24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3708:0813:2016:0018:2319:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | باحثون مغاربة ينخرطون في النقاش حول تأثير كورونا على الدماغ

باحثون مغاربة ينخرطون في النقاش حول تأثير كورونا على الدماغ

باحثون مغاربة ينخرطون في النقاش حول تأثير كورونا على الدماغ

نشر فريق من الباحثين المغاربة من كلية العلوم والتقنيات ببني ملال دراستين علميتين حول تأثير مرض "كوفيد-19" على الدماغ، لينخرطوا بذلك في النقاش الدائر بين العُلماء والباحثين في العالم حول هذا الموضوع.

وتشير الدراسات العلمية، التي نشرها باحثون عبر العالم منذ ظهور الفيروس، إلى رصد تلف في الدماغ بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث تبين أن ثلث المرضى يُعانون من مشاكل عصبية.

وقد دفعت هذه المسألة بباحثين مغاربة إلى العمل على فرضية إمكانية تلف الدماغ، من خلال ملاحظة علامات ضيق الجهاز التنفسي، وهي واحدة من أكثر العلامات شيوعاً في مرض COVID-19 التي أثار انتباه الباحثين في علوم الأعصاب منذ البداية.

ونبهت معظم الدراسات العلمية إلى إمكانية إصابة جذع الدماغ الذي يتحكم في معدل التنفس، وهو الأمر الذي درسه الفريق المغربي المنتمي إلى مختبر الهندسة البيولوجية بكلية العلوم والتقنيات بني ملال من جامعة السلطان مولاي سليمان في مجلة أمريكية متخصصة في علم الفيروسات الطبية بعنوان: "Comment on “The neuroinvasive potential of SARS‐CoV‐2 may play a role in the respiratory failure of COVID‐19 patients".

وأظهر الفريق المغربي بالتفصيل مراكز الدماغ الموجودة في جذع الدماغ والتي يمكن أن تتأثر بالفيروس، ويرجح أن يلمسها الفيروس الذي يسبب خللاً في مستوى هذه المراكز وبالتالي خلل في الجهاز التنفسي ويمكن أن تؤدي إلى الموت المفاجئ.

واستندت الأستاذة فتيحة الشيكر، التي أجرت هذه الدراسة، إلى بحوثها السابقة على دماغ الإنسان والكيمياء العصبية للتعرف على مركز الدماغ المحتمل الذي يمكن للفيروس الوصول إليه، لتخلص إلى أن الأمر يتعلق بالنواة الجيلاتينية والتي لها علاقة مباشرة من خلال العصب المبهم مع الرئتين.

وفي تحقيق علمي ثانٍ نُشر في مجلة الجمعية الأمريكية للكيمياء المتخصصة في الكيمياء العصبية، وفي سابقة من نوعها، تمكنت الباحثة الشكير من وضع العلاقة المحتملة بين مجمع المبهم الظهري المتواجد على مستوى جذع الدماغ والعلامات العصبية المسجلة لدى بعض المرضى مثل فقدان الشهية والغثيان والقيء، وهذه المرة بناءً على أعمال تجريبية مخبرية سابقة نشرتها في مجلات علمية متخصصة في علوم الأعصاب.

وتشير الدراسة، بعنوان "Autonomic Brain Centers and Pathophysiology of COVID-19" إلى أن المسار الأكثر احتمالًا الذي قد يسمح للفيروس بالوصول إلى جذع الدماغ، هو ما يسمى بالمسار الثالث.. وهكذا وبالإضافة إلى المسار العصبي ومسار الحاجز الدموي الدماغي، يمكن للفيروس أن يصل بسهولة عبر المعابر التي يكون فيها الحاجز الدموي الدماغي غائباً، ويطلق عليه اسم المسار الدموي الخالص.

