24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | شباب مغاربة ينجحون في صناعة جهاز لتقوية التنفس الاصطناعي

شباب مغاربة ينجحون في صناعة جهاز لتقوية التنفس الاصطناعي

شباب مغاربة ينجحون في صناعة جهاز لتقوية التنفس الاصطناعي

يقال في الأوقات الحالكة "أن تضيء شمعة خير من أن تلعن الظلام"، ومن هذا المنطلق، لم يكتف بعض العاملين بالمجمع الشريف للفوسفاط بإشعال فتيل شمعة ينيرون بها طريق السائرين في ظلام الظرفية الراهنة المرتبطة بانتشار فيروس كورونا، بل تجندوا لصناعة جهازين من شأنهما المساهمة في إنقاذ أرواح من يحاول كوفيد 19 كتم أنفاسهم، من جهة، والمساهمة في حماية من يعملون في الصفوف الأمامية لواجهة الوباء.

أدمغة شابة وضعت إمكانياتها المعرفية واللوجيستيكية على الطاولة، وفكرت في كيفية استغلال ما توفر لديها من مؤهلات وتجهيزات لتعزيز وتقوية عمل الأجهزة الطبية بالمركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة، فكانت النتيجة صناعة جهاز صغير قادر على تقوية التنفس الاصطناعي الذي يتم اللجوء إليه في بعض الحالات المتقدمة من الإصابة بفيروس كورونا، وصناعة جهاز آخر ذي أهداف وقائية.

وتكمن أهمية الجهاز الأول، الذي يتم صنعه بطابعة ثلاثية الأبعاد، في تمكين مريضيْن، في اللحظة ذاتها، من الاستفادة من خدمات جهاز واحد لضخ الأوكسجين في الجهاز التنفسي، وهو ما سيسمح للأطر الطبية العاملة بالوحدات المتخصصة في معالجة المصابين بفيروس كورونا بتوفير التنفس الاصطناعي لأكبر عدد منهم، عوض تخصيص جهاز لكل مريض.

أما الجهاز الثاني فيأتي على شكل قناع شفاف يضعه العاملون بالمراكز الاستشفائية على وجوههم، من أجل حماية أنفسهم من انتقال العدوى المحتملة خلال أداء مهامهم اليومية المرتبطة باستقبال وعلاج المصابين بفيروس كورونا؛ مع توفّره على خاصيات تميّزه عن باقي الأقنعة المشابهة.

ياسين اندعلي، متطوع في Act4community التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط، قال إنه "في إطار مبادرة A4C، تم إنشاء منصة لتبادل الأفكار والتجارب للمساهمة في مواجهة وباء كوفيد 19، وتداول مجموعة من الأفكار على مستوى مختلف المواقع الإنتاجية للمجمع الشريف للفوسفاط، خاصة ما يتعلق بكيفية مساعدة الأطر الطبية على أداء مهامها في ظروف جيّدة".

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه "بعد جرد مختلف الأفكار والاقتراحات على الصعيد الوطني، تم الانتقال إلى مرحلة التفعيل، من خلال التعاون بين جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بابن جرير، ومركز الكفاءات الصناعية للمكتب الشريف للفوسفاط بموقع خريبكة".

واستطرد اندعلي: "من بين الإنجازات التي نجحنا في إخراجها إلى حيز الوجود صمّام صغير يخوّل لجهاز واحد للتنفس الاصطناعي إمداد مريضين بالأوكسجين عوض مريض واحد"، موضحا أن "التجربة الأولى أجريت بالمركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة، بحضور أطقم طبية متخصصة، وكانت النتيجة إيجابية وتسمح بانطلاق عملية الإنتاج".

وفي حديثه عن القناع الواقي، أوضح ياسين اندعلي: "خلال زيارتنا إلى المركز الاستشفائي بخريبكة، تلقينا اقتراحا حول إمكانية صناعة أقنعة واقية وقابلة للتعقيم وإعادة الاستعمال عدة مرات، وهو ما نجح الواقفون وراء المبادرة في إنجازه بمعايير ومقاييس مضبوطة، باستعمال مواد صحية وقابلة للتعقيم، عكس باقي الأقنعة ذات الاستعمال الوحيد".

أما محمد حوسى، مسؤول مركز الكفاءات الصناعية للمكتب الشريف للفوسفاط بموقع خريبكة، فأوضح أن "المؤسسة تمثل أحد المراكز التي شيّدها المجمع بمواقعه الصناعية، من أجل تحقيق مجموعة من الأهداف، أهمها دعم مبادرات الابتكار في التنمية الصناعية، ودعم تكوين شركاء النظم الإيكولوجية في المحيط الاقتصادي والاجتماعي، وتحقيق تكوين مستمر يستجيب لمعايير الجودة والمقاييس الدولية في هذا المجال، ومواكبة الإستراتيجية الصناعية للمجمع الشريف للفوسفاط".

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "صناعة جهاز تقوية التنفس الاصطناعي والقناع الواقي تتمّ داخل مركز الكفاءات الصناعية للمكتب الشريف للفوسفاط بموقع خريبكة، وتحديدا في ورشة FabLab التي تواكب المجهود المهمّ الذي يقوم به المجمع الشريف للفوسفاط، من أجل المساهمة في الحد من انتشار وباء كوفيد 19".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (89)

