24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3506:2113:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  2. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  3. جمعويون يحسسون بأهمية الوقاية من "كورونا" (5.00)

  4. الشرطة تتصدى للاتجار في المخدرات ببنسليمان (5.00)

  5. امتحانات "باكالوريا 2020" تسجل تراجع الغش بـ30 في المائة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | سابقة .. المغرب يُطور اختبارا تشخيصيا لفيروس "كورونا" المستجد

سابقة .. المغرب يُطور اختبارا تشخيصيا لفيروس "كورونا" المستجد

سابقة .. المغرب يُطور اختبارا تشخيصيا لفيروس "كورونا" المستجد

صمّمت المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والإبداع والبحث العلمي (MAScIR) طقم تشخيص لفيروس "كوفيد-19" مغربيا 100 في المائة، اختبرته وصادقت عليه المصالح المختصة بكل من جهازي القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي، وكذا مؤسسة باستور بباريس.

وأفاد بلاغ للمؤسسة سالفة الذكر، التي تتخذ من الرباط مقرا لها، بأنه بفضل خبرتها الممتدة لعشر سنوات في تطوير أطقم التشخيص الجزيئي، انكبت هذه الأخيرة منذ بداية الأزمة الصحية العالمية الناتجة عن تفشي فيروس كورونا المستجد على تطوير اختبار تشخيصي (RT-PCR) لهذا العامل المُمرض، والذي يتميز بدقته وبدرجته العالية من الحساسية والموثوقية وبتكلفته المتحكم فيها.

وأضافت المؤسسة أنه بمجرد تطوير هذا الاختبار في مختبرات البيولوجيا الطبية التابعة لها، قامت بإخضاعه لسلسلة من عمليات التحقق في المراكز البيولوجية والفيروسية المرجعية، على المستويين الوطني والدولي، والتي مكنت من إثبات نجاعة وفعالية هذا الاختبار، معربة بهذه المناسبة عن امتنانها للسلطات العمومية، لا سيما وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة ووزارة الصحة، على دعمها ومواكبتها.

كما أعربت المؤسسة عن امتنانها للقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والمعهد الوطني للصحة والمركز الاستشفائي الجامعي للدار البيضاء، الذين شاركوا بصفة نشطة في تجارب الاختبار المطور، بفتح المختبرات التابعة لها بكل من الرباط والدار البيضاء ومراكش ومكناس.

وسجل البلاغ أن الاختبار المطور من طرف مؤسسة (MAScIR) حصل، عقب هذه التجارب، على مصادقة المختبرات المرجعية الوطنية والدولية، لاسيما المختبرات التابعة للقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي ومعهد باستور بباريس، مبرزا أن هذا الأمر وضع الاختبار في نفس مستوى الاختبارات المستخدمة على الصعيد الدولي.

وأشار المصدر ذاته إلى أن مؤسسة (MAScIR) تعرب عن امتنانها العميق للمسؤولين وعلماء المختبرات الوطنية وكذا مديرية الأدوية والصيدلة من أجل دعمهم وتجاوبهم.

وتهدف المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والإبداع والبحث العلمي، التي رأت النور سنة 2007، إلى النهوض بأقطاب للبحث والتنمية وتطويرها بالمغرب، تستجيب لحاجيات البلد في التكنولوجيات المتقدمة، لاسيما في قطاع البيولوجيا الطبية.

وبالنظر إلى رسالتها وطموحها المتمثل في دعم الابتكار بنشاط لفائدة النسيج الاقتصادي والصناعي الوطني، وبالتالي المساهمة في الأمن الطاقي والغذائي والصحي للمغرب، فإن مؤسسة (MAScIR) تتوفر على موارد بشرية مؤهلة وأحدث المعدات التي مكنتها، في غضون اثنتي عشرة سنة، من تسجيل 180 براءة اختراع ذات امتدادات على المستويين الإقليمي والإفريقي وإنتاج 650 مقالا علميا نُشر في دوريات علمية مرموقة وتنفيذ أكثر من مائة مشروع وإنجازات لدى صناعيين وطنيين وأجانب؛ ما يدل على نضج المؤسسة وقدراتها في البحث العلمي والتطبيقي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (109)

