24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:4013:1616:1518:4319:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بنعلي: ماكرون يستهدف المسلمين .. وفرنسا تحتاج إلى قيادة حكيمة (5.00)

  2. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  3. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.50)

  5. بلاغ الديوان الملكي .. الإمارات تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون (4.17)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | "ندوة هسبريس" تلامس تطورات الجائحة واللقاحات ضد "الفيروس"

"ندوة هسبريس" تلامس تطورات الجائحة واللقاحات ضد "الفيروس"

"ندوة هسبريس" تلامس تطورات الجائحة واللقاحات ضد "الفيروس"

مازال العالم بأسره يعيش على وقع جائحة فيروس كورونا، إذ تشير الإحصائيات الرسمية إلى ارتفاع عدد الإصابات في العالم إلى أزيد من ثلاثة وثلاثين مليون إصابة، وبلوغ عدد الوفيات ما يقارب مليون وفاة؛ كما أن عددا من الدول التي سبق لها التحكم في انتشار الفيروس تشهد مؤخرا ارتفاعا مضطردا لعدد حالات الإصابة والحالات الحرجة، وأيضا لعدد الوفيات.

والمغرب بدوره لم يسلم من هذا المشهد المخيف، إذ ارتفعت حدة الإصابات والوفيات بسبب كوفيد 19 بشكل مهول تجاوز كل توقعات الإدارة المغربية، بل وأرغم وزارة الصحة على تغيير بروتوكولها العلاجي، ووزارة الداخلية على نهج سياسة المدن والأحياء المحاصرة من أجل الحد من انتشار الجائحة وتجنب حدوث كوارث لا تحمد عقباها.

وفي خضم هذه التطورات، يشهد العالم تنافسا دوليا قويا للوصول إلى تلقيح ناجع، إذ أعلنت روسيا على لسان رئيسها فلادمير بوتين في شهر غشت الماضي اكتشاف لقاح جديد ضد فيروس كوفيد 19 سمي "سبوتنيك في"، غير أنه إلى حدود الساعة لا تظهر النتائج الرسمية فاعلية كبيرة له.

في المقابل، يواجه "سبوتنيك في" اللقاحات الصينية التي صممتها شركة "سينوفارم"، التي تهدف أيضا إلى تزويد البلدان النامية. وقد وعدت وزارة الصحة الصينية بأنها سترفع الطاقة الإنتاجية السنوية للبلاد من لقاحات فيروس كورونا لتتجاوز مليار جرعة العام المقبل، بعد برنامج دعم حكومي قوي لبناء مصانع جديدة.

وسارع المغرب بمجرد إعلان التجارب والاكتشافات المتعلقة بالمصل المضاد لفيروس كوفيد 19 إلى إبرام اتفاقيات مع عدد من المصنعين؛ ويتعلق الأمر بالشركة الصينية من أجل المشاركة في التجارب السريرية، وكذلك شركة أخرى بريطانية-سويدية؛ كما وقع قبل أيام مذكرة تفاهم لاقتناء لقاح ضد فيروس كورونا تنتجه شركة "إر-فارم" الروسية بترخيص من مجموعة "أسترازينيكا"؛ وذلك حتى يستفيد المغاربة من التلقيح بمجرد الانتهاء من جميع مراحل البحث والدراسة والتجارب المتعلقة به.

ويبقى المشهد الأمريكي محيرا، بسبب التصريحات المثيرة للجدل للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يريد أن يجعل من لقاح كورونا ورقة رابحة يستفيد منها كمرشح للحزب الجمهوري في الانتخابات الأمريكية قبل نهاية 2020.

لمناقشة مستجدات التطور المفاجئ لجائحة كوفيد 19 عبر العالم، والمعطيات المتعلقة بفعالية اللقاحات المكتشفة ضد الفيروس، والتأثيرات الجيوسياسية للجائحة على المستوى الدولي، تنظم جريدة هسبريس يومه الأحد على الساعة التاسعة ليلا ندوة تفاعلية عن بعد، بمشاركة كل من البروفيسور مصطفى الناجي، مدير مختبر الأوبئة بجامعة الحسن الثاني بالبيضاء، والدكتور محي الدين زاروف، طبيب الإنعاش والتخدير ومنسق وحدة كوفيد بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، وحمزة الأنفاسي، صحافي وباحث في العلوم السياسية من واشنطن.