1 - yass الخميس 09 أبريل 2020 - 20:41
الحمد لله المغرب لا زال فؤه الخير.. مع الحكرة وقلت الانتباه ها العقول كتبان... و المتملقين و الرؤوس الخاوية غبرو و اختفوا.... الان نعلق اكالنا على الباحثين و الاطباء في ايجاد لقاح او دواء لهذا الداء.. كلشي ممكن تا حاجة مامستحيلة
2 - dounia الخميس 09 أبريل 2020 - 20:41
هذا أكبر دليل على أن الشباب المغربي قادر على أن يكون مبدعا و نافع لبلده لكن للأسف ليس له فرصة. تبارك الله عليهم
3 - [email protected] الخميس 09 أبريل 2020 - 20:42
لدينا كفاءات هاءلة في بلادنا .و افتخر بهم
4 - زهير الخميس 09 أبريل 2020 - 20:44
بالتوفيق إن شاء الله, أتمنى أن يخصص جزء منها للدول الإفريقية الأكثر تضررا من الوباء
5 - اللهم احفظنا الخميس 09 أبريل 2020 - 20:44
شيئ يفرح ويثلج القلب، يجب الا نقلل من قيمة ما يقوموا به هؤلاء الشباب، بل يجب ان نتفائل لمستقبل واعد ان شاء الله، نتمنى وندعوا الله ان يهدي مسؤوليينا لدعم وان يثقوا بان شبابنا هم المشروع الحقيقي، انها الفرصة ليثبتوا لنا حبهم للمغرب، نملك عباقرة بالرغم من تدني المنظومة التعليمية،
6 - براهيم الخميس 09 أبريل 2020 - 20:45
هكذا نريدكم هكذا نفتخر يكم. الله يبعد عليكم المافيات والاستغلالين. فقط أعطو الإهتمام للشباب. وتذكروا أن الله قاضي السماء يراكم. أحسنتم شباب.
7 - خديجة حجوجي الخميس 09 أبريل 2020 - 20:46
.. و في الليلة الظلماء يفتقد البدر ..
لا يمكن أن تكون عصارة هذه الأزمة إلا ظهور عباقرة كانوا بالأمس منسيون.
كورونا ملعونة و قاسية و غامضة ، لكنها عادلة و منصفة و مرشدة في جميع تجلياتها .
تهانينا للمبدعين المكافحين المغاربة .
8 - محمدو الخميس 09 أبريل 2020 - 20:46
التاريه يصنعه الرجال الشباب الكفاءات نا كايبان الفرف ما بين شاب وشيب لهم ما من الامكانيات ما يسمح بعتق المواطن المغربي من هذه الجائحة وغيرها عكس البرلمانيين الذين لا يضيفون أي شيء ال هذه الدولة حان الوقت لاعادة النظر في هذا الكارثة..
9 - محمد المغربي. الخميس 09 أبريل 2020 - 20:46
قلت لكم نحن أذكياء.
فقط اعطونا فرصة.
10 - مغترب الخميس 09 أبريل 2020 - 20:46
هنيئا لهم هذا مفرح لكن يجب أن يتم رفع ميزانية البحث العلمي عوض دعم التفاهات و المهرجانات الفارغة و الدكاكين السياسية .... مثلا هنا في أروبا تخصص أكبر الميزانيات للبحث العلمي و دعم العقول المبدعة و المخترعة عوض توسيم التافهين
11 - حسن قنديلة الخميس 09 أبريل 2020 - 20:47
يجب العناية بشخصيات نابغه لها ابتكارات في جل الميادن ونحن بأس الحاجة لهم ونعطيهم الفرصة الابتكار و الاستفادة من مهاراتهم لأنهم من صلبنا واخواننا في حب الوطن اولا.
12 - التاريخ لا. ينسى الخميس 09 أبريل 2020 - 20:47
عنداكم غير دوز هاد المحنة و تنساو الأدمغة، و ترجعو تخسرو الملايير على المغنيات و كأس العالم وزيد وزيد
13 - جمال ابن بطوطة الخميس 09 أبريل 2020 - 20:47
تشجيع الخبرات الوطنية..
ودفعها نحو الابتكار..
سيجعل من بلدنا الحبيب مثل كوريا الجنوبية..
في التقدم التكنولوجي..
زيادة إلى الطموح إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي..
دون اللجوء إلى الاستيراد الاضطرار..
14 - Massin الخميس 09 أبريل 2020 - 20:48
هذه فرصة ذهبية لبناء اسس صناعة قوية تساعد على الخروج من الازمة باستغلال الازمة نفسها للاكتفاء الذاتي و التصدير و ذلك برفع قدرة المصانع التي ستمتص البطالة و تدخل العملة الصعبة. و ذلك من اجهزة تنفس و كمامات و جميع اللوازم من مطهرات و غيرها . و البحث عن الاكتفاء الذاتي للحبوب فهي اولوية و اكتفاء الفلاحة بحاجيات المغاربة دون التصدير للحفاض على المياه و انتاج الحبوب.
15 - الحلم الخميس 09 أبريل 2020 - 20:48
يجب علينا استغلال هده الأزمة لتغيير العقليات و محاربة التفاهة و النهوض بالقطاعات المهمشة في بلادنا كالمجال الصناعي و المجال التقني لم لا بعد مرور 10 سنوات او 20 سنة من الأن نحقق اكتفاء ذاتي في هده المجالات
16 - وعد الخميس 09 أبريل 2020 - 20:48
الله يجازيكم بالخير الحمد لله عندن شباب طموح خاص غي لي يعطيهم فرصة ويتيق فيهم الله يوفقكم لما فيه الخير لوطنكم
17 - عبدالحكيم الخميس 09 أبريل 2020 - 20:49
الحمد لله، لدينا من الكفاءات في هذا الوطن الحبيب ما يمكنهم حمل راية التقدم والتطور لهذه الأمة، ما يلزم فقط هو إعطاء الفرصة لهم ودعمهم ماديا ومعنويا
18 - وعزيز الخميس 09 أبريل 2020 - 20:50
رب ضارة نافعة ....


الحاجة أم الاختراع. ...



يكفي ان نعرف ما نريد لنحصل عليه اذا توفرت الإرادات و الإمكانات. ...


رصيد الدول في الطاقة البشرية المؤهلة ....


قال لي احدهم :

ارايت ان المقاهي المغلقة ...لا تفيد الا في ضياع الوقت ....