1 - سهيل الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:37
الحمد لله هاد الأزمة خلاتنا نبينو للعالم المغاربة علاش قادين . المغاربة فخر العرب
2 - عادل الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:37
المغرب دولة قوية شريطة تقدير العنصر البشري من طرف الدولة...
3 - بلد عظيم الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:38
الصراحة هد كرونا بينت ان المغرب يستحق يكون في وضع احسن من هدا فاش رانا وبينت ان موهلات المغرب عظيمة
4 - مواطن مغربي الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:38
المغرب بلد صاعد ولديه قدرات عالية في جميع الابحات ما على البلاد سوى دعم العلماء والخبراء وبناء مزيد من مختبرات الابحات واراهن انا بلادنا ستكون لديها نهظة اقتصادية وصناعية متل ما حدت ب كوريا الجنوبية
5 - الغريب رضوان الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:38
أتمى أن يكون بادرة خير
إلى الأمام يا بلدي
6 - ياسين الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:39
الله ييارك هذا شيء مفرح وواعد.
7 - سعيد المغربي الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:40
والله أصبح شبابنا وشاباتنا مفخرة البلاد. أعانكم الله في خدمة بلدكم العزيز.
8 - مواطن الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:40
عمل ممتاز RT-qPCR تعتبر من ادق التقنيات لكشف الفيروس
9 - الياس الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:41
وش متيقينش فريسكم راه المغرب عندُكفاءات في جميع المجالات فين م جيتي الله إحفض المغرب من الحساد
10 - الصحراء المغربية الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:43
مسيرة موفقة إن شاء الله وندعو لكم بالتوفيق والنجاح خدمة للصالح العام, لنا جميعا ولأجيال المستقبل
11 - كمال الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:44
هذا ما نبتغيه هاذو هما الرجال الوطنيين ماشي بحال شي وحدين لا هم لهم إلا الدفاع عن المثليين ومن داخل قاعة البرلمان يضرون ولا ينفعون
12 - [email protected] الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:44
تحية اكبار و تقدير للعلماء المغاربة الذين برهنوا على الكفاءة و الإبداع والذين يجب الالتفات إليهم و تشجيعهم على العطاء وتزويدهم بالمال للمضي قدما نحو رفعة الوطن تحت قيادة الملك الهمام
13 - adil الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:44
(mascir ) التصاور و النهب بإسم العلم مؤسسة
14 - عبد الرحمن الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:45
الله ايجازيكم بالخير كونو اكثر وضوح وتفسير لمقالاتكم واش هذا عقار او اختبارات جارية او تطوير اش
15 - مغربي الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:45
جميل جدا... الله يوفقكم... شىء مفرح جدا
16 - محمد المغربي الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:45
رب ضارة نافعة.


