24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مجلس البيضاء يواجه اتهامات خرق قانون التعمير (5.00)

  2. حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع" (5.00)

  3. بنيس: الأسرة مكانُ التربية الجنسية .. وإصلاحات التعليم تغفل القيم (5.00)

  4. المغرب يرأس مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية‎ (5.00)

  5. بوريطة يؤكد وجوب الالتزام بعدم نشر أسلحة نووية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | تقرير دولي يحذر من معاناة أطفال مغاربة من التسمم بالرصاص

تقرير دولي يحذر من معاناة أطفال مغاربة من التسمم بالرصاص

تقرير دولي يحذر من معاناة أطفال مغاربة من التسمم بالرصاص

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" إن التسمم بالرصاص يُؤثر على ملايين الأطفال عبر دول العالم؛ ومن بينها المغرب.

جاء ذلك في تقرير نشرته المنظمة الأممية، الأسبوع الجاري، بمعية مُنظمة "الأرض النقية"، وهي منظمة دولية غير ربحية تركز على قضايا التلوث.

ويشير التقرير، وهو الأول من نوعه، إلى أن حوالي 1 من كل 3 أطفال، أي حوالي 800 مليون طفل على مستوى العالم، يُعانون من مستويات رصاص في الدم تبلغ 5 ميكروغرامات لكل ديسيلتر (ميكروغرام / ديسيلتر) أو أعلى؛ وهو المعدل الذي يتطلب اتخاذ إجراء لمعالجته.

وما يقرب من نصف هؤلاء الأطفال يعيشون في جنوب آسيا. وفي المغرب، تُقدر إحصائيات التقرير أن عدد الأطفال الذين يعانون من هذا المستوى يناهز 1,8 ملايين طفل. أما الذين يتجاوزون مستوى 10 ميكروغرامات لكل ديسيلتر فيناهز عددهم حوالي 209 آلاف طفل مغربي.

وقالت هنرييتا فور، المديرة التنفيذية لليونيسف، إن "الرصاص يُدمر بصمت صحة الأطفال ويؤثر على نمائهم، وقد يؤدي إلى عواقب مميتة".

وقام التقرير، الذي صدر تحت عنوان "الحقيقة السامة.. تعرض الأطفال للتلوث بالرصاص يُقوض جيلاً من الإمكانات"، على تحليل للتعرض للرصاص في مرحلة الطفولة أجراه معهد "تقييم القياسات الصحية" وتم التحقق منه من خلال دراسة تمت الموافقة على نشرها في مجلة "منظورات في الصحة البيئية".

ويُشير التقرير إلى أن الرصاص هو سُم عصبي قوي يُسبب ضرراً لا يمكن إصلاحه لأدمغة الأطفال، وهو مدمر بشكل خاص للرضع والأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات؛ مما يتسبب في إعاقتهم العصبية والمعرفية والبدنية مدى الحياة.

ويقول الخبراء إن التعرض للرصاص في مرحلة الطفولة مرتبط أيضاً بالصحة العقلية والمشكلات السلوكية، وبزيادة الجريمة والعنف، ويقدر أن يكلّف هذا الأمر البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط تريليون دولار بسبب خسارة إمكانات هؤلاء الأطفال الاقتصادية على مدى حياتهم.

وتفيد معطيات التقرير بأن إعادة التدوير غير الرسمية وغير القياسية لبطاريات الرصاص الحمضية هي مُساهم رئيسي في التسمم بالرصاص لدى الأطفال الذين يعيشون في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وحسب مُعدي التقرير، فإن الارتفاع في ملكية المركبات وعدم وجود تنظيم لإعادة تدوير بطاريات السيارات أدى إلى أن تتم إعادة تدوير ما يقرب من نصف بطاريات الرصاص الحمضية بشكل غير آمن في الاقتصادات غير الرسمية.

وتشمل المصادر الأخرى التي تساهم في تعرض الأطفال للرصاص في الماء من استخدام الأنابيب المحتوية على الرصاص، والرصاص من الصناعة النشطة والطلاء والأصباغ التي تحتوي على الرصاص، والبنزين المحتوي على الرصاص.

