24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حملة شعبية في إيران تناهض شنق المتظاهرين (5.00)

  2. ارتفاع الحالات الحرجة لكورونا يعقد مهام أطباء الإنعاش بالمغرب (5.00)

  3. رعاية الأمهات العازبات (5.00)

  4. 5 جهات بالمغرب تشهد أزيد من ألف إصابة كورونا في يوم واحد (5.00)

  5. أمن البيضاء يوقف عشرينيا حاول اختطاف ضحية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | تراجع الأجسام المضادة يقلل آمال تطوير مصل مضاد لـ"كوفيد-19"

تراجع الأجسام المضادة يقلل آمال تطوير مصل مضاد لـ"كوفيد-19"

تراجع الأجسام المضادة يقلل آمال تطوير مصل مضاد لـ"كوفيد-19"

قللت فحوص جديدة تم إجراؤها على أشخاص تعافوا من مرض كوفيد-19 من الآمال المعقودة على تحقيق مناعة طويلة الأمد، وبالتالي فعالية طويلة الأمد لأي مصل محتمل مضاد للمرض.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن كليمنس فينتنر، كبير الأطباء في مستشفى كلينيك شفابينغ في مدينة ميونخ للأمراض المعدية، قوله إن فحوص الدم لأول مرضى كورونا في ألمانيا الذين تم علاجهم في المستشفى نهاية يناير الماضي أظهرت نقصا ملحوظا في عدد ما يطلق عليها الأجسام المضادة المحايدة في الدم.

وأوضح فينتنر: "وجدنا في أربعة من تسعة مرضى نقصا في عدد الأجسام المضادة المحايدة في اختبار شديد الخصوصية لا يمكن إجراؤه إلا في معمل عالي الأمان".

وأضاف المتحدث ذاته أن "مدى تأثير هذا على المناعة طويلة الأمد وإستراتيجيات المصل مازال في الوقت الراهن مسألة تخمينية، ولا بد من متابعتها بصورة دقيقة في المرحلة اللاحقة"، وأضاف أنها تشير إلى أن من الممكن حدوث عدوى جديدة للشخص الذي تعافى من المرض.

وتابع كبير الأطباء في مستشفى كلينيك شفابينغ أنه لا بد من الاستمرار في متابعة هذا الأمر.

تجدر الإشارة إلى أن المناعة طويلة الأمد في الجسم مرتبطة بالمناعة المكتسبة عبر ما تعرف بالخلايا البائية التي تفرز الأجسام المضادة، والمناعة المكتسبة عبر ما يعرف بالخلايا التائية التي تتعرف على المستضدات المعروفة سابقا وتقتلها.

وتتوافق النتائج التي توصل إليها فينتنر مع تجارب علماء آخرين ونتائج دراسات أخرى. وكان علماء صينيون ذكروا في مجلة "نيتشر ميديسين" أن الأجسام المضادة تتراجع بقوة بعد شهرين، ولاسيما لدى المرضى الذين لم تكن تظهر عليهم أعراض، كما قالوا إنها تتراجع أيضا بصورة ملحوظة لدى المرضى الذين كانوا يعانون من الأعراض بشكل فعلي.