المغاربة أذكياء، و نحتاج فقط للدعم.
17 - Younes الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:45
هنيئا لكفاءات بلادي صراحة ان جد سعيد بهذا الانجاز وبالتوفيق ان شاء الله ومزيدا من النجاحات بحول الله
18 - الحمد الله الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:46
الحمد الله على اخبار الخير و البلاد كيهزوها رجاله
19 - لنتحد من أجل مغرب أفضل الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:46
لقد أخدنا درسا من كورونا ألا وهو دعم البحث العلمي والتكنولوجيا ودعم منضومة التعليم والصحة ومحاربة الأمية والفقر والبطالة والنهوض بمجتمع راقي
20 - Abdelaziz الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:47
الله يعطيكم الصحة. هذا درس لكل من يقلل من البحث العلمي. تحياتي إلى الزملاء في Mascir و إلى كل باحث يعمل لتطوير المغرب رغم المغريات الكبيرة في المهجر و الراتب الهزيل في المغرب و الحكرة و انقلاب القيم. فصار السهرات تنفق عليها الملايين و .... مزيدا من الصمود أيها الزملاء الباحثون من أجل مغرب متطور.
21 - hicham meknes الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:48
والله يلا عينا من هاد التبعية للغرب و فرانسا خليو الشعب يطور راسو راه عندنا عقولنا كنا كانسمعو أجهزة التنفس تخلعنا صدقو صنعوموم مغاربة الكمامات صنعوهوم مغاربة دابا صنعو اختبار و هادشي فظرف وجيز.فهمو راسكوم المغاربة راه ماباغيناش نطورو راسنا و نعتامدو على القدرات ديالنا باش نبقاو مستهلكين و ضعفاء، هادشي والله الى تايبكي وا باراكا من الاستعمار و الاستحمار و باراكا من الاحزاب لي الدور ديالهوم غير تجسيد الديمقراطية شكلا و ليس مضمونا * باراكا باركا وا باراكا
22 - ادريس من البيضاء الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:48
شيء مفرح كثيرا.
في الشدائد تعرف معادن الناس.
هذا هو الوطن الذي يتمناه كل مغربي قح.
المرجو من بلدنا الحبيب أن يهتم بالعلماء والمفكرين وأن يوفر لهم جميع الموارد المالية والمعنوية لأننا إمبراطورية عظمى منذ قديم الزمن.
اللهم أبعد عن وطننا كل الأشرار والمتربصين.
وبعد التوصل لهذا الاختبار فإننا نطمع في التوصل إلى دواء ولما لا لقاح لكوفيد 19 على غرار الدول المتقدمة.
23 - ام سارة الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:49
هناك العديد من الكفاءات العالية من طراز الدكتور منصف السلاوي سيسلط عليها الضوء إن شاء الله في الايام القادمة...جعبة بلادي ملأى بالخير...
24 - شرف الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:51
منذ مدة لم أفرح كما فرحت لهذا الخبر،شيء يدعو للمفخرة بالعلماء و المبتكرين المغاربة أكيد بلدنا من الدول القلاءل التي تمتلك في هذا الظرف الحاسم متل هده الأدوات للكشف على الفيروس و بالتالي لا حاجة لنا الآن بالسفقات مع الشركات الأجنبية بالملايين، بل نحن الآن ربما نستطيع ليس فقط إستغلالها لنا نحن المغاربة بل يمكن تصديرها للخارج و بناء علاقات ديبلوماسية وتجارية و جيو ستراتيجية خاصة في إفريقيا، شكرا لكل من ساهم في هذا الإنجاز الكبير، عاش المغرب
25 - benhmido الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:51
معلومة وتطور يثلج الصدر
اللهم بارك وزد والمغاربة فيهم الخير
26 - مهاجر مغربي الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:52
تحية لهؤلاء الدكاترة الباحثين المغاربة على هذا التطور الكبير خاصة دكاترة بيولوجيا و الكيمياء
27 - moghrabi الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:53
هادي البداية مازال مازال العقوبة للتلقيح ان شاء الله
28 - فهموني راني مفاهم والو الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:53
دابا بغيت نعرف أشنو اكتشفو هاذ الناس واشنو اختبرو وباش غيفيدنا هدشي شرحو ليا الله يرضي عليكم
29 - محمد الزموري الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:54
اللهم زد وبارك لنا كامل الثقة في قدرات مواطنينا لما أبانوا عليه ابتكارات و اختراعات في شتى المجالات وهذه الأخبار هي من تؤكد للحساد والعدميين الذين لايروا الأشياء إلا باللون الأبيض والأسود أن هناك من لا يبالي بالنقد الهدام وكل الأمل بالنسبة له هو يبصم في هذه الحياة بشيء يرجع بالنفع على البلاد والعباد نفتخر بكم وشكراً مرة أخرى.
30 - Nek الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:54
المغزب قادر على الذهاب بعيدا لو تموقع في سياقه الجغرافي و التاريخي. اما ان يكون مخ ابناءه بعيدا في غير مكانه و جسدهم هنا فلا يمكن ان ننتظر شيئا، اطلاقا.
31 - Tarik الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:55
شفتو حاص عير شي سياسيين زوينين أهاحنا تقادينا مع ميركل وبلادنا ولكن ترررررر
32 - بلال الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:55
مبادرة وطنية مهمة يتقدم بها الوطن بخطوات ثابتة إلى الأمام في تنمية البلد و التوجه نحو التقدم العلمي الذي هو أساس هذا العصر و به تتقدم الدول و الشعوب و الامم و الحضارات.
المزيد من الابتكار و التقدم العلمي ، لا خيار الاخر الا العمل و النجاح . بالتوفيق.
33 - Anaaa الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:56
À quel point ça fait plaisir de lire ce type d info.Bravo à toute l equipe qui a réalisé ce travail.Perso je suis reconnaissante à l état du travail accompli lors de cette crise.j ai été agreablement surprise.faisons confiance à nos compétences et regardons ce qui se passe dans notre pays d un oeil positif.Malgre tout , nous avons un pays sur la très bonne route .Vive notre Maroc adoré
34 - حكيمdz الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:56
خلاصت حكاية فيروس كورورنا هذا الشهر تبدا الدول باخراج ليقاحاتها
35 - صحراوي تندوفي مغربي حر الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:57
اللهم زد و بارك و ادم و انعم بالخيرات و البركات على بلدنا المغرب و اهله من طنجة الى لكويرة، يا ذا الجود و الكرم يا ذا الفضل و النعم.
و الحمد لله رب العالمين.
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد.و على اله و صحبه اجمعين و من تبعهم بإحسان الى يوم الدين.
36 - المكاوي مول الضاصيا الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:59
ان شاء الله حتى هو غا نلقاوه عند مول الحانوت.. غير ضاحكن
37 - عكاشة الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:59
هذا خبر يثلج الصدور ولكن أخاف أن تنتهي كورونا وينتهي معها هذا أتولويل يعني هذه الابحاث فنحن شعب لا نصمد أمام المتغيرات لا الدولة تعطي أهمية للبحث العلمي ولا المواطن يحترم الباحثين
الدول التي تحترم في العالم هي الدول التي تستثمر في البشر وتعصره وتخرج منه كفاءات تبني الوطن لكن نحن كل أدمغتنا هاجرت للغرب واستغلها ماديا ومعنويا
وفروا للعلماء كل شيء وهاهم الان قد حصدوا ما زرعوا
أما الأعراب فليس لهم مع العلم إلا البحث عن إشباع بطونهم وفروجهم فكم من دولة عربية تنام على بحور من الذهب وهي تعيش الفقر