كما تتسب فيه أيضاً عُلب الطعام، وكذلك في التوابل، ومستحضرات التجميل، وأدوية الأيورفيدا، ولعب الأطفال وغيرها من المنتجات الاستهلاكية.

وبخصوص التوابل، أورد التقرير الأممي إلى أن المغرب يُعتبر من البلدان التي تم العثور فيها على تركيز أعلى من الرصاص في التوابل، إلى جانب كل من جورجيا وبنغلاديش وباكستان ونيبال.

ولفت التقرير الأممي إلى أن الآباء، الذين تتضمن مهنهم العمل بالرصاص، يجلبون غالبا الغُبار الملوث إلى المنزل عبر ملابسهم وشعرهم وأيديهم وأحذيتهم؛ وهو ما يُعرض أطفالهم عن غير قصد لهذه المادة السامة.

توصيات

ومن أجل مواجهة هذا الوضع، أوصت منظمة "اليونسيف" الحكومات في البلدان المتضررة باتباع نهج منسق لبناء نُظم للرصد والإبلاغ ووضع تدابير الوقاية والمكافحة".

ويشدد التقرير على أن تجهيز الأنظمة الصحية لكشف ورصد ومعالجة التعرض للرصاص بين الأطفال أمر ضروري، معتبراً أن "هناك حاجة إلى حملات توعية عامة مستمرة تستهدف الآباء والمدارس وقادة المجتمع والعاملين في مجال الرعاية الصحية".

