24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0206:4013:3817:1620:2721:51
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بوعلي: تدوينة الرئيس الفرنسي ماكرون باللغة العربية "براغماتية" (5.00)

  2. بعد نداء الاستغاثة .. المغرب يرحّل عشرات العالقين في لبنان مجاناً (3.00)

  3. "فاض الكيل" .. غاضبون يطالبون بعودة الانتداب الفرنسي إلى لبنان (2.80)

  4. رئيس الحكومة يوصي بالصبر أمام "كورونا": لا نملك حلولا سحرية (2.33)

  5. لبنان (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | المغرب ينال "تمويلات خضراء" بقيمة 21 مليون أورو

المغرب ينال "تمويلات خضراء" بقيمة 21 مليون أورو

المغرب ينال "تمويلات خضراء" بقيمة 21 مليون أورو

أعلن الاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية عن تقديم حُزمة تمويلات لدعم الاستثمارات الخضراء والمبتكرة في عدد من الدول من بينها المغرب.

وذكرت المؤسستان أن الدول المستفيدة من هذه التمويلات ستعتمد تدابير كفاءة الطاقة وخفض تكاليفها ودعم الاقتصاد الدائري.

وفي المغرب، سيتم توجيه تمويل قدره 21.1 مليون أورو، أي ما يعادل 230 مليون درهم، إلى مرفق تمويل الاقتصاد الأخضر "Green Economy Financing Facility"؛ وهو ما سيُمكن الشركات المحلية من الاستثمار في التقنيات الخضراء.

وسيكون على المستفيدين من هذه التمويلات التقليل من تكاليفهم من خلال تنفيذ تدابير التكيف مع تغير المناخ، واستخدام تكنولوجيات الطاقة المتجددة والنجاعة الطاقية، وبالتالي تحسين قدرتهم التنافسية.

وإضافة إلى المغرب، ستستفيد مصر ودول "الشراكة الشرقية" من هذه التمويلات بمبلغ إجمالي قدره 61.3 ملايين أورو، سيتم توجيهها لمساعدة الشركات على الاستثمار الأخضر.

ويعد تمويل المناخ أداء حاسمة للاستثمارات الخضراء لزيادة استخدام الطاقة المتجددة وبناء مستقبل منخفض الكربون، خاصة في الوقت الذي تهدد فيه جائحة كورونا وانخفاض أسعار الوقود الأحفوري.

وقال بيير هايلبرون، نائب رئيس البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية، إن "التعاون القوي مع الاتحاد الأوروبي سيحقق فوائد ملموسة للبيئة في البلدان المستفيدة، كما سيتم التركيز على تحسين الإطار التنظيمي لهذه الاستثمارات الخضراء لتطوير سوق مستدام لتكنولوجيا المناخ".

من جهته، قال أوليفر فارهيلي، مفوض الاتحاد الأوروبي للجوار والتوسع، إن التعاون طويل الأمد مع البنك الأوروبي يهم مجال التمويل الأخضر الذي راكم فيه خبرة مهمة، مشيراً إلى أن التمويلات المخصصة للمغرب ومصر ودول "الشراكة الشرقية" ستُساهم في بناء اقتصادات مستدامة.

وتضم دول "الشراكة الشرقية" كل من أوكرانيا وروسيا البيضاء ومولدوفا وأذربيجان وأرمينيا وجورجيا، وستستفيد من 15.4 ملايين أورو ضمن التمويلات الخضراء للاتحاد الأوروبي. أما مصر فسيكون نصيبها في حدود 24.8 ملايين أورو.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - [email protected] الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 17:13
اذن سيستعد المغاربة لاغفاءهم من اداء الكهرباء
احسن خبر من الحكومة المغربية الله يجزيها بكل خير شكرا للعتماني
2 - زين العابدين الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 18:13
وهاد الحكومه كي المنشار دخلا وكلا خارجا وكلا
3 - عنتاب بريك الأربعاء 01 يوليوز 2020 - 18:48
يجب على المانحين خلق آلية مستقلة لمراقبة كيفية استثمار هذه الاموال والا فكما جرت العادة منذ عشرات السنين تختفي الاعانات ولا يظهر لها اثر على حياة السكان فهناك مئات الملايير من الاعانات والقروض تبخرت في ظل انعدام المساءلة وتفشي الفساد والريع !!
وعليه ان لم تكن هناك مؤسسة خارجية لمراقبة صرف الاموال فلا جدوى من الاعانات
4 - Foad السبت 04 يوليوز 2020 - 06:29
نسمع كثير من التمويل الاخضر من دول غربية والولايات المتحدة الأمريكية امريكا تمول ولاربيين يمولون في هاذه الجريدة الآن ماين ( 2 ) تمولات من الجانب الأمريكى ولاربي ملايين الدولارات ولاكن كيف لهذه التمولات كيف تصل إلى الشعب وكيف للشعب أن يحس بالتمولات الشعب الفقير لآ احساس له ابدا بأي تمويل للتمويل يأتى إلى البلاد ويسقط في قاع بأر عميق ولا يخرج ابدا أو هناك من يستفيد ويقولون لاصحاب التمولات شعوبنى قد إستفادت من التمويل مند أن عرفت الدنيا وأن اسمع التمولات الخارجية ولم ياتينى أي سنتيم
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.