الحسد والنميمة والبغضاء والكراهية كل هذه جعلت من الامة العربية إن تواكب أهل الكهف كنا ولا زلنا نستورد كل شيء حتى ورق المرحاض لا نستطيع صناعته في اوطاننا فما بالك بالطائرة والدبابة والغواصة على أي أشكر أبناء بلدي على هذا المجهود وهذا الاكتشاف وأقول لكم الى الامام والله ولي التوفيق
38 - Abass mosaui rabat. Day3 الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:59
اتمن من دوله او الحكومه ان تسارع بفتح باب أرزاق لبشر رحنا غرقنا كريديات غرقنا مشاكل داخل لبيت شكل قفز زيدينه بضراءيب التي تستنزفه الاحزاب تبنى به مستشفيات ومصانع وتخفظ به ثمن لغزوال وبتعريضاتعم ومتيازاتعم وبريماتهم ومجانيات المحروقات تبن به شقق ونتبق حت برك في المغرب اعلاد الله هد لملاير لي كتمشي لغاون وشطاحا ولبرلمان ولوزرا ولودواين ديالهم قادر تنهض بالمغرب علميا صحيا ثقافيا تعليمي وبتخلص شوماج لكل عاطل في حدود 2000درهَم ومل مواطن مدخوله يكون فوق 6000درهم يكون دعم من دوله وتشوف المغرب ولمغاربه كفاش غادي زيدو يخدم. ويجتهادو باش نولو احسن يلد واليوم مساكن سفورات طكسي كيسعاو في رباط او سلا 3اسهر سدين عليهم عيب وعار عل أقل عطوهم من ضراءيب لي كيخلصو عذرهم من هدو تأمينات لي كيخلصو فرحوهم ال كن ابنا الوطن الواحد من طنحه لكوبره رسالتي لشرفا ونزهاء الوطن انظرو من حال لي تسدو عليهم بيبان رزق 3اشهر لا رميد واقفه ولتمدرس لولادنا راحعر أجور وتعويضات مرتفعه في ازمه كرونا وعاونو لي ضايع راه كاينين لي مستفزين من رميد وتكارتهم ومداخلهَم لم تتوقف لانه ميشي رميد هو معيار الحكومه لبجدا
39 - Hor الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:00
Je savais toujours que les marocains étaient très fort seulement ils faut leur donner les moyens et les respecter
40 - بدر الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:02
بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله هذا خبر مفرح مند مدة ونحن ننتقد البلد لكن الحمد لله هذه الأزمة أضهرت أننا شعب عظيم فقط يجب علينا أن نضع الشخص المناسب في المكان المناسب وتغيير بعض العقليات ونتجه للصناعات في جميع المجالات المدنية والعسكرية .... أنذاك سيحسب لنا العالم ألف حساب
41 - العم حام الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:02
الفخر والعزة لك يامغرب ..لك المجد وكيف لا وبناتك وأبنائك وفي أي ميدان ولجوه يظهرون بقوة وتفوق
ونبوغ ...ليس الوصف صادر عن أنانية.... فنحن من صفاتنا النقد وليس الوصف نرجسية ومن صفاتنا التباري والاختبار ....كلمة حق وقيقة ..أفتخر وأسعد لأنني انتمي للشعب المغربي
....
42 - الجزائر الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:03
الله يحفظنا من النظام العسكري الجار هاد الليلة ما غاديش ينعسو
43 - Fellah الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:03
قارنوا الأموال التي ابتلعها هذا المركز منذ إنشائه، والقيمة المضافة المناسبة لما انزجه أو اخترعه...
ضجات وضجات...
44 - رشيد بوبكراوي الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:03
العز ز النصر أولاد بلادي ، عاش الملك.
45 - azlmade الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:04
( وَقُلِ اعملوا فَسَيَرَى الله عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ والمؤمنون )
46 - معتز بمغربيتي الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:04
المغاربة يبرهنون يوما بعد يوم أنه لنا حضارة لوحدنا و أن السكن المغربي " الرياض " و صالون المغربي و زليج و القفطان و طربوش " الفاسي " و زيت أركّان و الكسكوس و الطحين و سلوقي وثمر المجهول ....لنا سكن خاص بنا و للبس خاص بان و طبخ خاص بنا و أثاث خاص بنا حتى كلاب الصيد عندنا نوع مغربي ......حضارتنا غنية نجد في العالم حضارتان عريقتان مستقلتان على العالم في أنماط العيش .....الحضارة اليابانية و الحضارة المغربية
47 - عبدالكريم بوشيخي الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:05
ما شاء الله و بارك الله في ابناء المغرب و في ملكهم و في حكومتهم و في اطبائهم و علمائهم في الحقيقة يعجز اللسان عن وصف هذه الانجازات و الانتصارات العظيمة في زمن كورونا كما اشفق على حال اشقاءنا الجزائريين مع تبون و بوقادوم لان قيادة المغرب منشغلة بتطويق وباء كورونا و السيطرة عليه و ابتكار الوسائل الفعالة للقضاء عليه و الحد من تداعياته الاقتصادية و هم منشغلون باسطوانة البوليساريو المشروخة فلا شماتة في ذالك نطلب من الله ان يعينهم و يبعد عنهم هذا البلاء المزدوج بلاء كورونا و بلاء النظام المتسلط على اعناقهم كنا نتمنى ان تكون هذه الانجازات العظيمة التي حققها ابناء مملكتنا الشريفة مشتركة بين الشعبين الشقيقين و نظام البلدين لفرض داتنا و وجودنا في هذا العالم لكن لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم.
48 - حسن بن علي الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:07
زيدوا شويا و كتاشفو اللقاح ... باش نقتلوا ترامب بالفقصة ..
49 - hicham Oklahoma City الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:07
باراكا علينا من مهرجانات موازين وكناوة واغاني الراي وتيميتار وباراكا علينا من البرلمانيين الكدابين لي كستنزفوا ميزانية ضخمة .الفلوس خليوهوم البحث العلمي وصناعة المعدات الطبية والأدوية واللقاحات تبارك الله على العلماء ديالنا .باراكا علينا من اخبار الممثل الفاشل بوبكر والاستادة الكسولة بوشميوة وباطمة وطالوني والمجرد والدوزي وتسكت ومسلم
50 - Mehdi الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:07
Ça va coûter cher, vu la technique utilisée RT PCR, mais la reproductibilité du test sera plus importante.
Il faut noter que le test est basé sur la PCR qui est une technique inventée depuis long temps.
51 - jablouha الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:08
الحمد لله كورونا بينات المعدن الاصيل ديال المغاربة من متضامنين ومحسنين وادمغة برهنت على كفاءاتها
52 - أعتقد الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:08
أعتقد أن كل هذه الهيلاهوب لو سمحوا أو بالأحرى لو لم ينصاع العالم لتخويف منظمة الصحة العالمية و تركت الناس تعالج نفسها بالعلاجات المعتادة للأنفلوزا الموسمية لعزمنا الأنفلوزا التي أطلقوا عليها الإسم المرعب و المهول كوووووفيد 19 و تطوراته و جيناته و و و و مسلسل الرعب كي نسلم تسليما ؟ قلت لو تركونا نتعامل معه مثل الأنفلوزا لهزمناه و لكن جعلونا نبحث عن أي خبر و ترويج لخبير ما و لمصنع ما الحر بالغمزة
53 - مواطن الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:14
الحمد الله على اخبار الخير. الله يوفقكم. ملاحظة: الاغلبية خاصها التزيار عاد تخدم.
54 - كاعي الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:15
هادي ماغديش تعجب الجارة الشرقية خصوصا جنرالاتها اللهم وفق قواتنا المسلحة الملكية والدرك الملكي .....
55 - واحد من لمداويخ الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:18
فيروس "كوفيد-19 يمكننا أن نسميه كذلك فيروس "موفيد-19