و ان المعامل و المختبرات و المؤهلات العلمية و التقنية هي باب من ابواب التفوق على المعضلات او الازمات ....

و ربح العملة الصعبة ....


حفظ الله بلدنا ....


اعان كل جندي يقف في وجه هذه الجائحة ...حتى تمر بأقل الأضرار ....
19 - fayouki الخميس 09 أبريل 2020 - 20:51
اللهم بارك، هؤلاء هم أسود الأطلس الحقيقيين وفخر البلاد وهذه مناسبة للإلتفات إلى الكفاءات الكثيرة التي يعج بها المغرب ولله الحمد بالمواكبة والدعم المادي والمعنوي .
اللهم كثر أمثالهم وجازهم عنا كل خير ،تحية تقدير و إجلال لأبناء بلدي الأكفاء
20 - مغربي و افتخر الخميس 09 أبريل 2020 - 20:51
بهؤلاء من سيدفع البلاد الى التقدم و الرقي و الازدهار اللهم احفظ بلادنا الغالية من كل بلية
21 - fador الخميس 09 أبريل 2020 - 20:52
لو كنتم تدعمون الشباب لكانت عندنا طاقات هائلة من الاطباء و العلماء ولكنكم كنت مشغولين بدعم التفاهات و المهرجانات و و و .. نتمنى ان يكون هذا الوباء درسا كبيرا و مراجعة العديد من المواقف و النهوض بالتعليم و الصحة لأنهم اساس الدولة
22 - fox الخميس 09 أبريل 2020 - 20:52
رجاأً لا تدعوا على الكفار هذه الجمعة أتركوهم يجدوا علاجا لكورونا حتى يعمر بيت الله من جديد تم واصلوا دعائكم
23 - تحية وجدية الخميس 09 أبريل 2020 - 20:53
نحن نملك القوة والارادة فقط تنقصنا حكومة ذات كفاءة ولها غيرة وطنية على المغرب لو كانت لدينا حكومة شابة ذات كفاءات عليا واطارات وطنية قاطعة علاقتها مع الدول الاستعمارية سنكون في مصاف ألمانيا وربما سنقوم بالتصدير ...
24 - Khalid walid الخميس 09 أبريل 2020 - 20:53
هؤلاء الأشخاص الذين يجب عدم نسيانهم و تكريمهم بالأوسمة.مثل هؤلاء يتقدم المغرب و يرفع شأنه أمام الأمم.أرجوكم يا أرباب سفينة مغربنا العزيز إستفيدو ا من درس كورونا لتصحيح أخطاء الماضي.لا للمغنيين و التافهين و المنافقين و الإستغلاليين الذين يستغلوا هذا البلد العزيز.فمن يحب وطنه حقا يبرهن بالأفعال وليس بلغة الخشب و النفاق و المكر السياسي .و راه ما يدوم غير المعقول.
25 - نيشان الخميس 09 أبريل 2020 - 20:53
تحية لكم .. ..استطعتم تقديم المساعدة رغم قلة الإمكانيات و التهميش و يقظة التماسيح التي نهشت أحلام شبابنا ..
تحية للأطباء و الممرضين و رجال الأمن و لكل من يسهر على إنجاح فترة الحجر الصحي .. و الله يهدي الجهلاء ...
بقاو فديوركم الله يرحم الوالدين ..
و إنا لله و إنا إليه راحعون
26 - مغربي الخميس 09 أبريل 2020 - 20:54
السلام عليكم نشيد بهؤلاء الشباب المغاربة الذين يكافحون من احل خدمة الوطن الحبيب اين اصحاب العقول الفارغة من المشهورين فانا لن اسمي مجال الشهرة فالامور اصبحت واضحة .اختفى زمن التفاهة و هدر اموال الشعب في الباطل يجب تشجيع الابتكار و العناية بالشباب الطموح فانه سند الامة في وقت المحن وانه لزمن الفتن والمحن ات لا محال كفانا غطسا في التفاهة الم ترو ان كل دولة انكمشت على نفسها واستنجدت بما لديها من مختبرات وطاقات والدول الصعيفة اصبحت في مهب الريح كفانا الله ارحم الوادين من التفاهة و الله انصرنا
27 - Maghrabi Rifi Sahraoui Soussi الخميس 09 أبريل 2020 - 20:54
Merci à tout ces gens qui rendent service à notre patrie, je suis Marocain et fier de l’être.
Que Dieu protège notre Royaume
28 - امين الخميس 09 أبريل 2020 - 20:54
نريد دواء مغربي صنع حالا لقد سمعنا دواء في الكويت الشقيقة
29 - موحند الخميس 09 أبريل 2020 - 20:54
تحية تقدير واحترام وتشجيع لهؤلاء الشباب الذين ساهموا في صناعة هذه الاجهزة الحيوية في زمن جاءحة كورونا. نطلب من الدولة ان تستثمر عاءدات الفوسفاط ومختلف الثروات الوطنية في التعليم والبحث العلمي والصحة. نطلب كذالك من الدولة استرجاع الاموال المهرية الى الخارج لكي تستثمر في المرافق الحيوية للشعب المغربي. وكفى من الاساليب الخبيثة لان كورونا عرت الجميع.
30 - ياسين الخميس 09 أبريل 2020 - 20:55
شكرا للشباب المغربي... السؤال أين النوام ...عفوا النواب....أين الأحزاب....أين.....
31 - خالد.ف الخميس 09 أبريل 2020 - 20:55
و هل هناك شك في أن المغاربة قادرون على خلق المعجزات !؟ على الدولة أن تكسر قيود التبعية و تدعم البحث العلمي في كل المجالات . نريد منتجات محلية مائة بالمائة و كفانا من سلع الخارج و الصين بالخصوص ! راه لا يعقل بأن المغرب الذي كان يصدر القمح في الستينات أصبح يستورده بملايين الأطنان .
32 - اختراع قديم الخميس 09 أبريل 2020 - 20:55
