24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موقع ويب يعرض شكل الأرض قبل 750 مليون عام (5.00)

  2. التعليم الأولي يستقبل آلاف الأطفال بالفقيه بنصالح (5.00)

  3. صناعة الجلابة التقليدية (5.00)

  4. نهضة بركان يهزم الحسنية ويتأهل إلى نهائي "كأس الكونفدرالية" (5.00)

  5. البوليساريو تستفز القوات المسلحة الملكية في منطقة "امهيريز" العازلة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | استيراد المغرب للنفايات .. حاجة صناعية أم "مزبلة" للدول المتقدمة؟

استيراد المغرب للنفايات .. حاجة صناعية أم "مزبلة" للدول المتقدمة؟

استيراد المغرب للنفايات .. حاجة صناعية أم "مزبلة" للدول المتقدمة؟

تواصل الجدل الدائر حول استيراد المغرب للنفايات من الخارج، بعد إصدار وزير الطاقة والمعادن والبيئة قرارا حُددت بموجبه لائحة النفايات غير الخطرة التي يمكن الترخيص باستيرادها، حيثُ تعالتْ أصوات رافضة لـ"تحويل المغرب إلى مزبلة خلفية للدول الصناعية التي تُستورَد منها النفايات".

وأصبح استيراد النفايات من الخارج مؤطرا بقرار نُشر في الجريدة الرسمية تحت رقم 1339.20، بناء على مقتضيات المرسوم الوزاري رقم 2.17.587، يحدد شروط وكيفيات استيراد النفايات إلى المملكة وتصديرها منها وعبورها عبرها نحو دول أخرى.

وارتفعت حدّة الجدل الذي أثاره إصباغ الحكومة للصبغة القانونية على استيراد النفايات من الخارج بعد نشر لائحة النفايات المسموح باستيرادها، والتي تضمّ 300 نوع من النفايات، بعد أن تبين أن من بينها نفايات أثارت ردود أفعال حادة؛ فيما حوّل البعض بسببها الحكومة إلى مادة للسخرية، من قبيل "الغائط والبول".

وسارعت وزارة الطاقة والمعادن والبيئة إلى إصدار بلاغ توضيحي، بعد الضجة التي أثارها المرسوم المذكور، قللت فيه من المخاوف التي أعقبت نشر لائحة النفايات المسموح باستيرادها، وأكدت فيه أن المغرب يلتزم بعدم استيراد النفايات السامة والمضرة بالبيئة وغير الخاضعة للمعايير الوطنية.

وفيما لا يزال النقاش محتدما حول هذا الموضوع، قال مصدر مسؤول من الوزارة الوصية على قطاع البيئة لجريدة هسبريس الإلكترونية إن عملية استيراد النفايات من الخارج لا تتم بشكل عشوائي؛ بل تكون بناء على حاجيات الصناعة الوطنية منها، وبناء على الطلبيات التي تتقدم بها الشركات والمصانع التي تستعمل هذه النفايات.

وبالرغم من أن وزارة الطاقة والمعادن والبيئة أكدت في بلاغ أصدرته حول الموضوع أنّ النفايات المستوردة لا تشكل خطرا على البيئة، وأنها تخضع لمراقبة صارمة قبل استيرادها، فإن عددا من المواطنين والفاعلين المعنيين بالدفاع عن البيئة يتساءلون حول جدوى استيراد بعض أنواع النفايات، ويقولون بأن لا داعي لاستيرادها.

من بين النفايات التي كثُر حولها الجدل الفضلات البشرية، التي تساءل الكثير من المغاربة عن الغاية من استيرادها "طالما أن هناك فائضا محليا من هذه الفضلات"؛ لكن المصدر الذي تحدث إلى هسبريس، قال إن جميع النفايات المستوردة "تحتاجها الصناعة المغربية، وداكشي اللي لا داعي له نحن لا نستورده".

