24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الشرطة تتصدى لترويج المخدرات بمدينة الصويرة (5.00)

  2. التصالح مع أرقام الإصابات بـ"كورونا" يتسلل إلى نفوس المغاربة (5.00)

  3. "الفيروس" يُغلق 118 مدرسة ويصيب 413 تلميذا و807 أساتذة (5.00)

  4. ارتفاع الأسعار يؤزم وضعية معيشة الأسر الهشة (5.00)

  5. العلمي يُقدم تفاصيل مخطط الإنعاش الصناعي في أفق سنة 2023 (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | تقرير أممي يحذر من وجود تركيز عالٍ للرصاص في التوابل بالمغرب

تقرير أممي يحذر من وجود تركيز عالٍ للرصاص في التوابل بالمغرب

تقرير أممي يحذر من وجود تركيز عالٍ للرصاص في التوابل بالمغرب

حذّر تقرير أممي، صدر منذ أيام، من وُجود تركيز عالٍ من الرصاص في التوابل التي تُباع في المغرب؛ وهو ما يشكل خطراً على صحة المستهلكين، ما دفع جمعيات لحماية المستهلك إلى التنبيه إلى هذا الخطر.

وجاء في التقرير، الصادر عن منظمة "اليونسيف" ومُنظمة "الأرض النقية"، أن المغرب يُعدّ من البلدان التي تم العثور فيها على تركيز أعلى من الرصاص في التوابل، إلى جانب كل من جورجيا وبنغلاديش وباكستان ونيبال.

وأشار التقرير إلى أن الرصاص هو سُم عصبي قوي يُسبب ضرراً لا يمكن إصلاحه للدماغ وخصوصاً لدى الأطفال، حيث يمكن أن يتسبب في إعاقتهم العصبية والمعرفية والبدنية.

حول هذا الموضوع، قال وديع مديح، الكاتب العام للجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك، إنه "لا يمكن الجزم بأن كل التوابل التي تباع في المغرب تحتوي على الرصاص"؛ لكنه أقر بأن "السوق المغربية تعرف رواجاً بعض التوابل المغشوشة التي توجد بها شوائب وتضاف إليها مضافات غير جيدة".

وأضاف مديح، في تصريح لهسبريس، أن "جزءًا من التوابل يتم طحنها في آلات غير مطابقة للمواصفات المطلوبة والتي تستوجب استعمال آلات المصنوعة من معدن الإينوكس.

ووفق إفادات مديح، فإن استعمال بعض التجار لآلات الطحن الحديدية، التي تقل أسعارها مقارنة بآلات طحن من معدن الإينوكس، يتسبب في إفراز شوائب تمتزج مع التوابل.

ولفت مديح إلى أن عدداً من التجار يلجؤون إلى طرق عديدة للغش فيما يخص التوابل، حيث يُضيفون زيت المائدة أو المحروقة بالنسبة للفلفل الأحمر، وبقايا الدقيق بالنسبة للفلفل الأسود.

حسب المتحدث، فإن الخطورة تكمن في أن المستهلك المغربي يقتني هذه المنتوجات من الأسواق والتجار دون أن تكون ملفوفةً، أي لا تتوفر على العنونة ومصدرها ومكوناتها وصلاحيتها واسم الشركة.

وحث مديح المغاربة على مراقبة المنتجات قبل اقتنائها، معتبراً أن "المستهلك هو المراقب الأول"، إضافة إلى مراقبة السلطات المعنية للأسواق بشكل مستمر حفاظاً على سلامة المواطنين.

وتفيد تقديرات غير رسمية بأن استهلاك المغاربة من التوابل يناهز حوالي 35 ألف طن سنوياً، ويتم اللجوء إلى استيراد نصف هذه الحاجيات من الخارج.