فضحتونا تأ هذا نعتبره اختراع لقد سبقت عدة دول قبلنا كوبي كولي. اما عن استعمال جهاز تنفس الاصطناعي لايمكن استعماله لعدة أشخاص والسبب كل مريض لديه دقات القلب مختلفة عن الاخر
33 - slawi الخميس 09 أبريل 2020 - 20:56
مزيان لله اعونكم ياريت المغرب يفتح مجال المخترعين فكل مجال
34 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 09 أبريل 2020 - 20:57
الحمد لله الدي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المصطفى الأمين وعلى آله وصحبه ومن والاه والشكر الجزيل لجلالة الملك حفظه الله ورعاه وأعانه وسدد خطاه الدي يقود المركب بثبات إلى بر الأمن والامان والشكر الجزيل أيضا للمبدعين المغاربة الدين أبانوا عن مقدرتهم العالية واستطاعوا صنع الأجهزة التي افتقر اليها العالم أجمع في الوقت الراهن سيروا على بركة الله قلوبنا معكم والله الموفق
35 - أحب وطني المغرب الخميس 09 أبريل 2020 - 20:57
هؤلاء و مثلهم من الشباب المعطاء هم الابطال و الذين سيدفع ببلادنا الغالية الى التقدم و الرقي و التفهات لتافهين اللهم احفظ بلدنا هذا و حفظنا كما تحفظ عبادك الصالحين
36 - الصراحة على عين ميكا الخميس 09 أبريل 2020 - 20:58
جزاكم الله خيرا على هذا المجهود لانقاد الناس وهنا دور العلم والتعلم.
37 - كلام في الصميم الخميس 09 أبريل 2020 - 21:00
رشيد الماحي: لم يتم تسجيل أي اختراع لأجهزة التنفس الطبية بالمغرب.
إن أي إختراع لا بد أن يمر من مسطرة تختم بتقديم شخادة التسجيل من طرف مديرية الطب و الصيدلة بوزارة الصحة حسب معايير مضبوطة و محددة . واكن لحد الساعة لم يتم تسجيل أي اختراع
نتمنا أن يتم اختراع مستقبلا
38 - 007 الخميس 09 أبريل 2020 - 21:01
كما شاهدنا جميعا عندما بدأ الحديث عن ابتكارات واختراعات من هنا وهناك . ولكن الى حدود الان ليس هناك تسجيل لاي براءة اختراع وهذا يعني ان الامر مجرد تطوير لشيء كان موجود اصلا او ان الشباب يجهلون طرق تسجيل ابتكارهم
39 - القناع ليس الكمامة الخميس 09 أبريل 2020 - 21:01
أعتقد ان أقنعة البلاستيك الشفافة الواقية التي توضع على كامل الوجه والتي تحمي من الرذاذ اثناء سعال الشخص المقابل، لا تفي بالغرض ولا تستطيع الوقاية من إمكان شم الهواء مباشرة ودون تصفيته من الجهة السفلى منها، خصوصا الرذاذ الدقيق الذي لا يرى بالعين ويسبح في الهواء لمدة طويلة، فهذه الاقنعة تصلح كنظّارة اكثر منها مصفاة، لذلك فكمامات الوجه الاخرى والتي تلمس وتوضع مباشرة على الفم والانف تعتبر افضل واكثر وقاية وأضمن حماية في هذه الحالة التي ذكرنا..
40 - زياد الخميس 09 أبريل 2020 - 21:01
خبر سار....هدا شرف لنا... كاينين شباب مغاربة عندهوم افكار يفيدو بها بلادهم خاص غليعاونهم أ يشجعهم ماديا أمعنويا....
41 - مغربي الخميس 09 أبريل 2020 - 21:02
أشكر جلالة الملك حفظه الله على تشجيع هذه الهيئات الخاصة من الكفاءات لصنع منتوجات أولا ضرورية جدا وثانيا محلية الصنع مائة بالمائة.
ثانيا أريد الإشارة أنه يمكن الإستفادة من الملكية الفكرية للإختراعات الموجودة أصلا في عدة مجالات وتطويرها للمضي قدما،كما تفعل الصين بحوالي500الف اختراع في السنة انطلاقا من أبحاث أصلا موجودة فتربح تريليونات الدولارات.
فالمغرب ولله الحمد أبان عن قوة صناعية طيبة يمكن تعميمها في شتى الميادين في المستقبل ان شاء الله
42 - ابو حفص الخميس 09 أبريل 2020 - 21:02
اظن ان هنالك محاولة للتضخيم هدا "الانجاز" البسيط الدي يمكن لاي احد يملك طابعة ثلاثية الابعاد و بالاستعانة بنمودج يتوفر في الانترنت من صناعته ...و الاقنعة البلاتيكية قام العديد من الشباب في المغرب بصناعتها و توفيرها مجانا لبساطة صناعتها ...نحن لا نبخس دور اي احد لاكن مؤسسة ضخمة كهته كنا ننتظر منها اكثر من هدا والا على الاقل عدم تضخيم الامور و استغلال جهل العامة .
43 - ياسين البيضاوي الخميس 09 أبريل 2020 - 21:03
مرحى ابناء بلدي والله انني فخور بكم وفخور بانتمائي لهذا البلد العظيم بكفاءاته ،اشد على ايديكم وتسلم وسلمت امهاتكم التي انجبتكم وسوف تنقذون ان شاء الله حياة مجموعة من المرضى الذين هم في حاجة الى مثل هذه الاختراعات وان شاء في ميزان حسناتكم.
44 - مغربي الخميس 09 أبريل 2020 - 21:03
هده هي الكفاءات .الله يرضى عليكم .هده صدقة جارية .هناك كفاءات اخرى نتمنى الاهتمام بهم لان وقت احتياجهم آت كزمن كورونا الدي بدا يرجع. إنش_____اء. الله. اللهم ارفع عنا. البلاء. الدعاء. الدعاء.
45 - أنثم فخر المغرب ياشباب الخميس 09 أبريل 2020 - 21:06
تيَسُّر العلوم وتوافر الآلات ووجود الدعم المادي، تحتم على كل ذي بصيرة أن يسعى جاهداً للمزيد من الابتكار والإبداع

