24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (3.67)

  2. إجرام "الهيش مول الحوت" ينسف "بروباغندا" التبخيس والتشكيك (3.00)

  3. السفير الأمريكي بالمغرب يدعو إلى عدم عرقلة الحركة في "الكركرات" (2.00)

  4. سفير أمريكا: العلاقات مع المغرب أقوى من السابق (1.00)

  5. منفذ "هجوم نيس" .. "حراك" تونسي ينتقل من المخدرات إلى التطرف (1.00)

قيم هذا المقال

4.86

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | اليزمي يتفوّق على "تيسلا" بتقنية جديدة لشحن السيارات الكهربائية

اليزمي يتفوّق على "تيسلا" بتقنية جديدة لشحن السيارات الكهربائية

اليزمي يتفوّق على "تيسلا" بتقنية جديدة لشحن السيارات الكهربائية

قال رشيد اليزمي، المخترع والباحث المغربي المعروف، إن لديه تقنية جديدة تُمكن من شحن بطاريات السيارات الكهربائية، مثل التي تُنتجها شركة "تيسلا"، في مدة لا تتجاوز 20 دقيقة عوض ساعة المعمول بها حالياً في عدد من دول العالم من بينها أمريكا.

وأشار اليزمي، خلال ندوة رقمية نظمها معهد صندوق الإيداع والتدبير الثلاثاء حول موضوع "من أجل رؤية أكثر دينامية لدور التعليم"، إلى أنه عرض هذه التقنية على المغرب لاستغلالها والاستثمار فيها بهدف خلق مناصب الشغل وتشجيع الشباب على البحث والابتكار.

وذكر المخترع، المستقر حالياً في سنغافورة وهو مُخترع شريحة الليثيوم التي تُعتبر اليوم من المكونات الأساسية لبطاريات الهواتف النقالة، إنه في حالة لم يطلب المغرب استغلال هذه التقنية في غُضون نهاية السنة الجارية ستؤول إلى دول أخرى مثل الصين وأوروبا وأمريكا الشمالية التي تبدي اهتماماً كبيراً بها.

وأورد المتحدث أن هذه التقنية الجديدة التي تُتيح شحن بطارية السيارات الكهربائية في مدة لا تتجاوز 20 دقيقة ستُمكن المغرب في حالة الاستثمار فيها من هزم "تيسلا"، أكبر شركة في العالم للسيارات الكهربائية.

وعبر اليزمي عن "رغبته الكبيرة في جلب هذه التقنية إلى المغرب لخلق فرص شغل"، وزاد قائلاً: "لم أنجح في هذا الأمر؛ لأن هناك دائماً عراقيل في المغرب، وإذا لم يتم التحرك في غضون نهاية السنة الجارية فستحصل عليها دول أخرى".

وفي حديثه عن التعليم موضوع الندوة الرقمية، أشار المخترع المغربي إلى أن سنغافورة تُعتبر من البلدان الثلاثة الأولى الأفضل في العالم من حيث مستوى التلاميذ بفضل نظامها التعليمي الجيد التي يولي اهتماماً كبيراً لتكوين الأساتذة، كما أنها دولة معروفة بالتسامح تُجاه الأعراق والأديان.

وتضم سنغافورة خمسة أديان مختلفة وتُقر الدولة فيها جميع العطل الدينية في الدولة بأكملها، وهو ما يجعل التلاميذ على وعي تام بأن هناك تنوعاً واحتراماً للاختلاف في وطنهم، وهذا يُمكن ملاحظته في الشارع وليس فقط في المدرسة، حسب اليزمي.

وفي نظر المتحدث، فإن التقييم يُعتبر من الأمور الأساسية في أي إصلاح للتعليم؛ لكن هذا التقييم في حاجة إلى مساطر وآليات للوقوف على ما إذا كانت الخيارات التي اتخذها صُناع القرار أتت بنتائج ملموسة.

وقال اليزمي إنه يشعر بالأسف بسبب الترتيب المتدني الذي يحصل عليه تلاميذ المغرب مقارنة بدول العالم، حيث قال: "هذا الأمر لا يُشرفنا مع الأسف، ويجب أن نتساءل لماذا؟ نعم، من المهم أن تكون لدينا برامج طموحة برؤية تروم إعداد أجيال المستقبل؛ لكن يجب أن تكون لدينا أيضاً وسائل لتقييم المستويات، شهادة البكالوريا مثلاً تُعتبر مؤشراً لكنها غير كافية ومتأخرة".

ويؤكد المخترع والباحث المغربي المعروف أن هدف التعليم، في نهاية المطاف وكيفما كان، هو تمكين الشباب من الاندماج في المجتمع من خلال إيجاد فرصة عمل؛ لكنه أشار قائلاً :"هذا الأمر لا نلمسه في المغرب، فسنة بعد سنة وعقد بعد عقد يتم تكرار نفس الأمر، ومنذ الاستقلال لم يتمكن النظام التعليمي المغربي من تحقيق ثورته الكبرى".

وشدد المتحدث على أنه "يجب أن يَعي المغرب بأننا لسنا الوحيدين في العالم، نحن في عالم تنافسي بشكل كبير، ولاستقطاب الكفاءات يجب التوفر على الإمكانيات والتحفيزات. لذلك، وجب التفكير في هذا الصدد من أجل رفع جاذبية البلاد وعكس هجرة الأدمغة من الخارج إلى الداخل".