ويضم عرض التوابل في السوق المغربية أكثر من عشرين نوعاً، ويأتي الفلفل الأحمر والفلفل الأسود على رأس الأنواع الأكثر استهلاكاً من قبل الأسر المغربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (74)

1 - مواطن الخميس 06 غشت 2020 - 16:37
يا ربي السلامة من كارثة لكارثة ها كورونا ها الحجر الصحي ها الطوارئ الصحية زدتونا العطرية فيها الرصاص الله يا ربي الله
2 - احلام الخميس 06 غشت 2020 - 16:39
ما كاين ما حسن من تشري التوابل و تتنقى و تغسل و تشمس و تطحن في دار.... اما تشرى مطحونة فهاداك هو المرض بعينيه و ودنيه و السلام عليكم
3 - مواطن الخميس 06 غشت 2020 - 16:42
حتا العمارة ديال الضرسة اللي كحلة يمكن فيها الرصاص، اللي عندو شي معلومات يفيدنا و شكراً
4 - islam الخميس 06 غشت 2020 - 16:47
عليها ولينا فدار غا لقرطاس ونكير لحفيض الله
5 - nourrr الخميس 06 غشت 2020 - 16:48
الحمد لله حنا كنطحنو العطرية على يدينا ربما لي كتباع مطحونة وكتعرض للغبرة والشمس وماشابه لكن الثوابل المغربية مشهود لها بالجودة وطنيا رعالميا وشكرا التنبيه فهذا لن يجعلنا نتخلى عليها لاننا نعلم مصدرها
6 - مواطن الخميس 06 غشت 2020 - 16:49
بعد لحوم الأضحية الفاسدة. التوابل القاتلة. وماذا بعد. لك الله يا مغربي.