كما دعت المنظمة الأممية إلى وضع تشريع لفرض المعايير البيئية والصحية ومعايير السلامة في تصنيع بطاريات الرصاص الحمضية ومواقع إعادة التدوير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - عنتاب بريك السبت 01 غشت 2020 - 23:36
عندما يكون اطفال يتسممون بالرصاص وعندما يصبحون شبابا هناك اما الهروب والغرق في البحار او التشرد في البلدان واما الغرق في المخدرات هربا من واقع الفقر والاقصاء والبطالة وهناك الانتحار بعد فقدان الامل هذا مع الاسف ما ينتظر اغلبية اطفال البلد بعد فشل الدولة وتدمير البلد !!
2 - قارئ المواضيع العلمية السبت 01 غشت 2020 - 23:38
عندما يأتي عاشوراء يضطر الاباء شراء لعب رخيصة,يلعب بها الاطفال يوم العاشوراء. لأن الالعاب المصنوعة من مواد جيدة ثمنها غالية جدا .فعليه ان يبيع ارض جده في البادية حتى يشتريها لاولاده. لماذا لا نصنع لعبت مغربية بالقش و يكون ثمنها معقولة و ليس ثمنا سياحيا. راقبوا منتجات الفقراء .لأنهم لا يحبون المرض كذلك.
3 - نعمة السبت 01 غشت 2020 - 23:40
الموضوع مهم جدا اين نجده بالتفصيل.وذكر ايضا بانه التوابل المستعملة بالمغرب فيها مادة الرصاص.اي نوع من التوابل .اريدوالمزيد من المعلومات لو سمحتم
4 - khalid السبت 01 غشت 2020 - 23:45
كنتو تكولو ديريكت لناس يبعدو من طاجين المفيرني حيت فيه الرصاص .. اساسا اوستراليا منعت استيراد الطاجين المغربي
5 - كمال المنصوري السبت 01 غشت 2020 - 23:57
لطالما حذرنا الدكتور الفايد من هذه المعادن الثقيلة لكنكم لا تحبون الناصحين.
الدكتور الفايد لا يريد لا مالا و لا شهرةً لكنه يريد الإصلاح، إلا أنَّ المفسدين و هم معروفون و من بينهم أحد التماسيح الكبيرة يحاربونه لأنه يتكلم ضد مصالحهم
6 - حماية المستهلك تهلكنا السبت 01 غشت 2020 - 23:58
الطواجين اللي تيلمعوا وكيسان اتاي المزوقيين والمذهبين والطباسل المزوقين بالصباغة والاليمنيوم والحلوى اللي في اليمنيون واواني اليمنيوم الطبخ السليم يكون في الطين عادي او السيراميك او الزجاج مسؤولية وزارة الصحة وحماية المستهلك
7 - فرانز كافكا الأحد 02 غشت 2020 - 00:00
صاحب التعليق 4 خالد
في الصميم الطواجن المفيرينين من بين الاواني الحد خطيرة ... و حتى كندا منعتو من دخول أراضيها
8 - Mounir الأحد 02 غشت 2020 - 00:02
جودة المياه الضعيفة و أواني الطبخ ناهيك عن السيارات والحافلات الخردة التي تجوب طرق المغرب من أهم مصادر انتاج الرصاص السام في غياب المراقبة الحكومية و الالتزام بمعايير جودة موثوقة
9 - au commentaire 1 الأحد 02 غشت 2020 - 00:05
la question ,,c,est pourquoi les parents qui n,ont pas les moyens ont beaucoup d,enfants
10 - انتبهو الأحد 02 غشت 2020 - 00:10
كل ما يعرض في المتاجر البسيطة والكبيرة والعصرية يحمل مادة الرصاص.
علماء التغدية مافتئوا يحذرون من المعلبات والبلاستيك والمواد المعدلة وراثيا، لكن لوبيات التجارة وتكديس الاموال على حساب صحة المواطن يحاربونهم.
عودوا إلى الطبيعة وستنتهي كل الامراض الناتجة عن الغداء المصنع.
11 - الرصاص و اللقاحات الأحد 02 غشت 2020 - 00:13
تجدر الاشارة الى ان معظم اللقاحات تحتوي على نسبة كبيرة من الرصاص و بالتالي فحقنها مباشرة في الدم يؤدي الى الاصابة بامراض خطيرة في الجهاز العصبي و الدماغ بالنسبة للاطفال والبالغين.
12 - وما خفي اعظم الأحد 02 غشت 2020 - 00:14
هاد المنظمات لا يتكلمون من فراغ كما يزعم البعض دراستهم موتقة بالارقام والحج والبراهين وليس بغريب ان تكون حكومتنا بعلم في الموضوع ولكنها تخفيه او تتجاهله وخير دليل على هذا هو نفوق عدة اسماك بمناطق في المغرب في حين زعموا انها بسبب قلة الاكسجين. انشري من فضلك
13 - radoaune الأحد 02 غشت 2020 - 00:14