ويضم فريق الباحثين المغاربة الذين أعدوا الدراستين البروفسور فتيحة الشيكر، أستاذة التعليم العالي في علوم الدماغ بكلية العلوم والتقنيات ببني ملال، والدكتور محمد مرزوقي، أستاذ الرياضيات الحيوية والإحصاء الحيوي والتسمم البيئي بكلية العلوم والتقنيات ببني ملال. كما ضم الفريق أيضاً البروفسور محمد نجيمي، أستاذ التعليم العالي في علم الوظائف الإنسانية وعلوم الدماغ وعضو المكتب الإداري لجمعية علوم الأعصاب المتوسطية ومدير مختبر الهندسة الإحيائية بكلية العلوم والتقنيات ببني ملال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - احمد الماي الجمعة 22 ماي 2020 - 12:15
مبروك عواشر الله وما يرفع عنا البلاء اجلا وعاجلا
2 - Hmida الجمعة 22 ماي 2020 - 12:17
Bravo à ce genre d intiatives quoi que ça va mener à rien vu le manque de moyens et de compétences, ces dernières excellent lorsqu'ils sont bien encadré notamment par des chercheurs Ndé renommée dans des structures qui se respectent avec une équipe qui travaillent durs et des professeurs qui se respectent pas des professeurs qui courent derrière leurs étudiantes
3 - سير سويسي الجمعة 22 ماي 2020 - 12:26
واش دولة الى مرضتي كيقولو ليك سير رباط
فيها صبيطار واحد عاد بقا ليكم البحث
4 - زكرياء الجمعة 22 ماي 2020 - 12:42
بحث قيم سيساهم في ايجاد علاجات مفيدة للإنسانية والمشكل المطروح اننا لا نهتم بعلماءنا رغم سبقهم في الاكتشافات والابحاث وننتظر داءما ابحاث الاخرين ومن هم الاخرين ؟ هم نحن وقد ظهرت حينما اصبح مغربي يترأس فريق لاكتشاف لقاح كورونا نتمنى من سياسيينا الاهتمام بعلماءنا
5 - الأولوية لصحة المواطن المغربي الجمعة 22 ماي 2020 - 12:43
تأثير فيروس كورونا على الدماغ غادي يكون كارثة كبيرة على الدول اللي تبنّات في تعاملها مع هذ اللوباء طريقة " مناعة القطيع " .. كألمانيا والسويد ودول أخرى عديدة .. إذا كانت فرضية هاذ التأثير صحيحة .. مواطنين هاته الدول " اللي من المفروض أنهم اكتسبو مناعة ضد فيروس كوفيد19 " غادين يبداو يطيحو بحال الذبّان .. الحمد لله بلادنا ما خداتش هاذ المخاطرة وعطات الأولوية لصحة المواطن المغربي رغم المصاعب ..
6 - البحث العلمي الجمعة 22 ماي 2020 - 12:49
توجد قاعدة بيانات ضخمة لصور الرنين المغناطيسي للدماغ و صور اشعة اكس للرئة للمرضى المصابين بالفيروس لمن اراد ان يقوم بدراسة من بيته و بدون شهادة.
7 - جابر الجمعة 22 ماي 2020 - 13:00
الهلع الإعلامي والحجر "الغير الصحي" هما العاملان اللذان أثرا نفسانيا، وبشدة، على المواطنين، يتبعه، بطبيعة الحال، قلة اليد.... والخوف عند علماء النفس، يسبب في الإضطرابات النفسية التي بدورها تُفقد المناعة ضد الأوبئة. المدينة الصينية، ووهان، التي إنطلق منها الوباء والتي كانت على فوهة بركان، خرجت من الجائحة بسلام وأُطلق سراح سكانها. ولم نسمع من أي مسؤول صيني أي تصريح تشاؤمي أو ترهيبي مثل الذي صرح به السيد العثماني ، الطبيب النفساني، بقوله، أننا سنعيش مع هذا الوباء شهور وأعوام ؟؟ تكهنات من هذا القبيل تحطم نفسانية الفرد وتنهك حيويته فيصبح بعد خروجه من "الحجر اللا صحي"، عبارة عن مواطن منهار وفاشل وعديم المردودية.
8 - طه الجمعة 22 ماي 2020 - 13:03
ماكاتحشموش. قاليك البحث العلمي. واسيرو شريو غي بايصات لسبيطرات الناس كتنعس في الأرض
9 - عمر الجمعة 22 ماي 2020 - 13:10
ماذا نقول عن شخص بامكانه ارتداء كمامة ولا يفعل ذلك
أليس دماغه مصاب بما هو أسوء من كورونا؟
مصاب بالغباء و العجرفةو المقامرة بأرواح أفراد أسرته
10 - مواطن الجمعة 22 ماي 2020 - 13:12
لا أعرف إن كان هؤلاء حقا فروفيسيوات ام أشخاص بدن الحس العلمي /الاجتماعي ... هم في تشر أكاذيب الغرب وادعاء القدرة على البحث العلمي ممتازون، ولكن اختراع شيء مفيد في الوقاية ضعفاء.....