.
7 - كريم الخميس 06 غشت 2020 - 16:52
غالبا ما أقتني التوابل من المحلات التجارية العصرية حيث تكون ملفوفة ومعبأة بطريقة صحية تحافظ على جودتهاوتحمل كل المعلومات عن مصدرها وتاريخ صىلاحيتها،عكس ما يباع في الأسواق حيث تكون مكشوفة ومعرضة للتلوث وغير معروفة المصدر ولاالتاريخ.
8 - Hasan الخميس 06 غشت 2020 - 16:53
الغش في كل شيء.
ادعوا معي لكي اغادر المغرب الى بلد اوروبي. ربما بينكم شخص مستجاب الدعاء.
9 - ابو هاجوج الجاهلي الخميس 06 غشت 2020 - 16:53
مادة الرصاص لا توجد في التوابل فقط. ان الطاجين المغربي المصنوع من الطين (الفخار) اكبر مصدر لمادة الرصاص وهذا مؤكد بابحاث مخبرية قامت بها هولندا اكثر من 20 سنة مضت وحذرت المغاربة القاطنين من طهي اكلهم في هذه الاواني وشكرا
10 - عزالدين الخميس 06 غشت 2020 - 16:53
اين هي المراقبة، اين هما المختبرات، اين هو المكتب الوطني للسلامة الصحية، حسبي الله ونعم الوكيل.
11 - Samir الخميس 06 غشت 2020 - 16:54
هذا دور onssa في مراقبة المواد المستهلكة في المغرب
12 - محمد الخميس 06 غشت 2020 - 16:55
التاجر، العامل، الموظف، النائب، القائد، الوزير، الاستاذ الكل يغش في مجاله والشعب في غيبوبة.
13 - Aziz الخميس 06 غشت 2020 - 16:56
المراقبة من اختصاص الدولة. وكفى من الاعتماد على المواطن فقط. فحتى الاسواق الكبيرة و الاسواق الممتازة تبيع لزبائنها الفلفل الاحمر والاسود بدون عنوان ولا وقاية. فهذه المادتان و اخرىات مطروحة امام ترددات الزبائن و تنفساتهم. بدون رقيب ولا حتى معرفة مصدرها.
14 - محمد من خريبكة الخميس 06 غشت 2020 - 16:58
على الدولة التشديد في مراقبات كل انواع التوابل. ترى جبالا من التوابل في كل المحالات التجارية و الدولة عاجزة علو اخد عينات منها لفحصها و اختبارها. و كذلك منع الات الطحن الحديدية التي تراها كلها صداء . فكل الالات المتعلقة بالتغدية يجب ان تكون من معدن الانوكس و ليس الحديد. فالمواطن البسيط ليس له حيلة و لا مختبرات.
15 - Moroco الخميس 06 غشت 2020 - 17:01
ايام الاباء و الاجداد كانو يدقون التوابل بالمهراس النحاس و الخشب لهذا كانت نسب الامراض قليلة خصوصا سرطان
16 - بيضاوي الخميس 06 غشت 2020 - 17:03
التقرير الأممي يتحدث عن الرصاص في التوابل والجامعة المغربية للمستهلكين تتحدث عن الغش في التوابل!!!!!!!!!!!!!!!!!
17 - Hicous الخميس 06 غشت 2020 - 17:05
للتذكير، فأغلب التوابل الموجودة في الأسواق المغربية تتم استيرادها من آسيا من الهند خصوصا اللهم الفلفل الأحمر.
18 - sefrioui الخميس 06 غشت 2020 - 17:13
سبحان الله العلي العظيم. !!!..لم يبق لهم سوى التوابل بالمغرب. بلدنا قائم وشامخ رغم كيد الكائدين. فلن تفلحوا في زرع سمومكم. الله يحمي الامة من غدركم وحقدكم.
19 - salim الخميس 06 غشت 2020 - 17:14
ومادام فيها خطر حسب كلام المختص لاش ماتعلمو السلطات ويبحسوها ويمنعو اصحابها من بيعها مادمتم اصحاب خبرة حيث ماشي كاع المواطنين يعرفون القيمة الغذائية اومكونتها وشكرا لكم كملو جميلكم الله اجازيكم كل خير
20 - تصحيح التقرير الخميس 06 غشت 2020 - 17:14
هذا التحذير من وجود تركيز عال من الرصاص في الثوابل يعني به الثوابل الحقيقية.اما المغشوشة سننتظر تقريرا اخر يخبرنا وجود مواد مسرطنة
21 - يونس الخميس 06 غشت 2020 - 17:17
وأين مؤسستنا الوطنية(l'ONSSA( من هذا.? أتغط نوما كمثيلاتها؟
22 - oussama الخميس 06 غشت 2020 - 17:18