موضوع مهم وخطير، المعادن الثقيلة لها وقع خطير على الصحة العقلية لأطفالنا، وللأسف تبقى مستويات تركيزها في بعض الأحيان غير معروفة، حين نجد بعض الورشات التي تشتغل بمواد تحتوي على المعادن الثقيلة في الأحياء السكنية، كاللحام وطولي وتور ونجار الألومنيوم، فعن أي بيئة سليمة نتحدث؟ أضف إلى هذا اواني الطبخ الغير الصحية التي تحتوي على الألومنيوم والرصاص وتفلون، وكذا بعض العادات السيئة في الطبخ كاستعمال ورق الألومنيوم وورق البلاستيك papier film، والاواني البلاستيكية لتخزين الطعام، دون ان انسى مواد التجميل مزيل التعرق وصباغات الأظافر، حفاظا على صحة اطفالنا وجب علينا التثبت من مصدر وتركيبة المنتجات التي نقوم بإقتنائها، وكذا تغيير عاداتنا الغذائية (الإبتعاد عن القلي)، والإكثار من الخضراوات والفواكه.
14 - كولولو الأحد 02 غشت 2020 - 00:15
غادي تخرج حكومة فاشلة ببيان تكدب و تلسقها للجزاءر
15 - خالد مكناس الأحد 02 غشت 2020 - 00:44
شكرا لهسبريس على هدا الموضوع لي تيهم صحة الإنسان بصفة عامة و كتتمة مكرهناش تخصصوا موضوع آخر عن المظيفات الغذائية المضرة بالصحة و النسب المفرطة من السكر و الملح في بعض المنتجات المصنعة....
16 - هاااني الأحد 02 غشت 2020 - 00:45
الرصاص، الألمنيوم، الزئبق .. هي منا و نحن منها. كبرنا في عزها و لن تتخلى أو نتخلى عنها. كل المعادن الثقيلة جزء من حياتنا اليومية و لا نعرف كيف سنتخلص منها. الحمد لله أننا نأكل زيت الزيتون و نشرب الشاي بكثرة، و في وقت الرمان و الماندرين و الدلاح و العنب نتناول ما يكفي لمعادلة الميزان. و إلا لكان معدل حياتنا لا يتعدى ال 30 سنة.
17 - نتمنى حماية المستهلك الأحد 02 غشت 2020 - 00:59
بخصوص التوابل المستوردة من اسيا وخصوصا الصين كما نطلب من المسؤولين الاستيراد من اليابان وخصوصا الشاي شاي اليابان صحي ومتنوع الشاي الابيض والرمادي والاحمر والاخضر كلها صحية وجودة عالية لون ومذاق عوض الشاي الصيني المغشوش حفظ الله الجميع
18 - Moha... الأحد 02 غشت 2020 - 01:19
إضافة إلى ما حاء في التعاليق السابقة هناك مشكل تناول الأطفال وبشكل رهيب، لمنتجات "غذائية" مصنعة بمواد أغلبها من مواد محضورة ومعلبة في أكياس بلاستيكية أو من الألمنيوم لا نعرف مدى خطورتها على الصحة...
19 - ⵜⴰⵎⵎⴰⵢⵜ ⵃⴰⵎⵉⴷ الأحد 02 غشت 2020 - 01:35
اخطر تسمم هو انعدام الاخلاق وسوء التربية والتعليم . تسمم بالرصاص ارحم من تسمم بسوء التدبير
20 - Solaimane الأحد 02 غشت 2020 - 03:06
حاليا في عام 2020 من البديهي إدراك واستيعاب أن إنجاب طفل هو فكرة جد سيئة و مكلفة جدا... جميع المؤشرات سلبية في هذا الكوكب ولم تعد الحياة آمنة... هذه حقيقة وليس مجرد كلام، كل شيء جلي واضح وضوح الشمس.
21 - The bostoniqn الأحد 02 غشت 2020 - 04:37
مادة الرصاص خطيرة جدا للاطفال اقل من5 سنوات، الطفل كيتكلخ، الفهم ديالو كيولي تقيل، يعني هاد المادة كتاثر على دماغ الطفل.
اول مكان كتوجد فيه هي الصباغة، ، انا ماعارفش واش الصباغة في المغرب فيها بلومب او لا، اذا كانت خاصها تحيد كن الدار نهائيا، و المادة لكيملسو بها الطجين، و الالومنيوم،.
و الاطفال ماخاصش تخليهم كيلعبو بالصبابط،.
22 - مواطن مغربي الأحد 02 غشت 2020 - 11:12
الخطر الكبير على الأطفال هي اللقاحات التي تعطى لهم بعد الولادةالى خمس سنوات فهي تحتوي على نسبة كبيرة من الرصاص و قد اشار الى ذلك طبيب وباحث أمريكي حيث اكد ان هذه القاحات تسبب تدمير للاجهزة الدماغية مما يؤدي الى ظهور العديد من الامراض وكان يقول انه يجب ايقاف التعاطي لهذه اللقاحات في عدة محاضراته بل وقد أسس جمعية تناهض هذه التوجه، بعد ذلك عثر عليه ميتا وقيل أنه انتحر ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟
23 - ابوهاجوج الجاهلي الأحد 02 غشت 2020 - 12:28
الاواني المصنوعة من الطين مثل الطاجين المغربي في اغلب الاحيان تحتوي على نسبة عالية من الرصاص.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.