ولفت اليزمي، الذي سبق أن وشحه الملك محمد السادس بوسام الكفاءة الفكرية، إلى أن "التعليم موضوع مُهم ومركزي لمستقبل المغرب، وإصلاحه يتطلب الشجاعة والتفكير بشكل مُغاير وخارج الصندوق، والتوجه نحو الابتكار في التكوين والتعليم، والاهتمام أكثر بالأستاذ؛ لأنه العنصر الأساسي في أي منظومة تعليمية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (95)

1 - مواطن مغربي غيور الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:09
السلام عليكم
نتمنى من مسؤولي القرار بالمغرب التدخل عاجلا لتبني المشروع وحمايته لما له من منافع جمة على الاقتصاد الوطني والاشعاع الدولي للبلد على المستوى العالمي وكذا مساهمته في تشغيل اليد العاملة المغربية.
2 - بويا عمر الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:11
السيد اليزمي والسيد االسلاوي وغيرهم مفخرة للمغرب، ولكن انصحهم ان يمنحوا اخترعاتهم لم هو اجدر بها وسيفيد بها الإنسانية، لان المغرب لا زالت تسيطر عليه عقلية الزوايا والاضرحة ناهيك عن الريع والمحسوبية وغياب القانون.
3 - ben الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:13
ياريت لو كان المسؤولون في بلاادي يسمعون لكلاامي؟ياريت؟ لكلفت السيد اليزمي بوزارة التعليم العالي والتكوين المهني؟لكن في بلاادي الحل الوحيد هو ان نترجي ان يقراء صاحب الجلالة هاذا المنشور؟والاهم من كل هاذا و ذاك؟ لاتتركو الفرصة تظيع من البلااد وتذهب الي دول اخري؟اننا بحاجة الي هاذه الفرصة والاستثمار في هاذا المشروع الذي سوف يعود علي البلااد بالخير ان شاء الله؟إنها فرصة لا ولن تتعود ان ضاعت؟
4 - معجب الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:14
هدا الرجل وطني قبل ان يكون عبقري الرجل صاحب بطارية الليثيوم و المعمول بها في جميع أجهزة المحمول عالميا و التي لايمكن الاستغناء عنها يعرض مشروعا جديدا و من المؤكد ان الدول ستعرض عليه الاموال للاستثمار في بلدانها الا انه فضل تلمغرب و امهلهم قبل نهاية السنه فل ننضر كيف ستتعامل الحكومة المغربيه مع مشروع هذا العبقري هل ستتعامل بالتهميش ام بالاهتمام
5 - راشيد الخلوفي الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:14
نحتاج الى هذا النوع و الصنف من الباحثين في ميادين تقنية تكنولوجية علومية مهنية حرفية صناعية تطبيقية عملية---لان لا تنمية بلا تملك العلوم و التقنيات- و باركا من كليات فيها في كلية كلية (هي فقط جدران او اسوار) 30 الف او 40 الف شاب يصدعون رؤوسهم و مخاخهم مع خزعبلات بالية لا تصلح لاي شيئ في الواقع...نحتاج شباب يبحث مثلا في مسألة نذرة المياه و تقنيات المياه و توصيل و اقتصاد المياه عن طريق تقنيات و آلات و علوم الخ- هذا فقط مثال من بين ملايين الامثلة و الامور الحقيقية التي نحتاجها- راه عيب و الله عيب الا يجد شباب الا مؤسسات يقراو فيه لداب و التاريخ و الشعر و الخيال و الشخصيات الاسطورية و الحب و الهوى الخ.. ثمة مئات الالاف من التقنيات و الحرف و المهن و نحن لا زلنا ندرس امور غير نافعة او لنقل لا تفيد جماهير الشباب..ربما مزيانة للثقافة و لكن لقلة قليلة و بعد التكوين العلمي التقني الطبيعي او علوم و مواد العصر الحالي....
6 - Ahmed الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:17
فرق ما بين اليزمي دالبحث العلمي وتطوير البشرية واليزمي ديالنا ديال "واش بغيتونا نخدمو بيليكي أو لله؟؟؟"
سقطت ورقة التوت
7 - badre الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:18
علاش متعاونوش سي اليزمي يدير شركة فالمغرب... والله الى حرام عليكوم هادشي.. كيفاش غادي نزيدو القدام بهاد العقلية?
8 - فرصة الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:18
شكرا السي الازمي عطيتيتا فرصة ذهبية نعرفوا فين كاين الخلل واش في عقدة الأدمغة المغربية مع المهجر او العيب في السياسين ديال ( بيليكي)
9 - Mounir الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:21
، وزاد قائلاً: "لم أنجح في هذا الأمر؛ لأن هناك دائماً عراقيل في المغرب،point c'est tout
10 - زائر الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:22
فكرة جد ممتازة يجب البحث عن مستثمرين لتحقيقها على ارض الواقع والدفع الى الامام بعجلة الصناعة المغربية
11 - مروان الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:23
هدا مشكل كبير في المغرب...لايهتمون ولا ينصتون... الا الى فرنسا او دول الخليج... اضن عليك ايها العبقري ان تطرق باب القصر...رسالة فقط منك الى الملك... فهو الملجأ الوحيد الدي يمكنه ان يستمع اليك و يعطي اوامره ليتم الاشتغال على هدا الاختراع لانه مسؤول عن 40 مليون مغربي ولا يجد رجال اكفاء يساعدوه... نعلم انك لست في حاجة الى المال و ان شغلك اهم من ان تطرق الابواب...و ان الحكومة المغربية غاءبة و لا تقوم بدورها وواجباتها لكن حتى لاتضيع هده الفرصة على شبابنا الدي يرمي نفسه في البحر و مستقبل المغرب نرجو منك ان تقوم بهده المحاولة التي يمكن ان تخلق امال وتنقد ارواحا. نعلم ان المافيات واللصوص يسيطرون على جميع المنافد و كل شيء لهم فيه نصيب ويجب ان يمر من بين أيديهم لكن حاول ان تتخطى هدا المستنقع و تكاتب الملك وشكرا.
12 - Amine الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:23
Peut être que l'on parle pas de la même chose... J'ai une tesla les elle se charge de 20 / 30 minutes sur les novelles générations de chargeur ..;
13 - واحد قديم الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:25
هكذا هم أهل فاس الأصليين مناضلين وعباقرة مثل عالمنا السيد اليزمي والسيد منصف اليلاوي عالم الفيروسات في أمريكا والمرحوم دكتور القلب العالمي السيد عبد المجيد بوزوبع أو من أدخل عملية القلب المفتوح للمغرب والدكترور التازي فاعل الخير المعروف وغيرهم كثير. كلهم لهم حب وغيرة على بلدهم المغرب.
14 - Max الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:25
يجب تشجيع كل اختراعات و البحوث العلمية و المختبرات الابتكارية .
بدلا من الاموال التي تهدر في الزوايا و الاضرحة الخرافية .