نزيدو هادي على سيدي حرازم ياربي السلامة
23 - noureddine الخميس 06 غشت 2020 - 17:24
لا حول ولا قوة الا بالله العظيم التوابل تحتوي على الرصاص النعناع مسموم سيدي حرازم يحتوي على جراثيم وما اخفي اعظم .
24 - مواطن يكره الغشاشين الخميس 06 غشت 2020 - 17:28
ما تنساوش ما يضيفه الفلاحون اليوم من محليات وملونات كيماوية للفواكه والخضر ومواد تسرع الانضاج بمقاييس تتجاوز المحدد دوليا.
الكل يلهث وراء الربح السريع على حساب صحة المواطن البسيط.
لا بد من الرجوع إلى الطبيعة.
25 - belahcen الخميس 06 غشت 2020 - 17:28
ان هذا الخبر قديم جدا لان هناك تجارة غير مقننة و ان هذه المواد اكثرها تمر عن الجمارك وبشهدات طبية مزورة من الصين والهند وباكستان منذ زمان. والمسوءولية تتحملها الادارة في مراقبة الجودة وشهادة التوابل واصل البلد المستوردة. ان المواطن ليست له مختبرات التحاليل للمواد موجودة في كل مدينة وربما حتى مدة الصلاحية تكون مفقودة.
26 - المهديوي الخميس 06 غشت 2020 - 17:30
اي واحد كيشري عطرية مطحونة فهو يستحق ما يحصل له . حنا فدار كنشريوها عرق او حبوب و كنطحنوها فدار او يطحنها لعطار قدامك الى شفتي عندو مكينة نقية ديال اينوكس . تحميرة هي الوحيدة لي كنشريوها مطحونة و لكن اصلا حنا قليل فاش كنخدمو بيها المهم عندنا هو لخرقوم - سكنجبير - لبزار - كمون
27 - Hamza الخميس 06 غشت 2020 - 17:31
و فين هي "أونسا" لي حنا غانتسناو حتى تجي الأمم المتحدة !!!
28 - Tamazight الخميس 06 غشت 2020 - 17:33
مند سنوات لا اخد المؤكولات في الخارج لما اسافر الى المغرب. قهوة و قرعة ماء. اشتريت يوكورت لابنتي، ولو ان التاريخ لم يمر. كاد دلك ان يقتل الطفلة. اما السندوتش و الطواجن و الحوت . حتى ارجع الى اوروبا
29 - Max الخميس 06 غشت 2020 - 17:38
كثرة مواد السامة موجودة في:
الخطر و الفواكه .
النعناع.
الدجاج الرومي.
الزيتون التجاري.
الألبان و صناعتها.
السمك المستورد.
اللحوم الصناعية.
ثلوت الجو قرب المعامل الصناعية.
ثلوت بعض الآبار قرب المعامل .
ثلوت المياه في أنابيب القديمة.
ثلوت بعض الأنهار و الوديان بسبب الصناعات.
30 - RFK الخميس 06 غشت 2020 - 17:44
الرصاص الموجود في التوابل هو موجود في تركيبه التوابل نفسها. هذا ناتج ان النبته تمتص الرصاص من تربه نسبه الرصاص كبيره فيها. حتى لو طحنتي العطريه بنفسك لن يغير كميه الرصاص الموجود في التوابل. على وزاره الصحه ان تفرض عمل تحاليل نسبه الرصاص في الدم للاطفال الاقل من 5 سنوات سنويًا كما هو معمول بيه في الدول المتقدمه.
31 - جبيلو الخميس 06 غشت 2020 - 17:49
المغرب، جورجيا، بنغلاديش، باكستان، نيبال. الحر بالغمزة والعبد بالدبزة. إنتهى الكلام !
32 - الركاكي الخميس 06 غشت 2020 - 17:57
التوابل المستوردة من الهند تنقسم الى قسمين قسم خال من المبيدات الحشرية وهو مرتفع الثمن ويصدر الى اروبا والدول المتقدمة والقسم الآخر متشبع بالمبيدات الحشرية والمواد الكيماوية ورخيص الثمن وهذا هو الذي يستورده الموردين المغاربة والافارقة على العموم ويعتبر غير صالح للاستهلاك ويمر عبر الموانىء المغربية مرور الكرام ويباع في الاسواق المغربية بدون حياء ولا يسعنا الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل
33 - M. Essette الخميس 06 غشت 2020 - 18:11
الغش في التوابل ظاهرة منتشرة في المغرب و ذلك نظىرا للكثرة الطلب عليها و انعدام المراقبة الحثيثة على هذا النوع من السلع.
