24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3106:1913:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | فعاليات طاطا تقدم توصيات من أجل حماية الواحات

فعاليات طاطا تقدم توصيات من أجل حماية الواحات

فعاليات طاطا تقدم توصيات من أجل حماية الواحات

في وقت تتهدد الواحاتِ مجموعة من الأخطار، بسبب عوامل مناخية وأخرى تتعلق بعدم احترام البيئة، قدمت لجنة الإشراف المكلفة بتسيير نافذة التشاور المدني بطاطا توصيات لحماية هذا الكنز الطبيعي الذي تزخر به المناطق الجنوبية للمملكة.

اللجنة دعت الفاعلين المحليين ومهندسي السياسات العمومية الترابية إلى التفكير في طرق جديدة للحفاظ على النظام الإيكولوجي للواحة، ووضع سياسة استغلال المياه العادمة لخلق مناطق خضراء بجنباتها، واعتماد مقاربة تقوم على الحفاظ على جماليتها من خلال السياسة العمرانية.

علاقة بذلك، طالبت اللجنة باستعمال قانون التعمير لمنع البناء بالإسمنت في المناطق الواحاتية، وتثمين الزراعات والأشجار الواحاتية، واستغلال المناظر الطبيعية للواحات في القطاع السياحي.

تناقص الموارد المائية بالمنطقة كان أيضا من بين المواضيع التي تشغل لجنة الإشراف المكلفة بتسيير نافذة التشاور المدني بطاطا، إذ دعت إلى العودة إلى الاشتغال على الطرق التقليدية لتدبير الماء بمنطقة الواحات، واستعمال المياه العادمة في سقي الحدائق والمستنبتات بدل الماء الشروب.

كما دعت اللجنة ذاتها إلى الترافع من أجل استصدار قرار عاملي لمنع زراعة البطيخ بالمنطقة، باعتباره عاملا مسببا لاستنزاف الفرشة المائية؛ وبخصوص حماية أراضي الجموع، دعت إلى حمايتها من أطماع "مافيا العقار"، والترافع من أجل تعبئة ذوي الحقوق في سلسلة التنمية، وتعديل بعض بنود دورية تمليك هذه الأراضي التي أصدرتها وزارة الداخلية الشهر الماضي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - زين العابدين الخميس 04 يونيو 2020 - 05:19
يجب علي المسؤولين الحفاظ علي هاته الوحات فانها كنز تمين بدل تهميشها يجب الرقي بها في عدة مجالات ومن بينها السياحه ان في بلادنا كنوز عده لكن لا حياة لمن تنادي
2 - عزيز الخميس 04 يونيو 2020 - 11:03
كل الحلول التي قدمتموها ما هي إلا حبر على الورق فالمنطقة و أنا من ساكينها لم تشهد أي تطور منذ أمد بعيدلا من حيت المؤسسات العمومية و خاصة الصحة التي على العموم أراها مجرد محطة إلى أكادير كل من يمرض يتم نقله إلى أكادير التي تبعد أكثر من 300km ما كان سبب في وفاة أكثر من مريض في وضعية حرجة ،بدون ذكر بعد بعض الدواوير عن المركز و انعدام سيارات الإسعاف.حلم النواة الجامعية حتى هو سيبقى حلم يراود طلبة طاطا فلا بوادر لخروجه إلى الواقع فمند 2012 لم يتم تسوية الملف و لا البدأ فيه إطلاقا حتى مع زيارة الوزير مؤخرا،ما يزيد من مفاقمة أوضاع طاطا ما يفرض عليهم اكتراء غرف ضيقة بثمن مرتفع في أكادير و العيش بمنحة لا تغني من جوع لتكون محنة أخرى لهذا الإقليم الهاميشي ،و لا ننسى أنه يشهد الآن أزمة الجفاف فبعض الدواوير القريبة من المركز شحت فيها المياه و جفت فيها الآبار ما ينذر بكارثة إنسانية إن لم يتم التعاطي معها عما قريب و ما زاد الطينة بلة هجوم قطعان الإبل على شجر الواحة بلا اكثرات بالأملاك الخاصة و تدمير ما تبقى لدى الفلاح من أمل.فإن كانت المغرب يشهد جائحة كورونا فنحن نشهد جائحة الجفاف و الرعي الجائر .
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.