هذا مفيد جدا جدا لأنه تمكن من اغلاق المقاهي الحانات

أرغم الناس ((نساءا ورجالا)) على الجلوس مع عائلاتهم ليتعرفوا أكثر على أبنائهم وزوجاتهم

باي باي الجلوس في المقاهي والتصعليك في شوارع المدينة
56 - اشكال الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:20
مختبرات في الجنوب لكن الشمال داءما كتنساواه حتى كيتفكرو ملك
57 - الصحراء المغربية الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:22
ان شاء الله من بعد هاد الوباء يكون المغرب من الدول اللي عرفات بلا الاقتصاد ديال البلاد في شبابه وليس في تهجير شبابه لجلب الاقتصاد لبلاد
58 - عامر الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:22
أنتم فخرنا
الى الامام مغرب الخير
59 - عبدالله الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:23
يجب دعم البحث العلمي في جميع الميادين لخلق صناعات وطنية وشركات ومعامل مغربية يعتمد عليها البلد في تشغيل اليد العاملة وفي تصدير منتجاتها وجلب العملة الصعبة اما الاعتماد على الاستراد والتصدير فانه ضياع لليد العاملة واستنزاف للعملة الصعبة وكدلك ضياع الثروات الخام للبلاد. والدليل الاكبر هو المخترع العالمي المغربي اليزمي الدي اخترع بطاريات الهواتف. انظروا كم اضعنا من معامل ومن شىركات وطنية وكم من يد عاملة ضاعت منا في اختراعاته. اتمنى من السياسيين والمسؤولين ان يعتبروا.
60 - Malek الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:23
ما شاء الله. الجزائرو السعودية قامتا بنفس الشئ. و الأخبار نقلت و موجودة على النت.
61 - متأخر جدا الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:26
فيلم الرعب الخاص بكورونا قارب على النهاية بل انتهى عمليا و أنتم لازلتم تطبلون لاختبارات معروفة من ثمانينات القرن الماضي، و بماذا يفيد هذا التحليل و دول كثيرة تصدر تحليلات أكثر تطورا و دقة و المغرب اشترى منها كمية كبيرة. هل من تطبيق عملي أم التصاور وصافي.
62 - حسن الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:27
مبروك للمغاربة و الافارقة المزيد من البحث شجعوا الشباب
63 - حكيمdz الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:27
الي بوشيخي الاجدر لك ان تشفق علي الاف مغاربة عالقين في انحاء العالم او علي الشابة التي قتلت في مراحيض سبتة وعاءلتها لا تعرف مكان قبرها اشفق علي ذلك الطفل الذي دهس الفرنسي اغنامة اما الجزاءر الجديدة في طريق الصحيح بقيادة السيد عبد المجيد تبون انشر الله يرحم والديك
64 - AHMED الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:28
MASCIR مؤسسة مغربية بها نخبة النخبة في العلوم و التكنولوجيات الجد متطورة و سخرت لها جميع و مختلف الإمكانيات اللازمة و لربما بدون قيود أو حدود، وحقيقة لا يوجد مختبر بالمغرب يمكنه التفوق عليهم.
65 - hamza الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:29
"اختبرته وصادقت عليه المصالح المختصة بكل من جهازي القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي، وكذا مؤسسة باستور بباريس" علاش أي حاجة خاص حتى تصادق عليها فرنسا، ياك عندنا مديرية الأوبئة تابعة لوزارة الصحة، عندنا مختبر وطني، عندنا جامعة محمد السادس لعلوم الصحة، جامعة محمد السادس متعددة التقنيات، وزارة الداخلة، المكتب الوطني للملكية الصناعية والتجارية، علاش ا عباد الله اي حاجة خاص حتى تصادق عليها فرنسا هادا كيبين على حاجة وحدة مازال مكنتيقوش فراسنا، هي بادرة زوينة ومفرحة أننا نشوفو المغرب كيبادر في الإبتكار ويعتامد على راسو غير هي يعطي قيمة للمؤهلات لي عندو وميبقاش يتسنى فرنسا توافق ليه على تي حاجة راهوما بحالنا بحالهم تاهوما بنادم وحنا كاع حسن منهم. خاص شوية الإهتمام بالرأسمال البشري.
66 - لشقر الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:29
المغرب والله لا ينقصه إلا الثقة بالنفس، وعدم الانتقاص من القدرات أمام الدول المتقدمة، وهذا هو السبب الأبرز الذي يجعلنا في مستوى متدني لأننا لا نثق بقدراتنا، هذا بالإضافة إلى وجود نخبة سياسية في غالبيتها يغب عنها الضمير والكفاءة، وهذا ليس تعميم بالطبع لأن هناك مجموعة من الشرفاء إلا أنهم قلة، وقد تسبب هذا العامل بإهمال البحث العلمي ودعمه، لأنه من المستحيل أن ننتظر دعم للبحث العلمي من سياسي لا يتوفر حتى على الإجازة، وهمه الشاغل هو استغلال المنصب من أجل تكديس الثروة.
67 - Marrakech الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:31
الحمد لله هدا فضل الله على عباده -ان مع العسر يسرا صدق الله العظيم
68 - Adam الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:31