كما اود ان اضيف ان آخر ما تكتشفته هو الغش في البيض حيث بعمد البا٠ئع الى و ضع البيض الرومي غي اناء ممزوج لالماء و مادة جافيل لمدو 12 ساعة حتى يتغير لونه الى بياض يوحي بانه بيض بلدي دون ان يعي الباءع الغشاش ان مسام البيض يسرب الهواء و الضوء و البكتيريا.
و هلم جرا من انواع الغش في المواد الغدائية و خصوصا في الخبز و الاكلات السريعة.
34 - العيدي الخميس 06 غشت 2020 - 18:13
يجب الإكثار من التوعية عبر التلفاز و الراديو لربات البيوت للانتباه الى التوابل قبل اقتناءها للحفاظ على اسرهم.وهي طريقة توعية لا تتطلب مجهود كبير من السلطات المسؤولة. وما عليها هو أن تعقد صفقة إشهار مع الإعلام السمعي البصري و الجراءد.
35 - غرييب الخميس 06 غشت 2020 - 18:13
منين غد جي هاذ رصاص؟؟؟
توابل كي طحنها العطار عوض المستهلك هاذا هو الفرق... لكن لكنعرفوا ان منافع التوابل على الامراض فعالة!!!... والامم المتتحدة اصبحت الان تهتم بتوابل المغرب وقحة المغربي...امممم
36 - السوسي الخميس 06 غشت 2020 - 18:14
لقد استبدل الرصاص بمزيج اخر يسمى لامالكام ومعناه بالعربي الخليط ويحتوي هو نفسه على الزئبق وهو مسموم كما هو معروف غير ان البعض ينفي ذلك ولازالت الشكوك والتهم وترتبك الاراء وتتشابك نظرا للمصالح المادية الضخمة والمتباين بين الفريقين
37 - Naima الخميس 06 غشت 2020 - 18:17
أنا مافهمتش وآش هاد الناس الي كايغشوا وآش ماعندهمش غير شي شوية ديال العقل قالك أذكياء وآش ماعرفينس انهم كيف تدين تدان هم الخاسر الأكبر كيوكلو لعائلاتهم الحرام ناهيك عن ظلم العباد خاسرين من جميع النواحي او كاليك كايتشترو على خلق الله ها الحمص المحروق طاحنينو مع القهوة ها لابريك الحمر مخلطينو مع الطحميرة.
الله ابعد علينا بلاهم و شرهم.
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
38 - Tamazight الخميس 06 غشت 2020 - 18:17
واش أوروبا ما فيهاش الغش و الزيوت المهدرجة و المواد المسرطنة. سبحان الله.
39 - ادريس الخميس 06 غشت 2020 - 18:20
حذّر تقرير أممي . اما onsa في في سبات طويل
40 - ABDELFATTAH الخميس 06 غشت 2020 - 18:24
ارجوكم صدقوني.... الغش لا ينفع وله عواقب خطيرة على صاحبه....لقد اعترف لي بائع انه كان يخلط الهريسة الحارة بخشب النجارة في ما مضى وانا اراه اليوم بعدما كان ثريا جداااا كيف اصبح لا يملك حتى هاتفا جوال... وما ذاك الا من انتقام المولى عز وجل منه.....فحذروا الغش لان ربحه السريع ياتي معه الخراب السريع....
41 - راضي الخميس 06 غشت 2020 - 18:24
هذا اللغط يذكرنا بالخبر الذي اعلنته ذات سنة أستراليا حول وجود مادة الرصاص في الطجين المغربي وذلك فقط لانهم لم يفهموا سر المذاق والبنة لي فالطجين المغربي ،فعادوا ادراجهم خائبين.
42 - AMIR الخميس 06 غشت 2020 - 18:34
التوابل التي تعرض في واجهة المتاجر والتي تباع بالتقسيط غير صالحه للاستهلاك لانها اصلا ملوثه من غبار الشوارع وما يفوح من افواه الماره والباعه والزبناء .ناهيك عدم وجود ما يشير الى عمليه صلاحيتها والأخطر هو خلط الجديد منها بالقديم وبذالك يصبح الكل قديم وهذا يؤدي الى انتشار داخلها ديدان من الحجم الصغير من الصعب رأيته بالعين المجرده.
ولكل هذا يجب منع ترويجها بهاذا الشكل منعا تاما وذالك حفاظا على صحه المواطن.
التوابيل يجب ان تباع في قوارير زجاجيه صغيره الحجم مع توضيح مده صلاحيتها كتابيا ومصدرها وعن العناصر التي تتكون منها.