من العيب العلمي أن ينشر هذا الكلام وعدد المرضى اقترب من عشرة ٱلاف، هذا عمل يجعل كثيرا من الذين تعافوا يعيشون مرضى إلى موتهم.
هكذا يكون البروفسيور المغربي لا ينفع إلا في تلف أعصاب المغلوب على أمرهم.
11 - Kamal الجمعة 22 ماي 2020 - 13:12
الاهم في هذا الوقت هو الترياق ضد هذا السم. اما هذا البحث فلا جدوا منه الان .
12 - مواطن الجمعة 22 ماي 2020 - 13:14
هادشي كلو ما هو إلا ""فرضيات"" يعني أنها ما زالك لديها طريق طويييييل جدا حتى تتبث أنها حقيقية هذا إن سلمنا أصلا بأن هذا الفيروس هو بالشكل الذي تقولون، من جهة أخرى تقولون أن الأغلبية الساحقة أكثر من 90% لا يحملون أي أعراض، كيفاش دابا فجأة ولا عندهم ضيق التنفس منين نزل عليهم؟؟ أولا تم اسقاطه عليهم صحا لتبرير جدوى الدراسة؟؟، الذي يبدو أن كل من يشتغل في مجال ما يحاول ربطه مع ما يسمى كورونا لأنها ""لا موض"" حاليا من يشتغل على الدماغ يربطه بالدماغ و من يشتغل بالعظام يربطه بالعظام... و هكذا حتى يسمى أنه يساير العصر، رغم أن كل الأدلة تبين أن هاد الفيروس ما هو إلا فقاعة إعلامية و دريعة لهدم الإقتصاد العالمي لإعادة بناءه من جديد وفق منظور آخر.. و بالنسبة للدرآت العلمية فالذي لا يعلمه الغالبية العظمى أنه حين تسمع نشر بحث علمي في مجلة ما فلا يعني أن ذلك مقدس أبدا فهناك مجات علمية معروفة و عالمية تخلصها و تنشر ليك أي بحث كما كان واخا يكون مليء بالأغلاط مقابل دفع مبلغ مادي معين لذلك يجب الحدر و عدم تصديق ل ما يدور في الساحة
13 - محلل اج الجمعة 22 ماي 2020 - 13:16
هده العواشر؛ كفى من زرع الخوف في المغاربة؛ فقل لن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا :صدق الله العظيم
14 - pp ll الجمعة 22 ماي 2020 - 13:18
une etude bibliographique n est qu un expose de ce que les autres ont fait ca veut dire que la chercheur n a rapporte que les efforts des autre et ce qu un eleve du bac peut faire nous n avons pas le temps et les moyens et les vraie chercheur a cette universite pour faire ce genre d etude
15 - موجز مقهور الجمعة 22 ماي 2020 - 13:42
فعلاً بحث العلماء صحيح ولقد رأيت هذا في دماغ لمقدمين والشيوخ ولمخازنية ووووووو ولاو كايحكمو أو ياخدوا القرارات بدون مستويات دراسية ولا دبلومات ولا هم يحزنون هذا هو ثأتير كورونا على الدماغولوجية
16 - salim الجمعة 22 ماي 2020 - 13:46
كان عليكم دراسة تاثير الموجات الكهرمغناطيسة للانترنيت على دماغ التلاميذ الذين يتابعون التعليم عن بعد, وتأثير ضوء الهاتف على العين.
معطيات/ مدة التعرض للموجات: 5ساعاتّ* 5أيام +ساعات انجاز التمارين+ساعات التواصل الاخرى و اللعب Je vous laisse le calcul???
17 - محمد جلول الجمعة 22 ماي 2020 - 14:01
من خلال قراءة التعليقات أتأسف جدا أن يكون هذا هو مستوى الثقافة العلمية في البلاد الذي ولدت فيها، المغرب. الحمد لله على نعمة الغربة، الأحسن ان يشعر الإنسان بالغربة في بلادها من أن يشعر بها بين اهله وابناء بلده. أوا بحث اسيدي، وانشر من قاع الأطلس في المجلات المصنفة، لا حول ولا قوة إلا بالله. الآن فهمت عندما كان علماء العرب يتحثون في العلم عن العامة والخاصة، المشكل الآن هو نسبة العامة ٩٩,٩٩٩٩٩٩٩ %. ولا تعليق واحد يشجع البحث العلمي.
18 - ولد البلد الجمعة 22 ماي 2020 - 14:10
لبكن في علم الاخوان ان المرض يصيب دوي المناعة الضعيفة وياثر على خزان الفيتامينات بالجسم وخاصة فيتامينات النشاط العقلي مثل "C " هدا يعني تضرر الدماغ من هدا النقص : الغتيان. التعب . الشقيقة ... فإذا لم يتم تزويد الجسم بهذه الأنواع من الفيتامينات قد يكون له خطر في مابعد . يجب علاج المرض بدون ان ننسى تحفيز الدماغ. حفظكم الله إخوتي وسائر بلاد المسلمين.
19 - حليم الجمعة 22 ماي 2020 - 14:16
كاين شي تلف أكثر من هاد شي لي احنا فيه انهيار نفسي ومادي.....كلشي كايبان لينا غير ضلام مع الحكومة الفاشلة.
20 - خالد الجمعة 22 ماي 2020 - 14:39