جميع الدول المتقدمة و الراقية نجحت بعلومها
و البحث العلمي.
15 - Moulin Chicago الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:25
السلاوي خدتوا أمريكا و اليزمي ستأخده دولة أخرى . نحن نريد في المغرب مخترع القولب و النصب و الكدب على الناس . و السلام
16 - فارس بلا جواد الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:26
مسكين من نيتو بغى يخدم وباغي الخير للبلاد ولكن كن على يقين مكيانش مع من اسي اليزمي وخاصهم يخدو الادن من ماما فرنسا
17 - chou الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:29
Appel à Mr le ministre de l'industrie Mr Hafid Elalamy voilà un projet industriel a grand valeur ajoutée ...
18 - مواطن غيور1/ الفساد الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:32
السلام عليكم
نشكر للباحث اليزمي مجهوداته و اختراعاته، السؤال الدي وجب طرحه، على غرار دول العالم لمادا لا تستثمر و تشجع الدولة الإستثمار و شراء السيارات الكهربائية كما استثمرت في الطاقات المتجددة؟
الجواب ، أن لوبي المحروقات متغول في الإقتصاد و السياسة، و بما أنه ستكون السيارات كهربائية فرقم معاملاتها في المحروقات سينخفض و بشكل كبير.
لما يتغول السياسي في الإقتصاد ينتشر الفساد.
19 - عبده الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:33
كلام معقول من رجل مجرب طاف الدنيا وخبر رجالاتها، لا تتوقع نهضة بدون تعليم، وقطب رحاه الأستاذ، نحن هنا في هذا البلد السعيد، بمجرد ذكر الأستاذ تسترسل النكت، وتكال الاتهامات بالتقصير، وكثرة العطل ووو... في ظل هذا الوضع، متى التغيير، وبرامج اللهو والنشاط في قنواتنا تمجد أشباه الفنانين والفنانات من التافهين والتافهات، الذين يعتبرون قدوة للشباب مع الأسف، في حين أن العلماء والمثقفين ليس لهم مثل نصيب أولئك في الإعلام والمجال السمعي البصري، ولا يذكرون إلا حين يموتون، الكرة في ملعب الدولة، كي تشجع العلم، فبه نهضة الشعوب وعزها، وكفى ضحكا على الذقون بسياسات ارتجالية وأموال مهدورة من غير طائل..
20 - يوسف الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:35
المغرب ليس بلد عقيم فهناك مغاربة استطاعوا ان يتفوقوا في ميادين شتى ولكن في بلدان المهجر. ولكي نعرف مكمن الخلل ما علينا الا ان نرى لمن يقدم الدعم ولمن تعطى الاوسمة وكم من اموال تهدى للزوايا والاضرحة.
انشري يا هسبريس وشكرا
21 - متعاقد منبوذ الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:36
كيف تريد سيدي أن يهتمو بالأستاذ وهم صنعو له التعاقد وحرموه من جل حقوقه في الترقية والانتقال.. والأدهى والأمر أن تجد من الشعب من يحقد على الأستاذ ويتواطأ مع الدولة في تقزيم دوره
22 - pa mkna الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:39
سيؤول طلبك الى سلة المهملات. بعد تخرجه من كلية الطب في فرنسا وتمكنه من دبلوم في مجال القلوب الصناعية وهو مجال تنفرد به الدول المتقدمة فرح وأراد حمل خبرته الى بلده المغرب رغم كل المغريات التي قدمت له رجع ووضع طلبه في الوزارة. وبعد عام من الانتضار دهب ليستفسر فستقبله الوزير الدي قال له هادا مجال كبير على المغرب أن أردت هناك مستوصف في بادية وضفتك هناك.الله ياخد الحق.
23 - AICHA الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:41
أنوه بهذا المغربي الذي شرف بلده، وأنصحه باللجوء الى الوزير مولاي حفيظ العلمي، والله الموفق
24 - بنادم الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:41
اعط اختراعك للدول التي تحترم المخترع و الانسان بصفة عامة
اما هذه البلد فان اعطيتها شيء فسوف تلتهمها الديناصورات الكبيرة و تستفيد منها لوحدها و تخرجك من اضيق نافذة خاوي الوفاضبن
25 - samir الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:41
pourquoi les hommes d'affaires ou les entreprises marocaine comme l'OCP n'investissent pas et se positionnent dés maintenant dans cette technologie du futur les véhicules a combustible sont de l'histoire mnt et seront bannis des rues européennes et occidentale dans 10 ans maximum , il y'a des villes européennes qui limitent l'accés au véhicules a combustible. les investissements dans les banques et les assurances ne servent a rien a part appauvrir le peuple il faut investir dans l'industrie et les nouvelles technologies
26 - boujmia الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:45
التعليم العالي بالمغرب مهيكل على نفس الهيكل الجامعي الفرنسي
وفي فرنسا هناك شكلين للبحت العلمي
1 الجامعي
2 CNRS
البحت الدي ينهجه المغرب هو الجامعي على منهج الجامع الحفظ ولعراظة
وليس CNRS
الاول الجامعي هو متل معلم للسباحة يعلمك السباحة خارج المسبح وبدون ماء
يعني ليس هناك تطبيق
السيد اليزمي يعمل داخل مخبر محاط بمهندسين وتقنيين
على شكل CNRS
يعمل بين النظرية والتطبيق العلمي
وهدا ليس في تقافة التعليم الجامعي المغربي
اما من ناحية ايجاد تسهيلات لاستغلال هاته التقنية في تشحين البطاريات
للاسف اقول للسيد اليزمي في مغربنا العزيز سيجد العقبات امامه من طرف التماسيح الدين لا يفكرون في مصلحة الشعب بل في مصلحتهم الخاصة بدل التسهيلات
لانه ليس في تقافة الاترياء الاستغلال لفكرة تقنية