تفاعل البوليمراز المتسلسل (اختصارًا PCR)،(1) هي طريقةٌ مُستعملةٌ بشكلٍ واسعٍ في علم الأحياء الجزيئ . اختُرع تفاعل البوليمراز المتسلسل عام 1983 بواسطة كاري موليس. يُعتبر تفاعل البوليمراز المتسلسل شائعًا حاليًا ولا غنًى عنه في كثيرٍ من الأحيان حيثُ يستخدم في المختبرات الطبية والبحوث المخبرية السريرية في مجموعةٍ واسعة من التطبيقات العملية والتي تتضمن البحوث الطبية الحيوية والطب الشرعي الجنائي.
69 - Benhouze الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:32
Je ne vois pas ce qui a été inventé ds cette affaire
L’enzyme on la connaît depuis longtemps
Les oligos ont peut les acheter à gogo
Les matrices tout le monde les connaît depuis la séquence du génome du virus a été partagé par les chinois.
Alors si vous êtes des génies pourquoi avoir besoin de pasteur de Paris pour valider votre invention
A propos le chercheur qui a mis au point pour la première fois la technique PCR a obtenu le prix Nobel et juste après il a arrêté la science pour faire du surf et je vous jure que ce n’est pas une blague
70 - علال الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:33
يجب الغاء الصفقة الضخمة لشراء الاختبارات التي نشرتها جريدتكم
71 - ملاحظ الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:40
اينكم يا سياسيين، ها برامج التنافس لانتخابات 2021، ها المعقول لي بغا اخدم البلاد والعباد وإدخال العملة الصعبة للبلاد. واصلوا إبداعكم لكي ننافس تركيا والصين، بالتوفيق ماشاء الله على علماء المغرب.
72 - كريم الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:41
خوتي انا فرحان بزاف او فخور بكوني مغربي .ولاكن ولله مافهمت شي حاجة الله يجازيكم بالخير فهموني واش هداجهاز ولا دواء ولا لقاح
73 - سلطان الروݣي الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:49
أتذكر ذلك الخبر الذي أثار جدلا واسعا بشأن إعلان القوات المسلحة المصرية عن تطوير جهاز لعلاج فيروس التهاب الكبد الوبائي "سي" ومرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز)، وذلك وسط شكوك حول إمكانية تحقيق ذلك من الناحية العملية. باختصار هذا الخبر المغربي المفرح ينقصه الدليل الدامغ وأتمنى أن لا يكون سوى دغدغة للعواطف الجياشة كما وقع لمصر إبان بادية الرئيس العسكري الجديد .
74 - zouhair الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:51
وهنتوما لتقولو المغرب مقاد على والو
75 - عبد اللطيف الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:54
مزيان تصاويوه ولكن قولوا لينا الكلفة ديالو واش ممكن يتسوق بسعر مقبول واش ممكن التصدير ديالو ؟
الى كان مكلف فلن يجدي ذلك نفعا
الله يوفق
76 - from paris الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:58
MASCIR=MAFIA (C'est juste une institution de vitrine....), des salaires gonflés... une fondation géré par une mafia...
77 - فريد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:02
بقى التلقيح خاصنا تلقيح من انتاج مغربي مدوا علماءنا بالامكانيات سيبهرون العالم اسرعوا
78 - khaya maloka الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:06
ماشاء الله اللهم احفظ شبابنا الشامخ الذي الان عن حبه ووطنيته اللهم بارك لنا في مغربنا ملك وشعبا واحفظنا من البلاء والوباء.المغرب شامخ بعلمائه ومخترعيه.لامثالكم ترفع القبعة.❤❤❤❤❤
79 - تنويه وانذار الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:08
ننوه بطاقاتنا البشرية الواعدة في البحث والمتميزة دائما أينما وليت وجهك ولكن يكفينا من هجرة الأدمغة فهناك أطرمغربية 100% تسطيع وضع خارطة طريق لمجموعة من المشاريع الأفكار عبر المقاولات التي ستتبناها ولدينا شاهد. فمن يحول دون الاستثمار في البحث العلمي والرأسمال البشري في هذا البلد
80 - يوسف الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:10
هدا الموضوع مهم لانه يتعلق بالبحث العلمي الدي يجب دعمه بقوة للحفاظ على الكفاءات المغربية من الهجرة
81 - فاطمتو الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:12
والله حتى عيني دمعو مني سمعت هاد الخبر الله يعطيكم الصحة اوليدات بلادي الى الامام ياوطني باركا مانتسناو في الغرب بحالا هما عندهم العقل واحنا معندناش راه نقدرو نوليو احسن منهم خاصنا غير نشجعو العلم والعلماء
82 - محب الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:15
على المواطن المغربي .ان يفتخر ، لا يجود احد لا يحب الخير لهدا البلد العزيز ، كما يجب على المسؤولين الاهتمام بهدا الشعب بجميع اطيافه ، حمانا الله جميعا
83 - ياسين الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:17
الله يبارك خبر مفرح بلادنا بلاد الخير وفيها طاقات شبابية خاصها غير شويا ديال الدعم وإن شتء الله البلاد غدي تزيد القدام بفظل من الله
