24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | بيئة وعلوم | ائتلاف يناشد الملك حماية الموارد الطبيعية بالبلاد

ائتلاف يناشد الملك حماية الموارد الطبيعية بالبلاد

ائتلاف يناشد الملك حماية الموارد الطبيعية بالبلاد

أعلن الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة عن قراره رفع التماس إلى الملك محمد السادس للتدخل من أجل إحداث تغييرات جذرية لحماية الموارد الطبيعية للمملكة، وفقاً لتوجيهاته في مجال البيئة والتنمية المستدامة.

وقال الائتلاف إن هدف الالتماس الموجه إلى الملك هو الخُروج من النموذج التنموي القديم، وولوج نموذج مستدام يضع في قلبه وأولوياته حماية وتنمية الرأسمال البشري والطبيعي للمملكة المغربية.

ويأتي تحرك الائتلاف في هذا الصدد إثر صدور حُكم عن الغرفة المدنية بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، الثلاثاء 13 أكتوبر الجاري، والقاضي برفض تعرض وكالة الحوض المائي لأبي رقراق الشاوية على التحفيظ العقاري لـ"ضاية دار بوعزة".

ودعا الائتلاف المدني السلطات الحكومية إلى التدخل من أجل حماية الملك المائي لضاية دار بوعزة بمدينة الدار البيضاء وباقي المناطق الرطبة الإستراتيجية في المملكة.

واعتبر الائتلاف، في بلاغ صحافي له، أن الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف "يُهدد بالدمار والاختفاء عمداً واحدة من آخر البحيرات المائية النادرة بجهة الدار البيضاء سطات. كما يُسائل كل المغاربة، وخاصة المسؤولين والفاعلين، ويدعوهم إلى التحرك السريع كل من موقعه لإنقاذ هذه المنظومة البيئية".

واعتبر الائتلاف، الذي يضم من أزيد 800 جمعية وشبكة موزعة على البلاد، أن هذا "الحُكم يعاكس توجهات وقرارات ومجهودات الدولة المغربية، ويفتح الباب على مصراعيه لقلة من الخواص بتحدي مؤسسات الدولة المكلفة بحماية ثروة لا يمتلكها أحد، بل هي ملك لكل المغاربة الحاضرة والمستقبلية".

وأشارت الهيئة المدنية إلى أن كل تأويل قضائي لمساطر قانوني يجب أن يأخذ بعين الاعتبار مستقبل ومصير الأنظمة الإيكولوجية الحساسة، التي مكن وجودها منذ آلاف السنين من تحسين الدورة المائية، وتجديد إمدادات المياه الجوفية، وحجز المواد الكيميائية والمواد السامة وإزالتها طبيعياً، والتصدي لظاهرة تغير المناخ.

ودعا الائتلاف إلى ضرورة التدخل العاجل لكل المسؤولين من أجل إيقاف مسطرة التدمير والاعتداء الصارخ على المنظومة الحيوية لـ"ضاية دار بوعزة"، وتفادي عدم احترام الملك العمومي المائي غير القابل للتقادم وللحجز وإفقاد مؤسسات الدولة المكلفة بحمايته لقدراتها على التدخل.

وذهب البلاغ الصحافي إلى الإشارة إلى رفض السلطات الفرنسية في عشرينيات القرن الماضي تحفيظ "الضاية" نفسها لفائدة شخصية نافذة آنذاك يدعى "الرداد"، عندما كان معدل التساقطات للفرد الواحد بالمغرب يتجاوز بكثير 2000 متر مكعب وعدد السكان وحاجياتهم لا تقارن بالوضع الحالي.

واعتبر الائتلاف أن "قبول تحفيظ وخوصصة الضاية اليوم لفائدة مجموعة من المنعشين العقاريين والوسطاء في مجال بيع الأراضي المعدة للبناء في منطقة النواصر بمدينة الدار البيضاء والإجهاز عليها عندما أصبح معدل الفرد الواحد أقل من 600 متر مكعب أمرٌ يتعارض مع التوجه الملكي الذي ربط المياه بالسيادة الوطنية في إحدى خطاباته".

وحسب المنظمة المدنية، فإن "الاختفاء المتسارع للمناطق الرطبة النادرة التي لا يتوفر المغرب بأكمله إلا على 300 منها وتغطي فقط 0.6 في المائة من مساحة المملكة يُسائل بقوة كل الفاعلين السياسيين؛ وعلى رأسهم نواب الأمة أغلبية ومعارضة وأحزابهم الذين تركوا ثغرات قانونية من هذا الحجم، وجعلت حالات القضاء على مناطق رطبة تتعدد وتتقوى بعدة جهات، في فترة مناخية ومائية حرجة، كما سيسائل الحكومة التي لم تتحرك بعد بالقوة اللازمة".

كما ألقى الائتلاف بالمسؤولية على المنتخبين المحليين، حيث قال إن "تدمير منطقة رطبة نادرة بمياهها وطيورها ونباتاتها لبناء مساكن سيسائل بقوة رئاسة جماعة النواصر ورئاسة جهة الدار البيضاء - سطات، عن مصير ثروة تعمل دول الشمال على إحداث عدد جديد منها؛ لأنها تمثل مصدراً اقتصادياً محدثاً لمناصب الشغل والثروة، إضافة إلى أدوارها البيئية والعلمية والثقافية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - سمير بوجاد الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 10:51
بادرة اكثر من طيبة- لان المغرب فقد كليا بهاءه و طبيعته و موارده الطبيعية من مياء و اودية و غابات و نباتات و حيوان - و المغرب كان مع تركيا من اغنى بلدان البحر المتوسط بالتعددية الطبيعية النباتية المائية لكن اليوم كل شيئ تم تدميره و في ظرف 25 سنة فقط من اجل جنون البناء و التعمير لدرجة استنزاف الرمال و الاحجار و المرمر و تحويل الاودية لنهب الرمال و اقامة اسوار بمئات الهكتارات للبناء في صواحي المدن و النتيجة العواصف الرملية تجتاح المدن بما فيها المدن الساحلية نظرا لتدمير الغطاء النباتي و البيئي المجاور الخ الخ
2 - سؤال بحيرني! الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 11:09
دائما تتجه أﻻنظار الى جﻻلة الملك في كل صغيرة وكبيرة. .. لكن المحير هو ما دور المرشحين والمنتخبين والممثلين للشعب ؟! أموال طائلة تصرف عليهم بدون نتيجة !! حان الوفت للقضاء على الفساد والمفسدين .. والكسالى واﻻنتهازببن وأحزاب الخراب والدمار ومعارضة اﻻوهام واﻻشباح !! ولو حزب واحد يحمر الوجه. .. كلهم من طينة الريع وتهريب أﻻموال وتخريب الطبيعة ..وﻻ حياة لمن تنادي. .
3 - mamabayan الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 11:58
صح و الله..... عن نفسي حال غابة المعمورة يبكي العين و الله.... عندما كنت طفلة كنا نسافر مع العائلة ونمر على الطريق السيار سلا مكناس وأتمتع بأشجار غابة المعمورة الممتلئة عن آخرها أشجارا تبارك الرحمان وبفضل رعاية المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه و الرعاية الخاصة التي كان يوليها للحزام الأخضر..... أما حاليا أصبحت كارثة بكل ما في الكلمة من معنى .... أتمنى أن تكون ألتفاتة سريعة لها وفي أقرب الآجال
4 - ضابة عتيق عتقوها الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 13:14
رحاء مرة اخرى التفتوا الى منطقة رطبة بعين عتيق توجد قبالة مقر الباشوبة و الدرك الملكي. حاليا يتم تسييح حزء من العين به نباتات و تقف فيه طيور مائية خلال رحلاتها الموسمية . هناك مشروع سكني ان تم تشييده سوف يبيد العين و محيطها و كان بالإمكان انشاء حديقة طيور بالمكان. رجاء رجاء عتقوا عين عتيق
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.