المعطيات التي حصلت عليها هسبريس تفيد بأن النفايات التي يستوردها المغرب من الخارج، والتي أصبحت عملية استيرادها الآن مؤطرة بقرار وزاري نُشر في الجريدة الرسمية، يتم استغلالها في عدد من الصناعات؛ مثل الحديد، وعشب الملاعب، وصناعات أخرى.

وفي الوقت الذي وُجهت فيه انتقادات شديدة من طرف منظمات حقوقية إلى الحكومة متهمة إياها بضرب الجهود التي يبذلها المغرب لحماية البيئة، قال المصدر الذي تحدث إلى هسبريس "لا يمكن أن نسمح باستيراد أي نفايات سامة أو مضرة بالبيئة إلى بلادنا، كما أننا لا نسمح بدفن النفايات في المغرب".

وزاد قائلا: "الصناعة الوطنية محتاجة إلى النفايات التي رخص القانون باستيرادها، ثم لا يجب أن ننسى أن هناك الآن اقتصادا جديدا هو "الاقتصاد الدائري"، الذي ينتشر في مختلف مناطق العالم، وهناك تنافس وصراعات عليه من طرف الدول"، لافتا إلى أن "استيراد المغرب للنفايات ظل قائما منذ عقود وليس أمرا جديدا. الجديد الآن هو أن الاستيراد أصبح مؤطرا بالقانون".

في المقابل، اعتبر عادل تشيكيطو، رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، أن تعليل استيراد النفايات من الخارج بحاجة الصناعة الوطنية إليها "تبرير غير مقنع وغير معقول؛ لأنّ اللائحة التي تفصّل في أنواع النفايات التي سيرخص باستيرادها تضم موادّ خطرة وسامة يمكن أن تشكل خطرا على صحة وسلامة المواطنين وعلى البيئة أيضا".

وتخضع لائحة أنواع النفايات التي أصبح مرخّصا باستيرادها بموجب القرار الوزاري المنشور في الجريدة الرسمية لتقييم من طرف خبراء ينتمون إلى منظمات حقوقية؛ فيما يُحضّر الائتلاف المغربي لحقوق الإنسان لمبادرة، لم يُفصَح عن طبيعتها، للردّ على إذن الحكومة باستيراد مئات أنواع النفايات من الخارج.

وقال عادل تشيكيطو في تصريح لهسبريس، إن التقييم الأوّلي للائحة أنواع النفايات التي رخصت الحكومة باستيرادها "بيّن أنها تضم موادّ خطرة"، لافتا إلى أن التقييم لا يزال مستمرا وسيُعدّ بشأنه الخبراء الذين يقومون به تقريرا مفصلا.

واعتبر رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان أن تبرير استيراد النفايات من الخارج بحاجة الصناعة الوطنية إليها "تبرير واهٍ وغير مقبول، وإلا فإن الدول التي نستورد منها النفايات كانت ستحتفظ بها لاستغلالها في صناعتها الوطنية، باعتبارها دولا صناعية كبيرة، عوض تصديرها إلينا".