84 - محمد لمين الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:37
هيا يا بلادي إلى الأمام ضمي احفادك العلامة والبحيثين والنهوض بي التعليم والصحة وحريات التعبير
85 - Marouane الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:38
شكرا موصول لكل من ساهم من قريب او بعيد في هذا العمل المشرف للمغرب أتمنى أن يكون هذا الإختراع مفتاحا حقيقيا لثورة علمية وتقنية في البلاد و أن يكتب له النجاح الباعر ويعوض إقتصاد بلادنا الخساىر التي تكبدها طيلة مدة الحجر.
86 - سؤال و تهنئة الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:48
نهنؤكم بهذا الانجاز العلمي، و الذي لا يمكن الا ان نعتز به كمغاربة، اما سؤالي، فهو ما مدى قربكم من مرحلة التصنيع المكثف، و ما هو الثمن المقترح او المقدر للمنتوج، و هل يمكن توفيره بالكميات الكافية لكي يستفيد منه المغرب ؟ و شكرا.
87 - فوزي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:56
في ثلاث اشهر وفي عز الازمة حقق المغرب ما لم يحققه في السنين الماضية
ماذا لو واصل بنفس الوتيرة لمدة عشر سنوات
اظن انه سيصبح سنغافورة افريقيا
88 - أستاذ بالمدرسة العمومية الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:08
ياإخواني المعلقين لاتنبهروا فنحن نعرف هذه الأشياء حق المعرفة بحكم ممارستنا لمهنة التعليم ولسنوات وكمثال على ذلك فالدولة المغربية تنجز صفقات عمومية تؤدى بالعملة الصعبة والله ياإخواني نقوم بإنجاز هاته التجارب بجودة عالية أنطلاقا من الخردة بصفر درهم كما أنني ألاحظ تلاميذ عباقرة في العلوم واللغة وعلوم الكمبيوتر بالمدارس العمومبة فقط وجب رعايتهم وإلزامهم العمل بالمغرب مقابل مايصرفه الوطن عنهم وحماية المداىس العمومية من العصابات التي تعمل على تخريبها من أجل الضغط عليهم بطرق قدرة حتى ينتقلوا إلى المدارس الخاصة
89 - المرابط الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:16
الله ايعطيكم الصحة :
ما كرهناش ايكون المغرب السباق لكشف لقاح ضد كورونا،
90 - مغربية الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:22
الآن تبين للجميع ان العلة في الحكومات الفاشلة و ليس في الكفاءات و لا لقة خبرة المغاربة كل في مجال اشتغاله ...
رسالة مفتوحه للمسؤولين : هالعار ديرو نفس على هاد البلاد راه المشكل فيكم و منكم جاي.
91 - أولاش 2 الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:26
كل كائن على وجه الأرض ممكن أن يبدع شريطة توفير الظروف. لاحظت فرحة جل المعلقين و هذا جميل نظرا لتعطشهم لإنجاز ما. يعني أننا عشنا في الحرمان. و هذا لانجاز لا يجب أن يكون الشجرة اللتي تغطي الغابة. لسنا ندري أ هذا ابتكار أم تقليد. و أين درس هذا الاطار المغربي. أن كان قد درس بالمغرب فهو عبقري لأنه دري بنطام تعليمي فاشل.فهو كوردة وسط صحراء قاحلة.
بيان الشركة يقول ( . . . مصادقة و دولية / معهد باستور بباريس). فهل باريس هي المؤسسات الدولية؟ وهذا يدكرني بالسيد ترامب إذ يكذب ويقول هذا موقف أو قرار المجتمع الدولي.
92 - مغربي و أفتخر الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:27
إنشاء الله ستكون بلادنا من أحسن البلدان في القريب العاجل لأننا نسير في تقدم ، يكفي أن نتق بكفائتنا العالية و أن نسلك طريق العلم وسنكون بخير
93 - Med الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:30
الله يجزيكم بخير تكملو. من بعد واش كاين شي إنتاج فعلي أو غا اكتشاف ثم ماكاين أي إنتاج
بغينا إنتاج مغربي اكتفاء داتي تصدير....
الله يوفق لي يخدم الصالح العام
94 - علي 18 الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:47
ادا استطاعت الدولة أن تؤمن بمكونات المجتمع المغربي و تشجع حريات التعبير و تتجاوز عقليات الانا المسؤول اقصد لا للامتيازات الفاحشة للبرلمانيين و الوزراء وتصبح هده الأموال في البحوث العلمية وتشجيع الشباب و تفتح المعاهد و الدراسات العليا في وجه كل باخت وطالب العلم دون قيد او شرط و مجانا ، اقسم بالله ان المغاربة سيصبحون اسياد العالم باسره و سيصبح المغرب قبلة لعلماء وباحثين من كل اقطار العالم ، لكن هذا صعب التحقيق ما دام بعض المسؤولين منشغلين فقط بمستقبل أبنائهم و توريث مناصبهم لهم ، اللهم اجعل هذا الوباء سببا ليتراجع بعض المسؤولين عن سياستهم الفاشلة و اجعلهم مغاربة احرارا همهم الوحيد هو الرخاء و الازدهار لكل مغربي فقير و غني ضعيف وقوي عربي او امازيغي واجعله يا رب سببا في تلاحم واتحاد الأمازيغ والعرب و تمتعهم بالمساوات في الحقوق والواجبات و قوة قاهرة ضد كل معتد اثيم ، اللهم وفق ملكنا محمد السادس وحقق نجاح المغرب بيده انك على كل شيء قدير
95 - s m h الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 02:02