وأوضح العلماء الصينيون أن المرضى الذين لم تظهر عليهم سوى أعراض طفيفة لم تنتج أجسادهم سوى كمية ضئيلة من الأجسام المضادة، وبالتالي فقد طورت أجسادهم استجابة مناعية أضعف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - أبو ناصر عاشق الحميس الاثنين 13 يوليوز 2020 - 04:55
إلى الله نمضي ....وإليه راجعون
انقطع الأمل إلا منك نتوسل إليك وأنت العظيم لطفك وعافيتك
2 - يونس الاثنين 13 يوليوز 2020 - 05:00
البشرية لا تنال الا ما تستحقه
لو أنها كانت تصرف أموالاها في البحث و العلوم عوض الحروب
على كل حال سيقضى علينا لا محالة ليس بسبب الفيروس و لكن بسبب غبائنا فحتى الكمامات لم نتفق بشأنها
3 - شهيب الاثنين 13 يوليوز 2020 - 05:46
على ما يبدوا ان الفيروس خطير وعلى ما اعتقد انه يهاجم الخلايا المناعية في الخلايا الجذعية في كل انحاء الجسم وبالخصوص بالعمود الفقري والقفص الصدري بما ان الفيروس مشكل من فيروسي الايدز وفيروس اخر الحل هو تحفيز الجهاز المناعي وهذا بالضغط على اماكن الغدد وتسريع الدورة الدموية وذلك بالجري البطيء حفاة القدمين اي بدون حذاء لمدة 20 دقيقة يوميا على الاقل او خلال كل يومين مع النوم بالليل .
4 - Hassan nador الاثنين 13 يوليوز 2020 - 06:00
ربما هناك ما يطيب على نار هادئة ومن يريد استغلال الموقف تجارة التلقيح امر مربح جدا، فقد نرى بعد أشهر من الان ان الشخص مطالب بالتلقيح كل ستة أشهر والا سيفتك به المرض وتفوز شركات الادوية،
5 - المصل و التلقيح الاثنين 13 يوليوز 2020 - 06:55
للتذكير فهناك فرق بين المصل(sérum) و التلقيح (vaccin)

المصل يبدا محاربة الفيروس منذ اللحظة الاؤولى لحقنه للمريض اي هو مناعة جاهزة ضد الفيروس المراد محاربته وياخذ من مريض شفي من المرض عن قريب

اما التلقيح فهو يحتاج لايام او اسابيع منذ حقنه لكي يكون مناعة ضد الفيروس المراد محاربته ويصنع من الفيروس نفسه
6 - حلقة مفرغة الاثنين 13 يوليوز 2020 - 07:05
هذا ان دل على شيء فهو انه يجب فتح تحقيق عالمي تحت رعاية الامم المتحدة لاجبار امريكا او الصين على الاعتراف الفيروس من صنع واحدة منهما اما خطأ او في إطار الحرب بينهما
7 - Noran الاثنين 13 يوليوز 2020 - 07:30
It is a terrifying scenario, and hopefully, they will produce a vaccination for this virus
8 - يوسف الاثنين 13 يوليوز 2020 - 09:49
الفروس جاي من الصين وبغيتو المناعة تدوم، بحال سلعتهم ماتادومش
9 - بلعربي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 09:56
كأن بهذا الفيروس يستهزئ ويتلاعب بالحياة والانسانية في هذا الكون.... الذي هو جزء منه..
10 - بوتي الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:29
دهن الخنزير قد يكون الحل وذلك بزرعه بين ذرات الفيروس واختها وبذلك تتم التباعد الفرق مكاني بين الفيروسات داخل الخلية وتتكون مضادات ذاتية التكوين من تلقاء نفسها ثم تندثر بواسطة التبادل الاسموزي والتلقيح اَي.دي.ان. هدا هو الحل الأخير لإنقاذ البشرية.
11 - سرمد الحق الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:42
تماما كما انذرتكم قبل شهرين لا علاج و لا لقاح المرض ، و لن المرض دوار يعاود إصابة من زال منه و بالتالي من لن يفتك به المرة الأولى فتك به مرة أخرى . أيها الناس استعدوا و أعدوا و تزودوا فإن خير الزاد التقوى .
12 - مواطن الاثنين 13 يوليوز 2020 - 11:49
بما أن فيروس كوفيد19 مركب من أربع جينات من بينها جينات فيروس في أي اش (السيدا)...فمن الطبيعي أنهم لن يجدوا له لقاح يحمي منه بما أنهم لم يجدوا إلى حد الساعة لقاحا يحمي من فيروس الإيدز منذ الثمانينات. الفرق أن فيروس الإيدز (باش منقولش في أي اش) ينتقل عبر العلاقات الجنسية و الدم و كوفيد 19 ينتقل عبر الهواء، العطس، اللمس...
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.