وبعظ المغاربة الوقت عندهم يمكن ان نقول الساعة عندهم بمقدار السنة
27 - عبد الجليل الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:46
جزاك الله خيرا عالمنا المقتدر لقد وضعت القطار على سكته.. قطار التعليم يجر وراءه نهضة البلاد وصلاح العباد وما ربانه غير معلم الاجيال الذي اصبح في بلادنا عرضة للتنكيت والاذلال بقصد او بغير قصد فلا نهضة بدون علم ولاعلم بدون تعليم وتعلم ولا تعلم بدون معلم كفء محترم معزز مكرم
28 - driss الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:48
إنها الحقيقة المرة، فعلا التعليم في المغرب لا يرقى حتى إلى مستوى محاربة الأمية. لقد بدأوا بالتعريب ووصلواالى التدمير والتخريب. إنها السياسات الفاشلة للأحزاب التي تولت حقيبة التعليم. البرامج الدراسية لا تساير العصر، حيث أصبح التعليم يفرخ أشباه مثقفين وأجيال من العاطلين. منذ عقود والكل يصيح ان مستوى التعليم متدني وغير صالح، ولكن لا شيء تغير وكأن سياسة الدولة هي المحافظة على الوضع. اذا لم يكن لدينا مفكرون ومستشارون و مخططون، يجب أن نستعين بمكاتب دراسة اجانب من سنغفورة مثلا، لتطوير مستوى تعليمنا.
29 - لا اله الا الله الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:50
سوف لن تجد اذان صاغية من السياسيين تاع الريع، في المقابل سيأخذون مقابل عدم تبني الفكرة رشاوي من دولة أجنبية التي مستعدة دفع أكثر من المال لاستثمار الفكرة
30 - اححح يا وطني الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:50
نطلب من المسؤولين تخصيص ميزانية اضافية لدعم الفنانين والراقصات ودعم بعض الموهوبات نت صحابات روتيني اليومي.
31 - Md bihi الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:53
أيها المخترع والنابغة العظيم ، عد من حيث أتيت وإلّا ، سيتهمونك بتحريض الشباب التّوّاق للعلم و المعرفة ، لأن المسؤولين عندنا جلّهم لم يتجاوز البكالوريا و رأساء ومستشاري بعض الجماعات دون مستوى السادس إبتدائي و لا يؤمنون بمقولة بأمة إقرأ . لذلك راك غير كتضيع معهم بطارية الليثيوم لّي صنعتي .
32 - Aadil fi Aadil الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:57
اعتقد ان السيد الزيمي رجل غني, فلماذا لا ينشئ هو بنفسه مصنعا و يستثمر في اختراعه هذا؟
33 - العلم نور الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:02
في الحقيقة اننا حائرون فكيف يمكننا ان نستقبل هؤلاء المخترعون والذين يريدون نهضة حقيقية للبلاد ونحن مازلنا تحث الوصاية الأجنبية مذلولون فليسنا سوى كلاب الغرب نحرص ثرواتها ونخنق نهضتها فهذه هي وضيفتنا فلا يهمنا ان يرمينا التاريخ في الزبالة فنحن الزبالة بعينها ما يهمنا هو تهدئة قلوبنا الخفاقة والدعة والبردعة. وليخرج اصحاب الضمائر من هذه البلاد.
34 - Mohamed الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:02
مؤسف هذا الذي صرح به هذا العالم المغربي انه يجد صعوبة في جلب الخير لبلاده، وا اسفاه
35 - مول الطعريجة الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:02
وشكون غادي يعاون لالا ومالي وتقرقيب السطالي ....كون كان شي مغني كون لقى الدعم ....لكن مشاريع العلم والبحث لا...
36 - حسام المغرب الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:07
هذا درس للجهلة المغاربة والعرب اللذين يعبدون الغرب ويحتقرون الانسان المسلم ويظنون ان الغرب والغربيين فقط من لهم فضل على البشرية في حين أن ما نعيشه اليوم من تكنلوجيا في جزء كبير منه يدين للمخترعين المسلمين قدماء وحدد نحن لا نبخس الاقوام الأخرى عملهم ولكن نرفض أن يبخس اعمالنا ابناء جلدتتا .
37 - سعيد الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:12
يجب على الملك ان يتحرك بسرعة كما عهدناه قبل فوات الأوان وينصبه وزيرا للتعليم .ومانحتاجه كدالك وبالحاح وزيرا للعدل من خارج المغرب وبيده مكنسة ليدهب بالقضات والمحامين المرتشون الى مزبلة التاريخ لان القضاء نقطة سوداء يعاني منها المغاربة.
38 - المانفالوطي الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:14
سي اليازامي المغرب كيبغي الطايبا فهاد الزمان ماعدنا مانديرولك ! ماحنا فزمن المرابطين ولا الموحدين ولا المرينيين ههه
سير حتى تنجح و تحقق الشركة على ارض الواقع بشراكات اجنبية و تفرض راسها في السوق العالمية واجي دير شي فرع فطنجة ولا كازا ديك الساعة عاد يفرح بك المخزن
39 - محمد الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:15
في الحقيقة كلما نرى موضوع يتكلم عن التعليم ببلادنا، كلما ناتءلم على مستوى التدريس . لمادا ندفع اموال لتعلم ابناءنا من الروض حتى الباكالوريا بالتعليم الخصوصي وفي النهاية تجد ان ابنك لا يملك المعرفة القوية والصحيحة خاصة في العلوم كالرياضيات والفيزياء وغير دالك . حيت يجد نفسه غير قادر على مواكبة الدروس العليا وخاصة في الجامعات والجامعات الدولية . حيت ادا ما قيمت مستوى التلميذ في اي مستوى تجد انه لا يملك المعرفة الصحيحة والكاملة كما ينبغي لمستواه ولا يستطيع ان يناقش موضوع بمهارة علمية ولا يعلم حتى ما يجري في العالم من علوم واختراعات حتى نبني فيهم روح حب العلم والمنافسة وما ينبغي ان يهيء لمستقبله من معرفة وتكوين خاصة في مرحلة الاعدادي والتانوى . ياليت التعليم يغير مناهجه لتكوين علماء متل هاؤلاء الدين يقدمون للعالم الفائدة ونفتخر بهم.