43 - Oussama الخميس 06 غشت 2020 - 18:35
ان فعلا هناك جمعيات للمستهلكين في المغرب فليقوموا بالتكفل بهذا الملف ، ان لم يفعلوا را الهضرة فروسكم
44 - santo majid الخميس 06 غشت 2020 - 18:39
أبو هاجر الجاهلي..طاجين الطين لفيه الرصاص هو الطاجين المصبوغ بالفيرني. الفيرني هو لفيه الرصاص....أما طاجين طين عادي فهو صحي مافيهش الرصاص لأنه طين خالص. والطين الخالص منه خلق الله الإنسان. قال تعالى《 وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ》
45 - Mohamed الخميس 06 غشت 2020 - 18:40
العمارة الكحلة ديال الضراس amalgame تتكون من الزىبق ( الزواق ) و حتا هي مضرة بزاف للكبدة الاعصاب الدماغ ، من الواجب التفادي ديالها لاحقاش تيبقى سم تتسرط فيه كل نهار و البديل الا مشيتي عند دونتيست هو composite
46 - oujed الخميس 06 غشت 2020 - 18:53
الشعب كامل غشاش و منافق ملي كيدير شي بيعة و شرية كيبدا في الغش
الى شد شي منصب كيبدا في الفساد، المشكل في الانتاج البشري
47 - ابكي يا وطني العزيز الخميس 06 غشت 2020 - 18:53
كلما أخلت الدولة عن واجبها لحماية المواطنين الا واصابثهم جاءحة. مند سنين عديدة وقعت فاجعة في بمدينة فاس بسبب توابل مغشوشة كانت تباع في حي العطارين أصابت عدة أشخاص وحيرت الأطباء. صاحب الجريمة يصول ويجول ويتمتع بالمصداقية وووووو
48 - Maroki الخميس 06 غشت 2020 - 19:02
فين onsa ????? قبل خروج بضاعة التوابل من الباطوات لازم تفحص. و طواحن التجار تفحص. ومهرجون لي تتلاعبو بصحة المواطن ان يوقفو مثل تجار بول الجمل لتشربوه للمغاربة لعندهم كنسر. .... حرام نحن في القرن 21 ومازال هاد شي...
49 - TetouanFire الخميس 06 غشت 2020 - 19:17
هناك ٩ أغذية لتجنب التسمم بالمعادن الصلبة:
الثوم، القصبر، الليمون، الكركم (الخرقوم)، الزنجبيل،الطحالب، زريعة الكتان، الجوز (الكركاع)، الخضر Bio
وعلى المسؤولين معالجة هاذه الظاهرة من أصلها
50 - احمد الخميس 06 غشت 2020 - 19:20
الشاي كذلك والملح والزيوت
شحال قد هاذ المواطن احظي والله حتى الخناق هذا
المواطن احظي في المنزل وفي الشارع ومع الشمكارة ومعا الضرائب ومع المصاريف ومع الزوجة ومع الجيران ومع الردار ووووو
51 - يوسف الخميس 06 غشت 2020 - 19:53
ماشي موشكل، كلشي فمصلحة الاقتصاد، غادي غير يجيك شي مرض خطير وتمشي لشي عيادة خاصة وتحط چاع هادوك الفليسات لي عندك للطبيب والصيدلية. وإلا كنتي فقير غادي تموت وتنقص من نسبة الفقر
52 - خالد المانيا الخميس 06 غشت 2020 - 19:54
فيها النواوي صافي كملتو كلشي. بقا ليكم غير العطار والخطر الكبير الذي يهدد صحة المغاربة المنتوجات الصينية كل منتوجات البلاستيكية الصينية فيها مواد مسرطنة .جرت تجارب على عينات بالمختبر الألماني قاموا بحجز جميع ألعاب الأطفال الصغار المستوردة من الصين حفاظاً على سلامة المواطنين في المغرب كم واحد مات نتيجة تسرب غاز مسخن الماء. وأخيرا العطرية المغربية معروفة عالمياً
والسلام
53 - فاهم شويا الخميس 06 غشت 2020 - 19:57
الى صاحب التعليق 8.اذا كنت تنوي الهجرة لاوروبا فنصيحتي لك ان تكون هجرة قانونية والا يا صديقي سوف ترى أشياء غريبة خاصة إذا لم تجد من يحتضنك وتقيم عنده طوال فترة بدون اوراق الإقامة .اوروبا بدون اوراق عذاب ومعاناة على جميع الاصعدة
54 - نورالدين@اوربا الخميس 06 غشت 2020 - 20:04