كفاكم من الاكاديب والابحاث التي لن تجدي نفعا عوض تضيع الوقت مع مرض كورونا ابحثوا عن علاج السرطان والادز والربو والسكر وروماتيزم والكثير من الامراض عجيب كل الباحثون انكبوا على هذا المسمى كورونا الكسول منهم والمجتهد عجيب والله ععجيب امركم يا متعلمين تبين انكم اغبياء جميعا
21 - البحث غير العلمي الجمعة 22 ماي 2020 - 14:40
ألا تستحون من الكلام عن البحث العلمي و في مرض لم يظهر إلا منذ شهور كأن المغرب حاصل على 20 نوبل في الطب و مثلها في الفيزياء و الكيمياء و نحن مستشفياتنا عبارة عن مقابر مفتوحة و منتنة فيها غير الدوا لحمر و بزز. كفوا عن ركوب موجة كورونا و تواضعوا و اعملوا في شيء يفيدنا و يفيد طلبتكم قالك بروفيسور كأننا لم نمر من هذه الجامعات ولا نعرف ما يدور.
22 - تلف فالدماغ الجمعة 22 ماي 2020 - 14:46
ما كاين لا تلف فالدماغ لا وااالو احنا ضاربانا تالافا شحاااااااال هادا قبل كورونا وقبل حتى من ايام بونيفاص
23 - Ahmed Amsbred الجمعة 22 ماي 2020 - 16:15
المصاب بالفيروس يكون عادة قلقا ومتوترا طوال الوقت.. وهذه الاضطرابات النفسية لن نسبب تلفا في جذع الدماغ فحسب بل ما هو أسوء بكثير. يقول ابن سينا رحمه الله: الوهم نصف الداء، والاطمئنان نصف الدواء.
24 - sidiyahya الجمعة 22 ماي 2020 - 16:37
أصبت بخيبة أمل وبالصدمة للمستوى الذي أصبح البعض يرى في مقالات البحث العلمي الدقيق .والذي لا يتأتى إلاّ ثمرة مجهود مضني ونتاج ذكاء رفيع .كلّ التقدير والامتنان لهذه النخبة الفذّة من الباحثين المغاربة لا سيما بعد حرصهم على نشر نتائج بحثهم في المجلات العلمية المرموقة.
وألتمس العذر والشفقة لأولائك الذين تضايقوا من المقال العلمي وأنصحهم بمزيد الاهتمام ببرامج الفرجة والفكاهة واللهو.
25 - البيضاوي الجمعة 22 ماي 2020 - 17:35
عندما يصاب مريض كورونا بالعدوى. قد يتطور المرض عند كل مريض بشكل مفاجئ وخطير إلى مضاعفات خطيرة وذلك ناتج إلى شدة الهلع والخوف الشديدين وكثرت الوساوس التي تفشل الجهاز المناعي والعصبي للمريض. وكهذا تظهر مثل هذه المضاعفات . فالإعلان هو من وراء هذا الفوبيا التي قتل بسببها أشخاص كثر حول العالم . فيروس كورونا لا يحتاج مناعة قوية .فقط مناعة متوسطة . وحتى أصحاب المناعة الضعيفة والأمراض المزمنة والشيخوخة يمكنهم الشفاء فقط بالدعم النفسي .
26 - ملاحظ الجمعة 22 ماي 2020 - 21:02
إذا كان كورونا يؤثر على الدماغ ... نسأل الله اللطف و العافية...... أما إذا كان الضرر بسبب الأدوية المستعملة لعلاج كورونا فلن نسامحكم على تلاعبكم بثقة الناس..... لمعلوماتكم الدراسة تمت محليا و ظن طرف أطر محلية ....... و الفاهم يفهم.
27 - متقاعد الجمعة 22 ماي 2020 - 21:22
الاثبات غير ممكن بهذه الطريقة،قد يكون العكس ،الانسان وجميع الكائنات الحية تتعايش مع الفيروسات ........فرضية سخيفة.
28 - opwox الجمعة 22 ماي 2020 - 23:37
لتوظيح البحث الاول هو عبارة عن تعليق عن بحث نشر سابقا و لا يعتبر بحث.
الثاني هو قراءة في ثلاث عناصر يمكن إظافتها و هذا بحث.
اما البحث في المغرب فالطالب هو من يقوم به يعني الطالبة او الباحثة فتيحة الشيكر هي من كتبت كل شيء و المشكل في الاخير كل شيء يعود للاستاذ، البحث و مكافاة النشر.
نتمنى ان تستفيق الوزارة و يعطى المكافاه لباحث و ليس الاستاذ
29 - nizar الجمعة 22 ماي 2020 - 23:39
le sujet traité est déjà étudié par les chinois et autres, on fait toujours des recherches déjà faites. Je propose à cette équipe de nous prouver que la plupart des téléphones portables utilisés et les ondes qui circulent sur nos têtes sont nuisibles en particulier à notre cerveau et en général à notre santé et à quel degré, et communiquer les résultats aux marocains. Je doute que les portables qu'on nous vend ne sont pas de bonne qualité
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.