وفقكم الله ياشباب امثالكم من يدخل البهجة والسرور في قلب كل مغربي يحب بلده ويتمنى له الخير والفلاح
46 - مغرب ما بعد كورونا !! الخميس 09 أبريل 2020 - 21:06
بعد مرور جائحة كرونا بسلام إن شاء الله ، يجب على الدولة أن تولي أهمية كبيرة للابتكار ودعمه بشتى الوسائل ، لأنه بالضرورة يعود ذلك بالفائدة على المجتمع أولا ، ولربما على العالم أيضا.
47 - يوسف الخميس 09 أبريل 2020 - 21:07
أفتخر صراحة عندما أسمع بمثل هذه الأخبار الجيدة. كفانا من التبعية العمياء. وهلم الى دعم قطاع التعليم. حيث إن التعليم هو رحى المجتمع إذا تم دعمه جيدا فسيتخرج على يديه أمهر الكفاءات الوطنية في جميع مجالات الحياة. شكرا لكل من يقف الى جانب بلده في هذه الظرفية الإستثنائية.
48 - ouizza moha الخميس 09 أبريل 2020 - 21:07
تحياتي واحترامي الى الكفآت الشابة للمكتب الشريف للفوسفات
وهنيئا لمدينة اخريبگة على احتضانها لهذه المعلمة
وهنيئا لبلدنا الحبيب بابنائها الأكفاء القادرين على حمل مشعل العلم والعلماء
وبذل ان نقول : في الليلة الظلماء يفتقد البذر ، الآن سنقول انه يوجد عندنا البذر !
49 - ز. عثمان الخميس 09 أبريل 2020 - 21:07
صدق من قال يولد الرجال في اقوا الظروف. عشت يا وطني و اهل بلدي
50 - كازاوي الخميس 09 أبريل 2020 - 21:07
تحية لنموذج شباب المستقبل الحقيقي،شباب لي تيفكر لبلادوا ماشي فحال لي ساد عليه في مقهى ديال الشيشة.
51 - عماد الخميس 09 أبريل 2020 - 21:08
الحمد لله على شباب الخير بارك الله لهم في مجهوداتهم وجزاهم عنا كل خير
52 - معجب الخميس 09 أبريل 2020 - 21:11
وما الغريب في الأمر إذا توفرت الإرادة والإجتهاد من طرف الفرد والتشجيع من المجتمع والدعم والمواكبة من طرف المسؤولين.أعتقد هذا هو المطلوب تحية لكل غيور على وطنه.
53 - موسى الخميس 09 أبريل 2020 - 21:11
سلام هد هو المعقول خصالمغربه إيتحدو البحات العيلمي هو باش ادولا متكدمين خاط فهدشي أداول تصتتمار
54 - Khalid الخميس 09 أبريل 2020 - 21:13
أسأل الله تعالى أن يبلغنا جميعا ما نصبو إليه من عزة و تقدم و أن يحفظ بلادنا المملكة المغربية من كيد الكائدين و أن يوحد صفوفنا و يساعدنا على حماية شعارنا الخالد " الله الوطن الملك " آمين يارب العالمين.
55 - قلم الكاتب الخميس 09 أبريل 2020 - 21:17
المحن في طياتها منح
الله سبحانه وتعالى في ابتلائه حِكم عديدة قد يقف البشر على بعضها وقد يغيب مدركهم عن بعضها.. وقد أظهر هذا الابتلاء طاقات علمية فذة في شتى المجالات العلمية.. لكن بعض الجهلة ممن لم يكن صاحب تخصص علمي ولا صاحب دعاء إلهي وانما همه الانتقاص مما له علاقة بالدين..فهؤلاء ومن ينظر لهم اخطر علينا من فيروس كورونا..
والحاصول: خاص اعطاء مساحة لاهل العلم من كل تخصص في القنوات الرسمية وغيرها، مشي نكبرو الشان للتافهين من المغنيين والمغنيات واللاعبين واللاعبات... الخ وحنا مزال مأمنين تكمامة!!
56 - Achraf الخميس 09 أبريل 2020 - 21:17
الوطن يرقى بالعلم ،الصحة والتعليم وليس بالرقص والغناء . برنامج مشاريع الذي كانت تبثه 2M ابان بالملموس ان المغرب بلد الأدمغة والعلماء ولكنهم استبدلوه بمسلسل سامحيني .

يحز في النفس ان نرى الراقصات يستقبلون كالابطال والعلماء منبودون . البرلمان يعج بالاميين الذين يصوتون ضد الصحة والتعليم ومصالح الأمة.