شخصيا منذ سنوات توقفت عن شراء التوابل من المغرب. كنت قد اكتشفت فرقا كبيرا بين التوابل المغربية و التي اشتري احيانا من فرنسا.
و انتبهتُ أيضا الى جودة التوابل خصوصا في الأسواق و المحلات ‏والتي يتم حفظها في أكياس لا تحترم أدنى شروط النظافة والوقاية الصحية. ‏أما بالنسبة لظروف الحفظ في هذه الأكياس التي لا تحترم أدنى الشروط و درجات الحرارة الدنيا والعليا ويؤثر ذلك على جودة التوابل التي تتاثر سريعا من ظروف الحفظ. ‏زيادة على المواد التي يتم استعمالها في الحفظ والنقل إضافة إلى الغش و غياب النزاهة التوابل تصبح مضرة اكثر منها نافعة
55 - موحا الخميس 06 غشت 2020 - 20:10
استهلاك يومي لهذه التوابل من طرف المواطنين. لكن اين هي مراقبة بما يسمى ONSA؟ لا شيئ.
56 - فضولي الخميس 06 غشت 2020 - 20:13
دولتنا لا تهتم بصحة المواطن بل تستفيد من مرضه لانه اذا مرض يتكفل بعلاج نفسه ولايكلف الدولة سنتيما واحدا فلماذا تهتم بصحته ولمن ستبيع هي ادويتها? احضي راسك .
57 - أبحث عن الحل الخميس 06 غشت 2020 - 20:35
"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
إبدأ من الآن توكل على الله. انه زمن الرجوع إلى الله سبحانه وتعالى فاٌلْيَنُظر كل واحد منا ويبحث عن الحل بنفس الكل مسؤول عن نفسه وأولاده وأهله لا تنتظر من أحد أن ينوب عنك توكل على الله. غيِّرْ سيُغىِّر.
58 - طارق دزيري الخميس 06 غشت 2020 - 20:35
لعماره تاع ضرسه فيها الميركور وليس لبلون
59 - ملاحظ الخميس 06 غشت 2020 - 20:58
لا علاقة لوجود الرصاص و فلزات ثقيلة أخرى مثل النيكل و الكادميوم في التوابل بطريقة وكيفية طحنها. إن وجود الرصاص في التوبل مثل القرفة و الكركم و حبة الهيل (قاع قلة) و غيره ناتج عن مختلف العمليلت التي تخضع لها في الحقول التي تزرع فيها من تسميد و معالجة كيماوية إلخ.....
60 - مواطن الخميس 06 غشت 2020 - 21:16
مكتب السلامة الصحية onssa يجب ان يقوم بالمراقبة بصفة مستمرة لجميع المنتجات الغدائية، لكن لا يتحرك الا نادرا بعد صدور اوامر على اثر ظهور بعض الحالات التي تليها الضجة على الصعيد الوطني..
61 - bouthirit الخميس 06 غشت 2020 - 21:38
غريب امر المعلقين لا يجب الاستسلام مباشرة لدراسات الغرب فجلها يخرج لتلبية مصالح جهات كبرى ،وهل ينبت الأرض الرصاص غريب هدا الأمر !!!! . اضن انهم يحاولون منع بيع وشراء التوابل وبعد دلك العشوب . كي يتمكنوا من بيع الأدوية. ولمادا لا يخرجون بدراسات توكد وجود مواد غريبة في اللقاحات خصوصا تلك التي اعاقت آلاف النساء الهنديات لمادا لا يتم تعويضهن . يحاولون منع فقط العشوب والتوابل والأدوية الطبيعية المغربية التي ابانت عن قدرات لشفاء العديد من الأمراض . واليكم متال آخر عندما منعوا نبتة في افريقيا تقوم بشفاء ابولا. كي يشوفوا ادويتهم .
62 - عوني الخميس 06 غشت 2020 - 21:42
الرئيس وديع يموهنا يقول الطحانة العطرية ماشي اينوكس الناس يستعملون الغش والوديع قل الحقيقة للناس المنظمة العالمية تقول العطرية فيها الرصاص عال ومصدر هدا الرصاص راه من التربة اما لو كانت المنظمة تتكلم عن الغش لقالت حتى المواد غير العطرية بالمغرب مغشوشة كفى من استحمارنا
63 - épices الخميس 06 غشت 2020 - 22:11
il y a de tout sauf les épices. Les colorants non alimentaires son eux aussi au menu !!
64 - med الخميس 06 غشت 2020 - 22:58
يجب على الدولة مراقبة التوابل هي الكفيلة بدالك
65 - DGF الخميس 06 غشت 2020 - 23:10