وتساءل تشيكيطو بسخرية: "ما معنى استيراد الفضلات البشرية، وبيوت المغاربة تلفظ أطنانا من هذه الفضلات كل يوم؟"، ذاهبا إلى القول إنّ الحكومة والوزارة الوصية على قطاع البيئة "تعملان على تمويه الشعب، بادعاء أن النفايات المستورَة غيرُ خطرة، تمهيدا لتحويل المغرب إلى مزبلة للدول الصناعية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - Observateur الأربعاء 19 غشت 2020 - 21:45
ما دام المواطن يلقي بالأزبال في الشوارع والأماكن العامة, لا أرى أي مشكلة في استيراد النفايات إلى المغرب !
2 - HAMID الأربعاء 19 غشت 2020 - 21:52
الدول تستورد التكنولوجيا والمغرب يستورد النفايات !!!!!!
اللهم كثر من حسادنا.......
3 - ندى الأربعاء 19 غشت 2020 - 21:57
صيفطو لينا صيفطو لينا راحنا دولة فقيرة و من دول العالم الثالث عادي وزد عليه اننا شعب ضرريف واخا كاع تكبوه علينا بالطيارة منهدروش
4 - Adilon الأربعاء 19 غشت 2020 - 21:59
تجارة النفايات هي تجارة رائجة في جميع الدول المتقدة وهناك تجار ربحو الملايير منها. يجب التفريق بين النفايات و الأزبال. هناك شركات تعتمد على النار في صناعتها كشركات الحديد ومواد البناء والصناعة الجيرية... بدل احراق الاخشاب والأشجار يتم احراق الأوزاق والكرطون .... كدلك هناك نفايات قابلة للتدوير كالإلكترونيات
النفايات المخظورة هي النفايات النووية والكيميائية التي تسمح موريتانيا باستيرادها ودفنها فالصحراء
5 - مقهور الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:02
مخلفات 40 مليون مغربي كافية لا أظن أننا بحاجة لأزبال الخارج فيكفي جمع أزبال كازا من الشوارع و سيكون هناك فائض فالإنتاج و سنتحول لدولة مصدرة و ليست مستهلكة....... يتبع مع حكومة الفساد
6 - ابو انس الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:03
يا حسرتاااه المغرب يصدر الادمغة ويستورد النفايات!!!
7 - أحمد الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:12
هل استفدنا من نفاياتنا وتعاملنا معهابالطريقة الصحيحة عبر محطات لمعالجتها وكذا محطات لتوليد الطاقة حتى نستورد أزبال الغير. لفينا يكفينا
8 - Driss الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:13
راه لايمكن شي دولة واش تعطيك شي حاجة غير هكاك
لوكان فهاد النفايات شي مزية راه والله لسمحات فيها
حتى داك الصناعة لي عطينا فرنسا فيها شي فيدا
داكشي لي ممنوع في بلادهم جيين تيديروه هنا
التلوث إستنزاف المياه الأمراض... الساعة زايدة
لاحول ولا قوة الا بالله
9 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:16
المغرب يصدر الأدمغة إلى الخارج والمغرب مقابل ذالك يستورد النفايات من الخارج هذه نكتة تضحك وتبكي في نفس الوقت أعتقد شخصيا أن المغرب بعيد كل البعد من إيجاد الكفاءات البشرية لتدبير الشأن العام أصبح من الواضح أن كل واحد يدافع عن مصالحهم الخاصة في حكومة لم نرى متيلا لها من قبل على الجهات المختصة تنزيل ربط المسؤولية بالمحاسبة في أقرب وقت ممكن للقضاء على التجاوزات والتلاعب بالمال العام
10 - اليزيد الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:16
الله يخليكوم آالناس اللي بلا شغل الاي ماتايفهم والو ولا ماععندوش خبرة ديال الأشياء بلا تعاليق النفايات راها ولات كاتسوا الملايير التبوعير راه فيه الفلوس
11 - cop 22 الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:19
نحذر من استيراد هذه النفايات سواء للتصنيع او غيره .تكفينا نفاياتنا التي يمكن ان نصنع منها اشياء مهمة . اما استيرادها فهو استيراد كميات هائلة من الطفيليات والميكروبات والفيروسات والاوبئة الضارة بصحة المواطن . تذكروا الصفقة التي ابرمت بين وزيرة سابقة ودولة اوروبية الكل يعرفها والضجة التي احدثتها هذه الصفقة . اننا والحال هكذا ( الجائحة والوباء ) سوف نسبب في اشياء ستكلفنا الكثير للتخلص من آثار ومخلفات هذه النفايات المزمع استيرادها .
12 - غيور على وطنه الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:20
نحن في وطننا نعاني من البطالة حادة .بحيث المواطن العادي مدخوله الشهري اقل من DH 800
وبأقل بكثير .
لماذا لا نستغل مراحيض و جوانب الحيطان ووو ....
لتوفير فرص الشغل ما دمنا نستورد فضلات البشرية
13 - Aboulyasm الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:23
Merci de nous eclairer su sujet de deux points simples.
Pourquoi le maroc doit importer cette marchandise,
et combien importe un pays plus industrialise de la
marchandise(la france ou l espagne par exemple.).
14 - الاستيراد الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:25
ردونا زبالة. بقالهم ادوزو لينا قوداس واد الحار. يقولو لينا الوزارة جبنا ليكم الروايح الأوربية حتى لعندكم. الله اعطنا وجهكم. علاش لي ما ديروش اتفاقيات بين المعان او مراكز ابحاث العلمي. او استيراد الخبرة ديالهم فالتسيير. او استيراد وزراء وبرلمنيين من عندهم هم على الاقل خدمتهم فئة.
15 - عبداللطيف الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:26
نحن نصدر الفواكه والخضر واليد العاملة والادمغة ونستورد الازبال سياسة مقززة ويجب محاسبة المتورطين فيها.
16 - aleph الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:27
شاهدت فيلما وثائقيا على قناة ARTE عن استيراد النفايات من بعض دول دول جنوب شرق آسيا. المؤلم في الأمر أن الدول الغربية المصدرة تدفع أموالا لمستوردي تلك النفايات. فيقوم المستوردون باستيرادها بمستويات أكبر بكثير من حاجة الصناعات إليها في تلك الدول. فيتخلص منها المستوردون إما بدفنها أو رميها في الهواء الطلق.
ومن هذه الدول التي تحدث فيها هذه التجاوزات الخطيرة والمضرة بالصحة والبيئة، دولة مليزيـــــــــــــــا.
فإن كان يقع هذا في مليزيا فبالتأكيد يحدث هذا في المغرب كذلك.

الصين أوقفت منذ سنة آستيراد مزابل الغرب، والنتيجة هي أن أروبا وأمريكا تغرق الآن في نفاياتها التي نتجت عن مجتمعات الوفرة التي تستهلك بدون حساب. وسيكونون الآن مستعدين للدفع أكثر للمستوردين من دول الرشوة والفساد الإداري مثل المغرب. وأكيد ستدخل أعداد هائلة من هذه النفايات المربحة جدا لهؤلاء المستوردين. وسيصير المغرب مزبلة كبيرة، جزء من هذه النفايات سيدفن وأخر سيرمى في الهواء الطلق، وثالث سيحرق. وهذه الطرق الثلاث كلها كارثية على الصحة وعلى البيئة.

المغرب ليس مزبلة الغرب. ومن العــــــــــار أن نسمح لهذا أن يقع في بلدنا.
17 - متتبعة الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:30
هادا هو سوانا حيث المواطن ما تيسوا والو فهاد البلاد..النفايات يغرقونا فيها باضرارها وسمومها ونزيدوها على كورونا ..وما زال العاطي يعطي..ويقولوعندنا المناعة ضد كولشي.
18 - العمراني الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:38
رأيي من رأي صاحب التعليق رقم 5
جزاك الله خيرا
19 - مغربية الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:39
استوردوا مرة اخرى نفايات نابولي الخطيرة التي تتاجر فيها المافيا هده الاخيرة تخلص الدولة الإيطالية منها ببيعها لدول العالم الثالث .النفايات تبقى نفايات ليس فيها نفايات نافعة و اخرى ضارة .الزبل راه غير مشتت في الزناقي بالمغرب لاش تجيبوه من الخارج؟
20 - مواطن الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:46
الزبل كيبقا زبل مافيه لازين ولاخايب، خصوصا مع هذه الأمراض،
المغرب يصدر المعادن ويستورد النفايات
21 - جمعية المرجة الخضرا@ الأربعاء 19 غشت 2020 - 22:58
واش حملات ميدانية لوزارة الداخلية دارت عين ميكا عن مراقبة تنامي الاكياس البلاستيكية الممنوعة وانتشار مخلفاتها ونفاياتها بالشواطي@ والغابات بكثرة؟؟؟!!!
22 - صابر المغربي الأربعاء 19 غشت 2020 - 23:00
الدولة التي تصضر ادمغتها تستحق ان تستورد النفايات
23 - يوسفي الأربعاء 19 غشت 2020 - 23:09
حنا نصدروا العقول والادمغة ونستوردوا النفايات, ماشاء الله حكومة عبقرية.
باركا علينا غير مزبلة مديونة ريحتها كتوصل حتى المعاريف, واذا فرقتيها على المغرب تكفيه.
24 - ابوهاجوج الجاهلي الأربعاء 19 غشت 2020 - 23:14
انها نفايات خطيرة وتشكل مشكل كبير على البيىة والانسان. الدول الاوروبية تبحث في دول العالم الثالث على من يستقبل نفاياتها الخطيرة للتخلص منها وهذا مشكل معروف. والاخطر في الامر هي النفايات النووية المدفونة في بعض صحاري هذه الدول ولا يعرفها الا من توصل بالدولارات لكي يسكت ولا يفشي بسرها ومكانها
25 - Fellah الأربعاء 19 غشت 2020 - 23:22
Importez déchets, habilles anciens, bus anciens, voitures et machines anciennes...

Exportez matière grise, minerais et matière première faiblement ou non transformés....
Cherchez l'erreur ...
26 - عمر الأربعاء 19 غشت 2020 - 23:40
اكيد مزبلة للدول الغنية.الاغنياء دائما يضعون ازبالهم قرب احياء الفقراء.لا حظ جميع المدن المغربية
27 - brahim-bis الأربعاء 19 غشت 2020 - 23:47
الحكومة الفاهمة شرحي لينا علاش النفايات الوطنية يتم دفنها في المطارح العمومية les décharges publiques
والنفايات الاجنية يتم استغلالها كما تزعمون؟
مسرحية عادل امام لخصت كل شيء.
28 - حشومة حتى لمعاودة الأربعاء 19 غشت 2020 - 23:48
المغرب يستورد الازبال التي لا يمكن اعادة استعمالها يعني غير صالحة بتاتا لان اصحاب هاد الدول عندها معايير وقوانين صارمة فيما يخص التلوت وصحة مواطنيها ولو كان فيها خير لما صدروها لنا ولهذا علاش منظمات الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر وتصنف المغاربة من اكتر الدول المعرضة للسرطان وبالاخص الرصاص لانه اصبح مزبلة الدول المتقدمة وللاسف شي بعضين حتى الزبل والخنز كيقول ليك راه مزيان راكم غير مكترعوش
29 - ichtghak ichtghasn الخميس 20 غشت 2020 - 00:12
ماذا تنتظرون من هؤلاء الذين لم يسجلوا عمالهم في الضمان الاجتماعي و معاملهم هي السبب في انتشار الموجة الثانية من وباء كورونا لهم جنسية مزدوجة؛ جنسيتهم المغربية لكسب المال ولا يهمهم كيف و مخلفاته اما الجنسية الثانية لحمايتهم من المتابعة و المحاسبة وملاذ لهم ولاولادهم. اما على ما يقال انه منشور في الجريدة الرسمية؛ فهم عينهم من يسن القانونبغض النضر على الاضرار الصحية للعامل خاصة و الواطن عامة و البيئية
30 - وجهة نظر. الخميس 20 غشت 2020 - 00:47
دبا دخلت عليكم بالله واااش النفايات ديالنا هيا ديال اروبا بكلل صراحة راااه والله ككان ملقاو فيها الرباح والله لادخلوها وكاااين فرق بين النفايات والازبال والمتلاشيات والمواد المعد تدويرها ووو..ادن راهم تابعين الدرهم وحنا نبقااو تنتغانو وراكب فينا الهم حتي العظم...وشكراا
31 - Azd الخميس 20 غشت 2020 - 04:31
10 - اليزيد
انت اللي فاهم كولشي اطلع على الجريدة الرسمية عدد 6905 و غادي تعرف بان هاد النفايات التي رخص الوزير الرباح استيرادها فيها الول و الغائط و مواد سامة غير قابلة لا للتحويل و لا للتدوير. حتى اخلاقيا فهو عمل غير لائق.
32 - bozbal الخميس 20 غشت 2020 - 06:57
هذه حالة الذوال العالم التالت اصبحت مزبلة للبلذان المتقذمة. والمغرب اجمال بلاذ في العالم. باش.
33 - عطر فطز الخميس 20 غشت 2020 - 07:16
هاد البلاد عومرا تقدم وخا ينزل سيدنا عيسى يصوگا شي سوسي خاصو غير الفلوس نجيبوا الخرا والبول والزبل د الخارج باش دير امارش المعمل د السيما واش هاد الحكومة مريضة ولا المغرب ماعندوم اغراض بيه ليدور وقتو يروح لفرانسا ياخد التقاعد ديالو منها
34 - الفاسي الخميس 20 غشت 2020 - 07:35
الدولة الأوربية تريد إعادة صناعة النفايات، حيت اليد العاملة غالية عندها ك تعطي الزبل ديالها لدول العالم التالث و كتعطيهوم الفلوس باش يعودو استخدام الزبل مع العلم تقريبا 80% ديال الزبل مفرقة و خاصها غ التصنيع. المشكل في المغرب غ يجيبو الزبل و ياخدو الفلوس و يحرقو الزبل. هدا هو مصير ديك الزبل.
35 - Bernoussi الخميس 20 غشت 2020 - 08:48
C'est juste un crime contre la santé des marocains , contre leur environnement, contre leur équilibre écologique avec la complicité de quelques corrompus de l'administration .
Comment pouvons-nous ignorer que ces pays soit disant développés avec des slogans de liberté égalité et fraternité sont sans état d'âme. Ils n'ont de fraternité que pour leurs propres intérêts même si ça doit provoquer des crises sanitaires chez des populations qui n'ont pas le moyen de se soigner.
Ces exemples de liberté pour certains naïfs de chez nous protègent leur environnement en polluant le notre. Honte à ce gouvernement qui permet encore de telles pratiques juste quelques années après avoir accueilli la COP à Marrakech. Honte à tous leurs complices et honte à ces pseudo démocraties occidentales.
Merci Hespress de publier
36 - مبارك الخميس 20 غشت 2020 - 09:23
حداري من النفيات الملوثة بالاشعاع راه دول أوروبية عندها مشكل.خاص مسؤولين يكون على دراية .
37 - محمد الخميس 20 غشت 2020 - 09:46
هناك نفايات نضيفة و اخرى ضارة.
كانت ااصين من أكبر.مستوردي النفايات في العالم وحققت بتلك الاستراتجة قفزة في الصناعة التكريرية (والتي لا نتوفر عليما نحن).
وبما ان تلك النفايات سامة. الان اصبحت الفرشة المائية بالصين غير صالحة لشرب، ومن سبق له ان زار الصين سيلاحض ذالك.
الان، قلصت الصين الاستراض الى مستويات قياسية.
اما في بلادنا العزيزة من سيقوم ب تدوير هته اانفات و اعادت صناعتها. نحن لسن بلدا صناعيا.
38 - المرابط يونس الخميس 20 غشت 2020 - 10:42
لماذا تعمل حكومة الظلام على احتقار المغرب و اذلاله بشتى الطرق والوسائل وجعله (مملكة المزابل ) ؟؟؟
الشعب المغربي لا يرضى هذا للدولة العلوية.
39 - حشا أن يكون وطني مزبلة الخميس 20 غشت 2020 - 11:54
الله الله ياوطني بغيين يدروك مزبلة ..حشا ان تكون مزبلة ..المواطن مسكين رخيص عند الحكومة ديالنا او الحكومة ديالنا رخيصة عند اللوبيين ديالنا او اللوبيين ديالنا رخصين عند الجهات الخارجية او الجهات الخارجية رخصين عند الله إذن لك الله ياوطني البريئ .
40 - Massinissa الخميس 20 غشت 2020 - 12:05
لا تقلقوا ايها الشعب ان الحكومة تعمل لتهجيرك الی اوربا ليجعلوا المغرب مطرح النفيات خاص لاوربا ۔
41 - abdkader الخميس 20 غشت 2020 - 12:24
Les déchets organiques, comme les restes de nourriture, se décomposent, se biodégradent ou se compostent une fois qu'ils sont jetés. Les produits en plastique , en revanche, ne se décomposent pas, ni ne se biodégradent ou ne se compostent.

pour tous ceux ou celles qui jetent du plastique dans l environement

le plastique est le pollueur n1 de l environnement¿¿¿¿¿¿
42 - مواطن مغربي الخميس 20 غشت 2020 - 13:29
لأسباب عدة لا يمكن إستيراد هاته النفايات:
- اولا لتوفرها محليا.
- ثانيا لخطرها على صحة المواطن في عز جاءحة كورونا.
- ثالثا لإجبارية ترشيد نفقات الاستيراد والحد من عجز الميزان التجاري وإعطاء الأولوية المواد دات الحاجة الضرورية الأدوية والحبوب.
- البعد الأخلاقي.
43 - Rachid الخميس 20 غشت 2020 - 13:34
اكيد اين سيرمي اسيادهم الاوروبين الزبالة طبيعي في حاوية الزبالة الافريقية عندما تنعدم الغيرة عن الوطن توقع اي شئ
44 - سلام الخميس 20 غشت 2020 - 15:13
استيراد النفايات، هذه النفايات تقوم مقطاعات عدة في الدول الاوروبية بالبحث عن مطارح النفايات خارج ترابها لتودي عليها قصد التخلص منها، و تحدد ثمن الأداء عليها حسب نوع هذه الازبال، لذا لا تفهموا من استيراد انه شراء بل خذ الازبال ونخلصك. وأصحاب النفوذ في مغربنا الحبيب لا يهمهم لا بيئة ولا ساكنها المهم هو الاورو والدورو، كما يحدث مع البراميل البلاستيكية وخاصة الضخمة، المخصصة للمواد الكيماوية، كيتخلصوا عليها من بلد الأصل ويبعها لمغاربة لتخزين المياه لا حيا لا حشمة، والمهم الجائحة طويلة، عيقوا يا لمغاربة المافيا كدير فينا ما بغات،...
45 - الراصد الخميس 20 غشت 2020 - 19:06
لا والف لا ومليون لا ومليار لا لاستيراد النفايات. لقد شاهدت مؤخرا برنامجا تلفزيا حول هذا الموضوع . ان الدول المصدرة تضع موادا سامة ومسرطنة وملوثة وذات خطورة كببرة جدا على الصحة والبيئة على مدى أزيد من مائة سنة وذلك ضمن النفايات التي تعتبر عادية وليست خطيرة وهناك العديد من الدول خاصة باسيا قررت التوقف على هذا التوجه الذي اذى اكثر ما جلب ارباحا. اتوسل اليكم ان تتوقفوا على ذلك.
46 - نظافة الأيادي الخميس 20 غشت 2020 - 20:42
فضيحة النفايات ليست بجديدة ، نتذكر الباخرات القذرة التي كانت تستوردها وزيرة سابقا ، لم ندري كيف طمست وغلفها الغموض مع إستمرار دخول الأزبال إلى بلدنا ، السؤال هو لماذا تثار القضية من جديد ؟ هل بقي أحد لم يأخذ نصيبه من الكعكة وأحس بالغبن فنطق؟ لأن الأزبال تتقاطر على بلدنا منذ زمن ولم تتوقف.
47 - marco الجمعة 21 غشت 2020 - 17:15
les autorités compétentes doivent multiplier leurs efforts et contrôle pour l importation de ces déchets
risque de contamination du virus corona
on importes aussi les déchets des matériaux utilisés dans les hôpitaux publics et privés surtout ceux préconisé ds traitement du coronavirus
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.