كفى من العبت اتقوا الله
57 - راني فرحان مللي الخميس 09 أبريل 2020 - 21:18
والله راني فرحان مللي تعطات لشباب اليوم ورجلات الغد فرصة كأ هده لكتشاف المواهب الوطنية الخالصة هيا ياشاب إخترعو وتنافسو بشرف. المنافسة لاتعني دض بل زيادة في كسب المزيد من المعرفة أوتطويرها إلى أحسن.... تحياتي لكم
58 - مغربي الخميس 09 أبريل 2020 - 21:20
الحمد لله بلدنا زاخر بالكفاءات والقدرات العلمية ولا ينقصنا الا دعم الدولة وتشجيعها لشبابنا الطموح.فخر كبير احس به كمغربي حين اسمع وارى ان هذا البلد ليس عقيما بل هو واعد بالكثير لو هيأ لأبنائه مناخ الابداع والابتكار.فخور جدا حين اسمع أن دولة صناعية كفرنسا تعيش أزمة الاقنعة الواقية من وياء كورونا بينما اصبح أبناء المغرب ينتجون 5 ملايين قناع يوميا.نرجو الله أن يلطف بعباده وأن يعي المسؤولون في وطننا هذا الدرس البليغ.
59 - Youssef الخميس 09 أبريل 2020 - 21:22
أحيي هؤلاء الشباب واناشد هذه التحف والجواهر ببلادنا أن تواكب إنجازاتها ولاتلتفت للخلف فأجركم عند الله غال وثمين اخلصوا نواياكم لله ولوطنكم فالله سيجازيكم واعلموا أن نجاحكم قد يكون رهين بالظرفية الحالية وقد يكون دافعا لكي تراجع الدولة نظرتها لهذه العلوم والتكنولوجيا المحلية التي تعرضت للتهميش وعدم الاهتمام مند عقود خلت فالى متى ينتهي تهميش الإبداع والابتكار العلمي والتكنولوجي على يد اولادنا .
60 - كلام في الصميم الخميس 09 أبريل 2020 - 21:28
إن أي اختراع جديد بخصوص الأجهزة الطبية لابد وأن يمر عبر مسطرة تختم بتقديم شهادة التسجيل من طرف مديرية الطب و لحد الساعة ام يتم تسجيل أي إختراع. أتمنى أن تقوم الدولة بدعم البحت العلمي في المستقبل
61 - لو تعلمون كمية المجهود؟؟؟ الخميس 09 أبريل 2020 - 21:28
لو تعلمون كمية المجهود الذي يبدله الشباب والساهرين على العملية من جمع الافكار الى التصميم الى التصنيع بدون حساب ربحي. بصفتي سائق وحدات الصناعية الاوتوماتيكية اتعلمون تمن الالة التي يشتغل عليها التقني مليون اورو وهي متخصصة في التصنيع السريع. ولانه يشتغل على كل جزء بحدة فانه يعمل بالباب المفتوح وهدا الى جانب التركيز الدقيق يعرضه للخطر لان دوران السكاكين وهو المتحكم فيها يصل الى 1200 دورة في الدقيقة ويجب تكون القطعة التي يشتغل عليها متبتة من ست جهات والا فالمقايس ستكون غير دقيقة 1|1000 من الميليمتر يعني ادق من الشعرة. اضف الى ذلك ان البرمجة بطريقة خطو خطوة مضنية صراحة تحياتي.
62 - opwox الخميس 09 أبريل 2020 - 21:29
هذا يدل على ان الطلبة هم يجب مكافئتهم و ليس الاساتذه المشرفين.
لو تم مكافئة الطالب الباحث ب 9000 درهم لمنشور في مجلة Q1 لإخترع المغاربة العجب العجاب.
لكن ان يشقى الطالب الباحث و في الاخير الاستاذ يستفيد من الدعم المادي في غياب تام لصاحب البحث ماذا تنتظرون من البحث العلمي.
غالبية المشرفين لا يبحثون و لا يساعدون الطلبة فكيف الاستاذ لم يقرأ حتى البحث هو من يستلم 9000 درهم
63 - هشام الخميس 09 أبريل 2020 - 21:30
أولا قبل استعمال هذا الجهاز يجب ترخيص و موافقة وزارة الصحة والتحقق من المضاعفات والاخطار التي قد يتسبب فيها هذا الجهاز لان لكل مريض دقات قلب مختلفة عن المريض الاخر وهو ما قد يشكل خطورة كبيرة
تانيا نعلم أن هذه الأجهزة متوفرة بجميع مستشفيات المغرب والتي ثم الحصول عليها من دول كالصين وكوريا الشمالية يعني ليس هناك نقص في هذه الأجهزة وليس هناك ضرورة لاستعمالها في الوقت الراهن
لهذا يجب على المستشفى الحسن التاني بخريبكة عدم استعمال هذه الاجهزة قبل المصادقة عليها من طرف وزارة الصحة ووزارة الصناعة. الحذر ثم الحذر

وعلى الرغم من أن جهاز التنفس الصناعي يمكن أن
ينقذ حياة الشخص، فإنه يزيد خطر العدوى في الرئة، إذ يمكن أن يسمح أنبوب التنفس بدخول الجراثيم إلى الرئتين.

كما نحي ونشكر الفريق من شركة الطيران ووزارة الصناعة الدين اخترعوا بعض الأجهزة وقبل تسليمها إلى بعض المستشفيات حصلوا على ترخيص والمصادقة عليها من طرف السلطات الحكومية من بينها وزارة الصحة
64 - طارق kech الخميس 09 أبريل 2020 - 21:33
الصراحة مابقات لا دولة عظمى لا والو الكل يتهافت على الكمامات في حين الحمد لله تمكن المغرب من تغطية السوق بالمنتوج المحلي.مزيدا من التوفيق في اعتماد الصناعة الحربية المحلية و تشجيع البحث العلمي والتكنولوجيا. وكدا التخفيض من البطالة و هجرة الأدمغة.
65 - salah bamou الخميس 09 أبريل 2020 - 21:35
الحاجة أم الإختراع...هنيئا لسيد محمد حوسى و مجموعته ...أنت فخر للجنوب الشرقي المنسي خاصة و للمغرب عامة
66 - عبد القادر الزجاري الخميس 09 أبريل 2020 - 21:42
لو كنا نساعد طاقاتنا الشابة و نوفر لهم الامكانيات و التعليم الجيد بما فيه من أطر تعليمية و مقررات و مختبرات لوصلنا الى مراتب متقدمة في البحث العلمي لكن مع الأسف تخسر أموال باهضة على المغنيين و الراقصات في المهرجانات. الحمد الله كورونا تكشف حقيقتنا، أين هم الفنانين و الرياضيين الذين كنا نهتف لهم دعوهم ينقذونا الان
67 - Abdou الخميس 09 أبريل 2020 - 21:47
الحمدلله مزيدا من التألق . الحاجة أم الإختراع. بالتوفيق إن شاءالله
68 - fouad الخميس 09 أبريل 2020 - 21:48
ك يبانلي اغلبية القارئين اما ما كقراوش مزيان و لا م كفهموش. قادوس على شكلT رادوه اختراع و بلاستيكة ديال الوجه. الهم زيدني علما. و زيد على هادشي واش باغيين تقتلوا البشر ولا راكوم درتو دراسات سريرية. تلصراحة باركا من سياسة التضخيم و الاشاعات. رحم الله من عمل عملا فاتقنه.
69 - رشيد الخميس 09 أبريل 2020 - 21:51
وترتكز الأهداف على تقديم عناصر الإجابة عن تساؤلات عديدة؛ من بينها: كيف يمكن تحليل انتشار وباء كورونا "كوفيد 19" والإحاطة بمختلف أبعاده في المغرب؟ وما هي التوصيات المناسبة لتدبير الفترة الانتقالية والكفيلة بتمكين البلاد من الرجوع إلى الوضع الطبيعي؟، إضافة إلى الدروس المستفادة من هذا الوباء والتدابير الوقائية المتعين اتخاذها مستقبلاً.

