait vrai ,la plate forme d'une societe c'est son enseignement,sa sante et ses techneciens et genies qui sauvent l'humanite dans les crises et situations critiques ,ce sont les vraies images d'une nation ,alors bravo et bon courage pour tous les compatriotes et nationalistes a l'inerieur comme a l'exterieur du territoire national,c'est un vrai combat de survie et defi contre toutes les ingerences miserables laches qui sont vraiement les pires agents infectieux agresseurs des immunites des peuples innoents,c'est le moment de renoncer a la dictature mondiale des imperialistes qui vont jetter les nations dans les egouts de l'histoire,ce sont les theoriciens sionistes de bureaucratision du monde et mercenaires des libertes et cohabitation=samuel hitington et le choc des civilisations,voila les resultats de leur enfer planification.........
المجموع: 197 | عرض: 1 - 197

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.