دائما نشتري التوابل في حالتها الخام وليس المطحون منها لأننا نعلم مسبقا أنها مغشوشة.
والسؤال المطروح أين مكتب حماية المستهلك الذي بقي غير مفعل منذ سنوات طويلة ارضاءا لبعض اللوبيات ويلتهم أموال الخزينة التي تأتي من جيوبنا نحن دافعي الضرائب بلا فائدة ؟
لو كانت لدينا ثقافة دافع الضرائب الأوربي لما بقينا عالقين في هذا التسيب القانوني .
66 - Omar الخميس 06 غشت 2020 - 23:10
العودة الى المهراز او قنينة الطخن الفورية و طحنو عطوركم في داركم
67 - مغربي الخميس 06 غشت 2020 - 23:40
هذا ناتج عن الغش. اوكسيد الرصاص يزاد في التحميرة، الخرقوم البلدي، البابريكا، و التصفيرة لانه ملون. كلما كان لون هذه التوابل صاطعا كلما ظن المستهلك ان التوابل ذوي جودة عالية. اشتري توابلك البلدية غير مطحونة و اطحنها في بيتك كما كانت تفعله امهاتنا في ايام العيد.
68 - إلى 3 - مواطن الجمعة 07 غشت 2020 - 00:16
ما تسميه "العمارة ديال الضرسة اللي كحلة " هو في الحقيقة ملغلم : خليط إما من زئبق و فضة أو زئبق و قصدير. استخدام هذا الملغلم ممنوع في أروبا عند النساء الحوامل والمرضعات و الأطفال الذين يقل سنهم عن 15 سنة بسبب الزئبق و ليس الرصاص. لازال هذا الملغلم يستخدم في أروبا في بعض الحالات الخاصة لكنها مقننة بشكل صارم أما الرصاص فيُستخدم عندنا في الفخار و الصباغة و قنوات الماء "الصالح للشرب" القديمة و في السجائر ...
آش غادي نݣول ليك آخويا، الدواء براسو ما كاينش عليه مراقبة ديال المعقول ما بقى غي نراقبو الشي لاخر راحنا غي مݣدمين و حياة البشر عندنا ما كاينش اللي عاطيها قيمة. غي خلي ذاك الجمل راݣد أمّا الجودة راه عندها ثمن و ماشي فمتناول أي مغربي مع الأسف و السبب الرئيسي هو الجهل و انعدام الضميرالناتج عن الفساد و انعدام الكفاءات في المناصب التي تتطلبها !
تحياتي.
69 - صوت الحق الجمعة 07 غشت 2020 - 00:29
الرشوة خلات شي مراقبة..وجودنا في هاذ لبلاد من غضب الله
70 - متتبع متتبع الجمعة 07 غشت 2020 - 00:52
التجار في الاسواق طرقهم بسيطة وسهلة اما المحلات والشركات الكبرى طرقها في التدليس اكثر تطورا واحتيلها اخطر واعنف
71 - عبد الرحمان الجمعة 07 غشت 2020 - 05:41
إلى رقم 3 مواطن
عمارة الضرسة الكحلة فيها ما هو أخطر و هو الزئبق (الزاواق). تقريبا 50 في المئة. كتسمم الجسم و تتسبب في التهاب اللثة (الماشية). احسن لك بدلها بالعمارة اللي تشبه للون الأسنان ماشي ال COMPOSITE الأبيض. معالج الأسنان أول ما يدير هي العمارة الكحلة بلا ما يشاورك حيتاش كتتقام رخيصة بالنسبة ليه.
ابحث في اليوتوب عبر عناوين من هذا القبيل و سترى العجب :
SILVER DENTAL FILLINGS / AMALGAM DENTAL FILLINGS AND MERCURY
72 - علي طيان الجمعة 07 غشت 2020 - 13:19
بالنسبة لي ولله الحمد، أشتري التوابل وأطحنها بالبيت لأني ببساطة لا أثق بالعطار، ولست ملزما لأن أثق به لأنه ببساطة يبحث عن الربح السريع ولذلك قد يسلك أي مسلك شريطة أن يربح، وهكذا فلا تثقوا بالعطار ومع هذا نشكره لأنه وفر لنا التوابل وقربها منا، لكن لا تاخذوا منه التوابل المطحونة تحت أي اعتبار
73 - Borak الجمعة 07 غشت 2020 - 16:47
هناك هجوم ممنهج على الاقتصاد المغربي
المرجوا الحذر
74 - mohasimo السبت 08 غشت 2020 - 07:28
بلاتي, نسولوا السي الفايد آش تيقول بخصوص هذا الموضوع؟.
المجموع: 74 | عرض: 1 - 74

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.