ويجب إنجاز مشاريع الموضوع الأول في غضون سنة

حلل وناقش نريد اختراع دوا فيروس كورونا وليس معرفة كيف ينتشر الفيروس الخ
70 - خالد الخميس 09 أبريل 2020 - 22:01
اتمنى ان يحظى هذا العمل الجبار الذي قام به هؤلاء الشباب باعتراف يليق بهم وان يكون بداية لعهد جديد يتم فيه دعم الشباب في هذا المجال ماديا ومعنويا كما هو الحال بالنسبة للرياضة والغناء.
71 - رضوان الخميس 09 أبريل 2020 - 22:03
السلام عليكم
خلاصة القول يجب إعطاء الفرصة و توفير الظروف الملائمة للشباب من أجل إخراج كل ما بجعبتهم من طاقات إبداعية وعلمية و التي ستعود على بلدنا بالنفع والسير به نحو التقدم و التخلص تدريجيا من التبعية لأولئك الأنتهازيين الذين يستغلون الإنسانية أبشع استغلال.
72 - mostafa الخميس 09 أبريل 2020 - 22:11
تبارك الله والحمدلله كانفتخر بهاذ الشباب
73 - عدم مصادقة الوزارات المعنبة الخميس 09 أبريل 2020 - 22:17
هنالك محاولة للتضخيم ما يسمى هدا "الانجاز" البسيط الدي يمكن لاي احد يملك طابعة ثلاثية الابعاد و بالاستعانة بنمودج يتوفر في الانترنت من صناعته ...و الاقنعة البلاستيكية قام العديد من الشباب في المغرب بصناعتها و توفيرها مجانا لبساطة صناعتها ...نحن لا نبخس دور اي احد لكن كنا ننتظر منها اكثر من هدا وعلى الاقل عدم تضخيم الامور و استغلال جهل العامة فاي ابتكار كيفما كان يمر عن طريق وزارة الصناعة ووزارة الصحة ويحصل على الموافقة والمصادقة من هاتين الوزاراتين قبل العمل به وهذا ما لم يحصل يعني ليس ابتكار أو اختراع وإنما تركيب هذا الجهاز ولهذا لايجب تسويق هذا المنتوج بدون ترخيص كما لايجب على المستشفيات استعمال هاته الأجهزة لما قد تشكل خطورة على المرضى وتكون العواقب وخيمة
.
74 - Oujdi from germany الخميس 09 أبريل 2020 - 22:17
المغرب الصناعي إلى الأمام
فكرت معيا نستتمرو مليار دولار فالتعليم و مليار دولار بالصحة سنويا. النتيجة تكون التالي:
الإكتفاء الداتي في صناعة كل ما هو طبي و تجهيز منزلي
الصناعة التقيلة و الدفاعية
الإبتكار و الإختراع الصناعي و الإلكتروني
الأموال اللي كنا نشريوبها السلاح و المواد المصنعة نستتمرو بها بالصحة و العدل الإجتماعي و التطبيب المجاني
عملة صعبة و إختفاء الديون الدولية
العام زين فالفلاحة تولي ماضي
قوة إقليمية و إفريقية كبرى
فكرو مليح قبل ما يفوت الفوت
75 - يوسف الخميس 09 أبريل 2020 - 22:23
الحاجة ام الاختراع
بارك الله فيكم و وفقكم لما فيه خير هذه الامة.
76 - almahdi الخميس 09 أبريل 2020 - 22:27
التقدم العلمي يلزمه اولا دعم وتعميم التعليم؛لا زلنا مع الاسف نعاني من نسبة جد مرتفعة من الامية؛ مع توفر الارادة السياسية للدفع بالبحث العلمي الى الامام؛ من مصلحة الدول الاستعمارية ان تبقى مستعمراتها تابعة لها؛علميا وتقنيا؛ولما لا لغويا وثقافيا؛ العتماد على الذات والثقة في النفس والاجتهاد؛ والتوكل على الله يمكن ان تكون مفاتيح رقينا؟!!!
77 - aaaaa الخميس 09 أبريل 2020 - 23:04
مبادرة جيدة لكن هذا فقط أنبوب بلاستيكي يتم وصله بجهاز التنفس الإصطناعي. هل مستشفيات المغرب تتوفر على أجهزة تنفس إصطناعية ؟
78 - smr الخميس 09 أبريل 2020 - 23:12
والله لو تم تخصيص ميزانية مهمة للبحث العلمي منذ زمن لتم الان رصد أخبار عن اقتراب المغرب من اكتشاف اللقاح او غلاج لهذا الوباء ، لكون مرجعيتنا الدينية تلائم التوكل على الله باتخاد الاسباب و الله عزوحل ما انزل من داء و إلا انزل له دواء عرفه من عرفه وجهله من جهله ، والله المستعان
79 - الضمير الخميس 09 أبريل 2020 - 23:17
Les industriels occidentaux se mettent en connivence avec certains autres du pays pour paralyser les jeunes talons, génies marocains dans le but de les maintenir des subalternes.
80 - كمال الخميس 09 أبريل 2020 - 23:26
