24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2106:5313:3517:0920:0721:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. "أم الربيع" ينهي حياة تلميذ قاصر نواحي البروج (5.00)

  2. طبيب نفساني: "لعبة القط والفأر" تطبع علاقة المغاربة بالكحول (5.00)

  3. غرق الصحة (5.00)

  4. براهمة: المغرب يقف على حافة "السكتة الدماغية" (5.00)

  5. "حُكم دولة القرون الوسطى" .. عبارة أفقدت اليازغي منصبه السّامي (5.00)

قيم هذا المقال

4.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | بيئة وعلوم | الحقد يُضعف المناعة ويجعلك فريسة للسرطان

الحقد يُضعف المناعة ويجعلك فريسة للسرطان

الحقد يُضعف المناعة ويجعلك فريسة للسرطان

حذر خبير أورام من خطورة الاستسلام للمشاعر النفسية السلبية كالحقد والضغينة والاكتئاب لدورها في إضعاف جهاز المناعة، وإعطاء فرصة للخلايا السرطانية من اختراق الجسم.

وقال الدكتور منير أبو العلا، أستاذ جراحة الأورام بجامعة القاهرة، "المشاعر السلبية كالغل والحقد والاكتئاب تتسبب في ضعف جهاز المناعة، وهو ما يجعل الإنسان عرضة بدرجة كبيرة للإصابة بالأورام السرطانية التي تنتشر أسبابها من حولنا".

وأضاف أبو العلا قائلا: "هناك عوامل عديدة تقف وراء الأورام السرطانية، منها ما هو كيميائي كتلوث الماء والهواء، ومنها ما هو وراثي، وكلنا نتعرض لهذه العوامل، لكن لا نصاب جميعا بهذه الأورام، والسبب في ذلك هو أن الجسم الذي يتمتع بجهاز مناعة قوي يستطيع أن يقاوم هذه العوامل فينجو من المرض، بينما لا يستطيع الجسم الذي لديه جهاز مناعة ضعيف من التصدي لها، وبالتالي يصاب الإنسان بالورم".

وأكد الدكتور أبو العلا على ضرورة الانتباه لهذه العوامل النفسية ودورها الخطير في الإصابة بالأورام، مشيرا إلى أن الغالبية يركزون على العوامل المادية، ويهملون الجانب النفسي.

وعن سبل الوقاية من المرض، قال أبو العلا: "لا بد من التخلص من هذه العوامل النفسية السلبية.. والعودة للطبيعة في كل شيء.. في الطعام والشراب والهواء.. والبعد عن التلوث في كل هذه الأمور".

وكانت تقارير صحفية ذكرت أن الحقد الزائد والغضب والتخطيط للانتقام كلها أمور تزيد من التوتر العصبي، وتضعف المناعة وتحفز الخلايا السرطانية.

ونقلت عن القس مايكل باري، مسؤول الشؤون الدينية في مستشفى لعلاج السرطان قوله: "إن المشاعر السلبية من غضب وكره وحقد تؤثر فعليا في الصحة الجسدية، وكذلك على الصحة العقلية، وبالتأكيد ستتأثر الأبعاد الروحية أيضا".

وألف القس باري الذي بحث لسنوات في هذا المجال كتابا يحمل عنوان "مشروع المصالحة"، وقال إنه الطريق إلى التغلب على مرض السرطان، والحفاظ على صحة جيدة، والوصول إلى السعادة والراحة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - doomer الاثنين 20 فبراير 2012 - 07:27
الله الله الله هي الحاقد وجماعتو المناعة نقصات عندهم والسرطان فالطريق؟!!