40 - مغربي الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:17
حتى نكون منصفين، لو اقتنع المسؤولون المغاربة وكذلك الأبناك بالجدوى الاقتصادية لهذا المشروع فلن يترددوا في دعمه. كفى من استغلال سداجة الأغبياء ومحاولة لعب دور البطولة. تصريح هذا "المخترع" ينطوي على نوع من التهديد والابتزاز، إما أن تدعموا مشروعي أو سأذهب به إلى الصين أو اليابان. كفى من النصب والاحتيال على المغاربة. إذا قرر الصينيون أو الكوريون دعمك فلا يسعنا أن نتمنى لك كل التوفيق.
41 - لهلالي الرباط الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:17
في تعليقات المتدخلين كفاية ودلالة لما يخوضه السياسيون وممثلو الشعب من تآمر على الوطن وضدا على ابنائه من النجباء ، وهذامخجل والله ، وكما قال احد المتدخلين ياريت لو وصل هذاالى علم جلالة الملك .
42 - المراكشي الصريح الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:18
غيرة على البلاد وتطورها والاستثمار فيها لمافيه خير للمغرب سوف يلقى مقاومة من الانتهازيين وخدام فرنسا نعم أليس المغاربة اكتشفوا جهاز التنفس لمرضى كرونا حاربوهم حتى تتم صفقات الدواء المنتهية صلاحيته أنهم خدام فرنسا بوبي الرحمة فيه على البلاد en va voir
43 - سعاد الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:19
يجب على السيد الي مي أن يفهم بأن إضعاف التعليم في المغرب هو مقصود ومخطط له من طرف النظام. لآستمرار النظام الحاكم يجب أن يبقى المواطن أمي وجاهل. النظام يراهن على الفقر والجهل والأمية من أجل الإستمرار قرون أخرى في الحكم
44 - عابد الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:24
المعرقل الأول للسيد اليزمي ومشروعه المتقدم هو صاحب البنزين المسيطر الأول بالمغرب بالطبع الكل يعرفه لدلك أظن أنه لن يجد ادان صاغية وأخشى أن تضيع هده الفرصة من المغرب كسابقاتها ، اللهم بدل حالنا الى ما فيه خير لنا وأحسن
45 - NOUR LONDON الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:39
الرجل مشكورا يتحدث عن مشكل كبير في المغرب وهواقتصاد المعرفة فانجح اقتصاد في العالم يعتمد على الراسمال البشري المتعلم كاقتصاد للمعرفة الذى بمثابة اسس عصرنا هذا العلمي والمعلوماتي. ويواجه المغرب تحديات استثمار لإمكانات وطاقاته البشرية في سبيل إرساء تنمية اقتصادية واجتماعيةولعلها تحدياتت تتجلى في مشكل اقتصادنا شبه التقليدي بالرغم من تبوئه مراكز متوسطة بالمنطقة كنموذج متناقض يعبر بصورة واضحة عن رغبة جامحة في الانتقال مع انعدامية التحول من اقتصاد الريع إلى اقتصادالمعرفة اي اقتصادالوفرة،فبتكريم كل مواطن بتعليمهوتاجيره تم اشراكه كفاعل في اقتصاد المعرفة، وصولاً إلى قراءة تقييمية وتوصيفية لحال اقتصاد المعرفة في بلدنااجمالاً، وبتحليل علمي لمؤشراته كمجتمع كان يعتمد الفلاحة وسيتحول الى مجتمع شبه صناعي سننجح ونصل إلى مجتمع معرفي علمي معلوماتي منتج لاقتصاديات جديدة متطورةفالأمر يتطلب إجراء تغييرات جذرية في البنىة الاقتصادية والسياسية والقانونية بقصد التحوّل إلى اقتصاد المعرفة الذي يقوم على أعمدة تتوافر على نظام فعّال للتعليم، والحوكمة، بنظام مؤسسي كفء الإبداع في تقنيات المعلومات والاتصالات...شكرا
46 - سعود الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:43
العراقيل دير ليها طريق كتحل بالرشوة
47 - khalid الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:50
imaginez un seul HOMME peut changer la vie d'une Nation, en offrant sa technologie, des centaines et milliers de de corrompus ne sont meme pas capable d'apporter une valeur ajoute la Nation(parlementaires, ministres, represantants,) et la liste est longue. PAYS DE DODO. DORMEZ BIEN
48 - Ahmed الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:51
المغرب مزال باغي الجرة و الشيخات و الطعربجة و كابخاف يخالف اوامر ماما فرنسا و بابا امريكا
سي البرني عير شوف شي حد اخر اهل لذلك انا هادو خلي ليهم غير الكسكس
49 - حميد الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:53
امثاله كثر و لكن اعلامنا في مجمله يهتم ببعض العدميين الدين يعتبرون انفسهم حقوقيين و مناضلين بينما هم يلهثون وراء الاموال اكثر من خدام الدولة
50 - وزير الصناعة الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:56
الكرة في سلة السيد م.ح.العلمي وزير الصناعة من أجل إبداء معالم وطنيته ، واهتمامه الفعلي بتطوير الصناعة المغربية، كما امره جلالة الملك.والغاربة يراقبون التصرف والتفعيل.
51 - المتتبع الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 11:56
حاول الا تياس ولا تضيع هذه الفرصة على المغرب من اجل البلد وابناء البلد، واطرق جميع الابواب، وان كنت ارى ان المسؤولين هم الذين عليهم طرق بابك. ولا تحدد اجلا قريبا جدا. وفي حال تعذر عليك ذلك، ولم تجد آدانا صاغية، عليك بالبلد تركيا فهو بلد مسلم، ويعمل بجد، وهم يشجعون الكفاءات. وفقك الله لما فيه الخير.
52 - بيسمارك الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:00
الله يسخر ليك اسي المخترع، مزال حنا مع هدم و عاود هدم و عندنا حريرة فالتعليم و الصحة و القضاء مزال بعاد على داكشي خليه لملاليه شكرا على اي حال
53 - PROFESSEUR الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:05
وعبر اليزمي عن "رغبته الكبيرة في جلب هذه التقنية إلى المغرب لخلق فرص شغل"، وزاد قائلاً: "لم أنجح في هذا الأمر؛ لأن هناك دائماً عراقيل في المغرب، وإذا لم يتم التحرك في غضون نهاية السنة الجارية فستحصل عليها دول أخرى".
54 - hassia الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:16
C,est le grand Probleme au Maroc manque d,investissements et capitale a risque,remarque pour ceux qui plaident pour l,anglais,est ce l,angleterre est prete d,investir au Maroc ou vous voulez imposer l,anglais aux societes francaise Installer au Maroc
55 - محمد الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:19
Je souhaite très très fort que Dr MR Rachid Yazami Soit un jour parmi la liste des récipiendaires du Prix Nobel pour avoir au moins un nom arabe et marocain dans cette liste des savant s qui changent le monde au profit de l’humanité.
56 - خالد 3 الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:20
الاستاد اليزمي معروف في العالم و يعتز بمغربيته اما عن سنغافورة فكانت من الدول الفقيرة و تقدمت حتى شجعت المستثمرين باعفاءهم كليا من الضراءب مع الاكتفاء ببعض الرسومات لكل منتوج و اشترطت كدلك حصول العمال على اجور محترمة و اصبح السنغافوريين عندهم القدرة الشراءية و التغطية الصحية
اما المغاربة فعقليتهم مختلفة و يعتبرون كل واحد لا يؤدي الضراءب استغلالي فكيف تريدون منظومة صحية جيدة بدون مساهمات و الاعتماد على راميد او ما شابهه
اما اختراع اليزمي فدول معروفة ستعرقل المشروع عندنا و ليس المغرب
57 - مكناسي الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:33
لاحول ولا قوة إلا بالله. معامن طحتي اسي اليزمي. يمكن إلا تبناها الملك والوزير العلمي تنجح مبادرة اليزمي. كلشي على الله
58 - MAO 1951 الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:33
Monsieur Yazami , fais ce travail pour tes compatriotes et pour les pauvres jeunes diplômés qui ne trouvent pas d'opportunités de travail . Vous allez subir des pressions et des obstacles de la part de quelques charognards qui ne veulent pas de bien au pays , mais tenez bon s'il vous plaît, et faites tout votre possible pour que ce projet voie le jour au Maroc , le cas échéant en faisant appel aux souscriptions des Marocains du monde qui se feront un plaisir pour participer à ce grand projet d'avenir .
59 - Abd 1 الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:35
" والاهتمام أكثر بالأستاذ؛ لأنه العنصر الأساسي في أي منظومة تعليمية"
خير الكلام ما قل ودل .
60 - مهبول الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:38
في المغرب هناك ثقافة الله يجعل الغفلة بين البائع والمشتري...هذا هو الاسلوب المنهج في السياسة المغربية...ويجب ان تتوفر الشجاعة لدى الشريحة المثاقفة والواعية بتسمية الاشياء بمسمياتها .غير ذلك المجتمع سيبقى غير مأهل الاخضر والتقدم..
61 - مغربي قح الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:39
تركتم صلب الموضوع وهو التعليم انظروا إلى كوريا الجنوبية وسنغافورة و....... وهذا بشهادة العالم اليومي نفسه ذلك اناختيار الاستاذ يتم بطرق متشددة ولا يدخل التعليم من هب وذب والاختيار اصعب من اختيار طلب مهندسين والوضعية الاعتبارية و المادية تكون هي الارقى بالنسبة للمهن الاخرى. فنجاح الأمم وتطورها العلمي والثقافي والحضاري يتم عبر بوابة التربية والتعليم والتكوين يا سادة........بعض المعلقين تركوا الفيل وعلقوا على زغبة الفيل..........طبعا البطارية يجب تشجيع الاستثمار فيها.......ولكن هي حجرة في واد......
62 - بائع القصص الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:42
تحقيق هذا المشروع يتطلب العشرات من المليارات دولار وموقع مناسب حيث الجامعات في العلوم والتقنيات تحتل الصدارة عالميا، وكذلك محيط اجتماعي ملائم...
كذلك عقلية الحكام عليها ان تتغير وتراجع نفسها، العبودية لا مكان لها في القرن 21
63 - ولد حميدو الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 12:45
في اغلبية الدول فالمساهمون هم من يتبنوا الاختراعات و لكن في المغرب المستثمرون تيحماقو على الربح السريع و خصوصا العقارات اما فكرة الاختراع فقد تصل تكاليفه اكثر من مليار دولار
لمعرفة اكثر ادخل يوتوب و اكتب
البروفيسور رشيد يزمي
64 - عينك ميزانك الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 13:00
الحل ان اراد المغرب ان يقفز قفزة نوعية هو التركيز على تعليم اساسي فعال متفتح على العقلانية الفكرية ولا يخدم اجندات ديقة ثم تكوين مهني مبتكر يستجيب لسوق الشغل برؤى الثورة الرقمية .
65 - Abbo الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 13:06
أين هو وزير الصناعة والتجارة؛ اولا ما بان ليه غير الكمامات....
66 - مهندس مغربي في هولاندا الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 13:08
تقنية شحن السيارات الكهربائية في 20 دقيقة متواجدة بكترة في اوروبا و خصوصا هنا في هولاندا و هناك تقنية شحن باستعمال 350kw في 15 دقيقة فقط.
67 - touhali الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 13:16
تشجيع الاستثمار مبتكرة مغربية.

يجب إستغلال مبتكرة هذا الرجل. مبتكرته مغربية.
68 - حميد الشماقوفي الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 13:23
غا عطيها لدولة اخرى . المغرب ما عندوا مايدير بها . عندنا حنا التراكس و التسونامي نستتمر فيهم الان. نحن نشمءز من البحت العلمي و حريق الراس. إلى كان شي مشروع ديال محلبة و لا مخبزة و لا شي وزين ديال الصودا.
69 - مواطن مع وقف التنفيذ الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 13:23
لا يا اخي الكريم، هو ليس بفاسي مع كل الإحترام لفاس العالمة و لعلمائها، هو جبلي من بلاد جبالة التي قدمت كل شيء للمغرب الذي لم يقابلها نظامه سوى بالقمع و التهميش و الإقصاء و تخريب الإنسان و المجال...
الحق لا يضيع و إن غدا لناظره قريب!
70 - دندون الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 13:59
ايها الاستاذ الجليل
لا حياة لمن تنادي
فأبت النعامة الا ان تغرس رأسها في التراب
للاسف التعليم و المحكومة لا راي لهم الا تدمير منضومة التعليم و تكليخ التلاميذ و تشيع التشرميل
وتعمير السجون و تهجير الشباب في قوارب الموت او السكوت حتى الموت.
فاذهب بعلمك الى تركيا او اوروبا او ماليزيا
71 - من المغرب الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 14:05
اتمنى ان يلبي هدا الوطن طلب ابنه
72 - Ben bachir الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 14:08
السي. اليزمي لا حياة لمن تنادي. النظام لايفكر في الابتكار وتشجيع. الإبداع والأختر اع والتعليم.. بل هو خارج التغطية وكما يزعم هو حالة استثناء... والحالة الشادة لا تشكل القاعدة....
73 - عالم بالخلايا العلمية الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 14:22
السلام
سي رشيد اليامي يبيع السمك في قاع البحر. السيد معروف عليه بالشعبوية العلمية في المؤتمرات العلمية الراقية.
حتى العلماء بدأوا بالبوووززززز. يا حسرة على العقل المغربي..
74 - مغربي1 الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 14:42
حيت ماعندهمش منين نصبوا هدشي علاش مامسوقينش ليه....
75 - ديز وصافي الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 14:46
مزااااال متفكينا مع البغرير وغريبة والشباكية وعاد ندوزو لحاجة أخرى لا حول ولا قوة إلا بالله
76 - أنور الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 14:49
بتوجيهات المغرب نحو الطاقة المستديرة والخضراء وإذا لم يجذب مثل هؤلاء العباقرة إلى بلدهم الأصلي فاعلم اننا لن نتطور إلى أن يرث الأرض ومن عليها
77 - Ali الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 14:53
الاستاذ اليزمي تشرفت يوما ان كنت في رفقتكم اثناء زيارتكم لجامعة محمد الخامس اكدال سنة 2014 كنتم تحدثونا ونحن حينها طلاب اول دكتوراه عن ثورة الصناعة المقبلة انها تعتمد على التكنولوجيا وان السيارة الكهربائية ستكون قريبا بديلا لاغنى عنه ويجب العمل بجد كل الوقت وعدم التكاسل اخبرنا الاستاذ انكم حتى اليوم الذي التقينا فيه معكم انكم تعملون من الساعة السابعة صباحا حتى التاسعة ليلا وانتم ما انتم عليه من المعرفة لم تخترعو بطارية الليثيوم من فراغ عملكم الدؤوب هو الذي جعل العالم ينعم با تقنية كهذه.
وفقكم الله وحفظكم
كل ما نعرفه حتى الان هو انكم فرصة ضائعة بكل في الكنبة من معنى كا كل الفرص التي اضعناها باهجرة علماء مثلكم خارج بلدهم حتى يتمكنو من تطبيق ما يودون دون تدخل اهل السياسة.
مثل السلاوي خبير الكيماء الحيوية امريكا
ادريس بارت خبير المكانيكا جامعة برلين شركة مرسديس
كمال الودغيري وكالة ناسا
وغيرهم كثير وكثير

وتبقى تبعيتنا لفرنسا في التعليم اكبر عوامل التخلف
78 - article 17 الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 15:10
ا خونا اليزمي الى عندك شي عملة صعبة ادخلها تم رجع حيث توجد البلد لايرغب في ابنائه في الوقت الراهن والاتي وما بعد الاتي .
79 - ملاحظ الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 15:10
نناشد جلالة الملك حفظه الله التدخل رفقة السيد حفيظ العلمي وزير الصناعة والذي يبحث عن مشاريع صناعية ذات قيمة مضافة عالية لتمويلها ان يمتلك الشجاعة ويكسب هذا الرهان المهم الذي سوف يوفر قيمة مضافة للاقتصاد الوطني ويوفر مناصب الشغل ويدخل المغرب بقوة في قائمة الدولة الصناعية المبدعة.
80 - إلى 66 الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 15:42
هنيئا لك يا بش مهندس بهولاندا و تقنياتها المتطورة و البطارية التي تشحن في 15دقيقة... كأن اليزمي يقفو بما ليس له من علم.
الشبع بعد جوع خطييير جدا خصوصا لبعض أنواع البشر.
81 - scientifique الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 16:33
ستباع فكرتك في المزاد العلني بالمغرب ..وتصبح لا قيمة لها ولن ينتفع بها لا المغرب ولا المغاربة...فكان عليك ان تهديها لدولة تجعل منها استثمارا واضحا للعالم اجمع ...ويكون لك الفضل الكبير انت ...اما نحن كما قال اخ في التعليقات..لا زلنا نومن بالاضرحة.والزوايا وذبح الديكة السوداء على الاضرحة كقربان لاجل الخصابة fertilité ..والانجاب...
82 - بن علال. الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 16:36
اليزمي مخترع و مجتهد مغربي،يستحق أن يفخر به الوطن.و لكن حاشا أن يتفوق على تيسلا ،تيسلا لم تتح له إمكانيات اليوم،تيسلا رجل عبقري و شمولي الفكر و العلوم....!!!
83 - غماري الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 16:54
يا سيدي لقد أتحت فرصة ثمينة لذوي النوايا الغير الجيدة ليعرقلوا تبني هذا الاختراع الهائل حتى يفلت من المغاربة المستضعفين و يفوز به دول أخرى أكثر عطاءًا
84 - Yussef الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 17:03
Hespress, we appreciate it if you follow up with this topic and keeps informed. Thank you
85 - عادل الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 17:06
في بلادنا سينتظر المسؤولون الى حين انشاء الشركة بمساهمة كورية او يابانية او غيرها و حين تحقق النجاح سيبدأ المسؤولون في الجري ورائه من اجل بناء فرع او مصنع لهذه الشركة و غالبا سيكون في طنجة
86 - جلالي تيسلا الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 20:00
سير الخويا اليزمي عند إيلون مسك و خدم معاه، هوا بغا يخدم للبشرية و نتا بغي تخدم للمغرب، شكون لحسن فنظرك دابا؟
87 - Tchinchtyn الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 20:28
بلا ماتعدب راسك أسي اليزمي .
راك تادوي مع مسؤولين بعقول متحجرة لا تعرف شيئا اسمه التكنولوجيا والبحث العلمي بل تعلم فقط كيفية ملأ ارصدتهم البنكية .
وغالبا ستلجأ لبيع اختراعك لدولة اخرى او بالأحرى لشركة تسلا التي ترغب به بشدة ومستعدة لدفع المليارات واغراقك في المال لتحصل عليه
فالمسؤول المغربي لا يعلم حتى من تكون وأن قيمتك ذهب وألماس في مجال البحث العلمي على الصعيد العالمي .
ابكي وأكتيب هذه الأسطر لما ارى عالما يريد خيرا لبلده وهذا الأخير لا يهتم لأمره اطلاقا .
88 - mohammed bennani الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 21:50
أتمنى أن يستغل المغرب هذه الفرصة من الدكتور اليازمي , وشكرا على هذه المبادرة , رغم أنه لم يجد مبادر بالفرصة الأولى هذه الفرصة الثانية
89 - مغربي الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 22:08
قرأت جميع التعاليق، ولم يتطرق اي أحد على نضام التعليم في سنغافورة البلد اللدي يعيش فيها تقريبا ووالدتي تنجب العباقرة. هل المغرب ووالمغاربة يستطيعون تطبيق نفس منهج التعليم السانغفوري المسالم المتسامح و المتنوع و......
90 - عبد الله الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 22:19
اتمنى ان تكون اذان صاغية لدعوته....المرجو من الوزير أن يتبنى المشروع..
91 - بنعمر الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 22:45
يجب على المسؤولين المغاربة ان ياخدوا بعين الجد ما يقوله السيد اليازمي.
هذا العالم الذي حرم قسرا من جائزة نوبل السنة الماضية يريد ان يهب هدية ثمينة لبلده.
انا اعرفه منذ أوائل السبعينيات من القرن الماضي حين كنا طلبة بمدينة كرونبل الفرنسية.
92 - Noureddin الخميس 15 أكتوبر 2020 - 09:13
Je insiste que le gouvernement marocain doit regarder en arierre pour reparer les fautes scolaires et mettre un nouveau reform pour forcer la nouvelle technologie en avant et comme meme utiliser plus d argent pour la recherche technologique avec l aide de ezziani grand chercheur t de technologie, car c est un cadeau pour le maroc , pour ce la le gouvernement doit le profetter son horisant experimental et scientifiques.
93 - CHRISTOPHER الخميس 15 أكتوبر 2020 - 15:09
يجب أن نعول على التصنيع،لكي يتطور الاقتصاد، لكن ،كيف؟
1-ربط المقاولات ،والشركات بمراكز الابحاث،والجامعات المغربية
2-أبحاث المراكز ،والمعاهد،والجامعات التكنلوجة التطبيقية،يجب ان تكون،تطويرا لمنتوجات ومصنوعات،محلية،او اختراعات،تفيد في تطوير المنتوج
3-الصناعة في دول أوروبا بتدأت في ورشات تصنيعdes ateliersdeconstructionsu
لكلام لمرصع فقد المذاق،والحرف البر اق،مايبعد شدة أزمة.كلام الفيوان أ
المنظوم،له فائدة بليغة،درءا للمفسدة وتغليبا للمنفعة،وشكرا،
94 - متقاعد الخميس 15 أكتوبر 2020 - 21:56
نتمنى من اصحاب القرار ان يستثمروا في هذا المشروع للعالم المغربي .ويخلقوا مناصب شغل للشباب عوض نقاشات عقيمة في مجالات لا تسمن ولا تغني واخرها ما يحصل في قبة البرلمان حول معاشات النواب.
95 - عابر السبيل الأحد 18 أكتوبر 2020 - 01:02
كل شيء قريب إذا توفرت النية الحسنة والإرادة الحقيقية لإرتقاء المجتمع إلى الأحسن.
المجموع: 95 | عرض: 1 - 95

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.