الحمد لله، اللهم احفظ بلادنا وبلاد جميع المسلمين، والعالم كله من هذا المرض وجعل بلادنا مفتاح النجاح، ماشاء الله، اللهم ،جعل هذه المحنة فاتحة خير والازدهار ،والاهتمام بالعلم والعلماء ،وتشجيع المبتكرين والعباقرة في بلادي المغرب بزعامة أمير المؤمنين محمد السادس نصره الله وأعانه علي فعل الخير .
81 - الهواري الجمعة 10 أبريل 2020 - 00:29
اللهم بارك في الشباب ، أبناء مغربنا الحبيب الغالي ، اللذين سخرهم الله لخلق الأمل أمام جميع المغاربة ، بل أمام جميع من حالت دونهم قلة ذات اليد في تقديم العون للعباد والبلاد خلال فترات المحن ، لإثبات الذات واستمرار الوطن عزيزا شامخا يعتمد على خلق حاجياته بأدمغة وأيادي أبنائه الأبرار . فاللهم بارك في الجميع واحفظ الجميع من كل مكروه .
82 - أحمد الجمعة 10 أبريل 2020 - 03:14
يااله اولاد بلادي الابطال، كم نقمة في طيها نعمة، عريو على كفاءاتكم، اليوم المغرب بغا اولادو يكونوا في ادراعو. بارك من المهرجانات. أراك للبحث العلمي. ننتظر شي بطل يقول أنا وجدت الدواء الفعال لخنق كورونا، وما ذلك على الله بعزيز.
83 - khalid الجمعة 10 أبريل 2020 - 04:01
J'AI VOULU ENVOYE UNE IMPRIMANTE 3D AU MAROC, IL Y A 3ANS A MON FRERE, ON M'A DIT C'EST INTERDIT PARCE QUE ON PEUT FABRIQUE DES OUTIL D'ESPIONAGE ET DES ARMES. SALAM
84 - مقيم في إريلندا الجمعة 10 أبريل 2020 - 08:55
إخوان لي فاهمين راهوم شافو هاد النمادج فيوتوب فجميع أنحاء العالم.
الإخوان الله يخليكوم ركاين فرق بين إكتشاف تطوير إبتيكار و إختراع.
أما بنسبة لي قامت بيه بعد الشركات فالمغرب ماهوا إلى إستنساخ لبعض الأدوات لموجودة فبعض المواقع العالمية لتقنية 3D او بيكسي، او CNC ومايسما بملف السكراتش موجود فكل المواقع. وماعليكوم إلى البحت فيوتوب.
تم تطوير ماسك لمحترفي الغطس لإستعمال، ماسكات للوجه نضارات، مصباح UV-c لتطهير....
يوم نسمع تطوير ليقاح مغربي داك اليوم غدي النقول تبركالله على وااد بلادي.
المغربي الوحيد المتخصص فتطوير لقاح راه عينو ترامب على رأس لجنة فميريكان، لأن مسكين ملقاش بلاصتو فبلاد الشلاهبية، نتمنا الرسالة وصلات. معليكم إلى بالبحت عوض تيقو أي حاجة قريتوها فالمواقع المغربية معى الأسف
85 - Braian الجمعة 10 أبريل 2020 - 12:18
علاش ما يكونوش وزراء ،لماذا .،
86 - حسين الجمعة 10 أبريل 2020 - 12:48
السلام عليكم
ليس العيب في التقليد كيفية التصنيع فهي تقنية الميكانيك تدرس في جميع أنحاء العالم وشباب المغرب لهم قدرات ومهارات عالية في الشغل من تلقاء انفسهم والعقل المغربي مبدع. ولدينا كوريا الجنوبية نموذج انطلق بتجميع السيارات الان يصنع كل شيء وأنا أرى أن العيب انلا تحاول وليس الاستنساخ ردا على الأخ من ايرلندا.
87 - Nordine الجمعة 10 أبريل 2020 - 14:24
لم افهم مند سنين ان المغرب له طاقات شابة ومبدعة اما تهاجر او تقصى داخل البلد نبدع في احسن المقاهي والمهراجانات ووووووو والكرة
88 - غيور الجمعة 10 أبريل 2020 - 16:23
السلام عليكم ورحمة الله
تحية حارة للشباب المغربي المبدع أنتم رصيد الأمة. حقيقة نحن فخورون بكم واثلجتم صدورنا وفقكم الله.
89 - الضمير الجمعة 10 أبريل 2020 - 17:52
إلى الأخ المقيم في إرلاندا 84

الإختراع يبدأ من لا شيئ ومن كل شيئ كل الإختراعات مند الأزل إلى يومنا هذا هي عبارة عن تسلسل تحسينات لإخنراعات قبلها هذا في حد ذاته تطور كبير وآمن وممتاز لأنها قريبة من الأصل وبدون خطر. مثلا كل سيارات العالم مبنية بنفس الطريقة مع إختلاف ضئيل من سيارة إلى أخرى هذا يفسر أن كل السيارات مصدرها واحد، فلماذا إذاُ نمنعها على أنفسنا ونسمح بها للعالم. أنا مقيم بكندا وأعي ماذا أقول...
المجموع: 89 | عرض: 1 - 89

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.