أنا بعدا مانضنش حيتاش الحاقد غير كيمثل الحقد باش يتشهر ولي تابعينو غير كيقلدوه
2 - مهدي الاثنين 20 فبراير 2012 - 08:30
لو إلتزمنا بديننا الإسلامي إيمانا وقولا وسلوكا وعملا لانتفت منا كل هذه الأمراض الذي يتحدثون عنها...فهو لم يترك صغيرة ولا كبيرة في جوانب الشخصية الإنسانية إلا وعالجها من أصولها وجذورها...وخير مثال اهتمامه بالصحة النفسية التي تبدأ من الإيمان بقضاء الله وقدره والتربية الخلقية التي تنبذ الحقد والحسد والكراهية والغضب... وغيرها من السلبيات التي تكون سببا للإصابة بالأمراض..
3 - youssef daif الاثنين 20 فبراير 2012 - 09:05
زوينة هادي ، هي قولو مسمحنك يا ريس مبارك او صافي
4 - حر وحر وحر الاثنين 20 فبراير 2012 - 10:34
خاصة اذا كان هذا الحقد موجه الى الشعب
5 - الادريسي الاثنين 20 فبراير 2012 - 10:34
هي ذابا كل الحاقدين على الوضعية والمحتجين سيصابون بالسرطان؟
آ سيدي راكم منتابهين لصحة المغاربة الله يرحم الوالدين..
الحقد ماشي يدير السرطان راه يقتل بالفقصة.
6 - AHMED الاثنين 20 فبراير 2012 - 10:35
الوصفة النبوية التي لا يستطيعها الا الأقوياء تضمن سعادة الدنيا والاخرة هي "(صل من قطعك واعف عمن ظلمك و أعط من حرمك) هذا هو المتدين حقا.
7 - موتوا بغيضكم الاثنين 20 فبراير 2012 - 10:38
هذا يفيد أن كل حسود وحقود مصيره أن يموت بغيضه . سبحان الله (قل موتوا بغيضكم إن الله عليم بذات الصدور ) . هذا عقاب لكل من يكن في قلبه حسدا أو حقدا للناس على نعمة أنعمها الله بها عليهم وأحيانا قد يحقد الحقود ويحسد شخصا ويتمنى له الزوال من فوق الأرض ، ويمضي جل وقته في التفكير في كيفية النيل منه ، فتجد الحسود والحقود يصاب بمرض السكر والضغط الدموي ويسود وجهه كيدا وغلا ويكرس كل طاقته في التفنن في المس بسمعة المحسود وتشويهها ...إلا أن طبيعة الجسم البشري جبلت على الخير ، فيصبح جسم الحسود عدو صاحبه ليثور وتتكاثر خلاياه لتقتل الروح الأمارة بالسوء . يا سبحان الله ، حتى لو أن المظلوم ليس له من يدافع عنه فإن الله جعل له مخرجا بسلاح بيولوجي وبيوكيميائي مبرمج في جسم كل شرير من الصنف البشري .نسأل الله الشفاء لكل نفس طيبة أصابها المرض بسبب آخر لا علاقة له بالحقد ، لأن كيمياء المحيط أدت إلى تفشي هذا المرض بشكل متسارع ، ونسأل الله أن يحفظ كل نفس طيبة خيرة من كل سوء.
8 - لحن بوتنفيت الاثنين 20 فبراير 2012 - 11:05
لذا حرم الاسلام الحقد و الحسد و البغضاء و المشاحنة و الغيبة و النميمة
9 - اوعنا بلعيد الاثنين 20 فبراير 2012 - 11:05
باختصار امثالنا الشعبية في حذ داتها تخلص كل ما وصل اليه علم النفس الم يقل مثلنا الشعبي ان المسموم كيموت بسموا ؟؟؟
10 - Mouhajir الاثنين 20 فبراير 2012 - 11:32
ألا بذكر الله تطمءن القلوب. صدق الله العظيم
11 - غزلان الاثنين 20 فبراير 2012 - 11:32
هذا صحيح ، منذ تعرضت لحدث اليم في حياتي و اصبت بمرض الاكتئاب ، اصبحت مناعة جسمي ضعيفة جدا و اصاب كثيرا بامراض اخرى .
لكن الاكتئاب مرض عندما يصيبنا لا نستطيع تجنبه
12 - عابر سبيل الاثنين 20 فبراير 2012 - 12:10
وصدق الله القائل : هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ .
مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ : > اية اعجازية بكل المقاييس .فكيف للغيظ أن يؤدي للموت ؟ الجواب أعلاه ..الحقد يُضعف المناعة ويجعلك فريسة للسرطان...وأغلب السرطان يؤدي بصاحبه للموت.
فسبحان الله تعالى عما يصف الجاهلون.
13 - جواد الاثنين 20 فبراير 2012 - 12:23
زمان و الان تيكولوا الفقصة تتمرض بالسرطان و كانوا تيضجكوا علينا هاهم وصلوا لتجاربنا الله يعفو على كل مريض و يجعله له بمغفرة الذنوب و وقانا الله من كل سوء .