هاؤلاء من يستحقون الأوسمة و ليست باطما أو لمجرد . فلنسجعهم على العطاء.
96 - صاحب تعليق الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 04:58
شيء يثلج الصدر ويفرح القلب...اعانكم الله.
97 - نورالدين@اوربا الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 07:47
إن دلت مجهودات و اختراعات المغاربة على شيء، فإنها تؤكد ان لديهم ميزات تجعلهم متميزين عن غيرهم شريطة توفر الظروف و خصوصا عندما يجدوا أنفسهم مضطرون لذلك، و يتأكد ذلك بين المغاربة المهاجرين، فتجدهم يشكلون أغلبية العرب المهاجرين بين الأطباء و اصحاب المناصب، في فرنسا، بلجيكا، هولندا، امريكا و غيرها، ولكن لا نلتمس ذلك بإيطاليا (نجد العكس، فهم منحرفون و خطيرون احيانا) باسبانيا أيضا المناصب الراقية قليلة. الشاهد في الامر، انه يجب التقة في قدرات كل الشباب خصوصا و الباحثون عموما في كل الميادين، فنحن شعب يمكنه التميز في كل شيء، و ما نعلمه عن ابناءنا عبر العالم يؤكد ذلك منذ مدة. و إن لم نستفد من جوانب الوباء الإيجابية فلا فائدة في المدح
98 - bouda belgique الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 08:45
والله ابکاني هدا المقال احبک وطني
99 - ايمداحن الحسن الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:56
نتمنى من الله ان يكون المغرب بعد الجائحة بلدا متقدما يضرب له ألف حساب بين الامم...يارب لا تخيبنا وانصرنا على الاعداء
100 - لحسن الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 10:56
على الدولة ان تولي اهتماما كبيرا للبحث العلمي بعد كورونا
101 - أمينة الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:09
الحمد لله أنااااا فرحااانة بزااااف ياربي نكملو بحال هكا و أكثر إن شاء الله
102 - أزغوذ الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:33
الحمد لله بلدنا المغرب لولا الشفارة الكفرة بالله لاستطعنا أن نكون من الدول المتقدمة .عندنا من الموارد ما يؤهلنا لذلك و بدون افتخار .عندنا علماء عندنا موارد مهمة بشرية و مادية و معنوية ، ولكن مع الأسف تجار السياسة و تجار الدين اعماهم الطمع معتقدين بأنهم سيخلدون فيها .هم أسباب تعطلنا و تأخرنا الدعوة بهم لله .
103 - مغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 11:47
بالنسبة للمعلقين الذين يتساءلون عن الإنتاج فقد قرأت بأحد الجرائد أن ذلك المختبر بإستطاعته إنتاج 200000 إختبار يوميا ( مئتين ألف )
و أكيد المغرب سيصدر جزء هام من الإنتاج لأن مختبرات الكشف عن الفيروس بالمغرب بالكاد وصلت بالأمس الى 12400 تحليل ،
104 - مواطن متتبع الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:04
الحمد لله هذا شيء مفرح ، بعد هاته الأزمة
لابد من دعم البحث العلمي ، وصرف ميزانية كبيرة على الصحة التعليم والبحث العلمي.
105 - محمد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:23
هل المنتج المعلن عنه متوفر في الاسواق او متى سيكون ؟ فعديد من البلدان اعلنت انتاج مثيل لهدا الاختبار على راسها امريكا لاكن الواقع شيء اخر. فقط للعلم هنالك بلدان تملك التقنية و لا تملك القدرة على التصنيع بكميات كبيرة و بالتالي لا يعمم المنتوج بل ياتي فقط لمساندة الاختبارت المتعامل بها في المتشفيات
106 - ابراهيم الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:02
والله عندما أقرأ هده الأخبار، فإني أحس بقشعريرة من الفرح ممزوج بحزن عميق،لأن هولاء العلماء هم من وطني ،ومااكترهم في هاجروا إلى بلدان اخرى،ولمادا لا تستتمر الدولة في هدا الميدان !!!!!
107 - احمد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 15:28
السوال الذي يحير المغاربة لحد الان هل سيكون اللقاح اجباريا اذا كان متوفرا.اداكان الجواب نعم فهذا 100%له علاقة بموامرة بيل غيتس
108 - حياة الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 18:40
أزمة كورونا خلات المغرب يبان علاش قاد أمام البلدان الأخرى تحية بلادي في عز الوطن
109 - Ahmed الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 22:27
إدا استمر وباء كورونا لسنة أخرى سنكتفي داتيا من الناحية الصناعية وسنصدر الى الخارج.أظن أنه حان الوقت للتخلي عن فرنسا ونعمل سويا ولدينا من الطاقات والكفاءات ما يمكننا من التألق في عدة مجالات واتمنى من الدولة أن تفتح باب البحث العلمي والإختراع وان تعطي الأولوية للعلماء وليس للراقصات والمغنيات والتفاهة قبل كورونا حتى القطب السمعي والبصري يجب أن تتدخل فيه الدولة من أجل تقديم ما يفيد للإنسان ومحاربة الحموضة والإستحمار حتى خطب الجمعة لا يجب أن تقتصر على كيفية التيمم وكيفية الركوع بل يجب تقديم بين الفنة والأخرى خطب علمية حتى يستفيد المسلم ويكون له رصيد معرفي قوي.
المجموع: 109 | عرض: 1 - 109

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.