جدير بالذكر أن متابعة هذه الندوة ستكون متاحة بالصوت والصورة على جريدة هسبريس الإلكترونيّة، إذ تُنقل أطوارها باعتماد "تقنيّة المباشر" على صفحة هسبريس بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ابتداء من التاسعة ليلا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - متتبع الأحد 27 شتنبر 2020 - 14:27
أملنا كبير، إن شاء الله قبل 2030 سيتم كبح انتشار الفيروس القاتل
2 - bensaidms الأحد 27 شتنبر 2020 - 14:36
libérez le traitement covid,c est la meilleure solution pour combattre ce virus et ne pas mettre à genoux l economie nationale en grave récession,et un endettement lourd de conséquences. c est avec l argent des donateurs que l etat a pu tester et soigner les contaminés, l etat a failli a sa mission d assister ses citoyens par les caisses de l etat .maintenant il faut soulager les infrastructures hospitalières en permettant aux gens pouvant se permettre de se prendre en charge de céder les lits aux plus demunis
3 - Mohamadino الأحد 27 شتنبر 2020 - 14:41
قهرتونا بهاد كورونا وغير طلقونا نخدمو راه ما كيقتل غير العمر وقلة الشيء لي عاش هو هداك ولي مات الله يرحمه ويغفر له حسبي الله ونعم الوكيل
4 - علي بن حمو كاحي الأحد 27 شتنبر 2020 - 14:41
إذا كان مصيرُ الشعب المغربيّ يهُمُّ فِعلاً اليلُطات المغربية فعليها أنْ تهتمَّ بالمواطن الذي يفتقد إلى أبسط حقوقِه من صحة و تعليم جيّد و شُغْل و التوزيع العادِل لِثروات بلده الهائلة و السعي وراء القضاء على الفساد المُستشْري في جميع دواليب" الدولة " ..
شْكون اللِّي غادي يْتِقْ فْهادْ السلطات بِأنّها تاتْبْغي الخير لْنّاس و بْغاتْ تقْضي على ( كرونا ) باشْ إيعشْ الشعب . زَعما قلْبْها علْ الشعب ؟؟ الْكْدوبْ ..
5 - reda الأحد 27 شتنبر 2020 - 14:48
Les barrières en béton que les autorités utilisent pour bloquer les routes, ne servent à rien dans la
.lutte contre le coronavirus

Au contraire, ça rend la vie des citoyens très compliquée pour rien. Ça crée des embouteillages, des accidents, de la perte de temps et de l’argent (carburant).

S’il vous plait, il faut un confinement intelligent et efficace. Il faut prendre des mesures qui ont un réel impact dans la lutte contre le coronavirus, comme empêcher les rassemblements, sanctionner les gens qui ne mettent pas le masque en public …..

Mais les « barrières sur les routes » franchement CA NE SERT A RIEN.

Ces barrières sont très nombreuses surtout à TANGER.
6 - samuel الأحد 27 شتنبر 2020 - 15:10
خلاصة القول خسرنا المعركة بكل المقاييس مع كورونا، و المغرب ليس مستعدا لهكذا تحديات، خاصنا نفكروا في الأشياء المهمة. المغرب ضيع 60 عام غير في التفاهات.
7 - ملاحظ الأحد 27 شتنبر 2020 - 16:38
بغيتوا تغلبوا على كوفيد19 وحتى شي لغة ما عندنا!! المغاربة بدون لغة أيها المسؤولين. التعليم خاص يدار باللغة المحكية المفهومة عند كل المغاربة، مع الإنفتاح على اللغات الأجنبية وعلى رأسها اللغة الإنجليزية. هاكذا يكون أو لا يكون
8 - مهاجر الأحد 27 شتنبر 2020 - 16:46
لايوجد وباء حتى نهلع وننشر الرعب وسط الناس، الوباء الحقيقي هو الفقر والجهل واستنزاف خيرات البلاد والتهميش.....
9 - عبد الأحد 27 شتنبر 2020 - 17:12
الله يحفظ جميع المسلمين من هدا الداء الفتاك المصطنع نطلب ان يفتح لنا باب الحدود للخروج كما دخلنا اننا هرمنا بدون دخل او عمل كالتي غلقة على القطة في البيت وذهبت للحج وما بالك بمن غلق على محمادددددددددد.والسلام
10 - عبد الله11 الأحد 27 شتنبر 2020 - 23:00
بالبنسبة للفقراء جوووع يقتل اكثر من المرض
خليونا غير نخدموا على راسنا ماتعطيوناش عندنا الله
هوا رزاق غير خليونا نسعاو رزقوا بعرقنا
اما لي واكل الغلة او مهامينوش تال عند مول الحساب
او نتشاوفو
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.