14 - ابن خلدون الاثنين 20 فبراير 2012 - 12:50
شكراً على المعلومة الهامة، بارك الله فيكم .
15 - يوسف المغربي الاثنين 20 فبراير 2012 - 15:18
كاين الفرق ما بين البغض و الحقد.الحقد هو إضمار الشر للأخرين هو غالبا ما يكون ممزوج بالحسد و يؤدي إلى مضاعفات صحية لصاحبه
16 - Farid-Paris الاثنين 20 فبراير 2012 - 16:27
حتى المنتخب الوطني يضعف المناعة و يؤدي إلى السرطان
17 - Rim الاثنين 20 فبراير 2012 - 19:26
عندي لكم واحد القصة تقدر تجيكم غريبة،عندي أخت أكبر مني لكنها تكرهني لحد الجنون والسبب هو أني تزوجت وكونت حياتي قبل منها،وحتى قبل ما نتزوج ما كانتش تتحملني لأني كنت إجتماعية وعندي صديقات في الجامعة وهي ما كانوش عندها،وسبب آخر ولي أنا شخصياً ما تنآمنش به هو أن الناس تيقلو ليا انتي زوينة قدامها،كانت ديما تتكرهني لدرجة لا تصور وإلى حد الآن،ما تاتهضرش معايا نهائياً،وأنا تنحاول نتقرب منها لكن هي ما تتبغيش،وتتحاول ما أمكن تخلي خوتي صغار ما يحملونيش حتا هوما لكنها ما قدراتش....أنا ديما تندعي معاها الله يجيب لها شي ولد الحلال حتى هي يمكن توقف الحقد ديالها عليا أو أي حاجة ممكن تفرحها في حياتها و تخليها تتغير ،،،،هاد القصة تقدر تجيكم مضحكة لاكن ما تهكموش عليها حيت أي واحد يقدر يطيح فيها
18 - ام صهيب الاثنين 20 فبراير 2012 - 19:51
عفانا الله واياكم مما ابتلى به كثيرا من خلقه
المسلم من سلم الناس من لسانه ويده
19 - الصحة الروحية الاثنين 20 فبراير 2012 - 21:20
لايمكن الا القول ان الصحة النفسية لها دور فعال في تنمية القوة النفسية والمادية لكن كيف يمكن التغلب علي الحقد؟
20 - جمال الثلاثاء 21 فبراير 2012 - 00:10
سبحان الله
ادفع بالتي هي احسن
والدي بينك وبينه عداوة كانه ولي حميم
21 - allal الثلاثاء 21 فبراير 2012 - 08:00
يفول العلماء..ان اول جريمة يسبقها عقابها الا و هي جريمة الحقد.لمادا.لان الحاقد قد تشتعل فيه نيران الحقد و البغض وحب الانتقام قبل ان يقع اي مكروه للدي يحقد عليه ويتمنى زوال النعمة عنه او تدميره بالكلية.و هكدا يموت الحاقد بغيظه رغم ان صاحبه في مناى عن اي مكروه.والسؤال المطروح عند علماء العقيدة هو ..لمادا المؤمن لا يحقد.و الجواب لانه بكل بساطة يعلم علم اليقين بان الامور كلها بيد الله وما من دابة الا و هو اخد بناصيتها.قد يؤديك اي انسان او قد يضرك ان سمح الله بدلك فهو القاهر فوق العباد وان قلوب العباد بين اصبعيه يصرفها كيف يشاء .ولا يستطيع اي خلق في هدا الوجود ان يملك لاي شخص نفعا او ضرا الا بادن الله.فالله هو وحده الدي يقدر الضر و النفع.اما مجرد الادى فتلك اقدار الله يسلط البعض على البعض لحكمته البالغة حتى يمتحن الناس و يكفر السيئات.فتعلق بالواحد القهار و لا تحقد على احد.و لو شاء الله لصرف كيد الجميع.و ما حقد يوسف على اخوته و لا خير الانام محمد.ص. ..ادهبوا فانتم الطلقاء. شكرا لصاحب المقال و شكرا لهسبريس.و ما احسن الغفران....................................
22 - أبو عمران الثلاثاء 21 فبراير 2012 - 12:05
قال الشاعير:
لله ذر الحسد ما أعدله *** بدأ بقلب صاحبه فقتله
23 - BRAHIM الجمعة 24 فبراير 2012 - 22:56
تزكية النفس تعني باختصار تطهيرها من الشرك وما يتفرع عنه، وتحقيقها بالتوحيد وما يتفرع عنه، وتخلقها بأسماء الله الحسنى مع العبودية الكاملة لله بالتحرر من دعوى الربوبية، وكل ذلك من الإقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم. فقد قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنْ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ} [الحجرات: 12].
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال